2:57 مساءً الجمعة 22 فبراير، 2019








حكم السكن فوق المساجد عند اهل العلم

هل تجوز الصلاه في مسجد فوقه مسكن عائلي، مع العلم ان المسكن بنى بعد المسجد و هل يجوز السكن فوق المسجد؟

بالصور حكم السكن فوق المساجد عند اهل العلم 20160918 1372
الاجابة
الحمد لله و الصلاه و السلام على رسول الله و على اله و صحبه اما بعد:

فالمسجد بمجرد بنائه و الاذن للناس بالصلاه فيه اذنا عاما يصير و قفا محررا عن ان يملك العباد فيه شيئا ، و متى زال ملك و اقفه عنه ، فليس له ان يرجع فيه ، و لا يبيعه ، و لا يورثه ، و لا يتصرف فيه الا في مصلحه المسجد.
اما ان اشترط في حين و قفه حق البناء ، و اتخاذ السكن فوقه ، او تحته ، ففى ذلك خلاف بين اهل العلم:
فمذهب المالكية: منع البناء فوقه ، و جوازه تحته.
ومذهب الحنابلة: انه ان جعل اسفل بيته مسجدا ، لم ينتفع بسطحه ، وان جعل سطحه مسجدا ، انتفع باسفله.
وجوز الامام ابو يوسف البناء تحته ، و فوقه.
و الذى يظهر انه لا ما نع من البناء فوقه ، و تحته ، ان كان ذلك في نيته حين الوقف.
اما الصلاه في مسجد فوقه او تحته سكن فصحيحه بلا خلاف ، لان الاصل هو صحه الصلاه في كل مكان ، الا الاماكن التى منع الشرع من الصلاه فيها ، و على هذا عمل الناس دون نكير من اهل العلم.
و الله اعلم.

250 views

حكم السكن فوق المساجد عند اهل العلم