5:42 مساءً الجمعة 16 نوفمبر، 2018

حكم رائحة البول


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه اما بعد:

فان كنت مصابا بالوسوسه،

فلا تلتفت الى الوساوس بل اعرض عنها ولا تعرها اهتماما؛

وانظر الفتوى رقم



51601.

واما ان لم تكن مصابا بالوسوسه،

فان تيقنت يقينا جازما انه قد خرج منك البول بوجدان اثره من لون،

او رائحه،

او غير ذلك،

فقد انتقض وضوؤك،

والواجب عليك ان تستنجي وتغسل الموضع الذي اصابة البول من ثوبك،

وان شككت في وقت خروجه فانه يضاف الى اقرب وقت يحتمل خروجه فيه؛

وانظر الفتوى رقم:

194247،

واما مع الشك فلا يلزمك شيء؛

لان الاصل عدم خروج شيء منك،

فتبني على اليقين حتى يحصل لك يقين جازم بخلافه.

والبقع التي تذكرها في السراويل لعلها من البقع الناشئه عن العرق،

وهي معتاده في هذا النوع من الملابس, وان كنت قد صليت حيث تيقنت انه قد خرج منك البول،

فصلاتك هذه غير صحيحة ويجب عليك قضاؤها؛

ولبيان كيفية القضاء انظر الفتوى رقم:

70806.

والله اعلم.

  • حكم رائحة البول
236 views

حكم رائحة البول