2:21 مساءً الجمعة 24 مايو، 2019

تعريفها المخدرات عامة و انواعها اضرارها

صور تعريفها المخدرات عامة و انواعها اضرارها

مشكلة المخدرات من اخطر‏

المشاكل الصحية و الاجتماعيه و النفسيه التي تواجة العالم اجمع و طبقا لتقديرات المؤسسات الصحية العالمية يوجد حوالى 800 مليون من البشر يتعاطون المخدرات او يدمنونها و الادمان على مخدر ما يعني ان تكون رغبه قوية و ملحه تدفع المدمن الى الحصول على المخدر و باى و سيله و زياده جرعتة من وقت لاخر مع صعوبه اواستحالة الاقلاع عنه سواء للاعتماد الادمان النفسي او لتعود انسجه الجسم عضويا و عاده ما يعانى المدمن من قوه دافعه قهريه داخلية للتعاطى بسبب ذلك الاعتماد النفسي او العضوى و لقد تضافرت عديد من العوامل السياسية الاقتصاديه و الاجتماعيه لتجعل من المخدرات خطرا يهدد العالم كما جاء في بيان لجنه الخبراء بالامم المتحده “ان وضع المخدرات بانواعها في العالم قد تفاقم بشكل مزعج وان المروجين قد تحالفوا مع جماعات ارهابيه دوليه لترويج المخدرات ” و لو استخدمت الانسانيه 20 من الاموال المتداوله بتجاره المخدرات الدوليه لاختفت الاميه من العالم

 

 

اما 40 من تلك الاموال فهي كفيله بمكافحه الجوع نتيجة التصحر في كل ارجاء العالم و 60 من تلك الاموال تقضى على الفقر في 27 دوله هي الاكثر فقرا من بين دول العالم لكن كارتيلات تصنيع المخدرات لم تكن ابدا لتنظر الى حقائق انسانيه بل كانت تحرص على جنى المزيد من الارباح و الاموال الملوثه بدماء ضحاياها في كل مكان و المخدرات التخليقيه جاءت و بكل اسف لتمثل تحالف العلم مع العقول الشيطانيه بدلا من تسخير قدرات العلماء لانتاج ادويه او اغذيه تفيد البشريه جاءت تلك المخدرات لتضيف بعدا اكثر ما ساويه و لتوقع المزيد من الضحايا بصورة قاسيه للغاية.‏

تعريف المخدرات: المخدرات هي كل ما ده طبيعية او مستحضره في المعامل من شانها اذا استخدمت في غير الاغراض الطبيه او الصناعيه الموجهه ان تؤدى الى فقدان كلى او جزئى للادراك بصفه مؤقته و هذا الفقدان الكلى او الجزئى تكون درجتة بحسب نوع المخدر و بحسب الكميه المتعاطاه كما يؤدى الاعتياد او الادمان بالشكل الذى يضر بالصحة الجسميه و النفسيه و الاجتماعيه للفرد و تعرف منظمه الصحة العالمية المخدرات كالتالي ” هي ما ده خام او مستحضره او تخليقيه تحتوى عناصر منومه او مسكنه او مفتره من شانها اذا استخدمت في غير الاغراض الطبيه ان تؤدى الى حالة من التعود او الادمان مسببه الضرر النفسي او الجسمانى للفرد و المجتمع “‏

الفرق بين الادمان و التعود: المخدرات في مجملها تؤثر على المخ و هذا سر تاثيرها و الكثير منها يتسبب في ضمور(موت بعض خلايا الجزء الامامي لقشره الدماغ .

 

 

و بعض المخدرات تسبب اعتمادا نفسيا دون تعود عضوى لانسجه الجسم اهمها القلب الحشيش التبغ , القات , و عند توفر الاراده لدي المتعاطى فان الاقلاع لا يترك اي اعراض للانقطاع .

 

 

و بالمقابل هناك انواع تسبب اعتمادا نفسيا و عضويا اهمها الافيون , المورفين , الهيرويين , الكوكايين , الكراك و كذلك الخمور و بعض المنومات و المهدئات و الاقلاع عن تعاطى تلك المخدرات يتسبب في اعراض انقطاع قاسيه للغايه تدفع المتعاطى للاستمرار بل و زياده تعاطية .

