1:05 مساءً الأحد 16 ديسمبر، 2018

رواية انا الشموخ


صور رواية انا الشموخ

بعد شهر…
مقتطفاات سريعه::
*الجاازى في حااله صمت و سرحاان….وانطواائيه شاغله بال امها و خالها و اختهاا….والهم
اللى فيها….احاط البيت….وعجزواا يطلعونهاا…من العزله اللى جاابره روحها فيهاا طول هالشهر…
اما هى كل احدااث ذااك اليوم….تنعااد برااسهاا…..والكلااام الجاارح غصه بتذبحهاا قريب….ومو
مهون عليهاا….العجز اللى حاسه فيه….الا حياه سلطان….وابتعاده التدريجى بقليل عنهاا….ورغم
معاناتها بابتعاده….الا انها فرحانه فيه….وبشذي اللى الرااحه مبينه بوجههاااا…..ااااه ليت المووت
يدنى منى يا اخوي….عجزت عن هالدنيااا عجزت…..

يارب ” لو بقضى / العمر ,

كله ااماال

!
خل النبض „ يوقف و لايطوول نوحي….

يارب خذ روحى ترا الدمع هماال
و ترا الجروح تزيد في كل بووحي….

ما عااد فينى حيل



لمعانق الجاال
كل ما بنيت احلام طاحت صروحي…

يارب يا عالم مواعيد „ الاجال „
عجل بموتى و اقبض انفاس روحي….

**عزيز….ضيااااع….للحين بدوااامه….وكل ما يتذكر اللى صاار يتمناها قدااامه علشاان
يذبحهاا….وحااس بندم….ورغم كل اللى سوااه الا ان الذبح فيهاا حلاااال….يحس بخوف منهاا….وهو
اللى بعمره ما خااف من احد….تزوج خلاال هالشهر مرتين….يبغي يهرب منهااا….ومن خيالها
اللى مو راااحمه….ودموعهاا للحين تذبحه….ونبره صوتهاا و هى تصرخ…ينعااد ببااله و حاارمه
النوم….احترت فيك يابنت العم؟….معقوله تحبين سلطان لذى الدرجه….من شهر ما اجت
للقصر…عمى كل فتره يروح لهاا…وجدى رااح مرتين….وتكلمهم بالجوااال….ابتسمت
بحسرة…مشتاقلهاا ياا و لد حمد…كل اللى سوته و فرحاان فيهاا؟….عزلله اللى طحت باللى بتااخذ حق
لعبك من بين عيونك….غمضت عيونى بقهر…وكلااامهاا ينعاااد براااسي….وصدمتى منهااا….وقلبي
اللى يرجف…ما خف رجفانه…كيف تفكر هالبنت؟….انصدمت من شده شبه هالبنت فيني؟…..واحترت منهو
اللى يشبه الثانى اكثر؟…اناا او هي…..وبالم مراافقنى طواال هالشهر….بس اللى سويتيه ما ينغفر
ابد….ماينغفر…ما انكر انى انذهلت و انصعقت منهاا….واحترمت فعلهاا لو كاان من
غيرهاا…..بس هى مستحيل هى زوجتى اناا….واللى سوته ما اقبله ابد…..الغلط منى و منك يابنت
العم…حتي بالغلط نتشاابه….حاولت اكلمها بس ما قدرت…صد و صد و صد…..ذبحني….والسهر
هلكني….ومنظرها ينعاد بباالي…..والندم يااكل قلبي…..الغلط اللى سويته مسح كل
اغلااطه…وتعادلنااا….وانا منتظر منها اتصاال….بس اتصاالها طول…..

