4:29 صباحًا الأربعاء 21 نوفمبر، 2018

تعيبر كتابي عن الصداقة


صور تعيبر كتابي عن الصداقة

 

تعبير عن الصديق

يا بخت من له صديق صادق ,



فالصداقه من اجمل مافي الوجود فعندما تحصل على صديق حاول دائما ان لا تخسره .



لان الصداقه في ايامنا هذه لاتعني الكثير عند البعض .



واليوم سوف اكتب لكم موضوع عن الصديق .

قال الرسول صلى الله عليه وسلم:((الصديق وقت الضيق))…….

((عن ابي موسى الاشعري رضي الله عنه عن النبي ص قال :

انما مثل الجليس الصالح و الجليس السوء كحامل المسك و نافخ الكير ،



فحامل المسك اما ان يحذيك ،



و اما ان تبتاع منه ،



و اما ان تجد منه ريحا طيبه ،



و نافخ الكير اما ان يحرق ثيابك ،



و اما ان تجد منه ريحا خبيثه( رواه مسلم .


خلاصه القول :

1 الحث على اختيار الصديق الصالح دينا و خلقا .

2 التحذير من صديق السوء ؛



لما يجره على صديقه من مضره في الدنيا و الاخره .



__________________

فالصديق يساعد صديقه

الصديق…..

حروف هذه الكلمه ليست ككل الحروف
ص :

الصدق

د :

الدم الواحد

ي :

يد واحده

ق :

قلب واحد

الصداقه كالمظله كلما اشتد المطر كلما ازدادت الحاجة لها

الصداقه لا تغيب مثلما تغيب الشمش

الصداقه لا تذوب مثلما يذوب الثلج

الصداقه ود وايمان

الصداقه حلما وكيان يسكن الوجدان

الصداقه لاتوزن بميزان ولا تقدر باثمان

ثمار الارض تجنى كل موسم لكن الصداقه تجنى كل لحظه

الصداقه الورده الوحيده التي لا اشواك فيه

الصداقه عصفور بلا اجنحه
فمن الصديق الحقيقي

هو الذي يقبل عذرك ويسامحك اذا اخطات ويسد مسدك في غيابك
الصديق الحقيقي

صديق عزيز وفي بئر لكل اسرارك

تبني معه اقوى جسر لاتهدمه الرياح مهما كانت قوتها

شخص يعينك

يبكي لبكائك

يمسح دموعك

اخ يساندك يعاونك يحبك اكثر من نفسه
واذا اسعدك الحظ بوجود صديق حقيقي لك ،



فحافظ عليه ،



واوثق رابطتك به ،



ولا تجعله يشتكي منك ،



واذا فرق الموت بينكما فلا تجزع واشعر قلبك الاطمئنان بامل لقائه في الدار الاخره ،



ولا تتعجل في مصادقه كل من اظهر لك الود فتصادقه ،



ولا في بغض من توهمت عداوته فتعاديه ،



واصطف من الاخوان والاصدقاء ،



ذا الدين المتين ،



والحسب الراي والسديد ،



والادب ،



ليكون ركنا حصينا في نائبتك ،



وانسا في وحشتك ،



وزينه عند عافيتك ،



وعليك بالتودد لاصدقائك ،



لان الموده روح حياة الصحبه والصداقه .


والصديق الحقيقي :

هو الصديق الذي تكون معه,

كما تكون وحدك اي هو الانسان الذي تعتبره بمثابه النفس

الصديق الحقيقي :

هو الذي يقبل عذرك و يسامحك اذا اخطات و يسد مسدك في غيابك

الصديق الحقيقي :

هو الذي يظن بك الظن الحسن و اذا اخطات بحقه يلتمس العذر ويقول في نفسه لعله لم يقصد

الصديق الحقيقي :

هو الذي يرعاك في مالك و اهلك و ولدك و عرضك

الصديق الحقيقي :

هو الذي يكون معك في السراء و الضراء و في الفرح و الحزن في السعه و الضيق و في الغنى و الفقر

الصديق الحقيقي :

هو الذي يؤثرك على نفسه و يتمنى لك الخير دائما

الصديق الحقيقي :

هو الذي ينصحك اذا راى عيبك و يشجعك اذا راى منك الخير ويعينك على العمل الصالح

الصديق الحقيقي :

هو الذي يوسع لك في المجلس و يسبقك بالسلام اذا لقاك و يسعى في حاجتك اذا احتجت اليه

الصديق الحقيقي :

هو الذي يدعي لك بظهر الغيب دون ان تطلب منه ذلك

الصديق الحقيقي :

هو الذي يحبك بالله و في الله دون مصلحه ماديه او معنويه

الصديق الحقيقي :

هو الذي يفيدك بعمله و صلاحه و ادبه و اخلاقه

الصديق الحقيقي :

هو الذي يرفع شانك بين الناس و تفتخر بصداقته و لا تخجل من مصاحبته و السير معه

الصديق الحقيقي :

هو الذي يفرح اذا احتجت اليه ويسرع لخدمتك دون مقابل

الصديق الحقيقي :

هو الذي يتمنى لك ما يتمنى لنفسه

ومن اعظم دواعي بقاء الصداقه والصحبه دوام الاحترام ،



وتمام الاعتناء ،



والاهتمام بامور صديقك .

وقفه :

ان غضب صديقك .



.

