6:04 صباحًا الجمعة 18 يناير، 2019

حل كثرة التفكير

 

بالصور حل كثرة التفكير 20160908 991

 

السؤال

منذ عده سنوات اشعر كثيرا بالاختناق و عدم السعاده و كثره التفكير و السرحان،

و عدم القدره على التركيز،

و ضعف الذاكره و انحدر مستوي دراستى بعد التفوق،

و قد تعرضت لابتلاء شديد منذ فتره فازدادت حالتى سوءا،

فلجات لطبيب نفسى فوصف لى ستابلون ثلاث مرات،

و بروثيادين 25 مره قبل النوم،

و منذ شهرين و نصف بدا التحسن البسيط،

فهل من حل؟!

وشكرا.

الاجابة

و بركاته و بعد،،،

فان هذه الاعراض توضح انك تمرين بالاكتئاب القلقى او القلق الاكتئابي،

و هى صوره نفسيه تجتمع فيها اعراض القلق و اعراض الاكتئاب النفسي،

و هذه الحاله ليست حاله شديده او حاله مطبقه فانه يعرف ان في هذه السن يمر بعض الناس بمثل هذه الاعراض،

فاذا كانت لديك اي مشاكل فيجب ان تواجهى هذه المشاكل مواجهه و اقعيه و حاولى ان تحلى ما يمكن حله و التغلب عليه،

و حاولى ان تتجاهلى ما تجدين صعوبه في مواجهته او حله في الوقت الحاضر.

وقد ذكرت انك تعرضت لابتلاء شديد،

نسال الله ان ياجرك على ذلك،

و يجب على الانسان ان يقبل الابتلاء و في نفس الوقت يجاهد و يبحث عن الاسباب التى ترفع عنه الابتلاء،

و من اكبر الاسباب التى يتخذها الانسان الدعاء،

فعليك بالدعاء و سلى الله تعالى ان يصلح امرك وان يزيل عنك هذه الاعراض القلقية.

وسيكون من الجيد ان تمارسى اي نوع من الرياضه التى تناسبك،

فالرياضه و ممارسه الرياضه يجب ان تكون في جدول اسبقياتك،

فقد اتضح انها تمتص كل طاقات القلق و الخوف و كذلك الاكتئاب،

و تؤدى الى افراز مواد داخليه تعرف باسم الاندرفين endorphin التى و جد انها مريحه للنفس و تؤدى الى الاسترخاء و الشعور الداخلى بالابتهاج للدرجه التى اعتبرها البعض تماما لفعاليه ما ده المورفين المورفين Morphine او الافيونات الداخليه endogenous opiates التى يفرزها المخ تلقائيا.

ويعرف ان المورفين ما ده قويه في تسكين الالم و اراحه الانسان من متاعبه الجسديه و النفسيه و لكن هذه المورفينات الداخليه ليست ادمانيه و هذا امر يدعمه تماما،

فعليك بممارسه الرياضه لاجل ذلك.

والشعور بالاختناق هو ناتج عن انقباضات عضليه في عضلات الصدر،

و هذه الانقباضات هى انقباضات ثانويه للقلق النفسي،

و كل الاعراض الاخري من كثره التفكير و السرحان و ما وصفته بضعف الذاكره هى حقيقه اعراض نفسيه للقلق النفسي.

وياتى ايضا ما يعرف بتمارين الاسترخاء،

و تمارين الاسترخاء من يؤديها بصوره صحيحه و بقناعه بجدواها وفائدتها يستفيد منها كثيرا،

و توجد كتيبات و اشرطه فيديو كثيره جدا توضح كيفيه اجراء هذه التمارين،

فارجو الحصول عليها من احد المكتبات و اتباع التعليمات التى بهذه الاشرطه و يمكنك ايضا الاتصال باخصائيه نفسيه و ليس طبيبه نفسيه و سوف تقوم بتدريبك على هذه التمارين.

