4:50 مساءً الإثنين 19 نوفمبر، 2018

خاتمة عن اهمية الاعلام الالي


 

المقدمه:
مما لاشك فيه ان للانسان عقلا يسعى من خلاله الى الكشف عن حقائق الامور والالمام بمختلف المظاهر والظواهر .



الامر الذي دعاه الى ايجاد وسيله مثلى يشبع من خلالها فضوله ويشفي بها غليلة فكان لابد من ظهور ما يسمى بالاله الاعلاميه او وسائل الاعلام بمختلف اشكالها واصنافها .



وفي هذا الاطار فان الثوره الاعلاميه او تكنولوجيا الاعلام التي يشهدها العالم قد قلبت كل الموازين واضحى الاعلام ركيزه اساسية في بناء الدوله بل بات يعتبر من مقومات ورموز السياده الوطنية ،



بحيث صارت اول خطوه في انجاح اي انقلاب لابد من الاستيلاء على مقر التلفزه والاذاعه مما يؤكد دور ومكانه واهمية هذا الاخير والحديث هنا عن الانقلاب من باب اظهار اهمية الاعلام في بناء الدوله ليس الا ،



حيث ان زمن الانقلابات اصبح في خبر كان .



ولان “الاعلام اداه فاعله ومنظومه متكاملة ” ،



فلا بد من تفعيل ادائه لترسيخ بناء الدوله وترسيخ الثوابت الوطنية لديها ولدى مواطنيها .

استراتيجيه الاعلام الحربي لتحقيق الامن الوطني للدوله

يعتبر الاعلام بوسائله المتطوره ،



اقوى ادوات الاتصال العصريه التي تعين المواطن على معايشه العصر والتفاعل معه .



كما اصبح للاعلام دور مهم في شرح القضايا وطرحها على الراي العام من اجل تهيئته اعلاميا ،



وبصفه خاصة تجاه القضايا المعنيه بالامن الوطني .



ويجئ القرن الحادي والعشرون حاملا معه عصرا جديدا ،



عصرا فيه الكلمه الاولى للاعلام في ظل ثوره الاتصال والمعلومات ،



تلك الثوره التي لن تتوقف مع استمرار عملية الابتكار والتغيير .



ولقد ادت هذه الثوره الى احداث تطور ضخم في تكنولوجيا الاتصال والمعلومات ،



وجعلت السماء مفتوحه تسبح فيها الاقمار الصناعيه لتمتد رساله الاعلام الى ارجاء المعموره ،



وليصبح العالم قريه الكترونيه صغيرة .

والواقع ان الاعلام في العصر الحديث ،



اصبح جزءا من حياة الناس ،



كما ان بناء الدوله اقتصاديا ،



واجتماعيا ،



وسياسيا ،



يتطلب الاستعانه بمختلف وسائط ووسائل الاعلام ،



بل ان مشروعات التنميه لا يمكن ان تنجح الا بمشاركه الشعوب وهو امر لا يتحقق الا بمساعدة الاعلام .


وترتبط السياسة الاعلاميه بالاوضاع السياسية ،



والاقتصاديه ،



والامنيه ،



والاجتماعيه ،



والحربيه ،



بمعنى ان الاعلام يرتبط بقوى الدوله الشامله ومن ثم فهو يسعى بطريق غير مباشر لتحقيق الامن الوطني ،



من خلال التغطيه الاعلاميه ومن خلال الاسهام في بناء المواطن وتحصينه ضد اي غزو اعلامي او فكري معاد .



كما يقوم الاعلام بدور مهم في تنميه الوعي السياسي لدى المواطنين واستيعابهم لما يدور على الساحه الداخلية ،



حيث يتناول القضايا الوطنية التي تؤثر في قدرات الدوله السياسية ،



من خلال الشرح والتحليل لهذه القضايا وتعريف المواطن باسبابها واسلوب التعامل معها .


فالاعلام الحربي كفرع متخصص له دور مهم في بناء الامن الوطني للدوله وفي تخطيط استراتيجيتها ،



وهو دور يقوم على اساس التفاعل مع التحديات والتهديدات الموجهه للامن الوطني ،



ومن اجل تاكيد استراتيجيه الدوله في مواجهه هذه التحديات ،



بل اصبح للاعلام الحربي دور مؤثر في مواجهه مشاكل وقضايا المجتمع من خلال الاسهام في مناقشه هذه القضايا وايجاد الحلول المناسبه لها ،



بل وله رساله مهمه في مواجهه الغزو الفكري والثقافي المعادي الذي يستهدف النيل من وحده الوطن .



