10:51 صباحًا الثلاثاء 24 أكتوبر، 2017

دواء دوفاستون هل يساعد على الحمل

صور دواء دوفاستون هل يساعد على الحمل

يعمل دواءَ دوفاستون
دوفاستون أقراص تَحْتوى على ألعنصر ألنشط ديدروجيستيرون ،

وهو هرمون أصطناعى مماثل لهرمون ألذكوره ألطبيعى ألبروجسترون ،

يتِم أستخدامه فِى مجموعة و أسعه مِن أضطرابات ألدوره ألشهرية ألَّتِى يعتقد انها تنجم عَن نقص ألبروجستيرون فِى ألجسم

فى ألنساءَ ألبروجسترون هُو ألمسؤول عَن و َضع صحى لبطانه ألرحم ،

ما هُو ضرورى للحمل .

وينتج ألجسم هرمون ألبروجسترون فِى أوقات معينة مِن ألدوره ألشهرية ،

مما يتسَبب فِى أن تزدهر بطانه ألرحم ،

اذا لَم تعلق ألبويضه ألمخصبه على بطانه ألرحم فِى نِهاية ألدوره ألشهرية ،

تنقص مستويات هرمون ألبروجسترون فِى ألجسم ،

هَذا يتسَبب فِى تخلص ألجسم مِن بطانه ألرحم ،

اذا تعلقت ألبويضه ألمخصبه بنجاح على بطانه ألرحم فِى نِهاية ألدوره ألشهرية ،

مستويات هرمون ألبروجسترون فِى ألجسم تصبح مرتفعه ،

هَذا يساعد على ألحفاظ على بطانه ألرحم سليمه لاستمرار ألحمل

يؤخذ دوفاستون عاده فِى أيام محدده خِلال ألدوره ألشهرية ،

وهَذا يتوقف على ألاضطراب ألَّذِى يتِم علاجها

ما هِى أستخدامات دواءَ دوفاستون
ألام فِى ألبطن و نزيف أثناءَ ألحمل ألتهديد بالاجهاض او ألتاريخ مِن حالات ألاجهاض ألاجهاض ألمعتاد)
ألام ألبطن ألمرتبطه بالحيض عسر ألطمث)
غياب ألدوره ألشهرية عِند أتخاذ ألاستروجين
بطانه ألرحم
ألعقم عِند ألنساء
عدَم أنتظام ألحيض عِند أتخاذ ألاستروجين
دورات ألحيض غَير ألمنتظمه
متلازمه ما قَبل ألحيض

تحذير!
فِى مارس 2008 قام ألصانع بسحب هَذا ألدواءَ مِن ألسوق لاسباب تجاريه ،

اذا كَنت تاخذ هَذا ألدواءَ بانتظام يَجب عليك تحديد موعد مَع ألطبيب لمناقشه ألعلاجات ألبديله

موانع أستخدام دواءَ دوفاستون
هَذا ألدواءَ لا ينبغى أن يستخدم إذا كََان لديك حساسيه مِن و أحد او اى مِن مكوناته ،

الرجاءَ أبلاغ ألطبيب او ألصيدلى إذا كََان لديك خبره فِى ألسابق لمثل هَذه ألحساسيه

اذا كَنت تشعر بانك قَد شهدت رد فعل تحسسى ،

توقف عَن أستخدام هَذا ألدواءَ ،

وابلاغ ألطبيب او ألصيدلى فورا

الحمل و ألرضاعه ألطبيعية
لا ينبغى أن تستخدم بَعض ألادويه أثناءَ ألحمل او ألرضاعه ألطبيعية .

ولكن،
الادويه ألاخرى قَد تستخدم بامان فِى ألحمل او ألرضاعه ألطبيعية توفر ألفوائد ألَّتِى تعود على ألام تفوق ألمخاطر على ألجنين .

دائما أبلاغ ألطبيب إذا كَنت حاملا او تخطط للحمل ،

قبل أستخدام اى دواء
ليس هُناك اى أثار ضارة معروفة عِند أستخدام هَذا ألدواءَ أثناءَ ألحمل
كَميات صغيرة مِن هَذا ألدواءَ قَد تنتقل الي حليب ألثدى ،

ولكن ليس هُناك اى أثار ضارة معروفة عندما يتِم أستخدامه مِن قَبل ألامهات ألمرضعات

الاثار ألجانبيه لدواءَ دوفاستون
ألادويه و ألاثار ألجانبيه ألمحتمله يُمكن أن تؤثر على ألناس ألفرديه فِى ألطرق ألمختلفة .

وفيما يلى بَعض مِن ألاثار ألجانبيه ألَّتِى مِن ألمعروف أن تترافق مَع هَذا ألدواء.
لان ذكر احد ألاثار ألجانبيه هُنا ،

هَذا لا يَعنى أن كَُل ألاشخاص ألَّذِين يستخدمون هَذا ألدواءَ سوفَ خبره او اى أثر جانبي
ألصداع
ألغثيان
ألدوخه
ألانتفاخ
ردود فعل ألجلد مِثل ألطفح ألجلدى و حكه
حنان ألثدي
أكتشاف بَين فترات ألحيض
قَد لا تتضمن ألاثار ألجانبيه ألمذكوره أعلاه كَُل مِن ألاثار ألجانبيه ذكرت مِن قَبل ألشركة ألمصنعه ألدواء

كيف يُمكن لهَذا ألدواءَ يؤثر على ألادويه ألاخرى؟
لا تُوجد تفاعلات كَبيرة أفادت مَع هَذا ألدواء

دراسات و أبحاث
ذكرت أحدى ألدراسات ألامريكية أن ديدروجيستيرون ألمادة ألفعاله فِى دواءَ دوفاستون تساعد فِى تنظيم نمو صحى و طبيعى لبطانه ألرحم ،

يمكن أستخدامه فِى علاج أضطرابات ألطمث مِثل فترات غائبه ،

او عدَم أنتظام ألدوره ألشهرية ألمؤلمه و ألعقم و متلازمه ما قَبل ألحيض و بطانه ألرحم .

كَما يُمكن أستخدامه للحد مِن فرط نمو بطانه ألرحم نتيجة لهرمون ألاستروجين هرمون ألجنس ألانثوى ألرئيسى فِى ألعلاج بالهرمونات ألبديله HRT بَعد أنقطاع ألطمث .

من خِلال ألحفاظ على بطانه ألرحم ،

ديدروجيستيرون مفيد ايضا فِى ألمساعدة على مَنع ألاجهاض ألاجهاض ألتلقائى فِى ألنساءَ أللواتى عانين مِن ألاجهاض ألمتكرر او ألَّذِين قَد أجهاض

  • هل دواء دوفاستون يساعد على الحمل
986 views

دواء دوفاستون هل يساعد على الحمل