6:30 صباحًا الجمعة 24 نوفمبر، 2017

دواء دوجماتيل

صور دواء دوجماتيل

السؤال
هل ألدوجماتيل علاج للقلق أم مهدئ و كَم يحتاج يوما بجرعه 100مجم لتظهر أثاره ألايجابيه و لماذَا يفضل ألفلونكسول عَن ألدوجماتيل دائما؟

وما ألَّذِى يَجب أخذه مَع ألفلونكسول لعلاج مرض فوبيا ألجن،
والخوف مِن ألنوم و حيدا؛ نظرا لظروف خاصة جداً قَبل اكثر مِن 10 سنوات حدثت لاخى أضافه الي انه يعانى مِن ألقولون،
والشد ألعصبي،
والامساك،
وصعوبه فِى ألتبول بسَبب ألقولون, أم تقترح علاجا أخر؟

جزاكم ألله خيرا،
وجعله فِى ميزان حسناتكم.

الاجابه
الاخ ألفاضل/ أبو محمد حفظه ألله.
وبركاته و بعد،،،

ففى ألاصل ألدوجماتيل و ألفلوناكسول كَلاهما أدويه مضاده للذهان اى للامراض ألعقليه حيثُ أن هَذه ألادويه تعمل مِن خِلال تنظيم بَعض ألموصلات ألعصبيه ،

خاصة مادة ألدوبامين،
لكن و جد و بصورة قطعيه أن ألدوجماتيل و ألفلوناكسول بجرعات صغيرة اى دون ألجرعه ألَّتِى تستعمل لعلاج ألذهان و جد انها أدويه مفيدة جداً لعلاج ألقلق و ألتوتر،
وفى ذَات ألوقت ذَات فعاليه ،

خاصة لعلاج ألاعراض ألنفسوجسديه ألَّتِى كَثِيرا ما تَكون ناشئه مِن ألجهاز ألهضمي،
وياتى على راسها بالطبع ألقولون ألعصبى او ألعصابى .

فاذن أيها ألفاضل ألكريم ألدوجماتيل و كَذلِك ألفلوناكسول بجرعات صغيرة هِى أدويه مفيدة جداً لعلاج ألقلق و ألتوتر،
لكن مِن ألافضل أن تَكون هَذه ألادويه أدويه تدعيميه ،

يَعنى أن ألمريض حسب حالته قَد يحتاج لدواءَ آخر يضاف أليه احد ألدواءين.

حين نتحدث عَن ألدوجماتيل كَمعالج للذهان تَكون ألجرعه ألمؤثره هِى أربعمائه مليجرام او اكثر،
وفى حالات ألذهان ألشديد يعطى هَذا ألدواءَ بجرعه ألف و مائتى مليجرام فِى أليوم.

اما بالنسبة للفلوناكسول فالجرعه ألَّتِى تعالج ألذهان هِى أثنان مليجرام او اكثر فِى أليوم،
اما ألجرعه ألَّتِى هِى اقل مِن ذلِك فَهى تعالج ألقلق و ألتوتر،
كَما أن ألفلوناكسول لَه ميزه فِى انه يحسن ألمزاج بَعض ألشيء.

سؤالك أيها ألفاضل ألكريم: لماذَا انت دائما تفضل ألفلوناكسول على ألدوجماتيل؟
حقيقة لا يُوجد تفضيل،
لكن نحن نحاول أن نصف ألدواءَ ألمناسب للحالة ألمناسبه ،

الفلوناكسول يعتبر أثره على هرمون ألحليب اقل مِن ألدوجماتيل،
وهرمون ألحليب حين يرتفع يؤدى الي مشاكل كَبيرة جداً لدى ألنساء،
ولو تلاحظ أخى ألكريم أنى أتجنب دائما و صفة للنساءَ فِى ألعمر ألانجابي،
لانه يؤدى الي خلل كَبير فِى ألدوره ألشهرية ،

وبالنسبة للدوجماتيل: لا يحسن ألمزاج كَثِيرا،
لكن ألفلوناكسول قَد يحسن ألمزاج،
لكن ألدواءين متقاربان جداً و متشابهان لدرجه كَبيرة ،

وهى كََما ذكرت لك أدويه تدعيميه و ليست أساسية .

بالنسبة لإستعمال ألدواءين مَع بَعضهما ألبعض: هَذا لا افضله،
ولا أقره حقيقة ،
لان ألدواءين متشابهان،
فليس هنالك داعى أن يتناول ألمريض ألاسبرين و ألبنادول فِى ذَات ألوقت مِثلا).

بالنسبة لعلاج ألخوف و ألمخاوف عامة يَكون مِن خِلال تحقيرها،
ومناقشتها نقاشا منطقيا،
والعمل بما هُو ضدها،
اى أن يشعر ألانسان نفْسه بالطمانينه ،

وموضوع ألخوف مِن ألجن و خلافه: هَذا بالطبع أنتشر كَثِيرا فِى مجتمعاتنا،
وبكل أسف هَذه ألافكار تنبنى على أفكار خاطئة ،

وقد و جدت أن ألتحصين و ألحرص على ألاذكار يطمئن ألناس كَثِيرا فِى هَذا ألسياق.

اما بالنسبة للعلاج ألدوائي: فلا أعتقد أن ألفلوناكسول او حتّي ألدجماتيل لوحده سوفَ يَكون مفيدا،
نعم سوفَ يخفف ألقلق و ألتوتر مِن أخيك،
وهَذا قَد يفيده،
لكنها أفاده جزئيه ،

من ألافضل تناول احد ألادويه ألمضاده للمخاوف مِثل عقار سيرترالين،
هَذا دواءَ جيد جدا،
والجرعه ألمطلوبه هِى أن تبدا بخمسه و عشرين مليجراما ليلا لمدة أسبوع،
بعد ذلِك ترفع ألجرعه الي خمسين مليجراما ليلا لمدة شهر،
ثم يُمكن أن ترفع ألجرعه الي مائه مليجرام ليلا،
وتستمر عَليها لمدة ثلاثه أشهر،
ثم تخفض الي خمسين مليجراما ليلا لمدة ثلاثه أشهر أخرى،
ثم بَعد ذلِك تخفض ألجرعه الي خمسه و عشرين مليجراما ليلا لمدة شهر،
ثم يُمكن ألتوقف عَن تناول ألدواء.

اما ألفلوناكسول فيمكن أضافته بجرعه نصف مليجرام،
يتِم تناولها ليلا لمدة أسبوع،
ثم أجعلها نصف مليجرام اى حبه و أحده صباحا و مساءَ لمدة شهر،
ثم حبه و أحده ليلا لمدة شهر أخر،
ثم يُمكن ألتوقف عَن تناول ألدواء.

الاعراض ألنفسوجسديه تَحْتاج حقيقة أن يقاومها ألانسان مِن خِلال ممارسه ألرياضه أيضا،
الرياضه و جد انها ذَات فائده كَبيرة جدا؛ لان ألرياضه تؤدى الي أسترخاءَ ألاجساد و ألنفوس،
وكَما ذكرت و تفضلت أن معظم أعراض ألقولون ألعصبى هِى ناتجه مِن ألشد ألعصبى و ألتوتر

  • دوجماتيل
  • اعراض الدوجماتيل
  • دواء دوجماتيل
  • كيفية تناول علاج دوجماتيل
  • علاج دجماتيل
  • ديفاستون للنساء
  • دوجماتيل و القولون
  • ادوية تدعيميه للسترال
  • جرعة الدوجماتيل لتحسين المزاج
  • الدوجماتيل
343 views

دواء دوجماتيل