8:34 صباحًا الأربعاء 21 نوفمبر، 2018

دراسة الحبوب المنومة


حذرت دراسه يابانية حديثه من استخدام الحبوب المنومه عند مرضى قصور القلب،

حيث وجدت ان استخدام هذه الحبوب قد يزيد المضاعفات القلبيه الخطيره بنسبة وصلت الى ثمانيه اضعاف.

وتكمن المشكلة في كون مرضى القلب يعانون غالبا من مشاكل في النوم،

لذا فان الحبوب المنومه توصف لهم عند خروجهم من المستشفى،

وهو ما يزيد من تعقيد الامر اذا كانت هذه الحبوب خطيره على صحتهم،

بحسب ما شرحه الدكتور ماساهيكو سيتوغوتش،

احد مؤلفي الدراسه،

في الاصدار الصحافي الذي تلقت “العربيه.نت” نسخه منه.

وشملت الدراسه التي اعلنت نتائجها،

السبت في مؤتمر قصور القلب 2019 في العاصمه اليونانيه اثينا،

111 مريضا بقصور القلب.

ووجدت الدراسه ان المرضى الذين يتناولون الحبوب المنومه بعد خروجهم من المستشفى يكونون اكثر عرضه للعوده اليها بنسبة تفوق الثمانيه اضعاف مقارنة باولئك الذين لا يتناولون هذه الحبوب،

ويعانون عاده من مضاعفات قلبيه ومشاكل تنفسيه قد تصل للموت.

ووجد الباحثون ان استخدام الحبوب المنومه عند مرضى القلب يزيد من الاعراض التنفسيه،

خصوصا عند المرضى الذين يعانون بالاصل من مشاكل تنفسيه مرافقه لمرضهم،

لذا فان هؤلاء المرضى يحتاجون الى مراقبه من نوع خاص تقيهم من هذه الاعراض،

حسب ما جاء في الدراسه.

وحددت الدراسه “البنزوديازبينات” كمسبب محتمل لهذه المضاعفات،

وهي زمره دوائيه تتكون منها اكثر انواع الحبوب المنومه شيوعا.

ونوه الباحثون بضروره اجراء دراسات اكبر وتشتمل على انواع اخرى من الحبوب المنومه وعدد اكبر من المرضى قبل اعتماد هذه النتائج،

واملوا في ان تفتح هذه الدراسه الصغيرة الباب امام ابحاث اكبر تثبت او تنفي الامر.

يذكر انه من المعروف ان الحبوب المنومه تزيد من الاعراض الجانبيه المزعجه عند المسنين بشكل خاص،

خصوصا اولئك الذين يعانون من امراض مزمنه.

252 views

دراسة الحبوب المنومة