11:30 صباحًا الثلاثاء 21 مايو، 2019

رواية تحمل جنوني وضمني حيل لصدرك

بعد ما حققت نجاح روايتى الاولي و لله الحمد
قررت ادخل في جولة ثانية وان شالله جولتى تعجبكم …..

 

اليوم جايبة لكم روايتى الثانية و راح اطرحها بين ايديكم اتمني ان تنال رقيكم و اعجابكم الرواية هذي تختلف نهائيا عن الرواية الى قبلها سواء في الاحداث او الاسلوب في كل شي هذي المرة راح تكون في مواقف و اقعية يمكن انا و انت مرينا فيها بس هالمرة بنشوف ابطالنا كيف تعاملوا مع الموقف
لااحلل نقل الرواية دون ذكر اسمى عليها
روايتى لى انا
~شايفة نفسي و يحقلي~
رواية تحمل جنوني: رومنسية و جريئة جدا و فيها بعض من الفكاهه
و لى ما يحب الجراءة لا يقرها من دحين و اذا قريتها و ما عجبتك اطلع بدون اي تعليق
و اتمني من كل قلبي هالمرة اني اشوف تفاعل و ما اشوف متابعين خلف الكواليس
كلكم خلوكم معاى اون لاين ~متواجدين و لاتقولوا خلاص اذا خلصت الرواية نرد عليها مرة و حده
لا ابغاكم معاى خطوة بخطوة لا تحرمونى من قربكم..
و اعذرونى على الاخطاء الاملائية اللى فيها .

 

.

 

لانو لما اكتب .

 

.

 

اكتب بسرعة و ري بعض و لا ارجع ادقق من جديد .

 

.

*
و قد يستغرب الكل لما هذا البؤس و الالم في هاتين الروايتين و لما التشاؤم
و لكنها الحياة هي من علمتنى انه لولا الاحزان لما عرفنا طعما للافراح..

رواية هذي اهديها لكل شخص له نبضة غالية بقلبي
اهديها لكل عائلتى من كبيرها لصغيرها
اهديها لكم انتوا يا اعضاء منتداى الغالي
و اهديها لمتابعيني .

 

.ولصديقاتى .

 

.

 

و لى شجعونى .

 

.وما انسي صديقات اختي سوسو

بسم الرحمن الرحيم
البدايه
.

 

.تحمل جنوني>>1..

باسنى من دون ما انتبة له..•
بعدتة عنى ‘وقلت له: يادب ما اابي.

 

•.
̷̷̷̷̷•.قالى دلووعه‘وطفلة ̷̷̷̷̷•.

…قلت لاالاالا تظلمني..
……قال والله احب الاطفال
و انتي”طفلتى °.◦
قلت: دامنى طفلتك
جب لي‘ حلااو و جلى و كرز..
̷̷̷̷̷•.
قال ع‘طيتك شفتي
و قلتى ما ابي ̷̷̷̷̷•.
قلت هااتهاا غيرت راايي; x_x

 

!

..

 

عل مسن..
عنيدة و عنادى عاجبني(ساره): روفى بقلك سر حطت فيس خجول)
لا تظن ما لى شموخ و كبرياء .

 

.

 

من حياتي تمسحك جره قلم(ريوف):ومن الحين سرك في اعمق بير حطت فيس مبتسم)
عنيدة و عنادى عاجبني:هههههة فديتك بس اخاف تزعلي
لا تظن ما لى شموخ و كبرياء .

 

.

 

من حياتي تمسحك جره قلم: ازعل

 

..

 

ما فهمت
عنيدة و عنادى عاجبني: ممم يعني اخاف اذا قلت لك السر تزعلى منى و تاخذى عنى فكرة غلط
لا تظن ما لى شموخ و كبرياء .

 

.

 

من حياتي تمسحك جره قلم: هههههههة لا ما راح ازعل و لا تخافى ما راح اخذ عنك فكرة غلط
عنيدة و عنادى عاجبني: طيب احلفى عشان ارتاح
لا تظن ما لى شموخ و كبرياء .

 

.

 

من حياتي تمسحك جره قلم: و الله .

 

.

 

خلاص يا دوبة لا طوليها و هي قصيره
عنيدة و عنادى عاجبني: طيب خلاص بس و الله يا روفى اول مرة اسويها انا اصلا مستغربة من نفسي كيف جاتنى الجراه و سويتها(فيس يبكي)
لا تظن ما لى شموخ و كبرياء .

