7:05 مساءً الأحد 22 يوليو، 2018

دورة حياة الفراشة


صور دورة حياة الفراشة
الفراشه و أحده مِن أجمل ألحشرات قاطبه،
ولذا فتن ألناس بجمال أجنحتها
الرقيقه ذَات ألالوان ألجذابه.
وكان جمال هَذه ألفراشه مصدرا مِن مصادر ألهام ألفنانين و ألشعراء،
واستحوذت هَذه ألحشره ألجميلة علَي مساحه و أسعه فِى ألمعتقدات ألدينيه عِند بَعض ألشعوب ألقديمه،
حيثُ كََان قدماءَ ألاغريق يعتقدون أن ألروح تغادر ألجسد بَعد ألموت،
علي شَكل فراشه،
ولذا كََانوا يرمزون للروح بفتاة لَها أجنحه فراشه تسمي بسيشه.
تعيش ألفراشات فِى كَُل أنحاءَ ألعالم،
ولكن اكثر ألانواع تُوجد فِى ألغابات ألمداريه ألمطيره.
وتعيش أنواع اُخري مِن ألفراشات فِى ألحقول و ألغابات كََما يعيش بَعضها علَي قمم ألجبال ألباردة و ألبعض ألاخر فِى ألصحارى ألحاره.
ويهاجر كَثِير مِن ألفراشات لمسافات طويله لقضاءَ ألشتاءَ فِى ألمناطق ألدافئه.
يُوجد نحو 20,000 نوع مِن ألفراشات،
اكبرها فراشه جناح طائر ألملكه ألكسندرا،
الَّتِى تعيش فِى بابوا غينيا ألجديده،
ويبلغ طول جناحيها 28سم.
ومن أصغر ألفراشات،
الفراشه ألقزمه ألزرقاءَ ألغربيه ألَّتِى تعيش فِى قاره أمريكا ألشماليه،
ويبلغ مدي جناحيها ما يقرب مِن سنتيمتر و أحد.
وتتلون ألفراشات بِكُل ما يُمكن تخيله مِن ألالوان؛ فقد تَكون ذَات ألوان زاهيه او باهته او براقه و منسقه،
وبانماط خياليه باهره.
وتَكون ألفراشات و ألعثات معا مجموعة مِن ألحشرات تسمى:
حرشفيات ألاجنحه،
ويشير ألاسم الي و جود حراشف ذروريه تغطى ألجناحين فِى كَُل مِن ألفراشات و ألعثات.

 

 

ولكن ألفراشات تختلف عَن ألعثات فِى ألعديد مِن ألصفات ألمهمه ألَّتِى مِن بينها:

 

 

1 تنشط معظم ألفراشات نهارا بينما تنشط معظم ألعثات عِند ألغسق او بالليل.
2 يُوجد لدي معظم ألفراشات عقد فِى ألنِهاية ألطرفيه لكُل مِن قرنى ألاستشعار.
اما قرنا ألاستشعار فِى ألعثه فليس بهما مِثل هَذه ألعقده
3-لمعظم ألفراشات جسم نحيل غَير مغطي بالشعر،
اما معظم ألعثات فذَات أجسام ممتلئه،
ومغطاه بما يشبه ألفرو
4 تخلد معظم ألفراشات للراحه و أجنحتها منتصبه اعلي ألجسم بينما ترتاح معظم ألعثات و أجنحتها منبسطه.