ويبرز دور الاعلام الحربي بشكل واضح ،



وقت الحرب ،



من اجل مواجهه الدعايه المضاده والحرب النفسيه .

(1)
الثالوث الاعلامي


خلال استقباله وفدا من رابطه الدراسات الاعلاميه،

اكد رئيس الوزراء العراق السابق ابراهيم الجعفري اهمية الاعلام في بناء الدوله والمجتمع بالقول تكمن من خلال الثالوث الاعلامي متمثلا بالمعطي الاعلامي والمتلقي المواطن والوسيط الخبر وهذا ما يؤكد الدور الفاعل للاعلامي في تولي مسؤوليه توعيه وتثقيف المواطن.” ويضيف ايضا القول ان “الاكاديميه قد تمنحك شهاده علميه معينة وقد تعطيك اسرار المهنه من الناحيه الحرفيه لكن لا تستطيع ان تمنحك البعد الوطني المطلوب والثروه القيميه التي تستمد من مبادئ السماء ومن اعرافنا وتقاليدنا ولكن البعد الاخلاقي في شخصيه الاعلامي هي مساله اساسية لانه يجب ان يضع وطنه الهدف ويصر على ان يكون وطنيا بمعنى ان لا يميل الى مجموعة دون اخرى ولا يقبل ان يكون ثمنه مكافاه ماديه او شهره اعلاميه على حساب هذه الحرفه المقدسه.” 2)
ان الاعلام يواجه تحديات الاحترافيه والمهنيه والاخلاق والقياده والتخطيط الاستراتيجي والدراسات والبحوث.

وهذا يعني انه يجب التركيز على التكوين الاكاديمي الفعال والمنهجي وكذلك التعليم المستمر والتنسيق ما بين جهات التكوين والتدريب والمنظمات والمؤسسات المختلفة للاستجابه لاحتياجات ومتطلبات سوق العمل.
وفي ذلك يقول

د.محمد قيراط لجريده البيان الشارقيه



لقد حان الوقت للانتقال من مرحلة الكم الى مرحلة الكيف لاستيعاب الدور المحوري للاعلام والعلاقات العامة في دعم بناء المجتمع والفرد والامه ودعم صانع القرار.
ويعد الاعلام حجر الزاويه في تهيئه الاجواء اللازمه والضرورية لحركة التنميه الشامله في المجتمع حيث انه يعمل على توفير البيانات والمعلومات للعامة والمتخصصين ما تعلق منها بحركة الاستثمار،و المجالات الاقتصاديه المختلفه،والقوانين،

واجراءات انهاء المعاملات،

واخبار الاسهم والبورصات واسعار صرف العملات… الخ.
كما يعرف الاعلام بالحركة الاقتصاديه في الدوله والعالم.

ومن اهم وظائف الاعلام الاقتصادي نشر الوعي والثقافه الاقتصاديه في المجتمع كالتعريف بالقوانين والتشريعات والاجراءات التنظيميه حتى يستطيع الفرد ان يعرف حقوقه وواجباته.

من هنا ياتي الدور الاستراتيجي للاعلام الاقتصادي في التنميه الشامله وفي ربط رجال الاعمال والاقتصاد والمؤسسات ببعضها البعض وبالمستهلكين والمتفاعلين مع حركة التنميه في المجتمع.
ان الاعلام لم يعد ترفا او شيئا كماليا بل اصبح واقعا وضروره لا يمكن للناس ان تستغني عنه”..

ويرى الدكتور “حامد طاهر” نائب رئيس جامعة القاهره انه لكي يسهم الاعلام العربي في بناء وحماية العقل العربي فلا بد من الجمع بين الاصاله والمعاصره،

معتبرا ان حدوث التوازن بينهما سيحرس العقل العربي ويحميه.
اذن لابد من اخذ دور السلطة الرابعة في الحسبان في بناء الدوله وتطوير المجتمع .