 

.

 

من حياتي تمسحك جره قلم: اها .

 

.

 

طيب خلاص اعطيتينى مقدمة كفااية و بسرعة قولى و الله صرت خاايفه
عنيدة و عنادى عاجبني: ……….

 

(لا رد)
لا تظن ما لى شموخ و كبرياء .

 

.

 

من حياتي تمسحك جره قلم: بنت وين طرتي…؟
عنيدة و عنادى عاجبني: و الله خااايفة تنتهى صادقتنا علشان قلت لك و انا عارفة انك من النوع الحساس الى يزعل بسرعة و وووو
لا تظن ما لى شموخ و كبرياء .

 

.

 

من حياتي تمسحك جره قلم(اتنرفزت): سوووووويرر طيب اذا انتي ما راح تقولى لى ليش مسوية هذي المقدمة كلها
عنيدة و عنادى يعجبني: شفتي انا ما قلت السر و انتي عصبتى اجل اذا قلت……وبعدين ياروفى تكفين ابغي احد يفهمنى و الله تعبت و انا مستحملة هذا ال شي من الصباح خلاص مو قادره
لا تظن ما لى شموخ و كبرياء .

 

.

 

من حياتي تمسحك جره قلم: اول شي انتي اسلوبك ينرفز جالسة تلعبى باعصابي اش تبينى اسوى لك..

 

ثاني شي و للمرة المليون تكفين قولى بسرعة معد صار عندي اعصاب
عنيدة و عنادى عاجبني: خلاص خلاص روفى و الله ما اقدر اقلك ياة لازم نتقابل
لا تظن ما لى شموخ و كبرياء .

 

.

 

من حياتي تمسحك جره قلم: وين نتقابل..؟
عنيدة و عنادى عاجبني: يعني فين تعالى بيتنا
لا تظن ما لى شموخ و كبرياء .

 

.

 

من حياتي تمسحك جره قلم: ما اعتقد انو العلة الى عندي يوافق .

 

.

 

بس بحاول بايو
عنيدة و عنادى عاجبني: يب تكفين يلا انتظرك بايات
.

 

.وقفلت سارة الاب توب و هي ميتة ضحك و نزلت تحت .

 

.
ساره: سلام
غلا و الجدة شيخه: و عليكم السلام
ميار جريت لناحية ساره: شلينى .

 

.

 

شيلني
ساره: هههههة لا ى قلبي خلصى الجلكسى الى في يدك بعدين اشيلك
الا فين ما ما .

 


غلا: راحت مع خالك المستشفي تراجع
ساره: اها
الجدة شيخه: سوير جبيلى كاسة موية الله يعافيك
ساره: ان شالله
.

 

.وبعد ما رجعت و اعطت الجدة شيخة كاسة الموية .

 

.
ساره: هههههههااى و الله انك خطيرة ى بنت خالي
غلا بابتسامه: اشفيها بنت خالك..؟
سارة بقرف: طالعى بنتك اش مسوية في نفسها
.

 

.ميار اكلت الجلسكى و بعد ما خلصتة كانت يدها كلها جلكسى و فمها و بعدين اخذت كاسة موية و منديل و صارت تدخل يدها في الكاسة و تلعب في المويا يعني البنت رايحة فيها .

 

.
غلا شهقت: بنتى وراحت لناحيتها و اخذت الكاسة حطتها على ارض و اخذت بنتها و غسلت لها و غيرت ملابسها و رجعت للغرفة الى كانوا مجتمعين فيها)
غلا و هي طالع ساره: و الله حالة يعني ما دام جالسة تتريقى عل البنت الصغيرة لية ما شلتى الكاسة منها
ساره: ههههههة كيفى لانو منظرها لايفوت بس خسارة يا ريت صورتها عشان احطها في الفيس و الله و ناسه
غلا: و الله ى و يلك تسويها
ساره: ههههة قلت يا ريت كمان حرام اتمنى
غلا انتبهت لكاسة الموية الى في الارض: يووة نسيت ما اشيلها
.