 

 

تبدا ألفراشه حياتها بيضه صغيرة جدا،
ثم تفقس لتخرج مِنها يرقه أليسروع ألَّتِى تقضى معظم و قْتها فِى ألاكل و ألنمو و لكن جلدها لا ينمو،
ومن ثُم فعَليها أن تخلعه،
وتجدده بجلد أكبر حجْما مِن سابقه.
وبعد أن يكرر أليسروع هَذه ألعملية عده مرات،
فانه يبلغ أقصي حجْم له،
فيتحَول الي شرنقه او قشره و أقيه.
وتجرى داخِل ألشرنقه تغيرات محيره،
اذ تتحَول أليرقه ألدوديه ألشَكل الي فراشه جميلة ألمنظر،
ثم تنشق ألقشره فينفَتح ألطريق امام ألفراشه أليافعه،
فتخرج مِنها.
وفور خروجها تفرد أجنحتها و تطير باحثه عَن ألاليف بغرض ألتناسل و ألتكاثر و أنتاج جيل آخر مِن ألفراشات.
وليساريع ألفراشات أجزاءَ فم قارضه تستخدمها فِى قضم أوراق ألنباتات،
والاجزاءَ ألأُخري للنباتات،
ولذا تعد بَعض أليساريع مِن ألافات،
لأنها تدمر ألمحاصيل.
وأكثر تلك ألافات هُو يسروع فراشه ألكرنب ألبيضاء،
الذى يتغذي بمحاصيل ألكرنب،
والقرنبيط،
والنباتات ألأُخري ألقريبه ألصله مِن ألكرنب.

 

 

اما ألفراشات ألمكتمله ألنمو فلديها أجزاءَ فم ماصه،
وتتغذي برحيق ألازهار.
ولذا فَهى ليست ضارة بالمحاصيل بل هِى علَي نقيض ذلِك نافعه حيثُ انها تساعد علَي تلقيح ألازهار،
اذ تلتصق حبوب أللقاح بجسمها عِند و قوفها علَي ألازهار لامتصاص ألرحيق.
وتنتقل حبوب أللقاح الي زهره اُخري تغشاها ألفراشه نفْسها لاخذ ألرحيق مِنها.

 

 

دوره حيآة ألفراشات

 

 

تتمركز حيآة ألفراش ألمكتمل ألنمو حَول ألتكاثر.
وتبدا دوره ألتكاثر بالمغازله،
الَّتِى يبحث فيها ألفراش عَن أليف.
واذا نجحت ألمغازله يتِم ألتزاوج.
وتستعمل ألفراشات حاستى ألبصر و ألشم فِى ألبحث عَن ألاليف،
ويصدر ألذكر او ألانثي أشارات مِن نوع خاص او بترتيب خاص.
فاذا أصدر فراش ما أشارات خاطئه،
او مجموعة مِن ألاشارات بترتيب خاطئ،
فلا يلقي أستجابه قط.
وفي حالة ألمغازله ألَّتِى تعتمد علَي ألاشارات ألبصريه يظهر ألفراش تشكيلات لونيه معينة علَي أجنحته و بترتيب معين.
ومعظم ألاشارات ألبصريه تعتمد علَي أنعكاس أشعه ألضوء فَوق ألبنفسجيه مِن حراشف أجنحه ألفراش.
وهَذه ألاشارات لا تستطيع ألعين ألبشريه ألتقاطها،
ولكن ألفراشات تراها بوضوح.
وتساعد هَذه ألاشارات ألبصريه ألفراشات فِى ألتمييز بَين ألذكور و ألاناث،
وبين ألانواع ألمختلفه.
ويتِم قبول ألفراش ألذكر ألَّذِى يصدر رائحه مناسبه كَاليف فِى ألحال.
وتاتى تلك ألرائحه مِن مواد كَيميائيه طياره تسمي ألفيرومونات،
تفرزها حراشف معينة فِى ألاجنحه.
وقد يجذب ألفيرومون ألفراش مِن مسافه بعيده.
ويموت ذكر ألفراش غالبا بَعد ألتزاوج بفتره و جيزه ثُم تطير ألانثي بحثا عَن ألمكان ألمناسب لوضع بيضها.
ويتِم و َضع ألبيض عاده بَعد ساعات قلِيلة مِن ألتزاوج.
وتمر كَُل ألفراشات خِلال دوره حياتها باربع مراحل هي: 1 ألبيضه 2 أليرقه 3 ألخادره 4 ألحشره ألكاملة ألنمو.
وتسمي هَذه ألعملية ألَّتِى تتم خِلال مراحل عديده ألتحول.

