3:28 مساءً الجمعة 16 نوفمبر، 2018

حكم ارسال الرسائل الدعوية


صور حكم ارسال الرسائل الدعوية

السؤال:

ما هو حكم ارسال رسائل الكترونيه اصلاحيه ذات طابع دعوي ،



اي انها تهدف الى الامر بالمعروف والنهي عن المنكر استنادا الى مراجع وكتب اسلامية بنيه الاصلاح ،



علما ان هذه الرسائل تكون موجهه للجنسين اي ذكور وبنات فهل هناك مانع لذلك



،

وهل تبادل مثل هذه الرسائل بين الشباب فيه نوع من الاختلاط

الجواب


الحمد لله
ارسال الرسائل الدعويه المشتمله على المواعظ والاداب والتوجيهات الاسلامية والاحكام الشرعيه ،



من الاعمال العظيمه النافعه ،



التي يعم بها الخير ،



ويكثر فيها الاجر ،



مع سهوله العمل ويسره ،



وهذا من فضل الله تعالى ومنته ،



فان الرساله الواحده يمكن ان ترسل الى الاف الناس ،



في دقائق معدوده ،



وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم



(من دعا الى هدى كان له من الاجر مثل اجور من تبعه لا ينقص ذلك من اجورهم شيئا رواه مسلم 4831).
وقال صلى الله عليه وسلم



نضر الله امرا سمع منا شيئا فبلغه كما سمع ،



فرب مبلغ اوعى من سامع رواه الترمذي 2657 وابو داود 3660 وابن ماجه 230 وصححه الالباني في صحيح الترمذي .


وقال



بلغوا عني ولو ايه رواه البخاري 3461).
لكن يشترط التاكد من صحة ما ينشر ،



والحذر من ترويج الباطل والمحدثات ،



وينظر جواب السؤال رقم 95218 .


وتبادل هذه الرسائل بين الجنسين ليس من الاختلاط ،



لكن فيه تفصيل


فان كانت الرسائل توجه الى من لا يعرفك من الرجال ،



فلا حرج في ذلك ،



وكذا لو كانت لمن يعرفك من اهلك واقاربك ،



ولم يترتب عليها لقاء او محادثات وعلاقات ،



بل اقتصر الامر على ارسال هذه الرسائل الدعويه ،



فلا حرج في ذلك .


واما ان كانت هذه الرسائل ذريعه لاتصال الرجال بك ،



او مراسلتهم لك ،



واقامه العلاقات معهم ،



واللقاء بهم ،



فهذا حينئذ باب الى الفتنه والشر ،



وهو من استدراج الشيطان للانسان وخداعه له ،



فانه يقدم له الشر في قالب الخير ،



ويستدرجه بهذه المقدمات التي يظنها احسانا وصلاحا ،



ليوقعه فيما يفر منه من الحب والتعلق واقامه العلاقات المحرمه ،



فلتحذري من خطوات الشيطان ،



ولتقتصري على ارسال الرسائل دون فتح المجال للعلاقات وتبادل المراسلات او المكالمات ،



فاذا رايت من نفسك ضعفا وتعلقا باحدهم فتوقفي عن مراسلته ،



واحذري خداع نفسك ،



فان الله تعالى لا تخفى عليه خافيه .


نسال الله لنا ولك والتوفيق والسداد .

والله اعلم .

147 views

حكم ارسال الرسائل الدعوية