 

.شالتها من الارض و جلست جمب الجدة شيخها
غلا: بنت بنتك هذي يوم راح يجى و اذبحها
الجدة شيخه: هههههههة حلال عليك
سارة شهقت و سعت عيونها: ياويلى امي عاارفة اش جالسة تقولي..؟
غلا: ههههههههااى يلا لقطى و جهك
سارة اخذت المخدة الى في حضنها و رمتها على غلا بس بلغلط جات على الجدة شيخه
الجدة شيخة بعصبيه: ياقليلة الادب

سارة راحت بسرعة لناحية الجدة و باست راسها: و ربى مو قصدى اسفه..

 

و الله قصدى ارميها على غلا
غلا: ههههههههههههههههههههههههههة احسن ثاني مرة قنصى زي الناس
.

 

.

 

و اخذت كاسة الموية الى كانت في يدها و شربتها كلها..
غلا: يؤ اشفيها الموية طعمها غريب…؟
سارة مسكت نفسها لاتنفجر من الضحك: لا ى قلبي طعمها عادي بس مدرى شكلك ناسيه
ايت موية شربتى وما قدرت تمسك نفسها و انفجرت ضحك هههههههههههههههه
غلا(بعد ما استوعبت انها شربت الموية الى كانت في يد بنتها جريت على اقرب تواليت تحاول تستفرغ بس ما هي قادرة طلعت من التواليت بعد 5 دقايق)
الجدة شيخة بخوف: ها قدرتى ترجعى المويه..؟
غلا بقرف: لاء و ربى حااسة حموضة في حلقي
سارة شالت ميار و باستها بقوه: فديتك ى قلب سارة انتي
ميار: خالة سارة انا احبك ما اااره
سارة نزلتها: كم مرة اقلك لاتقولى خالة انا مو خالتك قولى سارونا و بس
ميار: طيب يا سارونا انا احبك ما ااره
ساره: ههههههة و انا كمان
غلا: ياحظي و الله فديت سارة الى تعلم بنت خالها الاحترام
ساره: هههههة و انت اش عليك غيرانه
غلا: كانت بترد بس قاطعها صوت جوالها و هو يرن طلعت من الغرفة و ردت)
ساره: ميوور ها قلبو بشرى اش سوتي
ميار سكتت شوى و يعدين ردت و بابتسامه: سويت الخطة ب)
سارة كشرت و جها: ميور حياتي مو قلت لك نفذى الخطة د)
ميار: يووة نسيت خلاص مرة تانيه
سارة باتسامه: مرة ثانية .

 

.

 

مرة ثانيه



غلا: هلا حبيبي
محمد: احهزى انتي و بنتك الحين بمر اخذكم
غلا: محمد اشفيك .

 


محمد بعصبيه: اشفيني..
غلا: اول شي معصب… ثاني شي صوتك متغير
محمد: …………… لا رد)
غلا: محمد معاي..؟
محمد: انتي ما تفهمى قلت لك اجهزى دحين راح امر و راك
.

 

.

 

و قفل الخط في و جها..
غلا: يؤ … اشفية الرجال لا و بعد قفل الخط في و جهي
اول مرة في حيااتة يسويها و يقفل في و جهى اكيد في مصيبة الله يستر و دخلت الغرفه

غلا: ممكن بنتي..؟
ساره: لا
غلا: احلفي
سارة باستهبال: و الله
غلا: اقول هاتى البنت محمد اتصل معصب مدرى اشفية يقول اجهزوا
سارة بصوت عالي: كذاااااابه
غلا بخوف: و الله
ساره: ياويلى تري خالي ما يعصب الا اذا كانت في مصيبة عاد تعرفية اكثر منى ما يعصب من اي شي فزت من مكانها لا يكون ما ما صار لها شي

الجدة شيخه: اقول اعطيها بنتها خليها تروح تشوف زوجها و لا تخوفيها وان شالله ما في الا كل خير
غلا بدات تخاف: ان ش(وماكملت كلمتها الا زوجها يتصل … شهقت اتصل
و بسرعة اخذت بنتها و طلعت لجناهم الخاص لبست بنطلون و بلوزة طويلة و لبست عبايتها و كانت بتلبس بنتها بس افتكرت انو قبل شوى غيرت لها و لبست بنتها الشوز و اخذت شنطتها و نزلت شافت محمد تحت عند الجدة و سارة و ام سارة الى رجعت مع محمد
Stop
<نتعرف على بيت الجدة شيخه>
الجدة شيخة عجوزة ما يحتاج نعرفها << استحى يابت
محمد
العمر: 35
المهنه: يشتغل في شركة من شركات الكهربا
المؤهل العلمي: جامعي
المواصفات: طويل و شوى عريض لون بشرتة بيضة عيونة سودة و خشمة طويل
الميزه: سرعة التصرف