وان المتتبع لمجريات الامور والاحداث بمختلف صنوفها وانواعها في العالم يعرف جيدا في النهاية ان كل ذلك لم يتات الا بعمل كبير وجهد دؤوب يتجسد في ترسانه اعلاميه ضخمه من تلفزه واذاعه وصحف بين يومية واسبوعيه وشهرية .


وفي ذلك يؤكد د.محمد قيراط ايضا



ان وسائل الاعلام تؤدي دورا محوريا في حياة الفرد والاسرة والمنظمه والمجتمع،

وفي بناء الدول والحضارات والمجتمعات،

وهي بذلك تسهم في التنشئه الاجتماعيه وفي تشكيل الراي العام والذاكره الجماعيه للمجتمع.

كما انها تؤدي دورا استراتيجيا في التنميه المستدامه بمختلف مجالاتها وقطاعاتها .(3)
وفي هذا الاطار ايضا قال اللواء توفيق الطيراوي رئيس جهاز المخابرات العامه،

رئيس المجلس الاستشاري للاكاديميه الفلسطينية للعلوم الامنيه،

في حديث نقلته صحيفة دنيا الوطن ان للاعلام دورا اساسيا في وضع وبناء اسس الدوله المستقله،

وان للاعلام دورا محوريا في تطوير وازدهار واستقرار المجتمعات الانسانيه .

(4)
الاعلام والحوار:
فيما خرجت الدكتوره ثريا البدوي مدرسة العلاقات العامة والاعلان في جمهوريه مصر العربية في دراسه لها عن “الاعلام وحوار الثقافات في مصر”،

في ان الاداء الاعلامي المرتبط بالاحداث التي تمس الحوار مع الاخر الداخلي او الاقليمي او الدولي لا يفعل الحوار بين الثقافات في المجتمع المصري،

اذ يرتبط بالتوجهات الايديولوجيه للمفكرين والمثقفين،

وكذلك بالصورة المختزنه لديهم عن الاخر.
وعرضت “ثريا” تجربه تعامل الاعلام الحكومي المصري مع جماعة الاخوان المسلمين في احداث “طلبه الازهر” وبعض القضايا الاقليميه والدوليه مثل الصراع السياسي في لبنان بين حكومة السنيوره وحزب الله،

وقضية اعدام الرئيس العراقي صدام حسين،

وقارنت اداء الاعلام الحكومي بالاعلام الخاص الذي دعا الى الحوار المحلي والاقليمي،

والى التفاهم والتقارب الخارجي،

بعيدا عن فكرة الحوار او الصدام،

اما الاعلام الحزبي فوقف في منطقة وسط بين الاعلام الحكومي والخاص.
الاعلام والسلم الاهلي
ويؤدي الاعلام دورا بارزا في تعزيز السلم الاهلي في المجتمعات حيث يساهم مساهمه فعاله في ارساء دعائم الامن والاستقرار في اي بلد من البلدان من خلال الافكار والرؤى التي يتم تناولها وطرحها في وسائل الاعلام ،



كما جاء ذلك في دراسه للدكتور حسين ابو شنب من كليه الاعلام جامعة فلسطين والتي اجراها على عينه من مجتمع النخبه الفلسطينية في المجالات المختلفة حول اهم معوقات السلم الاهلي.(5
دور الاعلام في التفاوض:
يلعب الاعلام دورا مهما في عملية التفاوض ويمكن تحديد هذا الدور في النقاط التاليه:

الاعلام كمصدر للمعلومات:

فقد اكدت البحوث الميدانيه ان الاعلام هو المصدر الاساسي للقاده السياسيين والدبلوماسيين وكل من لهم صله بالعملية السياسية في المجتمع،

ويقدم الاعلام لاطراف التفاوض رؤية اوليه للاطراف المشاركه في عملية التفاوض.
الاعلام كاداه:

يعد الاعلام اداه من ادوات خلق راي مساند او معارض للقضية محل التفاوض او لطرف من اطراف التفاوض،

حيث يلعب دورا مهما في مجال خلق راي عام مساند او معارض لقضية يدور حولها التفاوض وخلق اتجاهات معارضه او مؤيده للقضية محل التفاوض او لاحد اطراف التفاوض.
الاعلام اداه للتفاوض:

يمكن استخدام الاعلام كاداه من ادوات التفاوض باحد الصور التاليه:
الصورة الاولى:

استخدامه كاداه من ادوات الضغط:
1.