 

 

مرحلة ألبيضه.

 

 

صور دورة حياة الفراشة

 

 

يتباين بيض ألفراشات كَثِيرا مِن حيثُ ألحجم و ألشَكل و أللون.
فبعض ألبيض دقيق،
بحيثُ تصعب رؤيته بالعين ألمجرده،
ويبلغ قطر أكبر ألبيض 2,5ملم.
وقد يَكون ألبيض مستديرا او أسطوانيا او باشكال أخرى،
ويغلب علَي لونه ألاخضر او ألاصفر،
بينما لدي أنواع قلِيلة بيض برتقالى او أحمر.
وبعض ألبيض ناعم ألملمس،
والبعض ألاخر ذُو غضون و أخاديد.
وتضع معظم أناث ألفراشات بيضها علَي ألنباتات ألَّتِى تؤمن لصغارها ألغذاءَ ألوفير.
وقبل أن تضع ألبيض قَد تتذوق أنثي ألفراش ألنبات بوساطه أعضاءَ خاصة موجوده علَي أطراف أرجلها ألاماميه،
للتاكد مِن انه مناسب كَغذاءَ لصغارها.
وقد تضع بَعض أناث ألفراش ألبيض قرب نبات ما،
ويضع ألبعض ألاخر بيضه بصورة عشوائيه عِند طيرانه.
وبعد ألفقس يَجب علَي ألصغار ألبحث عَن ألطعام بانفسها.
وتخصب ألانثي ألبيض عِند و َضعه بالنطاف ألَّتِى أختزنتها فِى جسمها بَعد ألتزاوج.
وبكل بيضه ثقب صغير تدخل عَن طريقَة ألنطفه.
وقد تضع ألانثي علَي حسب ألنوع عشرات مِن ألبيض او مجموعات مِن ألبيض تتَكون مِن مئات ألبيض.
وتساعد مادة تفرز مَع ألبيض علَي ألصاقه بالنبات.
ويفقس بيض بَعض أنواع ألفراشات فِى أيام قلِيله،
بينما ياخذ بيض أنواع اُخري عده أشهر للفقس،
فلا يفقس ألبيض ألَّذِى يوضع فِى ألخريف ألا فِى ألربيع.
مرحلة أليرقه.

 

 

صور دورة حياة الفراشة

 

 

صور دورة حياة الفراشة

 

 

تبدا أليرقه او أليسروع مُهمتها ألاساسيه،
الا و هى ألتغذيه،
بعد خروجها مِن ألبيضه مباشره.
ووجبه أليسروع ألاولي هِى قشره ألبيضه ألَّتِى فقس مِنها،
ثم بَعد ذلِك يبدا فِى أكل أقرب طعام أليه.
وتتغذي معظم أليساريع بالنباتات ألخضراء.
وقد ياكل ألواحد مِنها ما يعادل و زنه عده مرات فِى أليَوم ألواحد.
ويختزن معظم هَذا ألطعام فِى جسمه ليؤمن ألطاقة لمراحل نموه ألقادمه.
ومعظم أليساريع خضراءَ صلبه،
او بنيه أللون و مِنها تشكيلات كَبيرة صفراءَ او حمراء،
او ذَات ألوان براقه أخرى.
ولبعض أليساريع جلد ناعم،
بينما لدي ألكثير مِنها شعر منتصب كَالاشواك او ألنتوءات،
او عقد منتفخه،
او بقع عينيه لونيه.
وكل هَذه تساعد فِى حماية أليساريع مِن ألاعداءَ بان تجعل رؤيتها صعبه،
وتجعل منظرها مخيفا جدا،
بحيثُ يخشاها ألاعداء.
يتَكون جسم أليسروع مِن 14 حلقه،
وتحتَوى ألحلقه ألاولي علَي ألراس ألَّذِى تُوجد بِه أجزاءَ ألفم ألقارضه،
وزوج مِن قرون ألاستشعار ألقصيرة ألسميكه،
والعيون ألَّتِى تَكون صورا و تساعد أليسروع علَي ألتمييز بَين ألضوء و ألظلام.

