6:08 مساءً الأحد 16 ديسمبر، 2018

تقرير عن الاذاعة المدرسية


الاذاعه المدرسيه و اهميتها
تعد الاذاعه المدرسيه ملمحا مهما في البيئه المدرسية،

و برزت كاحد الوان النشاط المدرسي،

و استطاعت ان تتبوا مكانا مرموقا في الانشطه اللاصفيه التى يبدا بها اليوم الدراسى محققه اهدافا تربوية،

الذى يعد اساسا متينا من مقومات التربيه الحديثة،

هذا من حيث المكانة،

و من حيث الاهداف فتنبثق اهداف الاذاعه المدرسيه من اهداف الاعلام التربوى عموما بكل صوره،

و تقوم على فلسفه المجتمع المدرسى التى توجد فيه،

بل هى من دون مبالغه «وجبه الافطار» المتكامله التى يحتاجها الطالب في بدايه يومه الدراسي،

فتدفع منسوبى المدرسه من « تلاميذ،

معلمين،

اداره « لمباشره بقيه اليوم بنشاط و حماسه و اكثر عطاء.
و من بين تلك الاهداف: تزويد الطلاب بالمعلومات او الاخبار و المعارف التى تهمهم،

و تشبع فيهم حب الاستطلاع بحكم تكوينهم الفسيولوجي،

و هنا يتحقق احد اهم اهداف الاعلام التربوى عموما و هو ربطهم بمجتمعهم المدرسى و المحلي،

و تزويدهم بالمعلومات و المعارف المتصله بشؤون الدراسه و انشطتها و نظمها و برامجها المتنوعة،

كما تقدم لهم الوانا من العلوم و المعارف بصوره مشوقه تقوم على الشرح و التحليل و التفسير و التبسيط،

و تفتح لهم ابوابا في مجال التفكير و التهيؤ النفسى لليوم الدراسي،

و هى تسعي بذلك الى اكسابهم مهارات الاتصال الاذاعي،

و مهاره التعبير عن افكارهم،

و الثقه في تفكيرهم و قدراتهم العقلية،

كما تنمى فيهم الجماعيه و النظره الواقعيه حينما يسهمون في التخطيط لبرامجها التى تتناسب و انشطه المدرسه و مجتمعها المحلي،

و هم يقدمون هذه البرامج و يعملون على تطويرها و بالتالى تعودهم على البحث و الاطلاع و تعرفهم بمصادر المعلومات و القدره على التذوق،

و تشجيعهم على التفكير العلمي،

و تنميه الخيال العلمى و الروح الابتكارية،

و اكتشاف المواهب و رعايتها،

و المحافظه على التراث الحضارى و الثقافي،

و توجيههم نحو الاتجاهات و القيم التربويه العليا؛

كصله الرحم،

و التعاون،

و احترام اراء الاخرين،

و حريه التعبير عن الاراء و المواقف،

و النقد الذاتى البناء،
اذا فالاذاعه المدرسيه هى و سيله الاعلام في المدرسه و من خلالها يستطيع التلميذ او التلميذه التعبير عن انفسهم و ارائهم بمنتهي الحرية،

و من خلالها يتم الكشف عن ميولهم و مواهبهم و تفعيل الاذاعه المدرسيه لجميع برامج و انشطه المدرسة،

فاذا كان هذا هو المفهوم الصحيح للاذاعه المدرسية،

فلماذا اذا لا نعطيه حقه من العنايه و الاهتمام

و لماذا لا نتيح الفرصه لتلاميذنا لكى يبدعوا،

الحكمه تقول «فاقد الشيء لا يعطيه» و التلميذ اذا لم يجد الاهتمام من كل اعضاء المدرسة،

فضلا عن معلمه،

فلن يهتم هو ايضا و ستطغي السلبيه على اجوائنا التعليمية.
لابد ان يكون هنالك و عى تام باهميه الاذاعه المدرسيه و دورها الفاعل في العمليه التعليمية،

لانها ليست ملفات ترص فيها اوراق عمل لا تطبق على ارض الواقع،

و لا جدول زمنى يحدد فيه موعد اذاعه كل فصل او جماعة،

انما هى و سيله مهمه جدا من و سائل التعليم الواقعى التى على ضوء الدراسات الحديثه لا تقل اهميه عن التعليم الصفي.
الى كل معلم/ معلمه مسؤول عن الاذاعه المدرسيه راقب الله في عملك تنجح،

و تاكد بان ما تبذله من جهود لن يضيع و سيدخر لك عند رب العالمين،

لا تكن اتكاليا،

و تابع التلاميذ و لا تلقى بعبء تنسيق ملفاتك على التلميذ؛

لان الاذاعه الصباحيه لاجله،

فامنحه الفرصه لكى يبدع،

و اجعلها منبرا للتنفيس عن روحه.
احرص على التجديد في مواضيع الاذاعه و اجعلها تلامس و اقع التلاميذ «النفسية،

التربوية،

التعليمية،

الاجتماعية،

السلوكية،

الاخلاقية… «،

اجعل له فرصه لكى يتعرف على و اقعه من خلال تفعيل المناسبات التربوية،

و اجعله يعيش و اقعه في اذاعه يسعي هو لاعدادها و فق توجيهات معلمه الذى هو انت ايها المعلم.
اكاديمى في التربيه الخاصة

  • تقرير عن الاذاعة المدرسية قصير
  • تقرير عن الاذاعه
  • تقرير عن برامج الاذاعه المدرسيه
  • تقرير عن برامج الإذاعة المدرسية
  • تقرير عن الاذاعه المدرسيه مختصر
  • تقرير برامج الإذاعة المدرسية
  • كتابة تقرير برامج الاذاعه المدرسيه
  • تقرير عن الاذاعة المدرسية
  • تقرير عن برامج اذاعه المدرسه
  • تقرير عن الاذاعه المدرسيه
4٬756 views

تقرير عن الاذاعة المدرسية