 

 

لذلك فان الانتباة لعدم الوقوع في شرك المخدرات هو النجاه الحقيقيه و يجب المبادره الى طلب المشوره و العلاج مهما كانت مرحلة الادمان حيث تتحقق المكاسب الصحية لا محالة.‏

مرحلة الادمان يمر المدمن او المتعاطى بصورة دوريه , عاده ما يمر بثلاثه مراحل هي ‏

1 مرحلة الاعتياد و هي مرحلة يضطر يتعود فيها المرء على التعاطى دون ان يعتمد عليه نفسيا او عضويا و هي مرحلة مبكره غير انها قد تكون قصيرة للغايه او غير ملحوظه عند تعاطى بعض المخدرات مثل الهيرويين المورفين و الكراك .

 

2 مرحلة التحمل و هي مرحلة يضطر خلالها المدمن الى زياده الجرعه تدريجيا و تصاعديا حتى يحصل على الاثار نفسها من النشوه و تمثل اعتيادا نفسيا و ربما عضويا في ان واحد .

 

3 مرحلة الاعتماد الاستبعاد او التبعيه و هي مرحلة يذعن فيها المدمن الى سيطره المخدر و يصبح اعتمادة النفسي و العضوى لا ارادى و يرجع العلماء الى تبدلات و ظيفيه و نسيجيه بالمخ اما عندما يبادر المدمن الى انقاذ نفسة من الضياع و يطلب المشوره و العلاج فانه يصل الى مرحلة الفطام و التي يتم فيها و قف تناول المخدر بدعم من مختصين في العلاج النفسي الطبي و قد يتم فيها الاستعانه بعقاقير خاصة تمنع اعراض الاقلاع.‏

تصنيف المخدرات ‏

يمكن تقسيم المخدرات و تصنيفها بطرق عديده نختار منها التالي ‏

1 مخدرات طبيعية و اهمها و اكثرها انتشارا الحشيش و الافيون و القات و الكوكا .

 

2 المخدرات المصنعه و اهمها المورفين و الهيرويين و الكودايين و السيدول و الديوكامفين و الكوكايين و الكراك .

 

3 المخدرات التخليقيه و اهمها عقاقير الهلوسه و العقاقير المنشطه و المنبهات و العقاقير المهدئه .

 

اسباب تعاطى المخدرات ‏

1 اصدقاء السوء فالصحبه السيئه و رفاق السوء كثيرا ما يكونوا سببا في تعاطى المخدرات للرغبه في التقليد .

 

2 توفر المال مع وقت الفراغ قد يكونان عاملان اساسيان في اقبال الشباب على تعاطى المخدرات اذا لم يجد التوجية السليم لقضاء وقت الفراغ بما هو نافع في مقابل عدم وجود التوعيه الرشيده لطريقة الانفاق المالى و مصاريفة .

 

3 الاعتقاد الخاطئ بان المخدرات تزيل الشعور بالقلق و الاكتئاب و الملل و تزيد القدره الجنسية .

 

4 الاهمال الاسرى للجوانب التربويه و كثرة المشاكل الاسريه بما يسهل انحراف الابناء .

 

5 حب الاستطلاع و الفضول لفئه من الناس في تجربه اشياء غير ما لوفه دون مبالاه لاثارها فيسقط في هاويه الدمار و الهلاك .

 

6 استخدام المواد المخدره للعلاج استخداما سيئا لا يتبع فيه ارشادات الطبيب بما يسبب الادمان .

 

7 الصراع السياسى بين بعض الدول و سعيها للحصول على اسرار الاخرين فالمخدرات هي البوابه لمثل هذه الصراعات .

 

اضرار المخدرات ‏

الاضرار الاجتماعيه و الخلقيه ‏

1 انهيار المجتمع و ضياعة بسبب ضياع اللبنه الاولي للمجتمع و هي ضياع الاسرة .

 

2 تسلب من يتعاطاها القيمه الانسانيه الرفيعه و تهبط فيه في و ديان البهيمه حيث تؤدى بالانسان الى تحقير النفس فيصبح دنيئا مهانا لا يغار على محارمة و لا على عرضة و تفسد مزاجة و يسوء خلقه‏

3 سوء المعامله للاسرة و الاقارب فيسود التوتر و الشقاق و تنتشر الخلافات بين افرادها.‏

4 امتداد هذا التاثير الى خارج نطاق الاسرة حيث الجيران و الاصدقاء .