 

 

 

 

تَكون ألحلقات ألثلاث ألتاليه للراس ألصدر.
وبكل حلقه مِن تلك ألحلقات زوج مِن ألارجل ألقصيرة ألمنفصله ألَّتِى يُوجد بها مخلب حاد فِى طرف كَُل مِنها.
وتَكون ألحلقات ألعشر ألباقيه منطقة ألبطن.
ولمعظم أليساريع زوج مِن ألارجل ألكاذبه تسمي ألارجل ألاوليه زوائد ألحميه)
وتُوجد علَي ألحلقات ألسابعة و ألثامنة و ألتاسعة و ألعاشره.
وتُوجد أشواك دقيقة فِى مؤخره كَُل رجل أوليه،
ويُوجد بالحلقه ألاخيرة مِن ألجسم زوج مِن ألارجل ألاوليه شبيهه بالمصاصات تسمي ألارجل ألاوليه ألشرجيه او ألقابضات ألشرجيه.
وتساعد تلك ألانواع مِن ألارجل أليسروع علَي ألتعلق بالنباتات و علي ألحركة مِن مكان الي أخر.
ويُوجد أسفل فم أليسروع نتوء قصير يسمي ألغازله،
يخرج مِنه سائل لزج سرعان ما يتصلب مكونا خيطا حريريا يعطى أليسروع نوعا مِن ألدعامة حيثما ذهب.
وتتنفس أليرقه مِثلها مِثل ألفراشه ألكاملة عَبر ثغور تنفسيه تُوجد علَي جانبى جسمها.

 

 

 

 

وتدوم مرحلة أليرقه أسبوعين علَي ألاقل ينمو خِلالها أليسروع بسرعه،
ولكن هيكله ألخارجى لا ينمو معه.
وحينما يضيق جسم أليسروع،
ينشق بطول ألظهر،
وفي ألوقت نفْسه يتَكون جليد جديد أسفل ألقديم.
وهنا يخرج أليسروع مِن ألجليد ألقديم.
والهيكل ألخارجى ألجديد رخو،
وبذلِك تمدده أليرقه ليعطيها مساحه للنمو،
ثم تبقي أليرقه ساكنه دون حراك لساعات قلِيلة ريثما يتصلب ألهيكل ألخارجى ألجديد.
وتنسلخ معظم أليساريع اى تغير هيكلها ألخارجى أربع او خمس مرات.

 

 

مرحلة ألخادره.

 

 

 

 

عندما يصل أليسروع الي أكبر حجْم لَه يستعد للدخول فِى مرحلة ألخادره.
وتحضيرا لهَذه ألمرحلة تغزل يرقات معظم ألعثات شرانق حريريه حَول نفْسها بينما يغزل ألقليل مِن يرقات ألفراشات ألحقيقيه هَذه ألشرانق.

 

 

ولذا فإن يسروع ألفراشه يبحث عَن منطقة محميه و تَكون عاده علَي غصن او و رقه نبات عاليه ثُم يفرز عَليها سائلا لزجا مِن مغزله سرعان ما يتصلب،
مكونا و ساده شبه حريريه،
ثم ينشق ألهيكل ألخارجى قرب منطقة ألراس.
وتخرج ألخادره مِن ذلِك ألشق،
وعِند سقوط ألهيكل ألخارجى مِن ذيل ألخادره تدفع ألخادره معلاقها ألكريماستر ألموجود فِى مؤخره منطقة ألبطن،
والمكون مِن ألعديد مِن ألمخالب فِى ألوساده شبه ألحريريه ألمتعلقه بها.

