3:27 صباحًا الأحد 20 يناير، 2019








تعبير عن اهمية الانترنت فى حياتنا اليومية

بالصور تعبير عن اهمية الانترنت فى حياتنا اليومية 20160817 206

للانترنت تاثيرا كبيرا على الحياه اليوميه للافراد حيث انه تغلغل الى كل جوانب الحياه و اصبحت الحياه سلسه و سهله عبر الانترنت،

ففى السنوات السابقه كان السعى للحصول على و ظيفه يتطلب عده زيارات الى المكاتب و الشركات بالاضافه الى اجراء المقابلات،

فى حين كل ما هو مطلوب منك حاليا هو ارسال رساله مفصله عبر البريد الالكترونى الى شركه مختصه بتحليل البيانات للنظر في امكانيه الحصول على منصب ما بدلا من الانتظار و من ثم رفض طلبك في النهاية.

و ساهم الانترنت ايضا في ممارسه النشاطات اليوميه البسيطه مثل السفر و التخطيط حيث بات من الممكن القيام بذلك عبر الانترنت بطريقه او باخرى.

‏ و يمكن استخدام الانترنت حاليا للاستفسار عن مواعيد الرحلات و التاخير, الامر الذى يسهل على الفرد معرفه وقت الانطلاق و المغادرة.

‏ عبر الانترنت, يمكن الحصول على اي معلومه عن اي شيء يتعلق بحياتنا اليوميه حتى وان كانت تتعلق باحدي التقنيات التجميليه الخاصه بالسيدات او بعض المشكلات الصحيه عند الرجال،

بالاضافه الى وصفات الطبخ في محاوله للحصول على اطباق جديده او تقديم نصائح لاضفاء حله جميله على المنزل،

ناهيك عن توفر المعلومات عن احدث الاجهزه و المنتجات التى قد ترغب باقتنائها, او البحث عن منزل جديد،

كل ذلك يعتبر متوفرا و متاحا عبر شبكه الانترنت.

‏ ان من اهم الجوانب الممتعه للانترنت و المؤثره على حياتنا اليوميه تكمن في عامل الترفيه, حيث لم يعد الترفيه يتطلب انفاق الاموال او انشاء حساب،

و اليوم فقط يمكنك الدخول على شبكه الانترنت في اوقات الفراغ و الانخراط في احاديث مع اشخاص يجمع بينكم اهتمامات مماثله او مشاهده الافلام او ممارسه الالعاب،

و كل ذلك متوفر في شبكه الانترنت.

و لان الكثير من الفرص متوفره على شبكه الانترنت, فقد بات ذلك يشكل ادمانا لبعض الاشخاص،

الامر الذى يجعلهم اكثر كسلا و غير مثابرين على القيام بالاعمال الهامه في الحياة.

‏ لقد ساهم اطلاق الانترنت في تطور العصر الحديث على نحو كبير للغايه حيث ساهمت تطبيقات الانترنت بمساعده الافراد على القيام بواجباتهم الروتينيه في حياتهم اليومية.

‏ و كذلك ساعد الانترنت على التخلص من العناء الجسدى المضنى و خاصه في مجال التسوق و الذى بات يتم القيام به بنقرات من اطراف الاصابع بعد ان كان عمليه معقده و ذلك عبر التجاره الالكترونيه و شكلت هذه التكنولوجيا اختراقا هاما على شبكه الانترنت في العصر الحديث.

‏ اضافه الى ذلك, قام الانترنت بتغيير وجه حياه الناس،

ناقلا اياهم الى نمط حياه حديث مليء باخر التطورات.

‏ اليوم،

بدلا من شراء الصحف للاطلاع على اخر الاخبار, بات الناس يستخدمون شبكه الانترنت للحصول على الاخبار الالكترونيه الموجوده ليس فقط في الصحف،

بل ايضا في مختلف القنوات الاخباريه في كل انحاء العالم, حتى اصبح من الممكن متابعه الاخبار المرئيه التى تبثها القنوات الاخباريه عبر شبكه الانترنت،

التى باتت تسيطر على و سائل الاعلام الاخري بما فيها التلفاز.

‏ وان التطورات الحديثه عن طريق الانترنت ايضا اتسعت لتؤمن فرصا لتطوير الاعمال التجاريه و المهنية.وان الحاجه للاعلان عن منتجات الشركات التجاريه لم يعد يشكل مشكله كبيره حيث يمكن للشركات تطوير موقع الويب الخاص بها و اضافه معلومات عن المنتجات لاقناع الزبائن بمدي اهميه المنتجات.

‏ ثمه ايضا العديد من الفرص المتاحه لجمع الاموال عن طريق الانترنت, و اكثرها شيوعا تكمن في مهنه تطوير المواقع على شبكه الانترنت مع الطلب المتزايد على الشبكه العالميه من قبل الافراد لتطوير المواقع الالكترونيه للترويج لاعمالهم و شركاتهم.