ويتم ذلك من خلال تسريب بعض الاخبار والمعلومات التي يود احد الاطراف او لا يرغب في نشرها قبل التوصل الى الاتفاق النهائي.
2.

من خلال تقديم اخبار كاذبه تمثل احراجا لاحد الاطراف المعنيه في عملية التفاوض.
3.

تسريب اخبار عن التوصل الى نتائج قبل نهاية التفاوض.
الصورة الثانيه:

استخدام الاعلام كاداه لفرض موقف معين على احد الاطراف وذلك من خلال دفعه الى تبني موقف سياسي معين.
الصورة الثالثه:

استخدام الاعلام كاداه من ادوات التلاعب بالمواقف وذلك من خلال تجاهل هذه الحقائق وطرح اراء ومعلومات وافكار جديده.
كما هناك استراتيجيه يعتمد عليها التفاوض الدولي عند التعامل مع الاعلام اثناء الاحداث،

ونكتفي هنا بذكرها كمفاهيم دون التعرض لتفاصيلها ،



وهي:
1.

استراتيجيه تجاهل الاعلام.
2.

استراتيجيه الاهتمام بالاعلام.
3.

استراتيجيه التعتيم الاعلامي والضغط على الاعلاميين.

الاعلام والسياسة الخارجيه:
تحاول الدول من خلال وسائل الاعلام الدوليه وكافه وسائل الاعلام المتاحه والملائمه التاثير على الراي العام الاجنبي لكسب تاييده لقضاياها وتبحث الدبلوماسية النشطه عن التاييد غالبا خارج الحدود القوميه وبهذا يرتبط الاعلام بالدبلوماسية جيدا.
ولعل التطور المستمر للمكاتب الاعلاميه للدول المختلفة في الخارج يظهر بشكل جلي اهمية الاعلام والدعايه السياسية والتسويق السياسي على حد سواء في خدمه سياسات الدول الخارجية وخدمه اهدافها الدبلوماسية وعبر الوزير الامريكي “دين رسك” عن اهمية الدور الاعلامي في خدمه اهداف السياسة الخارجية الامريكية بقوله ” لا غنى عن الاعلام للسياحه الخارجية للولايات المتحده .



6)
الاعلام والصحة


وتتوصل دراسه للدكتور عثمان العربي المدرس بقسم الاعلام بكليه الاداب،

جامعة الملك سعود في المملكه العربية السعودية عن استخدام الشباب في بلاده لوسائل الاعلام،

في مجال الوعي الصحي الى ان اهم الوسائل الاعلاميه التي يستخدمها الشباب مصدرا للثقافه والمعلومات الصحية هو التليفزيون ثم الصحف اليومية ثم الانترنت.
اما الدكتور عبدالرحمن محمد الشامي استاذ مساعد الاتصال بكليه الاعلام جامعة صنعاء في اليمن فقد اكد اهمية دور الاعلام وخاصة التليفزيون التنموي بعامه،

ورسالته في معالجه المشكلات الصحية التي تعاني منها البيئه.(7)
دور الاعلام في تدعيم الامن وادارة الحكم


وفي دراسه لباحثين بكليه لندن للاقتصاد والعلوم السياسية ،



هما جيمس بوتسل ويوست فان دير زفان،

يقول بوتسل:

” تنص النظريه التقليديه على ان تاتي عملية ارساء الاعلام المستقل في مركز جهود تدعيم الامن وادارة الحكم والتنميه بعد الازمات والحروب”.

“لكن نتائج ابحاثنا تشير الى انه،

عندما تكون الدوله ضعيفه والعملية السياسية غير مستقره وفاقده للشرعيه،

ينبغي ان يكون الهدف الاولي لمنح المساعدة هو دعم بناء دوله قائمة بوظائفها.”(8)
ولاننا ندرك جيدا حجم المسوؤليه الملقاه على عاتق الاعلام باعتباره يعبر عن امال وتطلعات اي شعب ،



كما وانه وسيله من وسائل الكفاح وذراع من اذرع النضال ،



فان الاعلام الحر والنزيه تكون الحقيقة غايته والموضوعيه اسلوبه في الاداء.