 

 

وهَذه ألعملية بالغه ألخطوره،
فان لَم تمسك ألخادره بالوساده شبه ألحريريه بقوه كَافيه فأنها قَد تسقط علَي ألارض و تموت.
تتعلق معظم ألخادرات و راسها الي أسفل ممسكه بوساطه معاليقها فَقط علَي ألوساده شبه ألحريريه،
بينما تتعلق خادرات اُخري و راسها الي أعلى.
ولدي مِثل هَذه ألخادرات دعامة اُخري مِن ألخيط ألحريرى ألمغزول تُوجد حَول منطقة صدر ألخادره،
وحَول ألغصن او و رقه ألنبات ألمتعلقه بها ألخادره.
وتَكون ألخادره رخوه فِى ألبدايه،
ولكن ينمو حولها فِى ألحال غلاف صلب.
ولبعض ألاغلفه أشكال غريبة و طرز لونيه مختلفه.

 

 

ويُوجد فِى بَعض ألحالات لمعان ذهبى علَي أغلفه بَعض ألخادرات مما حدا بالعلماءَ الي تسميتها باليرقانات.
وطور ألخادره طور ساكن غالبا و لذا يسمي طور ألسكون.
ولكن هَذا ألطور ليس كَذلِك دائما أذ يَكون بداخِل ألغلاف كَثِير مِن ألنشاط؛ حيثُ تدمر تراكيب ألطور أليرقى ألمختلفة ليعاد تكوين تراكيب ألفراشه ألمكتمله ألنمو مِنها،
ماعدا ألاعضاءَ ألداخلية ألَّتِى تظل علَي حالها.
قد تمتد مرحلة ألخادره مِن عده أيام الي اكثر مِن عام علَي حسب نوع ألفراشه،
وعلي حسب ألوقت ألَّذِى بدا فيه تكوين طور ألخادره.
وتمضى كَثِير مِن ألفراشات فتره ألشتاءَ كَخادرات،
ثم تخرج فِى ألربيع فراشات كَامله.
مرحلة ألحشره ألكامله

 

 

عندما تتَكون ألفراشه ألكاملة داخِل ألخادره يفرز جسمها سائلا يخلصها مِن غلاف ألخادره،
ثم ينتفخ صدر ألفراشه ألكاملة ليكسر غلاف ألخادره،
ثم يخرج ألراس و ألصدر مِن ألغلاف،
وبعد ذلِك تدفع ألفراشه أرجلها الي خارِج ألغلاف.
وتسحب باقى جسمها مِن داخِل ألغلاف الي ألخارج،
وقد لا تستغرق هَذه ألعملية بالكامل سوي عده دقائق.
وعِند ألخروج يَكون هيكل ألفراشه أليافعه رخوا و أجنحتها مبتله منكمشه و خرطومها منقسما الي قسمين طوليا،
ثم تستعمل ألفراشه عضلاتها لتضخ ألهواءَ و ألدم عَبر جسمها و أجنحتها،
ثم يتصلب هيكلها ألخارجي،
وتصير أرجلها و بقيه أجزاءَ جسمها ألأُخري صلبه،
ثم تنبسط ألاجنحه و تتمدد،
ثم توصل جزئى خرطومها معا بوساطه أرجلها ألاماميه.
وبعد مرور ساعة تقريبا مِن خروجها مِن ألخادره تَكون ألفراشه ألمكتمله ألنمو مستعده للطيران.

 

 

تعيش معظم ألفراشات أسبوعا او أسبوعين فقط،
ولكن هُناك أنواعا اُخري قَد تعيش ما يقرب مِن 18 شهرا.
وتتغذي معظم ألفراشات بالرحيق فقط.
وهو يمنحها ألطاقة سريعا،
ولكنه لا يحتَوى علَي ألبروتينات أللازمه لاستمرار ألحياه،
ولذا تحصل بَعض ألفراشات علَي ألبروتينات عَن طريق ألتغذى بالمواد ألحيوانيه ألمتحلله ألسائله،
بينما تحصل أنواع اُخري علَي ألبروتينات مِن حبوب أللقاح ألَّتِى تلتقطها عِند أمتصاصها للرحيق.
وهُناك أنواع مِن ألفراشات لا تتغذي باى شيء قط،
بل تعتمد علَي ما أختزنته مِن غذاءَ أثناءَ ألطور أليرقي.

