يوم الجمعة 1:27 مساءً 22 نوفمبر 2019

تقرير عن التواضع


 

صورة تقرير عن التواضع

لاننا كما نعلم ان صفه التواضع صفه من صفات الاسلام عشان هيك جبتلكم هذا الموضوع المميز عن التواضع

التواضع خلق حميد، و جوهر لطيف يستهوى القلوب، و يستثير الاعجاب و التقدير و هو من اخص خصال المؤمنين المتقين، و من كريم سجايا العاملين الصادقين، و من شيم الصالحين المخبتين. التواضع هدوء و سكينه و وقار و اتزان، التواضع ابتسامه ثغر و بشاشه و جة و لطافه خلق و حسن معاملة، بتمامة و صفائة يتميز الخبيث من الطيب، و الابيض من الاسود و الصادق من الكاذب.
نعم.. فاقد التواضع عديم الاحساس، بعيد المشاعر، الى الشقاوه اقرب و عن السعادة ابعد، لا يستحضر ان موطئ قدمة قد و طاة قبلة الاف الاقدام، وان من بعدة في الانتظار، فاقد التواضع لا عقل له، لانة بعجبة و انفتة يرفع الخسيس، و يخفض النفيس، كالبحر الخضم تسهل فيه الجواهر و الدرر، و يطفو فوقة الخشاش و الحشاش. فاقد التواضع قائدة الكبر و استاذة العجب، فهو قبيح النفس ثقيل الطباع يري لنفسة الفضل على غيره.
ان التواضع لله تعالى خلق يتولد من قلب عالم بالله سبحانة و معرفه اسمائة و صفاتة و نعوت جلالة و تعظيمة و محبتة و اجلاله. ان التواضع هو انكسار القلب للرب جل و علا و خفض الجناح و الذل و الرحمه للعباد، فلا يري المتواضع له على احد فضلا و لا يري له عند احد حقا، بل يري الفضل للناس عليه، و الحقوق لهم قبله. فما اجمل التواضع، به يزول الكبر، و ينشرح الصدر، و يعم الايثار، و تزول القسوه و الانانيه و التشفى و حب الذات.
اخي المسلم، اختي المسلمة.. ان من نبذ خلق التواضع و تعالى و تكبر، انما هو في حقيقة الامر معتد على مقام الالوهية، طالبا لنفسة العظمه و الكبرياء، متناسيا جاهلا حق الله تعالى عليه، من عصاه بنى البشر، متجرئ على مولاة و خالقة و رازقه، منازع اياة صفه من صفات كمالة و جلالة و جماله، اذ الكبرياء و العظمه له و حده. يقول سبحانة في الحديث القدسي: «الكبرياء ردائي، و العظمه ازاري، من نازعنى واحدا منهما القيتة في جهنم» [رواة مسلم].
التواضع نوعان..
1-محمود، و هو ترك التطاول على عباد الله و الازراء بهم.
2-مذموم، و هو تواضع المرء لذى الدنيا رغبه في دنياه.
فالعاقل يلزم مفارقه التواضع المذموم على الاحوال كلها، و لا يفارق التواضع المحمود على الجهات كلها.
من التواضع..
1-اتهام النفس و الاجتهاد في علاج عيوبها و كشف كروبها و زلاتها قد افلح من زكاها.وقد خاب من دساها}.
2-مداومه استحضار الاخره و احتقار الدنيا، و الحرص على الفوز بالجنه و النجاه من النار، و انك لن تدخل الجنه بعملك، و انما برحمه ربك لك.
3-التواضع للمسلمين و الوفاء بحقوقهم و لين الجانب لهم، و احتمال الاذي منهم و الصبر عليهم واخفض جناحك للمؤمنين}.
4-معرفه الانسان قدرة بين اهلة من اخوانة و اصحابة و وزنة اذا قورن بهم «ما زاد الله عبدا بعفو الا عزا». رواة مسلم.
5-غلبه الخوف في قلب المؤمن على الرجاء، و اليقين بما سيكون يوم القيامه وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون}.
6-التواضع للدين و الاستسلام للشرع، فلا يعارض بمعقول و لا راى و لا هوى.
7-الانقياد التام لما جاء به خاتم الرسل صلى الله عليه و سلم، وان يعبدالله و فق ما امر، وان لا يكون الباعث على ذلك داعى العادة.
8-ترك الشهوات المباحة، و الملذات الكماليه احتسابا لله و تواضعا له مع القدره عليها، و التمكن منها «من ترك اللباس تواضعا لله و هو يقدر عليه، دعاة الله يوم القيامه على رؤوس الخلائق حتى يخيرة من اي حلل الايمان شاء يلبسها». رواة احمد و الترمذي.
9-التواضع في جنب الوالدين ببرهما و اكرامهما و طاعتهما في غير معصية، و الحنو عليهما و البشر في و جههما و التلطف في الخطاب معهما و توقيرهما و الاكثار من الدعاء لهما في حياتهما و بعد مماتهما واخفض لهما جناح الذل من الرحمه و قل رب ارحمهما كما ربيانى صغيرا}.
10-التواضع للمرضي بعيادتهم و الوقوف بجانبهم و كشف كربتهم، و تذكيرهم بالاحتساب و الرضا و الصبر على القضاء.
11-تفقد ذوى الفقر و المسكنة، و تصفح و جوة الفقراء و المحاويج و ذوى التعفف و الحياء في الطلب, و مواساتهم بالمال و التواضع لهم في الحسب، يقول بشر بن الحارث: “ما رايت احسن من غنى جالس بين يدى فقير”.
تواضع الخليل صلى الله عليه و سلم
1 سئلت عائشه رضى الله عنها: ما كان النبى صلى الله عليه و سلم يصنع في بيته قالت: “كان يكون في مهنه اهلة يعني: خدمه اهله فاذا حضرت الصلاة، خرج الى الصلاة”. رواة البخاري.
2 “كان يخصف نعلة و يخيط ثوبة و يعمل في بيته كما يعمل احدكم في بيته”. رواة الترمذي.
3 “كان بشرا من البشر يفلى ثوبة و يحلب شاتة و يخدم نفسه”. رواة الترمذي.
4 “ما كان شخص احب اليهم من رسول الله، و كانوا اذا راوة لم يقوموا له لما يعلمون من كراهيتة لذلك”.
5 «لا تطرونى كما اطرت النصاري عيسي بن مريم، فانما انا عبد، فقولوا عبدالله و رسوله». رواة البخاري.
6 “كان ياتى ضعفاء المسلمين، و يزورهم، و يعود مرضاهم، و يشهد جنائزهم “. رواة ابو يعلى.
7 “كان يتخلف في المسير فيزجي الضعيف و يردف و يدعو لهم”. رواة ابو داود.
8 “كان يجلس على الارض، و ياكل على الارض، و يعقل الشاه و يجيب دعوه المملوك على خبز الشعير”. رواة الطبراني.
9 “كان يزور الانصار و يسلم على صبيانهم و يمسح رؤوسهم”. رواة النسائي.

