10:19 مساءً الأحد 20 يناير، 2019








حكم غرامة التاخير

اشترت اختى سياره من احدي الشركات بمبلغ معين و بدون فائده يتم دفع المبلغ  في مده لا تتجاوز خمس سنوات،

و لكن اذا تمت السنوات الخمس و لم تكمل اختى دفع المبلغ فان الشركه تزيد عليها مبلغا جديدا اضافه الى المبلغ الاول.

و اسال فضيلتكم هل شراء السياره بهذه الطريقه جائز شرعا



بارك الله فيكم .

الاجابة

الحمد لله و الصلاه و السلام على رسول الله و على اله و صحبه،

اما بعد:

فالذى فهمناه من سؤالك ان الشركه تشترط زياده المال في حاله التاخر عن السداد و هذا الشرط هو ربا صريح،

و لا يجوز شرعا شراء السياره بهذه الطريقه فان ما يسمي بغرامه التاخير عند التاخر في سداد الاقساط تعتبر ربا لا يجوز بذلها و لا الدخول في عقد تشترط فيه،

و راجع في ذلك فتوانا رقم: 19382.

واكل الربا و التعامل به من اكبر الكبائر،

و قد ثبت تحريمه بكتاب الله و سنه رسوله – صلى الله عليه و سلم – و اجماع علماء الامة.

و يمكنك في ذلك مراجعه الفتاوي الاتيه ارقامها: 1746،6501،

16659.

والله تعالى اعلم.

  • التبول وقوفا هل هو جائز شرعا
  • غرامة التأخير شرعا
  • هل الاتفاق علي فائده التاخير في السداد حلال ام حرام
271 views

حكم غرامة التاخير