7:18 مساءً الإثنين 19 نوفمبر، 2018

حدود معامة الفتاه مع الاقارب


صور حدود معامة الفتاه مع الاقارب

فقد اختلف اهل العلم في حد الرحم التي تجب صلتها،

وقد ذكرنا اقوال العلماء في ذلك,

ورجحنا تحريم قطع ذي الرحم المحرم – كالاخوه,

والاخوات,

والاعمام,

والعمات,

والاخوال,

والخالات – وكراهه قطع ذي الرحم غير المحرم – كابناء الاعمام,

والاخوال ،

وانظري في ذلك الفتوى رقم:

اما زوج الاخت فليس من الارحام،

وتعامل المرأة مع اقاربها غير المحارم من الرجال وزوج اختها لا بد ان يراعى فيه ضوابط الشرع,

فلا تجوز الخلوه باحدهم,

ولا يجوز ابداء الزينه الباطنه لهم,

ولا تجوز مصافحتهم.

واما الكلام معهم – كتهنئتهم بالعيد,

والسؤال عن احوالهم,

ونحو ذلك – فجائز غير محرم؛

حيث امنت الفتنه,

وانتفت الريبه,

وبشرط ان يكون الكلام جادا بعيدا عن الخضوع بالقول,

وان يقتصر فيه على قدر الحاجه,

ولا يسترسل في الكلام دون مصلحه معتبره.

قال الشيخ ابن عثيمين – رحمه الله

ولكن يفعل بعض الناس في هذه العاده ما لا يجوز شرعا،

يهنئ ابن العم بنت العم وهي كاشفه وجهها،

فهذا حرام،

ولا يجوز ان يهنئ ابن العم بنت العم وهي كاشفه وجهها؛

لانها اجنبية منه,

وليست من محارمه،

وبعض الناس ايضا يهنئ اي امراه من اقاربه وهي كاشفه وجهها،

وان لم تكن ابنه عمه,

وهذا ايضا حرام فاذا لم تكن من محارمه فيحرم عليه ان يهنئ وهي كاشفه وجهها,

وبعض الناس ايضا يهنئ النساء من اقاربه اللاتي لسن من محارمه فيصافحهن,

وهذا حرام.

اه

 

135 views

حدود معامة الفتاه مع الاقارب