12:48 صباحًا الجمعة 24 مايو، 2019

جميل راتب

ربما لم يحتل اسمه المركز الاول في افيشات الافلام،

 

و لم تظهر صورتة غلافا متكررا لاشهر المجلات،

 

لكن حينما تحاول ان تحصى الفنانين الاهم في السينما و التليفزيون يجب ان تضع اسمه.

هو جميل راتب،

 

الرجل الذى قدم السهل الممتنع في التمثيل،

 

فكان نموذجا لاجيال جاءت من بعده.

ظهرت بعض الشائعات التي تقول انه توفى،

 

ما اغضب الكثير من متابعية و جمهوره،

 

لكن تم نفى الخبر ليظل في العمر بقيه يقدم من خلالها «راتب» العديد من الادوار المتميزة.

وترصد «المصري لايت» 38 معلومه عن جميل راتب.

38.

 

اسمه بالكامل جميل ابوبكر راتب.

37.

 

ولد في 28 نوفمبر عام 1926،

 

بالقاهرة،

 

لاب مصري،

 

و امة ابنه شقيق هدي شعراوي.

36.

 

انهي التوجيهية في مصر،

 

و كان عمرة و قتها 19 عاما،

 

تخرج في مدرسة الحقوق الفرنسية،

 

و بعد عام من التحاقة بالمدرسة سافر لاستكمال دراستة الجامعية في فرنسا،

 

بمنحه للدراسه في مدرسة السلك السياسي

 

صور جميل راتب

35.

 

لم يلتحق بالمدرسة،

 

و قرر دراسه التمثيل في السر بعيدا عن عائلتة التي كانت ترفض عملة بالفن،

 

و بسبب ذلك تم ايقاف المنحه التي كانت تبلغ 300 جنيها.

34.

 

عندما علمت اسرتة بالامر فقطعت علاقتها به،

 

و لكي يستمر في دراسه التمثيل عمل في مهن كثيرة،

 

منها «شيال» في سوق الخضار و كومبارس،

 

و مترجم،

 

و مساعد مخرج.

33.

 

عمل مساعد مخرج في فيلم «زياره السيده العجوز»،

 

لانطونى كوين،

 

و التي مثلها على المسرح في مصر فيما بعد مع سناء جميل،

 

من اخراج محمد صبحي.

32.

 

تزوج من فتاة فرنسية كانت تعمل بالتمثيل،

 

و اعتزلتة بعد ذلك،

 

و تفرغت للعمل كمديره انتاج،

 

ثم منتجه منفذة،

 

ثم مديره مسرح «الشانزليزيه»،

 

و يزورها بين كل حين و اخر،

 

و لاتوجد معلومه موثقه حول انفصالهما.

31.

 

اول عمل شارك فيه كان عام 1941،

 

مع توجو مزراحى الذى شاهدة في مسرحيات الجامعة فطلبة لتمثيل مشهد واحد مع ما رى منيب في «الفرسان الثلاثة»،

 

لكن عائلتة اصرت على حذف المشهد الخاص به.

30.

 

فى بداية الاربعينات حصل على جائزه الممثل الاول،

 

و احسن ممثل على مستوي المدارس المصرية و الاجنبية في مصر.

29.

 

كان اول ظهور سينمائى له عام 1946،

 

من خلال فيلم «انا الشرق»،

 

من بطوله الممثله الفرنسية،

 

كلود جودار،

 

و جورج ابيض،

 

و حسين رياض،

 

و توفيق الدقن،

 

ثم عاد الى فرنسا مره اخرى.

28.

 

شاهدة الكاتب الفرنسي،

 

اندرية جيد،

 

فى «اوديب ملكا» فنصحة بدراسه فن المسرح في باريس،

 

و هو ما قام به بالفعل.

 

.

 

عام 1951،

 

جاء الى مصر ثانية مع مع الفرقه الفرنسية الكوميديه «فرانسيز»،

 

التي كان عضوا فيه،

 

لتقديم عروض مسرحيه متنوعة.

26.

 

شارك في عرض مسرحيه «الوريث» مع تلك الفرقه الفرنسية عام 1952.

25.

 

نشرت احدي الجرايد الفرنسية في ذلك الوقت تقريرا يشيد باداء «راتب»،

 

و قالت في تقريرها: «عندما يؤدى راتب دورة على الخشبه في مسرحيه الوريث فانه يخطف انظار الحضور بادائة القوي و عينية الحادتين».

صور جميل راتب

24.

 

استقر في مصر في منتصف السبعينات،

 

و بدا الظهور في السينما المصرية منذ ذلك الحين بشكل اكبر.

23.

 

كان فيلم «الصعود الى الهاوية»،

 

الذى قدمة عام 1978،

 

نقطه التحول الرئيسيه في مشوارة السينمائي،

 

حيث ادي دور «ادمون».

22.

 

حصل عن دورة في الفيلم على جائزه الدوله تسلمها من الرئيس الراحل انور السادات كاحسن دور ثاني.

21.

 

كان عضوا في حزب التجمع،

 

و كان المنتجون يرفضون التعامل معه لذلك السبب،

 

و ظل شهور بلا عمل حتى فاز بالجائزه فانهالت عليه العروض.

20.

 

خاض تجربه الاخراج المسرحى في مسرحيات «الاستاذ»،

 

و «زياره السيده العجوز» و «شهرزاد».

19.

 

شارك بدور صغير،

 

عام 1962،

 

فى الفيلم الامريكي الشهير Lawrence of Arabia.

  • جميل راتب
287 views

جميل راتب