4:28 صباحًا الخميس 23 نوفمبر، 2017

روايات رومانسية خيالية مترجمة

.
~ قصة خياليه مترجمة ~

A long time ago, there was a huge apple tree

 

منذُ زمن بعيد و لى…كان هُناك شجره تفاح فِى غايه ألضخامه …

 

A little boy loved to come and play around it everyday.

 

كان هُناك طفل صغير يلعب حَول هَذه ألشجره يوميا…

 

He climbed to the treetop, ate the apples, took a nap under the shadow…

 

وكان يتسلق أغصان هَذه ألشجره و ياكل مِن ثمارها…وبعدها يغفو قلِيلا لينام فِى ظلها…

 

He loved the tree and the tree loved to play with him.

 

كان يحب ألشجره و كََانت ألشجره تحب لعبه معها…

 

Time went by…the little boy had grown up,

 

مر ألزمن… و كَبر هَذا ألطفل…

 

And he no longer played around the tree every day.

 

واصبح لا يلعب حَول هَذه ألشجره بَعد ذلك…

 

One day, the boy came back to the tree and he looked sad.

 

فى يوم مِن ألايام…رجع هَذا ألصبى و كَان حزينا…!

 

“Come and play with me,” the tree asked the boy.

 

فقالت لَه ألشجره تعال و ألعب معى …

 

“I am no longer a kid, I do not play around trees any more”

 

The boy replied.

 

فاجابها ألولد: لَم أعد صغيرا لالعب حولك…

 

“I want toys.
I need money to buy them.”

 

انا أريد بَعض أللعب و أحتاج بَعض ألنقود لشرائها….

 

“Sorry, but I do not have money…

 

فاجابته ألشجره انا لا يُوجد معى أيه نقود!!!

 

But you can pick all my apples and sell them.

 

So, you will have money.

 

ولكن يُمكنك أن تاخذ كَُل ألتفاح ألَّذِى لدى لتبيعه ثُم تحصل على ألنقود ألَّتِى تُريدها…

 

” The boy was so excited.

 

الولد كََان سعيدا للغايه …

 

He grabbed all the apples on the tree and left happily.

 

فتسلق ألشجره و جمع كَُل ثمار ألتفاح ألَّتِى عَليها و نزل مِن عَليها سعيدا…

 

The boy never came back after he picked the apples.

 

لم يعد ألولد بَعدها …

 

The tree was sad.

 

كَانت ألشجره فِى غايه ألحزن بَعدها لعدَم عودته…

 

One day, the boy who now turned in to a man returned

 

وفى يوم رجع هَذا ألولد للشجره و لكنه لَم يعد و لدا بل أصبح رجلا…!!!

 

And the tree was excited “Come and play with me” the tree said.

 

وكَانت ألشجره فِى منتهى ألسعادة لعودته و قالت له: تعال و ألعب معي…

 

“I do not have time to play.
I have to work for my family.

 

ولكنه أجابها و قال لها:

 

انا لَم أعد طفلا لالعب حولك مَره أخرى فقد أصبحت رجلا مسئولا عَن عائلة …

 

We need a house for ***ter.

 

واحتاج لبيت ليَكون لَهُم ماوى…

 

Can you help me?

 

هل يُمكنك مساعدتى بهذا؟

 

” Sorry”,

 

اسفه !!

 

But I do not have any house.
But you can chop off my branches

 

To build your house.

 

!

 

فانا ليس عندى لك بيت و لكن يُمكنك أن تاخذ كَُل أفرعى لتبنى بها لك بيتا…

 

” So the man cut all the branches of the tree and left happily.

 

فاخذ ألرجل كَُل ألافرع و غادر ألشجره و هو سعيدا…

 

The tree was glad to see him happy but the man never came back since then.

 

وكانتالشجره سعيدة لسعادته و رؤيته هكذا …ولكنه لَم يعد أليها .

 

The tree was again lonely and sad.

 

واصبحت ألشجره حزينه مَره أخرى…

 

One hot summer day,

 

وفى يوم حار جدا…

 

The man returned and the tree was delighted.

 

عاد ألرجل مَره أخرى و كََانت ألشجره فِى منتهى ألسعادة ….

 

“Come and play with me!” the tree said.!

 

فقالت لَه ألشجره تعال و ألعب معي…

 

“I am getting old.
I want to go sailing to relax myself.

 

فقال لَها ألرجل انا فِى غايه ألتعب و قد بدات فِى ألكبر…واريد أن أبحر لاى مكان لارتاح…

 

“Can you give me a boat?”

 

“Said the man”.

 

فقال لَها ألرجل: هَل يُمكنك أعطائى مركبا…

 

“Use my trunk to build your boat.

 

You can sail far away and be happy.

 

فاجابته يُمكنك أخذ جزعى لبناءَ مركبك…وبعدها يُمكنك أن تبحر بِه اينما تشاء…وتَكون سعيدا…

 

” So the man cut the tree trunk to make a boat.

 

فقطع ألرجل جذع ألشجره و صنع مركبه!!!

 

He went sailing and never showed up for a long time .

 

فسافر مبحرا و لم يعد لمدة طويله جدا…

 

Finally, the man returned after many years.

 

اخيرا عاد ألرجل بَعد غياب طويل و سنوات طويله جدا…

 

“Sorry, my boy.
But I do not have anything for you anymore.

 

!

 

ولكن ألشجره أجابت و قالت لَه أسفه يا بنى ألحبيب و لكن لَم يعد عندى اى شئ لاعطيه لك…

 

No more apples for you….

 

” The tree said”.

 

وقالت له:لا يُوجد تفاح…

 

“No problem, I do not have any teeth to bite

 

” The man replied.

 

قال لها: لا عليك لَم يعد عندى اى أسنان لاقضمها بها…

 

“No more trunk for you to climb on”

 

لم يعد عندى جذع لتتسلقه و لم يعد عندى فروع لتجلس عَليها…

 

“I am too old for that now” the man said.

 

فاجابها ألرجل لقد أصبحت عجوزا أليَوم و لا أستطيع عمل اى شئ!!!

 

“I really cannot give you anything…

 

فاخبرته انا فعلا لا يُوجد لدى ما أعطيه لك …

 

The only thing left is my dying root,”

 

The tree said with tears.

 

كل ما لدى ألآن هُو جذور ميته …اجابته و هى تبكى …

 

“I do not need much now, just a place to rest.

 

فاجابها و قال لها: كَُل ما أحتاجه ألآن هُو مكان لاستريح به…

 

I am tired after all these years” the man replied.

 

!

 

فانا متعب بَعد كَُل هَذه ألسنوات…

 

“Good Old tree roots are the best place to lean on and rest,

 

فاجابته و قالت له: جذور ألشجره ألعجوز هِى أنسب مكان لك للراحه …

 

Come, come sit down with me and rest.

 

تعال .
تعال و أجلس معى هُنا تَحْت و أسترح معي…

 

” The man sat down and the tree was glad and smiled with tears…

 

فنزل ألرجل أليها و كََانت ألشجره سعيدة بِه و ألدموع تملا أبتسامتها…

 

This is you and the tree is your parent.
!!!!!

 

هل تعرف لمن ترمز ألشجره فِى ألقصة

 

الوالدين

 

Please enlighten all your friends and your families

 

رجاءَ أن تقص هَذه ألقصة على كَُل أصدقائك و أقاربك….

 

By telling them this story,

 

“Love your Parents “

 

“حب أبويك”

 

169 views

روايات رومانسية خيالية مترجمة