6:23 صباحًا الأربعاء 27 مارس، 2019

حدود معامة الفتاه مع الاقارب

بالصور حدود معامة الفتاه مع الاقارب 20160908 3526

فقد اختلف اهل العلم في حد الرحم التى تجب صلتها، و قد ذكرنا اقوال العلماء في ذلك, و رجحنا تحريم قطع ذى الرحم المحرم – كالاخوه و الاخوات, و الاعمام, و العمات, و الاخوال, و الخالات – و كراهه قطع ذى الرحم غير المحرم – كابناء الاعمام, و الاخوال ، و انظرى في ذلك الفتوي رقم:

اما زوج الاخت فليس من الارحام، و تعامل المرأة مع اقاربها غير المحارم من الرجال و زوج اختها لا بد ان يراعي فيه ضوابط الشرع, فلا تجوز الخلوه باحدهم, و لا يجوز ابداء الزينه الباطنه لهم, و لا تجوز مصافحتهم.

واما الكلام معهم – كتهنئتهم بالعيد, و السؤال عن احوالهم, و نحو ذلك – فجائز غير محرم؛ حيث امنت الفتنه و انتفت الريبه و بشرط ان يكون الكلام جادا بعيدا عن الخضوع بالقول, وان يقتصر فيه على قدر الحاجه و لا يسترسل في الكلام دون مصلحه معتبرة.

قال الشيخ ابن عثيمين – رحمه الله و لكن يفعل بعض الناس في هذه العاده ما لا يجوز شرعا، يهنئ ابن العم بنت العم و هى كاشفه و جهها، فهذا حرام، و لا يجوز ان يهنئ ابن العم بنت العم و هى كاشفه و جهها؛ لانها اجنبيه منه, و ليست من محارمه، و بعض الناس ايضا يهنئ اي امرأة من اقاربه و هى كاشفه و جهها، وان لم تكن ابنه عمه, و هذا ايضا حرام فاذا لم تكن من محارمه فيحرم عليه ان يهنئ و هى كاشفه و جهها, و بعض الناس ايضا يهنئ النساء من اقاربه اللاتى لسن من محارمه فيصافحهن, و هذا حرام. اه

 

182 views

حدود معامة الفتاه مع الاقارب