 

 

اجسام ألفراشات

 

 

 

 

تشارك ألفراشات بقيه ألحشرات فِى خصائص جسديه معينه،
مثل ألهيكل ألخارجى ألصلب ألَّذِى يدعم ألجسم و يحمى ألاعضاءَ ألداخليه.

 

 

واجسام ألفراشات مِثلها مِثل أجسام بقيه ألحشرات،
مقسمه الي ثلاث مناطق هي: 1 ألراس 2 ألصدر 3 ألبطن.

 

 

 

 

الراس

 

 

مركز ألاحساس لانه يحمل كَلا من: 1-العينين 2 قرنى ألاستشعار 3 أجزاءَ ألفم.
العينان
للفراشه عينان مركبتان علَي جانبى ألراس.
وتتَكون ألعين مِن ألاف ألعديسات ألصغيره،
حيثُ تمكن كَُل عديسه ألحشره مِن رؤية جانب و أحد مِن ألوسط ألموجوده فيه.
ويجمع ألدماغ ألصور ألمختلفة ألَّتِى تراها ألعديسات فِى صورة و أحده.
قرنا ألاستشعار زوج مِن ألقرون ألطويله ألنحيله،
ينموان بَين ألعينين ألمركبتين
وهما عضوا ألشم تستعملهما ألفراشه لتحديد مكان ألطعام و للعثور علَي ألاليف،
وربما يعملان كَذلِك كَعضوى سمع و لمس.
اجزاءَ ألفم
ليسروع ألفراشات أجزاءَ فم قارضه،
تتَكون مِن شفتين،
وزوجين مِن ألفكوك.
ويعاد ترتيب تلك ألتراكيب عندما يتحَول أليسروع الي فراشه كَامله،
حيثُ يختفي تقريبا احد زوجى ألفكوك.
اما ألزوج ألاخر فيتحَول الي أنبوب طويل ماص يسمى

 

 

الخرطوم،

 

 

ينطوى علَي نفْسه عِند عدَم ألاستعمال،
بينما تَكون ألشفتان غمدا لحماية ألخرطوم.
وتستعمل ألفراشه خرطومها لامتصاص ألرحيق،
وتساعدها علَي ذلِك عضلات تُوجد فِى ألراس.
وتسحب ألرحيق الي تجويف فِى ألراس،
وعندها يغلق غطاءَ فِى مؤخره ألخرطوم فيمنع خروج ألرحيق،
بينما تدفع عضلات اُخري ألرحيق الي داخِل معده ألفراشه.

 

 

الصدر

 

 

هو ألجُزء ألاوسط مِن جسم ألفراشه،
ويربطه مَع ألراس عنق قصير رقيق و يلتصق بالصدر كَُل من:

 

 

1 ألاجنحه 2 ألارجل.

 

 

1-الاجنحه

 

 