 

5 تف شي الجرائم الاخلاقيه و العادات السلبيه , فمدمن المخدرات لا يابة بالانحراف الى بؤره الرذيله و الزنا و من صفاتة الرئيسيه الكذب و الكسل و الغش و الاهمال .

 

6 عدم احترام القانون و المخدرات قد تؤدى بمتعاطيها الى خرق مختلف القوانين المنظمه لحياة المجتمع في سبيل تحقيق رغبات شيطانية.‏

الاضرار الاقتصاديه ‏

1 المخدرات تستنزف الاموال و تؤدى الى ضياع موارد الاسرة بما يهددها بالفقر و الافلاس.‏

المخدرات تضر بمصالح الفرد و وطنة لانها تؤدى الى الكسل و الخمول و قله الانتاج .

 

3 الاتجار بالمخدرات طريق للكسب غير المشروع لا يسعي الية الا من فقد انسانيتة .

 

4 ان كثرة متعاطى المخدرات يزيد من اعباء الدوله لرعايتها لهم في المستشفيات و المصحات و حراستهم في السجون و مطارده المهربين و محاكمتهم .

 

الاضرار الصحية ‏

1 التاثير على الجهاز التنفسي حيث يصاب المتعاطى بالنزلات الشعبية و الرئويه و كذلك بالدرن الرئوى و انتفاخ الرئه و سرطان الشعبي‏

2 تعاطى المخدرات تزيد من سرعه دقات القلب و يتسبب بالانيميا الحاده و خفض ضغط الدم كما تؤثر على كريات الدم البيضاء التي تحمى الجسم من الامراض .

 

3 يعانى متعاطى المخدرات من فقدان الشهيه و سوء الهضم و الشعور بالتخمه خاصة اذا كان التعاطى عن طريق الاكل مما ينتج عنه نوبات اسهال و امساك كما تحدث القرحه المعديه و المعويه و يصاب الجسم بانواع من السرطان لتاثيرها على النسيج الليفى لمختلف اجهزة الهضم .

 

4 تاثير المخدرات على الناحيه الجنسية فقد ايدت الدراسات و الابحاث ان متعاطى المخدرات من الرجال تضعف عندة القدره الجنسية.‏

5 التاثير على المرأة و جنينها و هناك ادله قوية على ذلك فالامهات اللاتى يتعاطين المخدرات يتسببن في توافر الظروف لاعاقه الجنين بدنيا و عقليا .

 

6 الامراض النفسيه كالقلق و الاكتئاب و النفسي المزمن و فقدان الذاكره و قد تبدر من المتعاطى صيحات ضاحكه او بسمات عريضه و لكنها في الحقيقة حالة غيبوبه ضبابيه .

 

7 تؤدى المخدرات الى الخمول الحركى لدي متعاطيها .

 

8 تدهور في الصحة العامة و ذبول للحيوية و النشاط‏

طرق الوقايه من المخدرات ‏

1 لاشيء يعين المرء على تحقيق ما ربة الا بالايمان فمن تسلح بها نجح و من سار على الجاده وصل وان يكون كل قصدة هو التقرب الى الله بترك محرماتة .

 

2 على المتعاطى ان يتذكر كلما عزم على التعاطى ان اخذ المخدر سيزيد مشاكلة تعقيدا‏

3 كتابة اخطار تعاطى هذه المحرمات بخط و اضح و وضعها في مكان بارز و قراءتها بين اونه و اخرى حتى تتجدد العزيمه .

 

4 ملاحظه الحالة الصحية و تطورها و عدم التذمر عند الشعور بالام الراس و العضلات فعليه بالارتياح كون الالام هذه اشاره على تخلص الجسم مما تراكم فيه من سموم .

 

5 مزاوله الرياضه بالشكل السليم .

 

6 الانقطاع عن الاماكن التي اعتاد على تناول فيها تلك المواد و كذلك الاصحاب الذين يتعاطونها .

 

7 اشغال وقت الفراغ بما ينفعه.‏

8 عقد صداقه دائمه مع الابناء .

 

9 زرع الثقه المتبادله بين الاهل و الابناء و توطيد العلاقه القوية بينهم .

 

 

386 views

تعريفها المخدرات عامة و انواعها اضرارها