~زوجتة غلا~
العمر:25
المهنه: ربة منزل
المؤهل العلمي: ثانوي
المواصفات: طولها حلو نحيفة بس مو مرة شعرها قاصتة مدرج طويل خشمة طويل مثل حد السيف
بشرتها بيضاء
الميزه: ذكاء

~ بنتهم الوحيدة ميار~
العمر: 5
المهنه: ……
المؤهل العلمي: تدرس في الروضه
المواصفات: قزمة و دبدوبة شوى و شعرها قاصتة كارية فرنسي شكلها يجنن و خدود مليانة و بشرتها بيضا و تفكريها اكبر منها بمليوون مره
الميزه: طولة السان .

 

.

 

ملسوووووونة و دايما تنادى سارة .

 

.

 

خالة ساره

~ام سارة تصير اخت محمد~
العمر: 37
المهنه: كانت مديرة مدرسة بس قدمت استقالتها
المؤهل العلمي: ما جستير
المواصفات: متوسطة الطول جسمها ملين اشوى بس متناسق شعرها طويل لحد خصرها و دايما لامته
الميزه: الطيبه

~بنتها ساره~
العمر:20
المهنه: طالبة جامعيه
المؤهل العلمي تدرس في الجامعة .

 

.

 

قسم علم نفس
المواصفات: طولها حلو و جسمها احلى شعرها طويل امنية حياتها تقصة بس امها رافضة بس صابغة شعرها لون كستنائى خشمها طويل و عينها و اسعة و رموشها كثيره
الميزه: مرررة جريئة و لسانها طويل و شغالة 24 ساعة مقالب

*


ريوف رايحة جاية في الغرفة و في قمة توترها و الافكار توديها و تجيبها
.

 

.طلعت من غرفتها
و ما لقت نفسها غير و اقف عند الباب…
دقت الباب
جاها الصوت: ادخل
ريوف فتحت الباب و دخلت و لا اتكلمت و لا كلمه
احمد ما انتبة مين الى دخل بعد ما شاف ما في اي صوت رفع نظرة مين الاوراق الى كان يناظرها: نعم .

 


ريوف بتردد: تكفى..

 

طلبتك و افق
احمد بعصبيه: بسرعة انطقى اش عندك تري حدى مشغول و مو طايق نفسي
ريوف بسرعه: بروح بيت خالي
احمد بصوت عالي: نعم..
ريوف بهدوء: بروح…بيت…خاالي
احمد: اقول انقلعى برا
.

 

.ريوف طلعت من الغرفة و هي متحطمة و قهرانة منه..
ريوف: انا قلت العلة هذا ما منه فايده
………: و مين هذا العلة .

 


ريوف فزت من الخوف و حطت يدها على صدرها: .

 

.

 

و ربى خوفتنى حرام عليك
من وين طلعت لى انت الثااني..؟
نواف: ههههههههة من غرفتي طالع … من وين بطلع يعني و رفع حاجبة الايمن)
و بعدين تعالى هني ما قلتى لى مين العلة وابتسم)
ريوف: ههههة شوى شوى اكلتنى في غيرة العلة احمدوة .

 

.

 

و بعدين نواف يا عمري يا قلبي ياحبيبي تدرى انك انت احلى اخو في الدنيا
نواف طالع ساعته: اش تبين .

 


ريوف: فديتك فاهمنى و دنى بيت خالي
نواف: ههههههة و انتي يا المصفوقة اكيد و رحتى قلتى لاحمد و دنى بيت خالي و هو اعطاك زفة محترمه
ريوف: ههههة يب تخيل طردنى .

 

.

 

المهم ها و ش قلت .

 


نواف: انتي شكلك يوم طلعتى من غرفتك سبتى اهم شي و هو عقلك و طلعتى لنا
ريوف باحباط: افا اخوى و ش هالكلام و انا الى جالسة امدحك ساعه
نواف: انتي كيف تفكرين .

