يوم الخميس 1:12 صباحًا 22 أغسطس 2019

خفقان في المعدة عند الاستلقاء

صور خفقان في المعدة عند الاستلقاء
السؤال

اعانى من اعراض لفتره طويله تتكرر معى مهما تعالجت،

 

مع العلم ان العلاج الذى احصل عليه دائما ينتهى لتشخيص معين،

 

و لا يفيد معى لهذه الحالة بالذات،

 

و لم اجد لها علاجا حتى الان.

هذه الاعراض كالتالي: نبض قوي و رجفه شديده كاملة بالجسم و الاطراف،

 

و انتفاخ في المعدة،

 

و زياده سرعه نبضات القلب بشكل قوي،

 

و خفقان و رجفه بالصدر،

 

استطيع رؤية النبض في منطقة البطن بشكل و اضح،

 

هذه الرجفه تحصل بعد الاكل بفتره خاصة وقت المساء،

 

و تبدا عاده عند الذهاب للنوم،

 

و يستحيل على جدا النوم؛

 

لان جسمي يكون في حالة تقلب و انتفاضه قوية متواصلة،

 

فاضطر للقيام و استفراغ ما بداخل المعدة،

 

و بعدها تهدا قليلا و استطيع النوم،

 

ثم تتكرر على العملية تقريبا بعد يوم في ذات الوقت،

 

و النمط حتى لو كان الاكل عبارة عن شيء بسيط او حتى فاكهة،

 

و حتى لو ذهبت للفراش بعد الاكل بساعات،

 

فاضطر للامتناع عن الاكل و تنسد الشهيه حتى يزول الامر،

 

و غالبا ياخذ و قتا طويلا.

حللت من فتره طويله على جرثومه المعده و النتيجة سلبية،

 

و قبل 9 شهور عملت تخطيطا للقلب لدي دكتور الباطنيه و حللت سكر و النتيجة سلبيه و الحمد لله ،

 

و فيتامين د ناقص،

 

و اخذت علاج القطرات لمدة 8 اسابيع لكن لم ار اي تحسن،

 

لدى حساسيه صدر من فتره طويله جدا،

 

و قبل حدوث هذه الاعراض بوقت طويل،

 

و لا اعلم هل في وقت التهاب الصدر يمكن ان يتهيج القولون و يسبب كل هذا؟

وعندي ملاحظة،

 

انى لا اشعر بالجوع ابدا كباقى الناس،

 

حتى لو لم اكل اي شيء،

 

و لا اعلم ما السبب،

 

تم صرف حبوب هاضمه زيموجين لان الدكاتره اجمعوا ان لدى بطء و عسرا في الهضم و قله امتصاص،

 

و للاسف بعد فتره من التعود على اكل الحبوب بدات تظهر معى بالبراز – اعزكم الله – كما هي،

 

و لا اعلم ما السبب،

 

و صرفوا لى حبوبا نفسيه مهدئه لكن لم ار فرقا.

انا غير متزوجه و حياتي مستقره و الحمد لله ،

 

و لا اعانى من اي ضغوطات ما عدا الضغوطات الطبيعية في العمل و الحياة التي تحصل لاى شخص،

 

و قانعه و راضيه بما كتبة الله علي.

الان من فتره قريبه ظهرت لدى حكه داخلية في منطقة الشرج،

 

تشتد احيانا و تهدا احيانا،

 

احاول قدر الامكان تطهير المنطقة لكن ما زالت مزعجه و مؤلمة،

 

و كل مره تزداد عن قبل،

 

هذه حكايه علتى التي ارهقتنى و لم يستطيع اي طبيب من سنوات مساعدتى فيها،

 

و عسي ان اجد لديكم الجواب الشافى لها،

 

ارجو منكم اخبارى بما يتوجب على فعلة بالضبط من تحاليل او غيره.

وجزاكم الله كل خير،

 

و عذرا على الاطالة.

الاجابة
الاخت الفاضلة/ سما حفظها الله.
و بركاته،

 

و بعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكه الاسلامية.

واضح من كلامك ان هذه الاعراض لها علاقه بتناول الطعام،

 

فتبدا الاعراض بعد ذلك،

 

و عند تفريغ المعده تهدا الاعراض و تزول بعد فترة،

 

فلذا فانه من المهم معرفه تماما ماذا تتناولين في و جبه العشاء

 

لانك لم تذكرى ان هذا يحدث معك في الوجبات الاخرى،

 

فقد يكون السبب هو نوع معين من الاطعمه تتناولينة في المساء و لا تتناولينة في الصباح،

 

اى ان يكون عندك تحسس او عدم تحمل لهذا النوع من الطعام،

 

و لذا فانه من الافضل مراقبه نوع الاطعمه حتى يتم التاكد من هذه الناحية،

 

وان كان ذلك صعبا،

 

فيمكن استبعاد احد الاصناف في اليوم الاول،

 

ثم مراقبه الوضع و هكذا.

وبعض الناس لا يتحملون الحليب او انواعا اخرى من الاطعمة،

 

و لذا فان المراقبه مهمة،

 

و على الاكثر هذه ليست اعراضا للقولون،

 

فان الطعام حتى يصل الى القولون ياخذ عده ساعات،

 

و الطعام كما تعلمين ينزل الى المعدة،

 

لذا فان اي الام او اعراض تحصل خلال فتره ساعتين،

 

قد يكون لها علاقه بالمعده او المراره او البنكرياس.

وفى مثل حالتك فانه يفضل اجراء صورة بالامواج فوق الصوتيه للبطن،

 

فان كان طبيعيا فانه يفضل اجراء منظار للمعده للتاكد من انه لا يوجد قرحه او ارتجاع في المعدة،

 

لان القرحه يمكن ان تسبب الاما في المعده بعد الطعام،

 

و بسبب الالام فانه يمكن ان يزداد القلق،

 

و يسبب زياده في افراز الادرينالين الذى يمكن ان يسبب الخفقان و الاحساس بضربات القلب،

 

و كما تعلمين فان المنظار للمعده يتطلب مراجعه طبيب مختص بامراض الجهاز الهضمي.

1٬174 views

خفقان في المعدة عند الاستلقاء