10:47 مساءً السبت 20 يوليو، 2019

حلق الدبر

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على الة و صحبة اما بعد:

صور حلق الدبر

فشعر الانسان ينقسم الى ثلاثة اقسام:
الاول: ما نص الشارع على تحريم اخذه.
الثاني: ما نص الشارع على طلب اخذه.
الثالث: ما سكت الشارع عنه.
فما نص الشارع على تحريم اخذه،

 

لا يجوز قص او ازالة شيء منه،

 

كاللحية للرجل،

 

و الحاجب للمراة و الرجل على السواء،

 

لادلة كثيرة منها: قوله صلى الله عليه و سلم: “حفوا الشوارب،

 

و اعفوا اللحى” رواة البخارى و مسلم،

 

و قوله: “جزوا الشوارب،

 

و ارخوا اللحى،

 

خالفوا المجوس” رواة مسلم.
وقد لعن رسول الله صلى الله عليه و سلم النامصات بقوله: “لعن الله النامصات و المتنمصات المغيرات خلق الله” رواة مسلم.
والنامصة هي التي تاخذ من شعر حاجبها.
وما نص الشارع على طلب اخذة فيزال،

 

او يؤخذ منه بقدر ما و رد الشارع به،

 

مثل: الابط،

 

و العانة للجنسين،

 

و الشارب للرجل.

 

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: “عشرة من الفطرة قص الشارب،

 

و اعفاء اللحية ،

 

 

و السواك،

 

و استنشاق الماء،

 

و قص الاظافر،

 

و غسل البراجم،

 

و نتف الابط،

 

و حلق العانة ،

 

 

و انتقاص الماء.قال مصعب: و نسيت العاشرة الا ان تكون المضمضة .

 

 

و قال و كيع: انتقاص الماء يعني: الاستنجاء” رواة مسلم.
ومعنى البراجم اي: عقد الاصابع و مفاصلها كلها.
قال النووي: قال العلماء: و يلحق بالبراجم ما يجتمع من الوسخ في معاطف الاذن،

 

و هو الصماخ،

 

فيزيلة بالمسح،

 

لانة ربما اضرت كثرتة بالسمع،

 

و كذلك ما يجتمع في داخل الانف).
وقال: والمراد بالعانة الشعر الذى فوق ذكر الرجل و حواليه،

 

و كذلك الشعر الذى حول فرج المراة ،

 

 

و نقل عن ابي العباس بن سريج انه الشعر النابت حول حلقة الدبر،

 

فيحصل من مجموع هذا: استحباب حلق كل ما على القبل و الدبر و حولهما،

 

واما وقت حلقة فالمختار انه يضبط بالحاجة و طوله،

 

فاذا طال حلق،

 

و كذلك الضبط في قص الشارب،

 

و نتف الابط،

 

و تقليم الاظافر.
واما حديث انس المذكور في الكتاب اي صحيح مسلم): وقت لنا في قص الشارب،

 

و تقليم الاظافر،

 

و نتف الابط،

 

و حلق العانة ان لا يترك اكثر من اربعين ليلة فمعناه: لا يترك تركا يتجاوز به اربعين،

 

لا انهم وقت لهم الترك اربعين).

 

انظر صحيح مسلم بشرح النووى 2/151).
واما القسم الثالث: فهو ما سكت عنه الشارع،

 

و هو معفو عنه لقوله صلى الله عليه و سلم: “وما سكت عنه فهو عفو” رواة البزار و الطبرانى و حسنة الهيثمي.
فهذا القسم يرجع الى اختيار العبد مثل: الشعر الذى ينبت على الانف،

 

او على الجبهة ،

 

 

فان شاء ازاله،

 

وان شاء ابقاه.
والله اعلم.

  • اجمل الدبر
  • صور الدبر
  • وطء الدبر

1٬515 views

حلق الدبر