يوم الثلاثاء 6:33 مساءً 23 يوليو 2019

تقرير عن المشي حافيا

صور تقرير عن المشي حافيا

للمشي اثار ايجابيه على المستوى الجسدي،

 

و النفسي،

 

و العقلي،

 

و الروحي.

 

و امرنا رسولنا صلى الله عليه و سلم ان نفعل حين بعد حين،

 

نوع خاص من المشي،

 

و هو المشي حافيا.

 

هذه المقاله تبين بصورة مختصرة بعض فوائد المشي حافيا لبعض الوقت،

 

و المتمثله في بعض التاثيرات الايجابيه على المستويات الاربع السابقة،

 

مستدلا بالحديث الصحيح و بالرفلكسولوجى علم الانعكاس)،

 

و بعض ما جاء من الطب الحديث.

الحديث:

اخرج ابن ما جه حديث برقم 3629،

 

و ابو داود برقم 4160،

 

و النص لاحمد برقم 22844 “عن عبدالله بن بريدة: ان رجلا من اصحاب النبى صلى الله عليه و سلم رحل الى فضاله ابن عبيد و هو بمصر.

 

فقدم عليه فقال: اما اني لم اتك زائرا؛

 

و لكنى سمعت انا و انت حديثا من رسول الله صلى الله عليه و سلم،

 

رجوت ان يكون عندكم منه علم.

 

قال: و ما هو

 

قال: كذا و كذا.

 

قال: فما لى اراك شعثا،

 

و انت امير الارض

 

قال: ان رسول الله صلى الله عليه و سلم كان ينهانا عن كثير من الارفاه.

 

قال: فما لى لا اري عليك حذاء

 

 

قال كان النبى صلى الله عليه و سلم يامرنا ان نحتفى احيانا”.

 

اسناد حسن،

 

و هو صحيح على شرط الشيخين .

 

 

اما قوله: نحتفي،

 

اى نمشي حفاه بدون حذاء،

 

و احيانا،

 

اى حين بعد حين.

الرفلكسولوجى Reflexology):

تترجم بالعربية بعلم الانعكاس ،

 

 

و في بعض المراجع المترجمة او المعربه يعرف بعلم الارتكاس .

 

 

و هو علم يهتم بدراسه و ممارسه الضغط بطريقة علميه على نقاط معينة في اليدين و القدمين،

 

تسمي بمناطق ردات الفعل  و يصنف هذا العلم من الطب المكمل للطب الكلاسيكى الذى نتداوي به

يهدف علم الانعكاس الى مساعدة الجسم على استعاده توازنة الطبيعي.

 

و ينشا ظروف ايجابيه تساعدة على معالجه نفسة بنفسه،

 

لانعكاس الحالة الصحية على القدمين،

 

و بسبب الاتصال الوثيق بين مختلف الاعضاء،

 

و الاعصاب،

 

و الغدد في الجسم،

 

و بين مناطق ردات الفعل المعينة في باطن القدم و الاصابع و اطرافها و جوانب القدمين صورة 1 و ذلك بواسطه الشبكه العصبية.

 

حيث يوجد بالقدمين 7200 نهاية عصبية،

 

تتصل بباقى اجزاء الجسم.

 

من خلال الحبل الشوكى و الدماغ .

 

تاريخ علم الانعكاس: يمتد جذور علم الانعكاس التاريخيه الى ما قبل 5000 سنه في الصين.

 

كما انه و جدت لوحه فرعونيه في صقارا،

 

يعود تاريخها الى 2330 قبل الميلاد صورة 2).

 

و نشرت اول دراسه في هذا العلم عام 1582 م بواسطه الدكتور “ادموس” و الدكتور “اتاتيس”.

 

و تبعها الدكتور “بل لايبنيغ” بنشر دراسه اخرى.

 

و قد انجز الدكتور الامريكي “ويليام فيتزجرلد” اكبر و اهم دراسات عن هذا العلم في بداية القرن العشرين.

وتتابعت الدراسات حتى وصل العلم الى “اونيس انغام “،

 

و التي تعد من اوائل من و ضعوا اساس نظرى لهذا العلم،

 

و ذلك في عام 1900م.

 

ثم ادخلت الممرضه ” دورين بايلي” المجازه لهذا العلم لاوروبا،

 

بعد دراستها مع “اونيس انغهام” في اميركا،

 

و ذلك قبل عودتها لوطنها بريطانيا – عام 1960م [1،2،5،6،10].

عمل علم الانعكاس:

يقوم عمل هذا العلم على تنشيط النقاط الخاصة برد الفعل المنعكس الموجوده بالقدمين او اليدين،

 

و ذلك بالضغط بالاصابع او اداه خشبيه ،

 

 

و يؤثر هذا الضغط مباشره على الغدد،

 

و الاعصاب،

 

و بقيه اعضاء الجسم.

 

و التي بدورها تسهل جريان الدوره الدموية،

 

و الطاقة الحيوية بشكل افضل .

 

 

و من هذه التاثيرات: التخلص من التوترات العضلية،

 

و النفسية،

 

و العقلية،

 

التي تؤثرا سلبا على الصحة العامة .

 

فرضيات و قواعد: اذا استبدلنا ادوات العلاج بعلم الانعكاس ابهام المعالج او القطعة الخشبيه – بضغط الجسم على الحصي و الحجارة.

