4:21 صباحًا الأحد 18 نوفمبر، 2018

حديثالرسول عن قول احبك


عن معاذ بن جبل رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم اخذ بيده وقال:

(يامعاذ! والله اني لاحبك،

اوصيك يا معاذ لا تدعن في دبر كل صلاه تقول:

اللهم اعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك رواه ابو داود،

وفي احدى روايات الحديث كما عند البخاري في “الادب المفرد”:

ان معاذ بن جبل رضي الله عنه رد على النبي صلى الله عليه وسلم قائلا:

(وانا والله احبك).

معاذ بن جبل الخزرجي الانصاري رضي الله عنه ،



كنيته ابو عبدالرحمن،

احد السبعين الذين شهدوا العقبه من الانصار،

وكان عمره ثمانيه عشر عاما،

قال الذهبي عنه في كتابة سير اعلام النبلاء:

” معاذ بن جبل رضي الله عنه من اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم المقربين،

ومن الذين شهد لهم بالعلم والفقه والدين،

امر صلى الله عليه وسلم الناس باخذ القران عنه،

وبعثه الى اليمن معلما وداعيا واميرا”.

وقال ابن تيميه:

“وكان معاذ رضي الله عنه من النبي صلى الله عليه وسلم بمنزله عليه،

فانه قال له:

(يا معاذ

والله اني لاحبك)،

وكان يردفه وراءه ” .

لا شك ان حب النبي صلى الله عليه وسلم لمعاذ رضي الله عنه واخباره بذلك فيه فضيله عظيمه له،

غير انه رضي الله عنه لم يختص بهذه الفضيله دون باقي الصحابه،

فقد ورد تصريح النبي صلى الله عليه وسلم واخباره لبعض الصحابه رضوان الله عليهم بمحبته لهم على وجه الخصوص او العموم،

والامثله في ذلك كثيره،

منها

محبه الانصار جميعا

عقد الامام البخاري في صحيحة بابا قال فيه:

” باب قول النبي صلى الله عليه وسلم للانصار:

(انتم احب الناس الي)،

ثم ساق الحديث بسنده عن انس رضي الله عنه قال:

(راى رسول الله صلى الله عليه وسلم النساء والصبيان مقبلين قال:

حسبت انه قال:

من عرس فقام النبي صلى الله عليه وسلم ممثلا قائما منتصبا)،فقال:

اللهم انتم من احب الناس الى ،



قالها ثلاث مرات).

ابو بكر،

وعمر،

وام المؤمنين عائشه رضي الله عنهم

سال عمرو بن العاص رضي الله عنه النبي صلى الله عليه وسلم



(اي الناس احب اليك؟،

قال:

عائشه،

قلت:

فمن الرجال؟،

قال:

ابوها،

قلت:

ثم من؟،

قال:

ثم عمر بن الخطاب،فعد رجالا رواه البخاري .

الحسن والحسين رضي الله عنهما  :

عن ابي هريره رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال في الحسن:

(اللهم

اني احبه،

فاحبه واحبب من يحبه رواه البخاري،

وقال في الحسن والحسين:

(اللهم اني احبهما، فاحبهما،

واحب من يحبهما رواه الترمذي.

زيد بن حارثه ،



وابنه اسامه بن زيد رضي الله عنهما

عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما ان النبي صلى الله عليه وسلم قال عن زيد بن حارثه وابنه اسامه



(ان كان من احب الناس الى يعني:

زيدا)،

وان هذا يعني:

اسامه لمن احب الناس الى بعده رواه البخاري.

ليست هذه كل الامثله الوارده في هذا الباب،

بل هناك الكثير من الاحاديث التي تتضمن معاني الموده والمحبه من النبي صلى الله عليه وسلم لمعاذ بن جبل رضي الله عنه او لغيره من صحابته الكرام رضوان الله عليهم ،



فقد كان صلوات الله وسلامة عليه يحبهم جميعا،

وانما خص بعضهم بالفاظ المحبه،

او اخبرهم بها لمزيد عنايه بهم،

ولما لهم من المكانه الخاصة .

فائده

من السنه اذا احببت شخصا ان تقول له:

اني احبك في الله،

وذلك لما في هذه الكلمه من القاء المحبه في قلبه،

فعن المقداد بن معد يكرب رضي الله عنه قال:

قال النبي صلى الله عليه وسلم



(اذا احب الرجل اخاه فليخبره انه يحبه رواه ابو داود ،



وعن انس رضي الله عنه ان رجلا كان عند النبي صلى الله عليه وسلم فمر به رجل،

فقال:

يا رسول الله اني لاحب هذا،

فقال له النبي صلى الله عليه وسلم



(اعلمته؟،

قال:

لا،

قال:

اعلمه،

قال:

فلحقه فقال:

اني احبك في الله،

فقال:

احبك الذي احببتني فيه رواه ابو داود.

وعن علي بن الحسين بن علي بن ابي طالب رضي الله عنهم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

(اذا احب احدكم اخاه في الله فليبين له،

فانه خير في الالفه،

وابقى في الموده).

قال المناوي:

“فليخبره بمحبته له ندبا،

بان يقول له اني احبك لله،

اي:

لا لغيره من احسان او غيره،

فانه ابقى للالفه،

واثبت للموده،

وبه يتزايد الحب ويتضاعف،

وتجتمع الكلمه،

وينتظم الشمل بين المسلمين،

وتزول المفاسد والضغائن،

وهذا من محاسن الشريعه”.

وقال الشيخ ابن عثيمين:

“وذلك لما في هذه الكلمه من القاء المحبه في قلبه،

لان الانسان اذا علم انك تحبه احبك،

مع ان القلوب لها تعارف وتالف وان لم تنطق الالسن،

وكما قال النبي عليه الصلاة والسلام:

(الارواح جنود مجنده،

ما تعارف منها ائتلف،

وما تناكر منها اختلف رواه مسلم،

لكن اذا قال الانسان بلسانه فان هذا يزيده محبه في القلب ،



فتقول



اني احبك في الله”.

لقد جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم بالنور الذي اضاء العالم،

واعطى للبشريه مثالا راقيا في التربيه والقياده بمنهج الحب،

بين المربي والمربى،

والقائد والجندي،

والصاحب وصاحبه،

والمتامل في سيرته صلى الله عليه وسلم يرى ذلك واضحا جليا،

وقد فعل النبي صلى الله عليه وسلم ذلك مع بعض اصحابه ومنهم معاذ رضي الله عنه ليعطينا القدوه في ذلك.

152 views

حديثالرسول عن قول احبك