ولما كان الاعلام بهذه الاهمية فلابد ايضا للحكومات من مراجعه كاملة واصلاح شامل لهذا القطاع من خلال رسم استراتيجيه اعلاميه تاخذ في الحسبان تطوير المحتوى والمادة الاعلاميه ،



وادخال وسائل اعلاميه حديثه ,



وكذلك مراعاه التغييرات والمستجدات الاقليميه والدوليه واطلاق العنان لحريه التعبير والصحافه .


ويبقى هذا مرهونا بتوفر الاراده السياسية الحقيقيه لايه حكومة ،



حيث حينها يمكن الحديث عن اعلام في مستوى التحديات ويرقى الى تطلعات وحاجيات المرحلة ،



وعلى ايه حال فاننا في زمن لايرحم والبقاء فيه للحجه والبرهان وقوه الاقناع اي انتهاج اسلوب الملموس والمحسوس ومن لم يسلك هذا السبيل فذهابه ادراج الرياح حتميه لامناص منها .


وتؤدي الكلمه دورا مهما في بناء المجتمع وان توظيفها بالشكل الذي يريده الكاتب قد يؤثر سلبا او ايجابا في ذلك حسب عملية التوظيف تلك.

وفي ذلك يقول وزير الاعلام اليمني حسن احمد اللوزي – ليس هناك ماهو اشد وطاه على الفكر والثقافه والاعلام وعلى الحياة الاجتماعيه بشكل عام من سوء توظيف الكلمه حين تستخدم في الهدم للبناء وفي تصوير الحياة على غير حقيقتها وفي تحميلها معاني ومدلولات متناقضه مع الشواهد القائمة والمعاشه في حياة الانسان فردا كان او مجتمعا او دوله..

هذا الانحياز الى الخراب..

والتخريب في الكتابات الشوهاء يضر بالقيم العليا الساميه اكثر من اضرار الافعال الماديه التي تقوم بها الجوارح او تمارسها الوظائف وتكون خارجه عن النظام والقانون لانها سهلة المواجهه من الدوله وداخل المجتمع حيث تكون الاراده قوية وكل الادوات والوسائل القانونيه واضحه وكلها قادره على التصدي لكل الاعمال الشريره والافعال المجافيه للحق والتصرفات الخارجه عن القانون،

غير انه بالنسبة للكلمه ولارتباطها بجوهر نبض الحريه بالنسبة للانسان والمجتمع تكون المواجهه مشوبه بالحذر خشيه المساس بحريه التعبير..(9
لقد برزت وسائل الاعلام الحره حول العالم كاحدى اهم قوى النضال من اجل تحويل الانظمه المنغلقه على نفسها والقمعيه الى مجتمعات منفتحه ومنتجه.

يجري هذا التحول باتجاه الديمقراطيه والاسواق الحره بشكل جدي عبر العالم،

وعلى الاخص منذ نهاية الحرب البارده.
و تؤدي وسائل الاعلام المستقله دورين رئيسيين:

دور “الرقيب الحارس” على الحكومات،

ودور توعيه الناس حول القضايا التي تؤثر في حياتهم.
فقبل مئتي عام،

وصف الرئيس الاميركي توماس جفرسون هذا الامر على احسن وجه قائلا:

“الضمانه الوحيده قبل اي ضمانه اخرى هي الصحافه الحره”.

وفي سنه 1823،

قال جفرسون:

“ان قوه الراي العام لا يمكن مقاومتها عندما يسمح لها بالتعبير بحريه.

فالاضطراب الذي تحدثه يجب الامتثال لها.

وهو ضروري لكي تبقى المياه صافيه.” 10)
وكان الاعلام من الامور المهمه للدعوه والدوله الاسلاميه،

فهو ليس مصلحه من مصالح الناس تتبع ادارة مصالح الناس،

بل ان موقعها مرتبط مباشره مع الخليفه كجهاز مستقل،

شانه شان اي جهاز اخر من اجهزة الدوله.
ان وجود سياسة اعلاميه متميزه تعرض الاسلام عرضا قويا مؤثرا،

من شانه ان يحرك عقول الناس للاقبال على الاسلام ودراسته والتفكر فيه،

وكذلك يسهل ضم البلاد الاسلامية لدوله الخلافه.