 

و بفرض صحة المكان يقصد به خلو المكان من الملوثات و التي قد تسبب الضرر كالزجاج المكسر مثلا مقابل نظافه ادوات العلاج بالانعكاس.

 

و بالمقارنة مع اهم قواعد علم الانعكاس و هي: ان يتم تنشيط النقطه المتصبله او المؤلمه في القدم – بالضغط عليها – بشرط ان لا تتجاوز الضغطه على النصف دقيقة،

 

وان يتم علاج اي نقطه متصلبه او مؤلمه حتى وان لم يعرف المعالج او المريض الى اي عضو تتبع،

 

لانة لو لم يكن هناك مشكلة في العضو التابع لهذه النقطه في القدم،

 

لما كان هناك نقطه متصلبه او الم.

 

وان لا نعالج النقطه الواحده اكثر من مرتين يوميا [6].

 

هذه القواعد يمكن توفرها في المشي حافيا ايضا عن طريق علاج النقط المتصلبه و غيرها،

 

الا انه تتم معالجه المناطق عشوائيا،

 

و لن يكون مدة الضغط لاكثر من نصف دقيقة الا اذا تعمد عدم المشي.

 

الا انه في المشي حافيا لن يكون هناك علاج للنقاط التي في ظهر و بجانب القدمين.

 

و مع ذلك فانه من الممكن ان نستنتج بعض الفوائد لهذا النوع من المشي بالمقارنة مع علم الانعكاس و بصورة عامة و مختصرة كما يلي:

المشي حافيا و اثرة على الجسم: الضغط على مناطق رد الفعل في القدم لبعض الوقت اثناء المشي حافيا،

 

يحث الكبد،

 

و القولون،

 

و الجلد،

 

و الرئتين،

 

على القيام بوظائفهم الحيوية،

 

و يستخرج السموم الموجوده فيها بعيدا عن الجسم [6].

 

كما انه يمكننا – كما يناظرة في علم الانعكاس – ان تتعرف على وجود الخلل في اي عضو في الجسم،

 

حتى وان لم يتم الكشف عن وجود عله بذلك العضو،

 

و ذلك بشده الالم الحاصله عند نقطه رد الفعل دون غيرها في القدم.

ان عملية ضغط الجسم على نقطه الانعكاس،

 

تقوم بارسال موجه من النشاط – اكسجين و غذاء… و التي تحفز الجهاز الدوري،

 

و الاعصاب؛

 

لمساعدة العضو المصاب،

 

و القضاء على التجلطات،

 

و الاحتقانات التي توجد فيه [5].

 

كما نعلم بالدوره الدمويه الجيده هي اساس الحياة المليئه بالصحة،

 

و الركود لها يؤدى الى الوفاه المبكره لكثير من الخلايا،

 

كالبركة التي تصبح مليئه بالطحالب و في نهايتها تتحول الى قشره صلبة.

 

ذلك ما سيحدث تماما اذا حرمت الخلايا في كل اجزاء الجسم،

 

من دوره دمويه سخيه بالاكسجين و الطاقة [5]،

 

الموجوده مثلا في الطعام الصحي،

 

و في الهواء النقى المليء بالاكسجين،

 

و الطاقة المنبعثه من حولنا،

 

و باثاره نقاط الانعاس بالضغط عليها نتيجة المشي حافيا لبعض الوقت…

المشي حافيا و اثرة على النفس و العقل: هذا النوع من المشي يمد الجسم بالحيوية و الطاقة اللازمة.

 

فمثلا: تدفق الدم لخلايا الجسم المحمل بالاكسجين،

 

و الطاقة،

 

يحارب كافه حالات التعب المزمن و الكسل.

 

و يعمل ايضا على ازاله الاحاسيس السلبية.

 

و يعيد التوازن العضوى و الفكري.

 

و هذا بدورة يساعد على تجلى الافكار،

 

و زياده القدره على التركيز و الانتباه،

 

و يساعد على ازاله الضغط النفسي الذى يدمر مناعه الجسم،

 

و يجعلة عرضه للاصابة بالامراض العضويه [6].

المشي حافيا و الطاقة: غالبا ما تكون النقاط في القدمين مؤلمه اكثر مما هي في اليدين و بقيه اعضاء الجسم،

 

لانة بحسب قانون الجاذبية،

 

و وقوفنا الكثير على قدمينا،

 

تترسب مواد معينة تسبب اغلاق لمسارات او تيارات الطاقة الكهرومغناطيسيه [1،2].

 

و بالضغط على هذه النقاط المتصلبة،

 

يساعد على فتح القنوات لهذه الطاقة.

 

و يتسني – بالاتصال المباشر – لذبذبات الطاقات المنبعثه من المعادن و الالوان الموجوده في الحصي و الحجارة… ان تسير هذه الطاقات في مداراتها بحركة طبيعية،

 

فتعود بذلك الحيوية الى كل الاعضاء التابعة لهذه المسارات.

المشي حافيا و اثرة على الروح: الجانب الروحى يسموا بالطاعات.

 

و المشي حافيا هو طاعه لامر رسلونا و معلمنا صلى الله عليه و سلم).

 

وان عملية تذكر الاجر – الذى اعدة الله لمن اطاع امرة ابتغاء و جهة الله الكريم – في الدنيا و الاخره ايضا يزيد من قوه الايمان و اطمئنان القلب.

  • احاديث عن المشي حافيا
  • المشي حافيا اذاعة
  • دلال عن المشي حافيا

361 views

تقرير عن المشي حافيا