4:37 صباحًا الخميس 23 نوفمبر، 2017

خفقان البطن

صور خفقان البطن

 

السؤال
و بركاته

شكرا لكم،
وانا سعيد جداً بالتواصل معكم فِى هَذا ألموقع ألجميل،
وجزاكم ألله كَُل خير.

قصتى طويله ساحكيها لكم.

منذُ عام 2007 كَنت و أقفا مَع احد ألاصدقاء،
وفجاه جاءتنى نوبه غريبة قلبى و قف فجاه ،

وبعد ذلِك أخذ ينبض بشده لدرجه أن جسدى يهتز،
واحسست انه ينبض فِى تجويف ألمعده مِن أليمين،
ويمتد الي ألرقبه مَع ألشعور بشيء أريد أن أبلعه و لا أستطيع،
وبعد أن أرتحت قلِيلا،
جلست و شربت ماءَ بَعد 10 دقائق.

علما أن هَذه ألحالة تاتينى كَلما أحسست أن بطنى بها نبض غريب،
فاشعر بقدوم ألنوبه ،

فاجلس،
ولا أميل بجسدى الي ألامام او ألخلف؛ لانى لَو أنحنيت لاخذ شيء مِن ألارض تاتينى ألنوبه على هيئه توقف للقلب أشعر به،
وبعد عدَد دقات يرتج جسدي،
حتى لَو أنك و قفت امامى فسترى جسدى يهتز.

زرت طبيب قلب فِى 2008 فعمل لِى تخطيط قلب عادي،
مجهود،
وايكو،
وجهاز هولتر 48 ساعة ،

وتحليل غده درقيه ،

وكلها سليمه ،

ما عدا تدلى بسيط فِى ألصمام ألمترالي،
والطبيب قال لي: لا تسَبب هَذه ألحالة و وصف لِى كَونكور،
واخذت نصف حبه 2.5 ،

يَعنى 1.25،
الآن تاتينى ألحالة ،

احس فِى بطنى أن هَذه ألحالة سوفَ تاتي،
وبعدها قلبى يتوقف،
وينبض بسرعه خفقان لمدة دقيقة ،

ثم يرجع طبيعي.

والله صرت أخاف أن أسافر او أكون فِى مكان لوحدى زرت أطباءَ كَثر،
ولا فائده ،

والآن أحس أن أعصابى مرتعشه قلِيلا،
والتركيز ضعيف جدا،
وعدَم أتزان فِى ألمشى و زغلله فِى ألعين،
واحس أن راسى كََانى مرتديا قبعه ،

مع أن ضغطى منخفض طول ألوقت 110 70 هَذا ألطبيعي،
واحيانا اقل مِن ذلك،
والآن يا دكتور أشعر بان ألم فِى معدتى مِن جهه يمين ألسره ،

ويشعرنى بَعدَم ألراحه ،

وقله ألاكل،
والم فِى ألقلب خفيف جدا،
وعندما أتنفس أحس بالارتعاش فِى ألتنفس مِثل رعشه أليد،
واعصابى مرتعشه حتّي عندما أجلس على رجلى أشاهدها تهتز قلِيلا.

هل هُناك فحوصات يلزمنى عملها و ألآن عندى ضعف عام بالجسم،
اتمنى أن أزيد و زنى قلِيلا و لماذَا لا يزيد و زنى مُهما أكلت،
فوزنى ثابت على 55؟

واسف فهُناك خطا أن ألجهه ألَّتِى أشعر بها بالنبض،
والالم هِى فِى أليسار،
وليس أليمين؛ حيثُ أننى أشعر بأنها مِثل ألبالونه ،

وهَذا شعور فَقط مِن فم ألمعده أسفل عظام ألقفص ألصدرى ألايسر،
وضيق فِى أسفل ألرقبه حتّي لَو أرتديت تيشيرت أحس انه يضايقنى و يخنقني.