 


ريوف على نياتها: عادي مثل الناس ما يفكرون
نواف: اية و اضح لانو بيتهم هني ما شالله في الحارة الى جمبنا اقول يلاسلام
ريوف: تكفي نواف تري تكفي تهز رجاجيل
نواف: اووف خلاص كلمى امي الاسبوع الجاى نروح لهم
ريوف: لاء الحين
نواف: اقول تري اعطيتك فيس زيادة عن جد موب صاحية تبينا ننزل جدة الحين
ريوف: عادي اشفيها كلها كم ساعة و نوصل
نواف اتنهد: الكلام معاك ضايع و ربى … و كمان اتاخرت على خويي
.

 

.

 

نزل و تركها..
ريوف دقت رجلها عل ارض بعصبية اوووف كلكم ما منكم فايده
.

 

.ورجعت غرفتها و اخذت جوالها و اتصلت كم مرة بس ما في اي رد من الطرف الثاني..
ريوف: ياربى عدى هذا اليوم على خير
.

 

.

 

و ثوانى جوالها يرن .

 

.
ريوف بدون ما تشوف مين المتصل اخذت الجوال بحماس و
ريوف: الو
عديله: هلا و الله بروفى القاطعه
ريوف طفي حماسها: اهلين دودى هههة حرام عليك
عديله: و الله لك و حشة ى دوبة … كيفك..؟
ريوف بابتسامة صغيره: و انتي كمان..انا ما شي حالى انتي اخبارك..؟
عديله: انا تمام … روفى حياتي اشفية صوتك متغير..؟
ريوف: لا ى دوبة ما فينى شي
عديله: اوك براحتك..بس حبيت اقلك مسوية جمعة بنات بعد بكرا تعالي
ريوف: طيب ان شالله احاول اجى بس مو اكيد لانو راح نسافر جده
عديله: اها..

 

قهر كنت اتمني انك تكوني معانا .

 

.

 

طيب ى قلبي حاولى و بعدين ردى لى خبر
ريوف: اوك دودي
عديله: اوك يلا ما و دى اطول عليك يلا سلام
ريوف: هلا .

 

.

 

مع السلامه
.

 

.و دقايق تسمع دق الباب .

 

.
ريوف: مين..؟
مرياتي: ما ما يبغي انتي بسرعة انزل
ريوف: طيب الحين نازلة ….

 

و بينها و بين نفسها(ابتسمت .

 

.

 

لا تسمعك يا مرياتى تقوليلها ما ما و الله راح تقلب لك البيت و يمكن تسفرك على اقرب طايرة هههههه)
.

 

.

 

و بسرعة نزلت تحت تشوف امها اش تبغي .

 

.
ريوف: نعم ما ما بغيتى منى شي..؟
موضى بعصبيه: انت لسي الا الان ما لبستي..؟
ريوف بتوتر: ما ما انا من امس قلت لك ما و دى اروح زواج بنت صحبتك
موضي: و انا اعتقد اني قلت لك مو على كيفك راح تجى يعني راح تجى يلا بسرعة اطلعى البسي
ريوف: بس ما ما ما في وقت الحين خلاص بتصير 11
ابو احمد: خلاص اسمعى كلام امك و اطلعى اجهزي
.

 

.وقام و دخل المكتب حقة .

 

.
ريوف طلعت غرفتها تلبس و هي فيها الصيحة دخلت غرفتها اتوجهت او ل شي لموبايلها لقت مكالمتين من ساره
ريوف: اخيرا وبسرعة اتصلت على ساره)
سارة بابتسامه: مراحب
ريوف: مرحبتين .

 

.

 

بدرى كان ما اتصلتى احسن
ساره: هههههة لا و الله بس عشان جوالى كان في الغرفة و انا كنت تحت جالسة و ما سمعته
ريوف اتنهدت من قلب:…………….

 

(لا رد)
ساره: قلبي اشفيك..؟
ريوف بابتسامة صفرا: ما عليك منى .

 

.

 

تعالى هني و ش السر الخطير هذا الى على عشانة اخذت تهزيئة من احمد و من نواف
ساره: هههههههههههههههههههههههههههههههههة هههه
ريوف باستغراب: بنت سلاماااات … اشفيك تضحكين…؟
ساره: لا سلامتك بس افتكرت نكتة وبابتسامة و اسعة ها بشرى جاية عندنا …؟
ريوف بفرح: يب بكري او بعدة ان شالله
ساره: و ااااااااى و ناسه
ريوف: يووة يلا ما قلتيلى و ش هوا السر..؟
ساره: احم احم .

 

.

 

الحمدلله انك مو جمبي
ريوف: نعم…؟!
ساره: هههههة لان السر ههههة .