‏ يبقي الانترنت من اهم التطورات التى حصلت في العصر الحديث،

حيث مكنت الناس من الجلوس في البيت و الاطلاع على كل ما يجرى في العالم.فالانترنت و سيله للاتصال و يتوقف توظيفها على الانسان الذى يستعمل هذه الوسيلة.

‏ ان اولي تاثيرات الانترنت ظهرت بالنسبه للاطفال تحت سن العاشرة..اذ تبين انه يؤدى الى امكانيه عزل الطفل اجتماعيا و عدم تفاعله مع بقيه افراد الاسره او الاقران ما يفقده ظرف بناء المهارات اللازمه للتفاعل مع الاخرين الى جانب ان الانترنت قد فتح مجالا للاتصال لم يكن موجودا امام الشباب في الماضى خاصه فيما يسمي بالمحادثه حيث ادي هذا الامر الى بناء علاقات مع افراد من خارج المجتمع المحلى و الوطن و ادي في بعض الحالات الى امكانيه ايجاد و ظيفه او حتى الزواج هذا بالنسبه للشباب …اما بشكل عام فقد اصبح الانترنت مصدرا اساسيا للمعلومات و المصادر المعرفيه الى جانب استخدامه في تشكيل اتجاهات و قيم الافراد ما يعطى الدول التى تمتلكه امكانيه فرض ثقافتها على افراد المجتمعات الاخرى.

‏ ان وجود شبكه الانترنت قد افقد الوحدات التقليديه التى كانت مسؤوله عن تنشئه الانسان كثيرا من وظائفها و اهميتها..فاصبح مصدرا اساسيا في عمليه التنشئه ما يتطلب دورا اساسيا من قبل الاسره و المدرسه و الدوله في ضبط مضامين ما تحمله شبكه الانترنت للتاكد من ضبط الجانب السلبى الذى يمكن ان تحمله تلك المضامين.

‏ ان استخدام الانترنت من قبل العديد من الناس و خصوصا شرائح المراهقين و الشباب اصبح من الظواهر التى يري الانسان العادى انعكاساتها مع كل من يتعامل مع هذه الشرائح .

.فاستخدام الانترنت اصبح بديلا للتفاعل الاجتماعى الصحى مع الرفاق و الاقارب و اصبح هم الفرد قضاء الساعات الطويله في استكشاف مواقع الانترنت المتعدده مما يعنى تغيرا في منظومه القيم الاجتماعيه للافراد حيث يعزز هذا الاستخدام المفرط القيم الفرديه بدلا من القيم الاجتماعيه و قيم العمل الجماعى المشترك الذى يمثل عنصرا هاما في ثقافتنا.

‏ وان الاستخدام الفردى للحواسيب و الانترنت يعزز الرغبه و الميل للوحده و العزله بين المراهقين و الشباب ما يقلل من فرص التفاعل و ا
لنمو الاجتماعى و الانفعالى الصحى الذى لا يقل اهميه عن النمو المعرفى و حب الاستطلاع و الاستكشاف.وتشير بعض الدراسات الاوليه الى ان استخدام الانترنت يعرض الاطفال و المراهقين الى مواد و معلومات خياليه و غير و اقعيه ما يعوق تفكيرهم و تكيفهم وينمى بعض الافكار غير العقلانيه و خصوصا ما يتصل منها بنمط العلاقات الشخصيه و انماط الحياه و العادات و التقاليد السائده في المجتمعات الاخرى.

‏ ان استخدام الانترنت اصبح مصدرا من مصادر الضغوط النفسيه و الاجتماعيه و الاقتصاديه على الافراد حيث ان الفرد غير المنتمى الى ثقافه الانترنت يتعرض الى النقد من الرفاق لعدم مواكبته لعناصر هذه الثقافه كما ان هذه الممارسه قد تكون مكلفه ما ديا و خصوصا للافراد الذين لا دخل لهم.

‏ يشير بعض المهتمين الى ان دخول الانترنت مجالات الحياه الواسعه اصبح عاملا مساعدا في تقويه الفجوه بين الاجيال فيما يتعلق بثقافه الحوسبه و الاتصال مع العالم الخارجى .

.لا بل ان الكثير من الناس الذين لا يتمتعون بميزه استخدام الانترنت اصبحوا عرضه للاتهام بالتخلف و الغباء ما يساعد على تطوير نموذج من الصراع الاجتماعى و الثقافى بين الاجيال او شرائح المجتمع او بين الصغا

  • اهميه الانترنت في حياتنا اليوميه
  • اهمية الانترنت في حياتنا
  • تعبير عن اهمية التلفاز و بقية وسائل الاعلام
  • ظهور الانترنت في الحياه اليوميه
2٬883 views

تعبير عن اهمية الانترنت فى حياتنا اليومية