**ريم…هالشهر اسعد شهر بحياتي….غرقنى خالد حب و عشق و رومانسيه….ربى يخليه لي….وكل شيء
تماام….بس اللى منقص فرحتي….الجازى و حالهاا…اختى مو هى اختي…اختى و رااهاا شيء…..الله
يستر منه…داايماا سرحانه….تناظر بغموض….حتي جدتى تتحرش فيهاا…والجازى تسكت…بالعاده
الجازى تموت و تتحرش بجدتى و تعاندهاا….واللى محيرنى اكثر انها ما تزور عمامي
بالمره…..حاولت فيها تقول….بس كالعاده الجازى ما ينوخذ منها لااحق و لاا باطل…..وحتي سلطان
متضايق منهاا….صارت ما تجلس معه كثير….وامى و خالى منهبلين…ويحلفونها اذا فيه شيء…وهي
غير كلمه:مابى شيء….
ما عندهاا….الله يفرج همك يا اختي…عاجلاا غير اجل…….

**خاالد:حااس بانى خفيف….ومن شده خفتى بطير….حااله عشق تربطنى بزوجتي….وحبيبتى و ام
عيالي….تصالحت مع نفسي….ونفضت من باالى حيااه امى و ابوى الاليمه….ريم تستااهل
الدلاال و تستاهل الحب…ومالها ذنب…ترووح بذنب امى اللى دلاال ابوى خربهاا……وذنب ابوى اللي
عطي امى و جه اكثر من اللاازم….لحد ما تفرعنت عليه….ريم بعيده كل البعد عن شخصية
امي….وانا بعيد كل البعد عن شخصيه ابوي….وريم مهماا صاار زوجتى اللى مستحيل اسمح لها
تبعد دقيقه عني….اما نوااف من هذاااك اليوم و انا ما اكلمه….وهو مفتشل من حاله كثير….نوااف
حبيب بس عيبه خوته لمحمد….هو سبب دمااره….بس و ش بيدي؟….صار اطول مني….وعزيز هذااك اليوم
ما ارحمهم…..غصب فكيتهم من بين يدينه….عزيز و عصب…..وش يهديه؟….والله غصب عنى جريت
لهم…وانا اسمع صياحهم….وعقال عزيز اللى انهرى من كثر ما ضربهم….لا و نواااف اسبوع كامل ما يقدر
يحرك رقبته…عزيز ضاربه حيل….من الوجع صار يصيح…..

**وليد…سهر و لعب و وناسه….عاايش يومى بيومي….وصحيح نجحت و نسبتى بالسبعينات…وابوى قلب
المدرسه على روسهم…بس قالوا زين مننا نجحناه…اختبارين مو حاظرهن….طبعا حصلت لى كم ضربه من
الواالد…بس الحمدلله عدت بسيطه…والحين الحرب العالميه الثالثه قايمه ببيتنااا…ابوى خيرنى بين
خيارين…يا ادخل الجامعه بالمملكه…والا يسفرنى اكمل براا….طبعاا انا و بكل فخر…راافض كلا
الخيارين…..هذاا النااقص انا و ليد بن ناصر اساافر بالغربه برووحي…انا اذاا ما ا تنفست هواا
الريااض كل ثانيه امووت….واذاا ما تصبحت بوجه امى عسي الخلاايق يفدونهاا….وابوي
و هوااشه…وقزيمان الشايب ابو الانتقاداات اللى مدرى و ش تبي؟…والا بشعر نوف و انا اقطعه و هي
تصيح…والا بدورى عسانى افدااه…اعضعض خدوده…..وهو يصيح….وسلطان الحمار رغم انه مو كفو…من
اعرس خرب….ماعاد يجيناا…واذا جاء هو و حرمته و دقايق و اخذها و رااح…مو مصدق معرس
الغبي…وبترجي…ياارب عسانى اصبح الصبح و القي ابوى منهبل…ويقولي…بلااش درااسه
ياولودي…وبزوجك اليوم….ومصرفك انت و زوجتك طول عمرك علي…..ضحكت بفرح مصدق نفسي…..قسم
بالله لو يصير…انا اللى جد انهبل…..والا ابوى يصير ديموقرااطى كذاا….ومع منو؟…معي
انا…اخسي…..ضحكت على افكارى و قعدت اتخيل احلاامى البسيطه تتحقق….يارب اصحي بكره و اكون
معرس….