اذهب و صافحه و احتضنه .



.

وان غضبت من صديقك .



.

افتح له يديك و قلبك..

وكن عونا وساعدا لصديقك ،



لان المرء قليل بنفسه كثير باخوانه .

ويجب الاخلاص في الموده ،



والنصح للصديق في الخطا والزله ،



وارشاده الى محاسن الشيم ،



وانتشاله من رديء العادات ،



ومعرفه حق الصداقه معه في حال اعساره وفقره ،



كما في حال غناه ويسره ،



ومساعدته ومعاونته على الخروج من ازمات الامور ،



وشديد الاحوال ،



ومواساته وتعزيته في اشجانه واحزانه ،



وذكر محاسنه ونشر فضائله ،



والعفو عن زلاته وستر هفواته وحفظ اسراره .

ومضه :

لا يعرف الصديق الا وقت الشده والضيق .

وفي النهاية ينبغي ان تكون الصداقه متبادله بين بلا تكلف ولا تصنع ولا مواربه ،



بل تكون على قاعده الحب والاخلاص والنصح والتعاون والادب واللطف ،



لتدوم الصداقه ،



وتزداد الالفه والتوفيق .


اسال الله ان يحفظ اصدقائي واصدقائكم من كل سوء ،



وان يجمعكم بهم في جنات الخلد الصديق هو الشخص الذي يحبك لشخصك ،



تظهره المواقف وتبين معدنه المحن ،



ويتصرف في المواقف بحكمه ونضوج وحسن تصرف ،



ينبع عن سماحه نفس وخلق كريم وبذل للمعروف وقول طيب .


الصديق الصالح هو :

من نصرك وصدقك بالحق .

من كان معك في الرخاء ،



وعادك في المرض ،



ووقف لالى جانبك في الشدائد والمحن ،



وساندك في الملمات وشد ازرك وخفف عنك مصابك .

من احبك في الله لشخصك الكريم دون اي غرض دنيوي او مصلحه ماديه .

من كان مراتك الصادقه ،



وانعكاسا لنفسك ،



فاذا كنت على الحق شجعك وحفزك ونصحك وبارك خطواتك .

من قدم لك النصيحه المخلصه ،



ولا يخشى في الحق لومه لائم ،



وارشدك الى الصواب .



من حاسبك وردك عن الظلم ،



وبصرك بالحقائق التي تخفى عليك لكي تضع الامور في نصابها .



من يؤثرك على نفسه ،



ويحبك مثلما يحبها .

من اعطاك من خيره ،



ولا ينتظر منك مثله ،



وجنبك شره .

من حفظ ودك ،



وصان عشرتك ،



ولا ينقصك قدرك ،



ويحفظ لك الجميل ،



ويعرف لك الفضل .



من كان متفائلا ايجابيا لا يشتك من الظروف ،



او الاحوال كلما قابلك ،



فلا تمل منه ولا تنفر .

من اعانك على صله رحمك ،



وحسن التعامل مع الناس .

من عفا عنك عند المقدره ،



وسامحك في هفواتك ،



وسامح زلاتك ،



وغفر نزواتك ،



ووجد لك الاعذار

الصديق حروف هذه الكلمه اعجبتني فماذاتعنيص :

الصدقد :

الدم الواحدي:

يد واحدهق:

قلب واحدفمن هو الصديق الحقيقي وهل يوجد صديق في هذا الزمان

الصديق الحقيقي :

هو الصديق الذي تكون معه,

كما تكون وحدكايهو الانسان الذي تعتبره بمثابه النفس

الصديق الحقيقي :

هو الذي يقبلعذرك و يسامحك اذا اخطات و يسد مسدك في غيابك

الصديق الحقيقي :

هو الذييظن بك الظن الحسنو اذا اخطات بحقه يلتمس العذر ويقول في نفسه لعله لميقصد

الصديق الحقيقي :

هو الذي يرعاك في مالك و اهلك و ولدك و عرضك

الصديق الحقيقي :

هو الذي يكون معك في السراء و الضراء و في الفرح والحزن و في السعه و الضيق و في الغنى و الفقر

الصديق الحقيقي :

هوالذي يؤثرك على نفسه و يتمنى لك الخير دائما

الصديق الحقيقي :

هو الذيينصحك اذا راى عيبك و يشجعك اذا راى منك الخير ويعينك على العمل الصالح

الصديق الحقيقي :

هو الذي يوسع لك في المجلس و يسبقك بالسلام اذا لقاكو يسعى في حاجتك اذا احتجت اليها

الصديق الحقيقي : 

هو الذي يدعي لك بظهرالغيب دون ان تطلب منه ذلك

الصديق الحقيقي :

هو الذي يحبك بالله و فيالله دون مصلحه ماديه او معنويه

الصديق الحقيقي :

هو الذي يفيدك بعمله وصلاحه و ادبه و اخلاقه

الصديق الحقيقي :

هو الذي يرفع شانك بين الناس وتفتخر بصداقته و لا تخجل من مصاحبته و السير معه

الصديق الحقيقي :

هو الذييفرح اذا احتجت اليه و يسرع لخدمتك دون مقابل

الصديق الحقيقي :

هو الذييتمنى لك ما يتمنى لنفسه لكن تغير مفهوم هذه الكلمه في زمانناواصبحت هناك صداقه واحده .

 

163 views

تعيبر كتابي عن الصداقة