هذا فضلا عن ان كثيرا من امور الاعلام مرتبط بالدوله ارتباطا وثيقا،

ولا يجوز نشره دون امر الخليفه.

ويتضح ذلك في كل ما يتعلق بالامور العسكريه،

وما يلحق بها،

كتحركات الجيوش،

واخبار النصر او الهزيمه،

والصناعات العسكريه.

وهذا الضرب من الاخبار يجب ربطه بالامام مباشره ليقرر ما يجب كتمانه،

وما يجب بثه واعلانه.
وتبرز اهمية الاعلام في الحكم الاسلامي كما جاء ذلك في الكتاب والسنه .


اما الكتاب فقوله تعالى:{واذا جاءهم امر من الامن او الخوف اذاعوا به ولو ردوه الى الرسول والى اولي الامر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم}[083:004].

وموضوع الايه الاخبار.
واما السنه فحديث ابن عباس في فتح مكه عند الحاكم في المستدرك وقال صحيح على شرط مسلم ووافقه الذهبي وفيه:

«وقد عميت الاخبار على قريش،

فلا ياتيهم خبر رسول الله صلى الله عليه وسلم،

ولا يدرون ما هو صانع».

ومرسل ابي سلمه عند ابن ابي شيبه وفيه:

«ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم:

جهزيني ولا تعلمي بذلك احدا،

… ثم امر بالطرق فحبست،

فعمى على اهل مكه لا ياتيهم خبر».

وحديث كعب المتفق عليه في غزوه العسره وفيه:

«ولم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم،

يريد غزوه الا ورى بغيرها حتى كانت تلك الغزوه غزاها رسول الله صلى الله عليه وسلم،

في حر شديد،

واستقبل سفرا بعيدا ومفازا وعدوا كثيرا،

فجلى للمسلمين امرهم ليتاهبوا اهبه غزوهم،

فاخبرهم بوجهه الذي يريد».

وحديث انس عند البخاري «ان النبي صلى الله عليه وسلم،

نعى زيدا وجعفرا وابن رواحه قبل ان ياتيهم خبرهم فقال:

اخذ الرايه زيد فاصيب،

ثم اخذها جعفر فاصيب،

ثم اخذها ابن رواحه فاصيب،

وعيناه تذرفان حتى اخذها سيف من سيوف الله حتى فتح الله عليهم».
ومن تطبيقات الراشدين لهذا الحكم ما رواه ابن المبارك في الجهاد،

والحاكم في المستدرك وقال صحيح على شرط مسلم ووافقه الذهبي،

عن زيد بن اسلم عن ابيه عن عمر بن الخطاب «انه بلغه ان ابا عبيده حصر بالشام،

وقد تالب عليه القوم،

فكتب اليه عمر:

سلام عليك،

اما بعد،

فانه ما ينزل بعبد مؤمن من منزله شده الا جعل الله له بعدها فرجا،

ولن يغلب عسر يسرين،

و{يا ايها الذين امنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون}[200:003].

قال فكتب اليه ابو عبيده:

سلام عليك اما بعد،

فان الله يقول في كتابه:{اعلموا انما الحياة الدنيا لعب ولهو وزينه وتفاخر بينكم وتكاثر في الاموال والاولاد}[020:057] الايه،

قال فخرج عمر بكتابه،

فقعد على المنبر،

فقراه على اهل المدينه،

ثم قال:

يا اهل المدينه،

انما يعرض بكم ابو عبيده ان ارغبوا في الجهاد».
ومما يلحق بالاخبار العسكريه اخبار المفاوضات والموادعات والمناظرات التي تجري بين الخليفه او من يستنيبه وممثلي دول الكفر.

ومن امثله المفاوضات ما جرى بينه صلى الله عليه وسلم،

وبين مندوبي قريش في الحديبيه،

حتى استقر الاتفاق على بنود الصلح.

ومن المناظرات المباشره مناظرته صلى الله عليه وسلم،

لوفد نجران والدعوه الى المباهله.

ومناظره ثابت بن قيس وحسان لوفد تميم بناء على امره صلى الله عليه وسلم،

،

وغيرها.