**ناايف…كنت منقهر من و ليد المهبول…ابوى يتطلبه يسافر بره يدرس…وهو الغبى مو رااضي….ومصمم
بعد…وحتى بالمملكه مو رااضى ما لت عليه المهبول…..احد يعيف الحريه…والتحرر من عاايلة
النااصر…..ااه متى بس اخلص؟…واطير بعيد……بعى د كثير……..

**شذى…ما انكر سعادتي…مع هالعاايله الصغيره….اندمجت معااهم كثير…احس بشعور حلو
بينهم…حياتى كلهاا تغيرت….براءه سلطان و وسامته….اللى اعشقهاا….انا ما انكر انى كثير احيان
احس بالنقص…والندم شوي….بس مثل ما جانى هالشعور بدقايق…..يرووح هالشعور الاليم بثوااني…..كثير
ابوااب انفتحت لى مع سلطان….احس بالحياة….مشاعر سلطان العذبه…حركاته اللطيفه….اسلوبه اللي
قريب من اسلوب الجازي….وانصدمت من شيء صدمه عمري….موهبه الرسم عند سلطان…اخذتني
الجازى و معانا سلطان للسردااب اول زواجناا…وفتحته لي….شفت لوحات و رسمات اقل ما يقال
عنها ابداااع….وانصدمت و اناا اشوف التوقيع”سلطاان المشاعر..”..شهقت من
هالتوقيع…واللوحات اللى لاا تقاوم..نسخه طبق الاصل للموناليزاا…ورسمات مو طبيعيه….وطبق
الاصل…..قالت بهدوء:لا تنصدمين….ايه هذاا رسم سلطاااان….وبحب و هى تناظره….سلطااان
مبدع كثير…..انا لاااحظت موهبته…وحنا صغاار…وبالم و جعنى و هى ترااقب سلطان و هو يلبس
البالطو…ويبداا يرسم باندماج….وهو موحاس فيناا…..قالت بنبره المتنى كثير:كلهم ضحكواا
علي….وطنشوني…زعلت عليهم…وعصبت….وحلفت انى اوريهم ان اخوي….فنان..وربى ما يااخذ الا
يعطي…ومهو محتاج لهم….كنت اصارخ و اقلب البيت و اكسره….وامى بس تبغي تفتك منى تعطينى اللي
ابغى…واروح اشرى الواان و لوحات…كنت اوريه لوحات صعبه…وهو ينسخها بدقه….واستمرينا
على هالمنواال عاامين….بعدها شافنا خاالى و انصدم….من براااعه سلطان…..
و قال و ش راايك نفتح له معرض؟….يصير ضمان له….وفلوسه له…لانه موهبه….بس نبى ممول
قوي…يرعى المعرض….
انا هنا تحمست للفكرة….رحت و طلبت جدى ابوفارس….وكالعاده ما خيب ضني…..جيت و قلت
لسلطان:ارسم اللى يطلع بباالك…..وضحكت بحب….هههه و طلعت رسماته رغم غراابتهاا
و صعوبتها الا انها بقمه الروعه….وميزتهاا ان ما فيه احد يقدر يفهمهاا….تنهدت بتعب…وباسم جدي
ابوفارس…وبرااعه سلطان….نجح المعرض بشكل
مبهر….وللحين رسم سلطان عندهم اعجاز…ومو قاادرين يفهمون لوحاته…..ويترجون جدى يصرح
عن اسمه…..
قلت بصدمه:مانيب مصدقه….
قالت بسعااده:لاا صدقي….وبتحذير…بس احلفك بالله….ان ما حد يدرى بهالمووضووع….هذاا رزقك انتي
و سلطاان و عيالكم اذا ربى كتب ان شاء الله…انا فلوس المعاارض كلها جمعته له…ولعيااله….مابغى
احد يدرى بشخصيه سلطان الحقيقيه……غمووض سلطان مسبب لغز لعشااق لوحاته….وهذاا الشيء
مجننهم….لدرجه انهم يقطون الملااايين علشاان لوحااته….مسكت المفتاح و حطته بيدى و هي
تناظر يدى و المفتاح فيها بالم….هذاا الحين من حقك…..انتى الوحيده…هذاا رزقك و رزق زوجك
و عياالك….وما حد بيحافظ عليه كثرك….وبتحذير و هى تعطينى ظهرهاا…تري ما حد يدرى بهالموضوع
حتى امى و ريم…
و طلعت و خلتنى مصدومه….معقوله انا….زوجى الرساام المشهور…اللى مهبل العالم
برسماته…ناظرت سلطان و هو مندمج بلوحته و الالواان على شعره….وعلي خده….جلست على الكرسي
الوحيد الموجود بالسردااب الفارغ من اي شيء….غير لوحات بالهبل….والوااان بكمياات
كبيره…..وهذاا الكرسى الهزاااز…..ودفى دى كبير…وسمااعات ضخمه….واشرطه مكومه على
بعض……
و عقب هالموقف حمدت ربى مليون مره على سلطان…..سلطااان….رجل رغم سلاااامه عقلي…الاا
انه تملكني….وكل يوم يبين لى حلاااه حظي…..وحسدته كثير على جازي…ياليت لى اخت او
اخو مثلهاااا……

