9:26 صباحًا السبت 15 ديسمبر، 2018

رواية ابليس اللعين


صور رواية ابليس اللعين
اورد الشيخ الصدوق روايه عن الامام على عليه السلام قال (كنت جالسا عند الكعبه و اذا شيخ محدودب قد سقط حاجباه على عينيه من شده الكبر في يده عكازه و على راسه برنس احمر و مدرعه من الشعر فدنا الى النبى و هو مسند ظهره الى الكعبه فقال يا رسول الله ادع لى بالمغفره فقال النبى ص خاب سعيك يا شيخ و ضل عملك) فلما تولي الشيخ.

قال يا ابا الحسن اتعرفه

قلت اللهم لا قال: ذلك اللعين ابليس.

قال على عليه السلام).

فعدوت خلفه حتى لحقته و صرعته الى الارض و جلست على صدره و وضعت يدى في حلقه لاخنقه فقال لي: لا تفعل يا ابا الحسن فانى من المنظرين الى يوم الوقت المعلوم.

و والله يا على انى لاحبك جدا و ما ابغضك احد الا اشركت اباه في امه فصار و لد الزنا فضحكت و خليت سبيله .



و في هذه الروايه سرد الصدوق احدي مواقف الامام على عليه السلام مع ابليس و كيف ان الامام تعامل معه.

و قد ذكر هذه القصه تحديدا المجلسي و عطاردى في مسند الرضا اما ما ذكر عن مواقف الامام مع ابليس تحديدا و على غرار هذه القصه فقد و ردت و لكن باختلافات منها ما ذكر بان (اصحاب الرسول راوا شيخا راكعا و ساجدا فقالوا ما احسن صلاته.

فقال لهم رسول الله هذا هو الذى اخرج اباكم ادم من الجنه فمضي اليه ابو الحسن عليه السلام فقبض عليه ………) و قد اخرج هذا الحديث الصدوق في علله والحسكاني و المجلسي اما ما نقله اخرون من مواقف اخري فقد ذكروا (بان الرسول و الامام كانا بفناء الكعبه اذ اقبل عليهم شئ عظيم كاعظم ما يكون من الفيله .

قال: فتفل رسول الله ص عليه و قال له.

لعنت.

فقال الامام من هذا يا رسول الله

فقال الرسول هذا ابليس فوثب اليه الامام……….)).

و ذكر هذا الخطيب البغدادي و الخوارزمي و ابن عساكر و ابن شهرا شوب والتستري و ابن شاذان .



اما صاحب المحاسن فقد تفرد بروايته بقوله (ان الرسول كان جالسا على باب الدار و معه الامام على فمر شيخ فسلم .



فقال الرسول.

الم تعرفه

فرد الامام.

لا فقال الرسول ص هذا هو ابليس.

فقال الامام لو علمت لضربته بالسيف.

فرجع اليه ابليس و قال “ظلمتني.

اما سمعت الله يقول (وشاركهم بالاموال و الاولاد) فوالله ما شاركت احد احبك في امه ) .

و هنا نري ان الروايات ذات نفس و احده و طبيعه و احده في موقف الرسول ص و الامام عليه السلام ازاء و جود ابليس اللعين مع الاختلاف بالالفاظ .



الا انه يؤاخذ على بعضها ذكر تصرفات لا تليق بصاحب الرساله المحمديه و هو اكثر خلق الله اخلاقا و ادبا فمنها ما تذكر بانه جالس على باب الدار و هو من نهي عنه و منها ما ذكر بانه تفل و هو تصرف يمقته العامه فما بالك برسول الله.

و على العموم فان هناك من طرح تلك الروايات الى العقل و النقل فمنهم من ايدها استنادا الى صحه سندها و منهم من قال (ان صحت تلك الروايات فهى اظهار لمزايا الامام على عليه السلام))) و منهم من جعلها في خانه الموضوعات على الرسول و الامام .

  • روايه بنات ابليس
185 views

رواية ابليس اللعين