 

.

 

اول مرة في حياتي كلها البس طوق
ريوف: طووط .

 

.

 

طووط .

 

.

 

طووط >> قفلت الخط في و جهها
ريوف: ايوة هذا الى كان ناقصنى ….

 

شاغلتلى بالى من اول و بعدين مقلب هي و جهها المشكلة انا كل مرة تضحك عليا و انا ما توب و رجع اصدقها ثاني
جي صوت من و ري الباب: ما ما يقول خلاص انت في جاهز
ريوف شهقت: يويلى نسيت السالفة .

 

.

 

(وبصوت عالي يلا يلا قوليلها الحين نازله
و بسرعة اخذت لها شور سريع و لبست فستان ناعم لونة تفاحى و فضي
و سوت شعرها كيرلي و حطت مكياج خفيف و شالت الشنطة و الشوز الى كان لونة فضى في يدها و اخذت
عبايتها و نزلت بسرعه
موضي: لالا…بدرى لية لبستى الحين … كان اتاخرتى كمان شوى يكون احسن ترى
ريوف: …………(لا رد)
و لبست الشوز و عبايتها و اخذت شنطتها الذهبية في يدها
موضي: لا و الله يا موضى عرفتى تربى بنتك تطنشك و ما ترد عليك

ريوف: و الله ما عرفت لك اذا رديت عليك قلتى بلا طولة لسان و اذا سكت و طنشت كمان مو عاجبك احترت معاك و ش تبينى اسوي
Stop
<يلا نتعرف على عائلة ابو احمد>
~ابو احمد ~
العمر:55
المهنه: تجارة .

 

.

 

بزنس و من
المؤهل التعليمي: كلية التجاره
المواصفات: ملامحة تميل الى الطيبه
ميزته: يمشي و ري زوجته

~زوجتة موضي~
العمر: … <<< ما تقر و لا تعترف بعمرها لو على موتها << حتى انا الكاتبة ما رضيت تقولي
المهنه: ربة منزل
مؤهل التعليمي: جامعيه
الموصفات: طويلة شعرها قاصتة قصة فرنسي قصير ملامحها تميل للقسوه
ميزتها: التسلط..

~احمد~
العمر: 30
المهنه: يشتغل مع ابوة في الشركه
مؤهل التعليمي: كلية التجاره
المواصفات: طويل و عريض اسمرانى ملاحمة عاديه
ميزته: العصبيه

~نواف~
العمر: 25
المهنه: يشتغل مع ابوة في الشركة يوم يداوم و عشرة لا و دشارة مع اصحابة 24 ساعه
مؤهل التعليمي: كلية التجاره
مواصفات: متوسط الطول .

 

.

 

قمحى مسوى سكسوكة خشمة طويل بالاختصار مملوح
الميزه: لامبالاة يعني كل شي عندة عاادي

~ريوف~
العمر: 20
المهنه: طالبة جامعيه
مؤهل تعليمي: تدرس في الجامعة .

 

.

 

قسم الانجليزي
مواصفات: متوسطة الطول لون بشرتها قمحى عيونها ناعسانة خشمها صغير و طويل < ملامحها صغيرة بعكس سارة >سارة ملامحها احلى من ريوف بس ريوف من النوع الى تهتم بجمالها تبرزة اكثر من سارة الى ما تهتم ب شي في بين ريوف احلى من ساره<
الميزه: الدلع .

 

.

 

و الاستيعاب البطيئ
>>بما انو بيت الجدة شيخة من جدة و بيت ابو احمد من الرياض راح احاول اتكلم حجازى و نجدي<<

*


غلا: يلا خلاص جهزت
.

 

.قام و راح لناحية غلا شال ميار في يد و اليد الثانية سحب بيها يد غلا .

 

.
غلا: اااااى محمد اترك يدي بتعورنى و انت ضاغط عليها
محمد زاد الضغط على يدها(و ساكت)
ميار صارت ترفز برجولها: اترك يد ما ما يا شرير … اترك يد ما ما يا شرير
.

 

.وصلوا عند السيارة ترك غلا و ركب ميار و ري .

 

.
.

 

.

 

فى السيارة .

 

.
غلا: حرام عليك شوف يدى كيف صارت حمرا
محمد:……………..(لا رد)
.

 

.