مع ألعلم أن عندى غازات ببطنى مِن جهه أليسار على هيئه تجشؤ دائم يتعبني،
ومَره زرت طبيبا باطنيا فقال: أن عندى قولونا عصبيا،
وكتب لِى أدويه و قال: هُناك أشتباه لرجوع عصاره ألمعده ،

فهل يُمكن ياتى للانسان هَذا ألرجفان مِن أمراض ألقولون،
او مرض فِى ألرئه مِثلا او مرض فِى ألمعده

الاجابه

و بركاته و بعد،،،

لم تذكر يا أخ يوسف كََيف كََانت نتائج ألهولتر؛ لان ما تشكو مِنه هُو ألخفقان فِى ألقلب،
وبالتالى فإن اهم أختبار لمعرفه نظم ألقلب هُو ألتخطيط ألعادي،
الا أن تخطيط ألقلب يظهر نظم ألقلب أثناءَ أجراءَ ألتخطيط،
وفى كَثِير مِن ألاحيان لا يشكو ألمريض مِن اى أعراض أثناءَ ألتخطيط ألعادي؛ لذا فِى كَثِير مِن ألاحيان لا يظهر ألتخطيط ألعادى شكوى ألمريض،
وبالتالى يتِم أللجوء الي ألهولتر،
وهو تخطيط مستمر للقلب خِلال 24 48 ساعة ،

ويسجل ألمريض ما يشعر بِه خِلال هَذه ألفتره ،

فالمهم جداً معرفه أن كََان قَد حصل معك هَذا ألخفقان خِلال فتره حملك للجهاز،
وماذَا أظهر ألهولتر،
فان هَذا اهم شيء؛ لانه سيظهر أن كََان هُناك أضطراب فِى نظم ألقلب،
وما هِى طبيعية هَذا ألاضطراب هَل هُو مجرد تسارع فِى ألقلب أم هُو عبارة عَن خوارج أنقباض عاديه و هل ضربات ألقلب تخرج فِى غَير و قْتها أم انه تسارع مَع أضطراب فِى نظم ألقلب و ألحمد لله أن ألتحليل سليم.

وطبعا فإن مِن يَكون عنده ترهل فِى ألصمام ألتاجي،
فانه يُمكن أن يحصل معه خفقان فِى ألقلب،
والعلاج هُو أما ألكونكور ألَّذِى تتناوله،
او دواءَ أندرال Inderal 10 mg ،

ويتِم تناول حبه صباحا و حبه مساء.

وفى كَثِير مِن ألاحيان تَكون هَذه ألضربات ألاضافيه فِى ألقلب تَكون بسَبب قله ألنوم و ألسهر،
وكثرة ألتفكير،
وكثرة ألمنبهات مِثل: ألاكثار مِن ألشاى و ألقهوه ،

ولذا فانه مِن ألمهم تخفيف هَذه ألامور او ألابتعاد عنها،
والنوم جيدا،
وكثرة ألمنبهات قَد تسَبب ألرجفه فِى أليدين أيضا.

اما بالنسبة للمعده فانت تشكو مِن بَعض ألاعراض ألَّتِى يُمكن أن تسَبب أحيانا شعورا مِثل ألشعور بالخفقان،
فاحيانا يَكون هُناك أرتجاع فِى حموضه ألمعده ،

فيشكو ألمريض مِن أعراض غَير ألشعور بالحموضه ،

ويَكون ألشعور بالم فِى أسفل ألصدر عِند ألاستلقاء،
او ألانحناءَ للامام.

وانت تقول أنك تشعر بهَذا ألشعور عِند ألانحناءَ للامام،
وبالتالى قَد يَكون كَُل ما تشعر بِه هُو حرقه ،

والم فِى أسفل ألصدر،
وكثير مِن ألناس و خاصة مِن يركزون كَثِيرا على نبضات قلوبهم يحسون بالنبضات ألاضافيه ألَّتِى يُمكن أن تخرج،
وهى ضربات كََما قلنا تخرج فِى غَير موضعها،
ولذا فإن مِن يعانى مِن مرض ألارتجاع ألحامضى الي ألمريء،
فانه قَد يشعر بشعور ألخفقان أيضا.

لذا يفضل فِى مِثل حالتك تناول دواءَ مِثل دواءَ Lanzoprazol 20mg،
حبه و أحده قَبل ألطعام بربع ساعة مَره و أحده فِى أليوم،
وتراقب ألاعراض،
فان خفت،
فهَذا يَعنى أن ألمشكلة هِى فِى ألارتجاع.

نرجو مِن ألله لك ألشفاءَ و ألمعافاه

620 views

خفقان البطن