10 “كان لا يسال شيئا الا اعطاة او سكت”. رواة الحاكم.
11 “ان كانت الامه من اماء المدينه لتاخذ بيد النبى صلى الله عليه و سلم، فتنطلق به حيث شاءت”. رواة البخاري.
12 « يا عائشة، لو شئت لسارت معى جبال الذهب، جاءنى ملك، ان حجزتة لتساوى الكعبه اي موضع شد الازار-، فقال: ان ربك يقرا عليك السلام، و يقول: ان شئت نبيا عبدا، وان شئت نبيا ملكا، فنظرت الى جبريل عليه السلام فاشار الى ان ضع نفسك فقلت: نبيا عبدا ». رواة ابو يعلى.
13 عن ابي رفاعه تميم بن اسيد رضى الله عنه قال: “انتهيت الى رسول الله صلى الله عليه و سلم و هو يخطب، فقلت: يا رسول الله، رجل غريب جاء يسال عن دينة لا يدرى ما دينه فاقبل على رسول الله صلى الله عليه و سلم و ترك خطبتة حتى انتهي الي، فاتي بكرسى فقعد عليه، و جعل يعلمنى مما علمة الله، ثم اتي خطبته، فاتم اخرها”. رواة مسلم.
14 «لو دعيت الى كراع او ذراع لقبلت، و لو اهدى الى ذراع او كراع لقبلت». رواة البخاري.
الكبر
1 به اتصف ابليس فحسد ادم, و امتنع من الانقياد لامر ربة واذ قلنا للملائكه اسجدوا لادم فسجدوا الا ابليس ابي و استكبر و كان من الكافرين}.
2 به تخلف الايمان عن اليهود الذين راوا النبى و عرفوا صحة نبوته، و نصبوا له العداوة.
3 به تخلف اسلام ابي جهل، و منع ابن ابي ابن سلول من صدق التسليم لما جاء به الحبيب صلى الله عليه و سلم.
4 به استحبت قريش العمي على الهدي انهم كانوا اذا قيل لهم لا الة الا الله يستكبرون .
5 به تحصل للفرقه و النزاع و الاختلاف و البغضاء فما اختلفوا الا من بعد ما جاءهم العلم بغيا بينهم .
6 به تنوعت شنائع بنى اسرائيل مع انبيائهم بين تكذيب و تقتيل افكلما جاءكم رسول بما لا تهوي انفسكم استكبرتم ففريقا كذبتم و فريقا تقتلون
7 به عذبت الامم السالفه لاتصافهم به واستغشوا ثيابهم و اصروا و استكبروا استكبارا}، واستكبر هو و جنودة في الارض بغير الحق و ظنوا انهم الينا لا يرجعون}، فاما عاد فاستكبروا في الارض بغير الحق و قالوا من اشد منا قوه اولم يروا ان الله الذى خلقهم هو اشد منهم قوه و كانوا باياتنا يجحدون}، قال الملا الذين استكبروا من قومة لنخرجنك يشعيب و الذين امنوا معك من قريتنا او لتعودن في ملتنا قال اولو كنا كارهين}.
8 به يصرف الانسان عن الاعتبار و الاتعاظ بالعبر و الايات ساصرف عن اياتى الذين يتكبرون في الارض بغير الحق}.
9 به تحل النكبات و الكوارث و قد خسفت الله بمتكبر «بينما رجل يمشي في حله تعجبة نفسة مرجلا راسة يختال في مشيتة اذ خسف الله به, فهو يتجلجل في الارض الى يوم القيامة». متفق عليه.
10 به يعامل العبد بنقيض قصدة يوم القيامه «يحشر الجبارون و المتكبرون يوم القيامه في صور الذر يطؤهم الناس بارجلهم». رواة الترمذي.
و اخيرا..
فان المتواضع يبدا من لقية بالسلام، و يجيب دعوه من دعاه، كريم الطبع، جميل العشره ، طلق الوجه، باسم الثغر رقيق القلب، متواضعا من غير ذلة، جوادا من غير سرف

  • اقوال عن التواضع


439 views