8:14 صباحًا الجمعة 16 نوفمبر، 2018

خليج القمر


 

صور خليج القمر

دراسات جيولوجيه وتركيبيه وهيدروكربونيه لخليج القمر شرق اليمن بواسطه الطرق الجيوفيزيائيه الجهديه

صور خليج القمر
صور خليج القمرالباحث: ا / عادل حمود لطف ناجي
صور خليج القمرالدرجه العلميه: ماجستير
الجامعه: جامعة ميسور
بلد الدراسه: الهند
لغه الدراسه: العربيه
تاريخ الاقرار: 2010
نوع الدراسه: رساله جامعيه

الملخص:  

“دراسات جيولوجيه وتركيبيه وهيدروكربونيه لخليج القمر شرق اليمن بواسطه الطرق الجيوفيزيائيه الجهديه”

ازداد النشاط الاستكشافي للنفط في الجمهوريه اليمنية خاصتا بعد عام 1990.

حتى يكون الاستكشاف ناجحا لابد من معرفه جيده بالجيولوجيا.

اجرت عدد من الشركات النفطيه مسوحات جيوفيزيائيه للتحري والتنقيب عن النفط في حوض جيزع قمر ولكنها لم تتمكن من التوصل الى المصائد التي تحتوي على الهيدروكربونات بكميات تجاريه.

وخلال حفر الابارالاستكشافيه لوحظ شواهد لتراكمات هيدروكربونيه ولكن بكميات غير اقتصاديه.

من الاهدف الرئيسيه لهذه الدراسه و من خلال البيانات المدونه للتحري الجيوفيزيائي رسم التراكيب الجيولوجيه مثل التكتونيه واستكشاف الهيدروكربونات في منطقة الدراسه وكذلك تقدير وتخمين التراكيب التحت سطحيه لمنطقة الدراسه وذلك من خلال استخدام التكامل بين تفسيرات الطرق الجذبيه والمغناطيسيه والزلزاليه ومعلومات الابار المحفوره.

من خلال استخدام بيانات المسوحات الجذبيه والمغناطيسيه في حوض جيزع قمر وتحليل وتفسير نتائجها لدراسه التطور النفطي للحوض وتوضيح كيفية التكامل بين المعلومات الحقليه الجهديه والتراكيب الجيولوجيه للحوض.

تعتبر هذه الدراسه الاولى في تقدير وتخمين التراكيب الجيولوجيه لخليج القمر الواقع في حوض جيزع قمر شرق اليمن باستخدام المعلومات من الابار المحفوره والمعلومات من البيانات الجيوفيزيائيه بما فيها المقاطع الزلزاليه.

الابار المحفوره لعمق اقصاه 4.3 كم في منطقة الدراسه والتي لم تصل الى صخور القاعده.

من خلال دراسه المضاهاه بين ابار النفط المحفوره في خليج القمر لوحط ان التكوينات الرسوبيه مختلفة السمك ومتاثره بعدد من الفوالق الكبيره.

من البيانات الجيوفيزيائيه الاساسية تم اعداد وتجهيز خريطه شذوذ البوكير وخريطه الشذوذ المغناطيسي ومن ثما تم فصلهما وعزلهما الى خرائط الشذوذ الاقليمي وخرائط الشذوذ المتبقي باستخدام طريقه  Finite Element Methodوطريقة Polynomial Surface Fitting  هذه الخرائط فسرت تفسيرا وصفيا وكميا.  من خلال نتائج تحليل البيانات الجهديه تم استنتاج وجود شواذ عاليه وواطئه علي طول خليج القمر والتي تعزى الى وجود بلوكات من الفوالق.

من خلال دراسه وتحليل المقاطع الزلزاليه لمنطقة الدراسه تم تحديد وتعريف انظمه من الفوالق.

المقاطع الزلزاليه تشير الى ان منطقة الدراسه متاثره بعدد من الفوالق والتي تشكل فوالق منخفضهو فوالق هضابيه.

هذه الفوالق تقسم منطقة الدراسه الى عدد من البلوكات الفالقيه الرئيسيه.

النمذجه الجهديه تم تطبيق برنامج  2.5 D GEOMOELونتائجها تشير الى ان عمق صخور القاعده يتراوح بين 2 و 5.5 كم وان صخور القاعده مقسمه الى بلوكات مما تشير الى ان منطقة الدراسه نشطه تكتونيه وان هذه التراكيب تمتد من صخور القاعده الى التتابعات الرسوبيه.

كلا من الظواهر الجيولوجيه والجيوفيزيائيه تشير الى ان التراكيب الجيولوجيه في منطقة الدراسه تعود الى تكتونيه البحر الاحمر وخليج عدن علاوه على ذلك تشير الدراسات المتكاملة الجيولوجيه والجيوفيزيائيه ومعلومات الابار المحفوره ان النفط والغاز في خليج القمر هاجر من الصخور المصدريه الى تكسرات وفوالق صخورالقاعده.

 


ABSTRACT

Exploration of oil is an increasing activity in the Republic of Yemen especially after 1990.

A prerequisite for a successful exploration is a good knowledge of the geology.

Several oil companies carried out geophysical surveys for oil prospecting and exploration work in the Jiza-Qamar basin but could not identify traps possessing commercial quantities of hydrocarbons.

As no economic accumulations of hydrocarbons were encountered during drilling they abandoned the further exploration.

The major aims of this study are to investigate geophysical datasets to characterize geological structures vis-à-vis tectonics and explore the hydrocarbon potential in the study region.

An attempt to delineate the subsurface structures of the area using integrated interpretation techniques on gravity,

magnetic,

seismic and well data.

The present author made use of the data of gravity and magnetic surveys in the Jiza Qamar basin,

processed,

analysed and interpreted the results for the evaluation of basin’s oil potential and to illustrate how integrated potential field data can constraint the basin structure.

This work is a first attempt to characterize geological structures in the Qamar Gulf located in the Jiza-Qamar basin in the eastern part of Yemen by the use of borehole and geophysical data including seismic sections. 

Boreholes were drilled to a maximum depth of 4.3 km in the study area.

In none of the wells the basement is reached.

From the study of correlation between oil wells in the Qamar basin,

it is noticed that the sedimentary Formations have different thicknesses and are affected by several major faults.

On the basis of geophysical data,

Bouguer and magnetic intensity anomaly maps have been prepared.

Bouguer gravity and total magnetic intensity field have been separated into regional and residual anomaly maps through diverse methods viz.,

Finite Element Method

 II

(FEM and Polynomial Surface Fitting.

These maps have been interpreted qualitatively and quantitatively.

From the analytical results of potential data,

it is inferred that the high and low anomalies along Qamar Gulf are attributed to faulted blocks in the area.

Seismic sections of the study area were compiled by the present author and their analysis further corroborates the subsurface structures in the area and defines fault patterns.

Seismic sections indicate that the study area is affected by several faults,

which form grabens and horsts.

These faults divide the study area into several number of major faulted blocks.

Application of 2.5 D Geomodel indicates the depth to basement rocks,

which ranges between 2 and 5.5 km and the basement rocks are divided into faulted blocks indicating that the area is subjected to strong tectonic deformation.

These structures extend from the basement rocks upward into the sedimentary sequences. 

Both geological and geophysical features indicate that the structures of the area are related to the Red Sea and Aden Gulf tectonics.

Further,

the integrated studies indicate that the oil and gas in the Qamar Gulf have gone through migration from source rocks to the fractured and faulted basement.   

  • الطرق الجيوفيزيائية في التنقيب
  • خليج القمر
221 views

خليج القمر