حكم الصدقة على الام

 

صورة حكم الصدقة على الام

 

اذا قمت بالتصدق بمبلغ بنيه عن و الدتى دون علمها و هي على قيد الحياة هل يذهب اجر الصدقة لها و هي لى اجر بذلك ايضا؟
سؤالى الثاني
ايهما اجرة اكبر بالنسبة للوالده ان تتبرع هي من اموالها ام عندما اتبرع اني عنها دون علمها

الاجابة

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على الة و صحبه، اما بعد:

فالصدقة عن الوالدين او عن احدهما و هما على قيد الحياة او بعد الوفاه يعتبر من البر و الاحسان، و يصل الثواب الى من تصدقت عنه باذن الله تعالى، و لا يلزم علمة اذا كان حيا، و يرجي لك الحصول على كاجر من تصدقت عنه.قال الشيخ سليمان الجمل في حاشيتة على شرح المنهج: قوله: وان يقرا الخ و الاجر له و للميت، وان يهد ثواب هذا للميت او ينوة بالقراءه فيكتفى في حصول ثواب القراءه للميت بالقراءه عند قبرة و كان الميت هو القارئ، و يثاب القارئ ايضا، فقد نص امامنا على ان من تصدق على الميت يحصل للميت ثواب تلك الصدقة و كانة المتصدق بذلك، قال: و في و اسع فضل الله ان يثيب المتصدق. اه.

وقال المرداوى في الانصاف بعد ان ذكر و صول ثواب القرب الى الميت: و الحى في كل ما تقدم كالميت في انتفاعة بالدعاء و نحوه، و كذلك القراءه و نحوها. قال القاضي: لا نعلم روايه بالفرق بين الحى و الميت. قال المجد: ذلك اصح.. الى احدث كلامه.

الا ان صدقة الشخص من ما له لنفسة اعظم اجرا من صدقة غيرة عنه، لان في صدقتة بنفسة بذل المال المحبوب الى النفس، و حصول زياده في الايمان نتيجة ذلك.

والله اعلم.