9:13 صباحًا الخميس 18 أكتوبر، 2018

حب فى المنفى pdf


صور حب فى المنفى pdf

 

الروايه خياليه ولكن من خلالها ذكر الكاتب عدد من الوقائع الحقيقيه،

كقصة تعذيب بيدرو ومصرع شقيقه فريدي في تشيلي،

وما حدث في عين الحلوة بجنوب لبنان حسب شهاده الممرضه النرويجيه حسب الكاتب فهذه الوقائع حصلت كما هي وهناك نصوص مقتبسه من هذه الشهادات كما هي).
صدرت الروايه عن دار الاداب في عام 1995 وتقع في 254 صفحه[1]

 

الاحداث[عدل] تدور احداث الحب في المنفى في بداية الثمانينيات،

قبل وبعد الاحتلال الاسرائيلي لبيروت،

تحكي بلسان صحفي مصري ناصري في الخمسين من عمره،

صدم في ما الت اليه بلاده بعد رحيل عبدالناصر نفسه،

وانتقال البلاد من زعيم الى قائد.

مر بعده اضطرابات في حياته الزوجية انتهت الى الطلاق من زوجته منار،

سافر بعدها الى سويسرا حيث عمل مراسلا لصحيفة لم تعد تنشر له اي شيء،

لانه لا يزال مواليا لعبدالناصر!
تستمر احداث الروايه فيتعرف الى المرشده السياحيه النمساويه بريجيت ويحبها.

ثم يظهر في حياته امير خليجي ثري يحاول اقناعه بتحرير جريده ينوي انشائها،

الا انه السارد يكتشف ان هناك نوايا مشبوهه فيبتعد.
يعيب البعض على الروايه رتابه الاحداث وبطئها،

الا انني لم اجدها سيئه الى هذا الحد لان الروايه معتمدة على السرد مما يفتح الباب للبوح سواء بين السارد ونفسه او بينه وبين الشخصيات الاخرى،

وهذه الجزئيه تحديدا قد تكون ميزه في اعين بعض القراء،

وعيبا لدي البعض الاخر – لا قاعده هنا حيث التفضيل الشخصي.
اقتباسات من الروايه[عدل] الانسان لا يقرر ان يحب .



الانسان يحب .



هذا هو الامر
لا اعرف الكثير عن الاسر السعيده,هل تتشابه في افراحها ام لا …لكني اعرف ان الشقاء ندبه في الروح ان بدات في الطفوله فانها تستمر العمر كله .

.افهم انه لاتوجد ندبه تشبه اخرى
اننا نجونا بالحب…فلا تدع العالم يهزمنا لنضيع من جديد
“اعرف انك منذ مدة كففت عن ان تقرا ماكبث او غيرها.

لم تعد تقرا غير الكتب التي تثبت لك انك علي حق وان كل الاخرين علي خطا.

ولكن احذر يا خالد!..

احذر لان كل الشرور التي عرفتها في الدنيا خرجت من هذا الكهف المعتم.

تبدا فكرة وتنتهي شرا:

انا علي حق ورايي هو الافضل.

انا الافضل اذن فالاخرون علي ضلال.

انا الافضل لاني شعب الله المختار والاخرون اغيار.

الافضل لاني من ابناء الرب المغفوره خطاياهم والاخرون هراطقه.

الافضل لاني شيعي والاخرون سنه او لاني سني والاخرون شيعه.

الافضل لاني ابيض والاخرون ملونون او لاني تقدمي والاخرون رجعيون.

وهكذا الى ما لا نهايه.

انظر يا خالد الى ما يدور في الدنيا الان.

انظر الى تلك الحرب التي لاتريد ان تنتهي بين العراق وايران وكل طرف فيها علي حق ومفاتيح الجنه توزع دون حساب والدم ينزف دون حساب.

انظر الى تلك المجزره في لبنان وشعب الله المختار يستاصل شعبا غير مختار ويقول قائد جيشه “العربي الجيد هو العربي الميت”!..

كل ذلك القتل لان القاتل دائما هو الافضل،

هو الارقي،

وعجله المجازر تدور طوال الوقت لتستاصل الاخرين،

الاغيار،

اعداء الرب،

اعداء العقيده الصحيحه،

اعداء الجنس الابيض،

اعداء التقدم..

الاعداء دائما والي ما لا نهايه.

مع انه لا توجد في العالم حرب شريفه غير تلك التي تدافع فيها عن بيتك او عن اهلك او عن ارضك وكل حرب غيرها فهي قتل جبان

422 views

حب فى المنفى pdf