2:41 مساءً الأربعاء 14 نوفمبر، 2018

رواية استيقظت من سباتي لاجلهم


صور رواية استيقظت من سباتي لاجلهم

اردف بعدها قائلا بصوت مخنوق


جدتي انا اتمزق
ان الم الخيانة بجهه والم فراقها بجهه والم ذكرياتي التي تؤيد خيانتها والتي لا تؤيد خيانتها بجهه لا ادري الى ايه جهه التفت وايه جهه انسى
غرقت ببكاء صامت فمصيبتنا نحن تهون امام مصيبه هذا الممزق تماما
اه اه خلود ماذا فعلتي بهذا الشاب الذي اصبح بقايا شاب
قلت له بصوت خنقه البكاء على حال هذا الشاب



انسى كل الجهات وتذكر انك زوج واب وابدا حياتك وكان خلود لم تكن فيها
اجاب بمراره



الكلام سهل والتطبيق صعب
تقولين اب ثم ضحك بمراره وقال

اب لا يقوى على رؤية ابنته لانه يخشى عليها من ثوره غضب قد تفاجئه ويزهق روحها او ثوره حنين تفاجئها ويخنقها بضمه لها لانه اشتاق لاحضان تلك الخائنه
اما الزوج فلا ادري لما تزوجت هل لانساه ام لاجد من اذيقه العذاب معي وابقى على ذكراها
هذه المسكينه تتجرع مني انوع العذاب وهي صامته
ماذا افعل وقد اصبحت كتله من الشر لا تهدا الا بعذاب غيري
قاطعته وقلت



انت لست كتله شر بل انت كتله خير يريد الشيطان تحويلها لكتله شر
بني قوي علاقتك بخالقك واترك وسوسه الشيطان؛

اكثر من الاستغفار وتصدق لكي يفتح الله لك ابواب الفرج

اجابه بضحكه ساخره يبدو انه اعتاد عليها



الشيطان استوطن منزلي
قاطعته بقولي:

استغفر ربك وتعوذ من وسوسه الشيطان واملا بيتك بذكر الرحمان
قال وهو يحدق عاليا



اريد ان اعرف لما خانتني وانا كنت خاتم بيدها لا تكاد تقول قول الا وقلت نعم
اجبته



طفلة وجدت نفسها بلباس الكبار ودون محاسبه وظنت ان كل الاخطاء تغتفر لها فوقعت بالكبائر وزين الشطان لها فعلتها وشجعها امان العقاب على المضي بطريق الخطا
ثم قلت



خلود صفحة انتهت حاول ان تبدا صفحة جديده
وخذ طفلتك تحت جناحك فهذه الصغير سوف تحمل ذنب ليس لها يد فيه
قويها بتربيه صالحه فامامها مستقبل يتطلب قوتها ان لم تعرف الناس ما حصل
كل سكان المنزل يعرفون به وان ضمنت سكوت الصغار لسيطره الكبار لن تضمن هذا السكوت ان رحل الكبار
اعدها لمستقبل قد تسمع فيه كلمه تجرح كن قويا فيهابك الكل ويخشون جرحها خوفا منك وهي ستسمد قوتها وثقتها بنفسها منك
ثم قلت


هل تريد لابنتك ان تنشا يتيمه ضعيفه ومنبوذه من قبل والدها
جدها وجدتها لن يبقيا بقوتهما سياتي يوم ويضعفان واخوالها لا بد لهم من انشاء اسر مستقله
ثم قلت بتساؤل
اخبرني من يبقى لابنتك

؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كنت اتكلم وهو شارد عني تماما لا ادري ان كان يسمعني ام ذهب بعيدا عني
اجاب وفي عينيه نظره ضياع وشتات وغير الموضوع تماما



هل تعرفين من هي زوجتي
اجبته هل هي ابنه عبدالرزاق العامل الذي يعمل عندكم
اجاب



نعم هي تلك الصغيرة التي كانت تساعد والدتي بين فتره واخرى وعندما توفت والدتها انقطعت عن زياراتنا وهي بعمر ال 11 سنه

بعد وفاه والدتها اعتنت باخوتها ال 4 والدها يخرج صباحا ويعود مساءا تاركا خلفه طفلة لبست ثوب الكبار
ثم اردف بل لبست ثوب الرجال ابواب منزلهم بالكاد تغلق ولكنها اغلقتها امام الطامعين بعفتها وشرفها
لما لم تختلط عليها الامور وتنحرف مثلما انحرف غيرها
اجبته



لان اصابع يدك ليست متساويه
ثم قلت:

مادمت واثق منها ومن اخلاقها لم تتصرف معها هكذا
ضرب على صدره بحده مشيرا على جهه قلبه وقال

هذا يتعبني بالمقارنة ويتعبني بحب غادر لا يرضى المغادره
اجبته



هما طريقان امامك اما طريق الذكريات الذي ويسوسها الشيطان

156 views

رواية استيقظت من سباتي لاجلهم