 

بعد ما ركبوا السياره..
غلا اتنرفزت و بصوت عالي: محمد اشفيك…؟
محمد بحده: لا ترفعى صوتك
غلا بنفس الحده: و انت لا طنشني
ميار: بابا خالتي سارة تقول الحقران يقطع المصران
محمد: ما ما ميور حياتي اش هذا الكلام..

 

عيب لعد اسمعك تعدى اوك
ميار: اوك
غلا خلاص و صلت معاها و صات تهز رجولها
محمد لاحظ انو خلاص عصبت و اي كلمة زيادة راح تنفجر فقرر انو يسكت



ساره: اش فيه محمد معصب .

 


ام ساره: انتي ابدا ما عندك احترام لاحد اخوكى صغير هوا عشان تقولى محمد
ساره: خلاص ما ما لا تزعلى خالي محمد اش فيه..؟
ام ساره: لما يجى اسالى بنفسك
ساره: اوك .

 

.

 

انا بطلع غرفتي تبغوا شي … اكيد ما تبغوا يلا سلام
الجدة شيخه: هههههة حتى ما اعطتنا فرصة نتكلم
ام ساره: هههههههه
الجدة شيخه: الا يا سعاد ما تدرى محمد اش فيه و مو من عوايدوا يعصب
ام ساره: و الله ما درى انا كمان استغربت لما كلم غلا و جلس يعصب عليها اقلة خير اش فيه ما يرد عليا
الجدة شيخه: الله يستر



محمد و قف السيارة عند بيتهم: نزلى .

 

.

 

(وما كمل كلمتة الا غلا فجرت قنبلتها)
غلا حاسة شوى و راح تنجن و ما سكة اعصابها بالقوة عشان لا تعصب: استغفر الله العظيم ياربى دحين بفهم شغلة اتصلت على معصب و قلت اجهزى انتي و بنتك و لا كمان قفلت في و جهى الخط و انا عديتها قلت يا بنت الحلال خلاص عديها الرجال معصب لما يجى تفهمى السالفة رجعت حضرتك ساحبنى زي الكلبة و راك و ركبتنى السيارة و دحين اخذتنا لفة بسيارة و رجعت البيت دحين سؤال اش استفدت .

 


محمد بكل برود اعصاب نزلى البنت و تعالي
غلا ركب في راسها عناد:مانى منزلتها
محمد خرج من السيارة نزل ميار عند سارة لانها كانت الوحيد الى صاحية و ام سارة و الجدة شيخة نايمين رجع السيارة و حرك..
غلا كانت تطالع جهة الطاقة حقتها
.

 

.

 

كانوا طول الطريق ساكتين و الجو متوتر..
محمد و قف السيارة: انزلي
غلا صارت تطالع في المكان تحاول تستوعب هما فين: ليش..؟
محمد بعد ما طفي السيارة خرج منها و راح لناحيه غلا و فتح الباب و بهدوء: يلا قلبي انزلي..
غلا بينها و بين نفسها علينا اش فيه هذا اليوم يمكن عندة سخونة داخلية لدرجة انو اثرت على عقله و نزلت بدون ما تتكلم
.

 

.مسكها من يدها و راح لناحية القوارب بعد ما استاجر لهم و حدة و مشي مسافات بعيدة من القارب … و بعد ما صاروا و سط البحر محمد طفي القارب و راح لناحية غلا
غلا الى كانت ميتة من الخوف .

 

.

 

بينها و بين نفسها ياويلى اكيد هذا راح يسوى فينى شي او يذبحنى او يرمينى في البحر لانو هذا الرجال اليوم مو بعقلوا يارب استر ابغي ارجع عند بنتي)
و لما شافت محمد رايح لناحيتها صارت تبعد
محمد باستغراب: غلاية اش فيك..؟
غلا: ابعد عنى اكيد راح تذبحني
محمد تنح: هاا..

 

(وبعد ما استوعب ابتسم شفتي احد يذبح نفسه
غلا بدون تفكير و بانفعال: انا ما قلت تذبح نفسك انا قلت تذبحني
محمد باندهاش من تصرفاتها: و الله ما راح اسوى لك شي .

 

.

 

لية تقولى هذا الكلام..؟
غلا: لانك اليوم انت مو بعقلك
محمد سكت حوالى خمس دقايق
و يمثل الخوف: غلا الحقى و راكى القرش راح ينط عليك
غلا فزت من مكانها: يمااا
.