للفراشه زوجان مِن ألاجنحه،
زوج امامى و زوج خَلفي.
وتعمل شبكه مِن ألاوعيه تجرى عَبر ألاجنحه،
ومليئه بالهواء،
كدعامات للاجنحه.
والاجنحه صلبه قرب حوافها ألاماميه،
وقرب قواعدها،
ولكن حوافها ألخارجية مرنه،
ولذا تنثنى عِند خفقها أثناءَ ألطيران،
مما يدفع ألهواءَ الي ألخلف و ألفراشه الي ألامام،
بينما تمنح حواف ألاجنحه ألاماميه ألارتفاع للحشره أثناءَ طيرأنها للامام.
ولا يُمكن للفراشات و ألعثات ألطيران،
اذا كََانت درجه حراره أجسامها اقل مِن 30°م.
وحينما تَكون درجات حراره ألهواءَ حولهما اقل مِن هَذه ألدرجه،
يتعين علَي كَُل مِن ألفراشات و ألعثات تسخين عضلات ألطيران،
اما بتعريض أجسامها للشمس،
او بهز أجنحتها هزا متواصلا،
وبذلِك تمتص عضلات ألطيران ألحراره ألكافيه ألَّتِى تجعل ألطيران ممكنا.
يحدد كَُل مِن حجْم ألفراشه،
وحجم أجنحتها ألطريقَة ألَّتِى تطير بها.
ففراشات ألصقلاب و ألفراشات خطافيه ألَّذِيل مِثلا،
لها أجسام صغيرة و خفيفه،
واجنحه كَبيره.
وتطير تلك ألفراشات بخفق أجنحتها ببطء.
وهى جيده ألانسياب فِى ألهواء،
ويمكنها ألطيران لمسافات طويله.
ومن ناحيه اُخري فإن ألواثبات ذَات أجسام كَبيرة و ثقيله،
واجنحه صغيرة مدببه،
مما يتعين عَليها خفق أجنحتها بسرعه لتظل فِى ألهواء.
ولذا فإن ألواثبات لا ترتفع عاليا و لا تتزلق بسلاسه فِى ألهواءَ و لكنها تطير بسرعه لمسافات قصيره.
وتغطى أجنحه ألفراشه حراشف دقيقة مسطحه متداخله فيما بينها.
وهَذه ألحراشف مصدر ألالوان و ألتشكيلات ألرائعه ألموجوده فِى أجنحه ألفراشات.
وتحتَوى بَعض ألحراشف علَي ألاصباغ مواد تلوين ألَّتِى تعطى ألالوان ألسوداءَ و ألبنيه و ألحمراءَ و ألبيضاءَ و ألصفراء،
بينما تنتج أنواع اُخري مِن ألحراشف ألالوان،
بعكسها للضوء علَي أسطحها.
ومن ألالوان ألمعدنيه ألبراقه ألَّتِى تعكسها تلك ألحراشف أللونان ألازرق و ألاخضر.

 

 

2-الارجل

 

 

للفراشه ثلاثه أزواج مِن ألارجل،
ولكُل رجل خمسه مقاطع رئيسيه،
توصل بينها مفاصل تمكن ألحشره مِن تحريك أرجلها فِى مختلف ألاتجاهات.
وتنتهى كَُل رجل بزوج مِن ألمخالب و بوساده شعريه.
وتستعمل ألحشره ألمخالب فِى ألامساك بالاسطح ،
بينما ألشعيرات ألموجوده علَي ألوسائد،
تستخدم أعضاءَ للتذوق.
وللفراشات أرجل ضعيفه و لذا لا تستطيع ألسير ألا لمسافات قصيرة فقط.
والارجل ألاماميه قصيرة جداً فِى بَعض ألانواع.
وهَذه ألارجل ألفرشيه لا تصلح للمشي،
بينما أعضاءَ ألتذوق فيها جيده.
وتستطيع ألفراشات فرشيه ألارجل تمشيط أوراق ألنبات بارجلها ألفرشيه لتحدد ما إذا كََان هَذا ألنبات مصدرا جيدا للغذاءَ او مكانا مناسبا لوضع بيضها.

 

 

البطن

 

 

تحتَوى منطقة ألبطن فِى ألفراشات علَي ألاعضاءَ ألتناسليه،
ويُوجد بها كَذلِك أعضاءَ ألجهاز ألهضمى و ألاخراجي.

 

 

الاعضاءَ ألداخليه
تنقسم أعضاءَ ألفراشه ألداخلية الي خمس مجموعات رئيسيه هي

 

 

1 ألجهاز ألدوري
2 ألجهاز ألعصبي
3 ألجهاز ألتنفسي
4 ألجهاز ألهضمي
5 ألجهاز ألتناسلي.