**بندر ساافر….وهو ناوى على تقديم اورااقه…..وحااس بالرااحه….لان عزيز قاله قدم
اورااقك و لا انقبلت….اترك كل شيء بوجهي…ومالك الا طيبه الخاطر…..

**مشعل…طفشاان و ضاايق صدري….عزيز هالشهر نفسيته بخشمه…وماحد يقدر
يكلمه…وسالفتى طولها و هى قصيرة….شكلى باكلم ابوى و انهى الموضوع……

**خلود &نجد جنون مستمر….مطيحين ببيت داانه….يقال داانه زعلااانه…..وماتبقي تشوف
عزيز….مالت عليها….وخلود ما ا سكتها طناازة….وكل دقيقه قاالت:زوواااج جازى و عزيز….وداانه
تصيح…هههه….

**دااانه:الم و وجع ساكن بذاااتهااا…..تحس انها قردت حالها بهالحب…..وكارهه الجازي
كثير…ويجرحها نفور ريم منها…..ومابينهم شيء الا السلااام….لا و بعد ريم تسلم بدون
نفس…..وماا لومهااا….

**مهاا….الضيق على جازى ياويل حالى مو تاركني…بنتى فيها شيء…وربى يستر منهم…ريم
و سلطان تطمنت عليهم….وعلي حياتهم بقي جازي…وويلى من جازي….ماقد شقانى احد من
هالثلاااث غيرهااا…..ليتنى ادخل بقلبك و اعرف و ش فيه؟…وهالهدوء و الله انه و رااه شيء….ربى يستر
منه….اكيد مصيبه و بتطيح فوق روسنااا….

**فيصل….الضيق متملكني…جازى و رااها مصيبه…وياخوفى يكون و راا هالمصيبه….رجل
العازه….اللى مدرى و ش كانت تفكر فيه لما و اافقت عليه؟….اموووت و اعرف السبب.!!….ياتري متى
ناويه تجيني؟….ادرى فيها بنتى و اعرفها…..من هى بزر….توااجهها مشكله…ومو عارفه
تتصرف…ولا عجزت ما بتلجاا الا لثنين….انا او خالى ابو فارس….وربى يستر من اللي
مخبيته….ماتضايقت طول هالفتره الا من شيء كاايد…..

167 views

رواية انا الشموخ