12:34 مساءً السبت 3 ديسمبر، 2016

تقرير طبي جاهز ومختوم

 

صور تقرير طبي جاهز ومختوم

 

المرضي فِي مستشفيات متقدمة
اشغلت الناس بادعاءاتها للتطور
ينتظرون اسابيع طويلة للحصول علي تقرير طبي! تقرير لا يحتاج الا لتواجد طبيب يتحدث أمام جهاز تسجيل
(تسجيل وليس كَتابة باليد مِن أي هاتف أو مكان ليصف حالة المريض وتاريخه المرضي وما تم لَه مِن اجراءات طبية بايجاز شديد
ثم يتِم تفريغ هَذا التسجيل عَن طريق موظف السجلات الطبية فِي شَكل تقرير مكتوب يمنح المريض حقه المشروع فِي البحث عَن غسيل كَلوي أو زراعة عضو أو العلاج لدي طبيب متفرغ تحكمه انظمة صارمة ويمنح مريضه الوقت المستحق فِي بلد لا يخون اطباؤه امانة المهنة الشريفة
لانهم مراقبون ومحاسبون
عندما سالت هؤلاءَ الشباب المخلصين المعنيين بتفريغ تسجيل الاطباءَ للتقارير الطبية عَن اسباب تاخر منح المرضي تقاريرهم الطبية الي اسابيع وربما اشهر محسوبة مِن صحتهم
اجابوا بالاجماع ان الاطباءَ لا يتجاوبون واذا طلبناهم بالنداءَ لا يردون وحتي إذا سجلوا التقرير الصوتي لا نجدهم لتوقيعه
مجرد توقيع بَعد طباعته
واذا كَتبنا لرؤسائهم لا يحاسبون ولا يساءلون واننا حينما نشتكي نصدم بالقول ان هؤلاءَ اطباءَ physicians لا نستطيع عمل أي شيء حيالهم.
المدير طبيب لا يملك مبادئ فِي الادارة وغير مؤهل لا اداريا ولا نفْسيا للتعامل كَقائد اداري محايد وهؤلاءَ الشباب فِي السجلات الطبية شباب يحترقون اخلاصا وحماسا لكِنهم يواجهون بعبارات محبطة
عبارات تصرح بان الطبيب فَوق المحاسبة وفي مامن مِن العقوبة لمجرد ان المدير طبيب متعصب لمهنته يري ان مصلحة المرضي أقل مِن ان تؤدي الي توبيخ أو لفت نظر مكتوب لطبيب وفي نظره أنها تسيء لكُل الاطباءَ وهَذا التعصب هُو ما عنيته بَعدَم التاهيل نفْسيا.
ابدي الاعلام والشارع السعودي تذمرا شديدا مِن انشغال الاطباءَ عَن واجباتهم مما ادي الي اخطاءَ فادحة وعدَم حضور الطبيب لعياداته وتاجيله لعملياته فِي المستشفي الحكومي بسَبب ممارسته عملا غَير مشروع فِي مستشفي خاص،فهل وصل التسيب الي درجة ان مريض المستشفي الحكومي لا يمنح بضع دقائق لتسجيل تقرير؟!
اذا كَنا نُريد الحفاظ علي صحة مواطنينا وحماية حقوقهم الطبية فإن الوقت قَد حان لعدَم ايكال امر محاسبة الاطباءَ لاداري طبيب
لانهم موظفون شانهم شان المهندس والمحاسب والصيدلي والقاضي والعسكري والمحامي
عرضة للمحاسبة علي التقصير واصدار العقوبات واستحصال حق الوطن مِنهم إذا قصروا شانهم شان غَيرهم
بل ان تقصيرهم اخطر وأكثر استفزازا.
ولمن يدعون حرصا علي سمعة مهنة الطب
هَذه المهنة الشريفة الانسانية فإن أهم مقومات الحفاظ علي سمعتها هُو محاسبة المنتسبين اليها ليحافظوا علي شرفها..

  • تقرير طبي جاهز
  • عذر طبي جاهز ومختوم
  • نموذج تقرير طبي جاهز
  • نموذج تقرير طبي جاهز ومختوم
تقرير جاهز طبي ومختوم 142

تقرير طبي جاهز ومختوم