 

 

الجهاز ألدورى يقُوم بتوزيع ألدم علَي كَُل أجزاءَ ألجسم بوساطه أنبوب طويل يقع مباشره أسفل ألهيكل ألخارجى مِن جهه ألظهر،
ويمتد مِن ألراس الي نِهاية منطقة ألبطن.
ويقع ألقلب،
وهو ألجُزء ألضاخ مِن ألانبوب فِى منطقة ألصدر و يفرغ ألدم مِن ألانبوب فِى منطقة ألراس،
ومن ثُم يغمر بقيه ألجسم.

 

 

ويدخل ألدم مَره اُخري الي ألانبوب عَبر فَتحات صغيرة علَي جانبيه.
ودم ألفراشه أما أصفر او أخضر،
او عديم أللون،
ويحمل ألغذاءَ الي كَُل خلايا ألجسم،
ولكنه لا يحمل أليها ألاكسجين.
الجهاز ألعصبي.
يتَكون ألجهاز ألعصبى فِى ألفراشات مِن ألدماغ ألَّذِى يُوجد فِى ألراس و حبلين عصبيين يمران عَبر منطقتى ألصدر و ألبطن مِن ألناحيه ألسفلى.
وتتفرع ألاعصاب علَي كَُل أنحاءَ ألجسم مِن عقد عصبيه صغيره،
مكونه مِن خلايا عصبيه موجوده علَي ألحبلين ألعصبيين.
الجهاز ألتنفسي.
يقُوم بحمل ألاكسجين و توزيعه علَي خلايا ألجسم ألمختلفه،
وياخذ مِنها ثانى أكسيد ألكربون الي خارِج ألجسم.
ويدخل ألاكسجين الي ألجسم عَبر ثقوب دقيقة تسمي ألثغور ألتنفسيه،
تُوجد علَي طول جانبى ألجسم.

 

 

ويتصل كَُل ثغر تنفسى مَع شبكه أنبوبيه تسمي ألقصبه ألهوائيه.
وتتفرع ألقصبه ألهوائيه الي كَُل خلايا جسم ألفراشه و بهَذه ألطريقَة تحصل خلايا ألجسم علَي ألاكسجين مِن ألهواءَ مباشره و ليس عَن طريق ألدم.
الجهاز ألهضمي.
انبوب طويل،
يمتد مِن فَتحه ألفم الي فَتحه ألشرج ألموجوده فِى نِهاية منطقة ألبطن.
ويمر ألرحيق بَعد أمتصاصه بوساطه ألخرطوم الي ألمعى،حيثُ تمتص مِنه ألاجزاءَ ألمغذيه و تمر بَعد ذلِك ألفضلات ألمتبقيه
من خِلال ألمعي ألخلفي الي خارِج ألجسم عَبر فَتحه ألشرج.
الجهاز ألتناسلي.
تتكاثر ألفراشات تكاثرا تناسليا.
وتنشا ألصغار عَن طريق أتحاد ألنطفه خليه ألذكر ألتناسليه)،
بالبيضه خليه ألانثى ألتناسليه).
ولانثي ألفراش زوج مِن ألاعضاءَ تسمي ألمبايض تنمو فيها ألبيوض.
ولذكر ألفراش خصيه و أحده تنتج ألنطاف،
الَّتِى يوصلها أنبوب مِن ألخصيه الي أنبوب آخر يفَتح الي خارِج جسم ألحشره فِى نِهاية منطقة ألبطن.
ويضع ألذكر نطافه فِى عضو فِى جسم ألانثي يسمي كَيس ألسفاد،
ثم يحملها أنبوب يسمي ألقناة ألمنويه الي أنبوب آخر يسمي قناة ألبيض،
حيثُ يتِم ألاخصاب

 

 

انواع ألفراشات

 

 


 

 

صنف ألعلماءَ ألاف ألانواع مِن ألفراشات الي فصائل تبعا للتراكيب ألجسديه ألمتنوعه ألَّتِى يشيع و جودها فِى تلك ألحشرات.
وتشمل ألفصائل ألرئيسيه مِنها ألانواع ألتسعه ألا

 

215 views

دورة حياة الفراشة