واذا لم تستطيعى الحصول على الاشرطه او الوصول الى اخصائيه يمكن تطبيق هذا التمرين الذى يعرف بطريقه طريقه جاكبسون Roman Jackobson)،

و هى طريقه مختصره جدا،

فقومى بالاتي: استلقى في مكان هادئ في الغرفه مثلا و يجب ان تخصصى عشرين دقيقه الى نصف ساعه لهذه الجلسه الاسترخائيه و تاملى في شيء طيب و سعيد،

ثم اغمضى عينيك و افتحى فمك قليلا و خذى نفسا عميقا و بطيئا عن طريق الانف،

و لا بد ان يمتلئ صدرك بالهواء و ترتفع البطن قليلا،

ثم بعد ذلك اخرجى الهواء عن طريق الفم،

و يكون بكل قوه و بكل بطء،

و كررى هذا التمرين خمس مرات متتاليه بمعدل مره صباحا و مساء،

و سوف تجدين فيه فائده و خيرا كثيرا ان شاء الله.

وهناك تمرين اخر و هو شد و قبض العضلات ثم اطلاقها من اجل الاسترخاء،

و انت في وضع استرخائى على السرير قومى بشد و قبض عضلات البطن ثم بعد ذلك قومى باسترخائها،

فيعرف ان عضلات الجسم توجد في مجموعات،

تاملى في مجموعات عضلات القدمين،

قومى بشدها ثم بعد ذلك باطلاقها من اجل الاسترخاء،

ثم كررى نفس الشيء مع عضلات الساقين،

ثم عضلات الحوض،

فالبطن،

فالصدر،

فالرقبه و هكذا،

فهذه التمارين جيده و مفيده و تفيد كثيرا في مثل حالتك،

و هذه التمارين تتطلب الاستمراريه و تتطلب المواظبة.

وانت مطالبه بالتفكير الايجابي،

فانت في مقتبل الشباب و لديك اشياء ايجابيه و جميله كثيره في الحياه و المستقبل مشرق امامك بفضل الله،

فلا بد ان تفكرى بهذه الصوره الايجابيه و لا تدعى مجالا للافكار السلبية.

وعليك ايضا بالتواصل مع صديقاتك وان تنظمى وقتك،

و لا تهدرى الوقت فيما هو غير مفيد،

و ركزى على دراستك،

و ركزى على ان تكونى متواصله اجتماعيه وان ترفهى عن نفسك بما هو معقول و بالضوابط الشرعيه و يجب المحافظه على الصلوات و تلاوه القران،

و يجب ان يكون لك و رد يومي،

فهذا يساعدك و يفرج عنك الكرب،

و في نفس الوقت يحسن التركيز لديك.

واما العلاج الدوائى فان ستابلون Stablon ليس دواء جيدا – مع احترامى للطبيب الذى وصفه لك ،

و هناك تقارير تشير الى انه ربما يؤدى الى شيء من التعود،

و اما بروثايادين Prothiaden فهو عقار جيد،

و لكن ان الجرعه التى تتناولينها هى جرعه صغيرة.

والدواء الذى سوف يكون مفيدا بالنسبه لك هو عقار يعرف تجاريا باسم زولفت Zoloft او لسترال Lustral و يسمي علميا باسم سيرترالين Sertraline)،

فارجو التوقف عن كل الادويه التى تتناولينها الان و ابدئى في تناول الزولفت بجرعه خمسين مليجراما حبه واحدة يوميا لمده شهر،

ثم بعد ذلك ترفع الجرعه الى حبتين في اليوم مائه مليجرام لمده اربعه اشهر،

ثم تخفض الى حبه واحده في اليوم لمده اربعه اشهر اخرى،

ثم توقفى عن تناوله.

وهذا الدواء مفيد و فعال و سوف يساعدك كثيرا،

و عليك الالتزام بتناول الجرعه بصوره التى وصفتها لك،

و عليك ايضا بتطبيق الارشادات السابقه و انا على ثقه تامه ان شاء الله ان تركيزك سوف يتحسن،

و هذا الاختناق و السرحان و كل الاعراض القلقيه سوف تختفى و سوف تجدى ان مزاجك قد اصبح افضل،

و ان طاقاتك الجسديه ايضا قد ارتفعت.

  • كثرة التفكير في المشاكل
277 views

حل كثرة التفكير