وكل هذا كان علنيا ولم يكن منه بند سري.
وانه وان كانت الانواع الاخرى من الاخبار ليست ذات مساس مباشر بالدوله،

وليست مما يتطلب راي الخليفه المباشر بها،

مثل الاخبار اليوميه،

والبرامج السياسية والثقافيه والعلميه،

والحوادث العالميه،

الا انها تتداخل مع وجهه النظر في الحياة في بعض اجزائها،

ومع نظره الدوله للعلاقات الدوليه؛

ومع ذلك فان اشراف الدوله عليها يختلف عن النوع الاول من الاخبار.
وعليه فان جهاز الاعلام يجب ان يحوي دائرتين رئيسيتين:
الاولى:

عملها في الاخبار ذات المساس بالدوله،

كالامور العسكريه والصناعه الحربيه،

والعلاقات الدوليه الخ.
ويكون عمل هذه الدائره المراقبه المباشره لمثل هذه الاخبار،

فلا تذاع في وسائل اعلام الدوله او الخاصة الا بعد عرضها على جهاز الاعلام.
والثانيه:

مختصه بالاخبار الاخرى،

وتكون مراقبتها لها غير مباشره،

ولا تحتاج وسائل اعلام الدوله،

او وسائل الاعلام الخاصه،

اي اذن في عرضها.
ترخيص وسائل الاعلام:
لا تحتاج وسائل الاعلام الى ترخيص،

بل لكل من يحمل تابعيه الدوله الاسلامية ان ينشئ ايه وسيله اعلام:

مقروءه او مسموعه او مرئيه.

ولا يحتاج الا الى علم وخبر يعلم جهاز الاعلام عن وسيله الاعلام التي انشاها.
وهو يحتاج،

الى اذن في نشر الاخبار ذات المساس بالدوله التي ذكرناها سابقا.

واما الاخبار الاخرى فينشرها دون اذن مسبق بها.
وفي كل الحالات يكون صاحب وسيله الاعلام مسؤولا عن كل مادة اعلاميه ينشرها،

ويحاسب على ايه مخالفه شرعيه كاي فرد من افراد الرعيه.

11)

الخاتمه


تحتل وسائل الاعلام في كل الاوقات مكانه متميزه انطلاقا من طبيعه وظائفها وتاثيرها على الانسان كفرد او مجتمع او كدوله ،

حيث اصبحت دول العالم المتطوره في عصرنا الحاضر تعتمد على ثلاث اركان رئيسه في بنائها الا وهي السياسة والاقتصاد والاعلام ومما ضاعف تاثير وسائل الاعلام على بناء شخصيه الانسان هو تداخل وظائفها مع كل طبقات المجتمع لما تقدمه من معلومات عبر مساحات كبيرة وعلى مدار الساعة من خلال مختلف وسائلها سواء ان كانت مسموعه كالراديو او مقروءه كالصحف والمجلات او مرئيه كالقنوات الفضائيه وتسهم هذه الوسائل في بناء القناعات والاتجاهات والمعتقدات عند الفردوكذلك التاثير على التنشئه الاجتماعيه التي تؤثر بدورها على بناء الانسان الفكري والاجتماعي والنفسي.

وتختلف وسائل الاعلام من حيث تاثيرها على الانسان فهي اما ان تكون بطريقة مباشره من خلال برامج ذات اتجاهات واضحه يفهمها المتلقي كماهو موجود في برامج الاذاعات الدينيه او يكون تاثيرها بطريقة تراكميه عبر الامتداد الزمني الذي يسهم بدوره برسم صورة عن الاشياء والاشخاص من حولنا وكذلك التاثير في اتجاهاتنا وسلوكنا حيال الواقع المحيط بنا.
.

 

  • خاتمة عن الاعلام
  • مقدمة حول إلاعلام الالي
  • مقدمة إلاعلام الالي
  • خاتمة حول اهمية الاعلام
  • خاتمه قصيره عن الاعلام
  • خاتمة حول الاعلام الآلي
  • خاتمة حول الاعلام
  • خاتمة حول الإعلام
  • المقدمة عن اعلام الي
  • خاتمه عن الاعلام
2٬529 views

خاتمة عن اهمية الاعلام الالي