12:04 صباحًا السبت 17 نوفمبر، 2018

تعبير عن الامية وخطرها


تحرص كل امم العالم على الحفاظ على لغتها الام اي لغتها القوميه و الوطنية و المحليه.لهدا الغرص اختارت منظمت “اليونسكو”يوم 21 فيفري يوما عالميا للغه الام لتحسيس الناس على المستوى العالمي بمدى اهمية القضية اللغويه و رفع مستوى وعيهم باولويه المحافظة على لغاتهم القوميه.
و في هدا الخضم يمكن ان نتساءل:ما حال اللغه العربية الفصحى و ما علاقه العرب بها.
ان الواقع يشهد باهمالهم الفضيع للغتهم القوميه و ان هدا الاهمال يشكل ظاهره خطيره اسمها “الاميه الجديده”
1-ظاهره الاميه الجديدة في الجامعات الغربيه:
ان مصطلح الاميه الجديدة حديث الاستعمال فقد بدا تداولهفي المجتمعات الغربيه المتقدمه و خاصة بجامعاتها.فبعضها خاصة في “امريكا”و “كندا” قررت عدم قبول الطلاب و الطالبات في برامجها و اقسامها الا بعد نجاحهم في امتحانات لغويه بالانجليزية و جامعات اخرى قامت بتقديم دروس لغويه انجليزية اضافيه للطلاب و الطالبات المقبولين من اجل تحسين مستوى لغتهم الدي يؤهلهم في نهاية الامر للدراسه الجامعيه.و يتم التركيز على المقدره اللغويه قراءه و كتابة نظرا للعلاقه بين المقدره اللغويه و اكتساب المعرفه بكل فروعها.اما في معظم الجامعات العربية فان تدريس العلوم يتم بالغات الاجنبية رغم ضعف مستوى الطلبه في هده الاخيرة مقارنة بمستواهم في اللغه العربية .

و النتيجة المنظقيه لدلك عدم الفهم السليم للمادة العلميه و من ثم ضعف الانتاج العلمي و التقدم التقني.
2-ملامح الاميه الجديدة عند اساتده الجامعات و المدارس و الثانويات في العالم العربي:
ان المقصود بالامي العربي الجديدهو المتعلم دو المستوى العالي كالطالب و الاستاد من التعليم و الثقافه و مع دلك فهو غير قادر لا على القراءه و لا على الكتابة ولا على الحديث بطريقة سليمه باللغه العربية الفصحى.
و بالنسبة لاعضاء هيئات التدريس بالجامعات العربية و حتى المدارس و الثانويات فانه يمكن ملاحظه المؤشرات الداله على الظاهره كالتالي:
وسيله التدريس بالجامعات العربية حتى في اقسام اللغه و الادب العربي هي العاميه العربية المتنوعه بين المشرق و المغرب و في هدا الجو الطغياني للعاميه هل يبقى معنى لدور الجامعة في التعريب و نشر الفصحى.
من النادر ان يتحدث الاستاد بالفصحى في اجتماع او مناقشه رساله علميه و ادا قرا كلمه مكتوبة بالفصحى غير مشكوله يكثر لحنه و اللجوء الى السكون طلبا للسلامه.و يعود السبب في دلك الى الخوف و الشعور بالنقص نحو الغير بوصفة بالتخلف و كدا عدم الالمام السليم بقواعد النحو و الصرف للعربية الفصحى.
3-ملامح الاميه الجديدة عند الطلاب العرب:
ان دعي الطالب بطريقة عشوائيه الى قراءه فقره او صفحة غير مشكوله علما ان عملية القراءه هي اسهل من عملية التحدث باللغه نفسها فان هدا الطالب لا يستطيع فعلا قراءه نص عربي فصيح غير مشكول دون اخطاء متكرره نحوا و صرفا و حتى نطق اواسط الكلمات .

و ادا اقترح على الطالب التحدث بالفصحى يبدو عليه الانزعاج و التدمر و عله دلك استعمال العاميات العربية كواقع لغوي سائد في الجامعات العربية و هدا من شانه ان يؤثر في اضعاف قدره الطالب على القراءه السليمه نطقا و نحوا للنص العربي الفصيح.
وهده الوضعية تفتح المجال للتساؤل بشكل اوسع و اشمل عن استعمال الفصحى في كل مراحل التعليم السابقة للجامعة .

مما يؤكد ان الامن اللغوي للمجتمعات العربية مهدد فعلا.
ان اللغه كائن حي لا يمكن ان تكون له جياه طبيعية فاعله و متفاعله دون ان يستعملها مجتمعها بعفويه في كل القطاعات حديثا و كتابة و قراءه .


4-لا اهتمام بغربه الفصحى:
ان غرابه الفصحى اصبحت امرا لا قيمه لهعند الكثير بسبب استمراريه الاميه التقليديه في كثير من المجتمعات العربية .

و بالنسبة للمتعلمين فمساله تردي الفصحى لا تطرح بحماس و جديه عند اغلبيتهم.
5-الانعكاسات الخطيره لتدهور الفصحى:
ان اهتمام الاثار المترتبه عن تردي وضعية اللغه العربية الفصحى تكون عداء صارخ و كراهيه نحو هده اللغه حتى من اهلها و الامر يعود حتما و ببساطه الى مبدا قانون

”جهل الشيء كارهه”
و هدا التدني ليس قضية لغويه بحته كما يتبادر الى الادهان و انما تمس انعكاساتها داتيه الانسان العربي نفسها طالما ظل هدا الاخير يعتبر اللغه العربية الفصيحه مدكره تاريخيه للماضي .


كما ان لهدا التدني مالات مخيفه مثل


تفشي عزوف العلم عن القراءه بالفصحى بين المتعلمين في العالم العربي اليوم.
ندره الابتكارات بالوطن العربي على اساس العلاقه المتينه بين اللغه و المقدره الدهنيه.
ضعف رابطه الانتماء العربي الكبير فالفصحى لا تزال كما كانت في اولى الفتوحات الاسلامية اكبر عامل موحد بعد الاسلام لامه العرب .


6 نوافد الامل:
ان ما تعانيه اللغه العربية الفصحى من ازمه ليس قدرا محتوما فيمكن تجاوزها ان صحت النيات و صدقت العزمات باقتراح المخططات


القضاء الكامل على الاميه الحرفيه.
بث الوعي المتواصل بمختلف الوسائل و على كل الاصعده بمكانه الفصحى المقدسه .


الزام المتعلمين و المعلمين و الاداريين باستعمالها و وضع محفزات لدلك .


سن عقوبات للمتهاونين و المخالفين في استعمالها .


تسهيل عرض قواعد اللغه العربية في المناهج و وسائل الاتصال المختلفة .


اقامه ندوات و مؤتمرات حول وضعية اللغه العربية الفصحى و سبل النهوض بها .


تعريب المصطلحات الشائعه خاصة في وسائل الاعلام .


تشجيع الاباء و اولادهم لاستخدامها في البيت .


تشجيع سلوك القراءه و المطالعه الهادفه .


اقامه مسابقات تنافسيه لاحسن متحدث و قارئ و كاتب باللغه الفصحى.

مقتبس مجلة اصداء)

صور تعبير عن الامية وخطرها

 

  • موضوع تعبير عن الاميه وخطرها
  • تعبير عن الامية وخطرها
  • الامية وخطرها
  • تعبير عن الأمية وخطرها
  • تعبير عن الاميه
  • فقرة حول الامية
  • مقال عن الاميه وخطرها
  • وضعية عن الامية
1٬122 views

تعبير عن الامية وخطرها