 

.ونطت على محمد و هي مغمضة عيونها..
محمد: هههههههههههة يا خوافة امزح عليك
غلا بعدت عنه: حرام عليك شوف قلبي شوى و راح يطلع من مكانه..ليش سويت كذا..؟
محمد: عشان تبطلى التفكير المجنون و الكلام الى ما له داعي
غلا: اصل,,,,, قاطعها صوت)
محمد بهدوء: اوووس..

 

دقايق و راجع
محمد راح..
.

 

.وغلا قامت تتفرج على موجات البحر الهادئة الى كانت ترتطم في السفينه
.

 

.

 

بعد نص ساعة تقريبا رجع و معاة كاستين عصير ليمون..
محمد يمد لها الكاسه: اتفضلي
غلا اخذت منه الكاسه: يسلمو
.

 

.كانوا ساكتين كانوا كل واحد يستني الثاني يبدا في الكلام..
غلا بتردد و اضح: ممكن تشرحلى بالتفصيل اش صار لك اليوم
محمد بتوتر: متاكدة بتعرفي
غلا: ايوة متاكده
محمد: مممم اوك … اليوم كم التاريخ..؟
غلا تفكر بصوت عالي: كانت العزيمة حقتنا يوم 7 اجل اعتقد اليوم10 .

 

.

 

ليه..؟
محمد: ما يذكرك بشي…؟
غلا: مممم لا و الله
محمد بصدمه: متاكده..؟
غلا خافت من ردة فعله(وبدلع): حمودى اش فيك..

 

ما قلت شي و بعدين يمكن انا ناسيه
طيب انت ذكرني(وفجئه اليوم عيد زواجنا
محمد يحاول يهدئ: دحين انا متعب عمري و خايف لاتزعلى زيا السنة الى راحت رحت استاجرت من فندق خمس نجوم جناح عرسان مع عشا و خليتهم يسوا لنا جو رومنسي
غلا: طيب و بعدين اش صار..
محمد: ما صار شي .

 

.

 

بس لغيت الحجز لانو لماكنت في المتشفي مع سعاد اتصل مدير الشركة قال يبغانى لانو كان في اجتماع مهم و بس لغيت الحجز حقي و رجع اتصل عليا المدير قال خلاص اجلنا الاجتماع لبكري .

 

.
غلا ابتسمت: ما فهمت من السالفة شي … اش دخل دحين عصبيتك عليا في هذي السالفة كلها…؟
محمد طالع عيونها و بعدين رجع يطالع البحر الى كان يتحرك بشكل هادئ: انا اسف اني اخلفت و عدى قلت لك انو السنة الجاية من عيد زواجنا انا الى راح اتكفل فيه بس..

 

(قاطعته)
غلا بقهر: محمد لا تجننى دحين انا بفهم اش دخل هذا كله في عصبيتك
محمد بهدوء:دقيقة ممكن ما تقاطعيني الين ما اخلص
غلا:………..

 

(لا رد)
محمد: ادرى انو الحركة الى سويتها حركة ما لها داعى و الله مدرى اش اقلك بس انا كم قاطعته)
غلا: حبيبي لا تلف و تدور ادخل في الموضوع على طول خلاص اعصابي تلفت
محمد: ما في سبب عصبت عشانة انا انقهرت من المدير و اني لغيت الحجز و انا خفت تزعلى فقلت خلينى انا ابداء و اعصب عليها عشان ما اعطيكى فرصة انك تفكرى انو االيوم عيد زواجنا و تزعلى عليا و اطلع في عينك خنت و عدى لك
غلا كانوا انطشت فوق راسها موية بارده: و طبعا جيت بتكحلها عميتها
محمد:…………..

 

(لا رد)
غلا: كان في مليون طريقة تجيبنى فيها هني و تقلى السالفة بدون عصبية و صراخ اليوم جبتلى الضغط اتنهدت بسرعة رجعنى البيت

  • ارشيف رواية تحمل جنوني وضمني،حيل لصدرك
  • تحمل جنوني وضمني حيل لصدرك
  • تحمل جنوني وضمني حيل لصدرك منتدى غرام
  • رواية تحمل جنوني وضمني حيل لصدرك للكاتبه شايفه نفسي ويحقلي
  • روايه تحمل جنوني وضمني حيل لصدرك كامله الارشيف
  • صور مجنوني و جنوني عاجبني
660 views

رواية تحمل جنوني وضمني حيل لصدرك