2:45 صباحًا الثلاثاء 20 نوفمبر، 2018

رواية تزوجته رغما عنه


صور رواية تزوجته رغما عنه

فى احدى مدن القاهره في شارع جانبى لا يبعد عن الشارع الرئيسى بكثير …..هناك تقطن سيده تبلغ من العمر خمسون عاما ……موظفه باحدى شركات القطاع الخاص .



…تدعى مايسه..ومع زوجها رجل لا يكبرها بكثير ….موظف حكومى ايضا….لعلنا ذكرناها قبله .

.مهلا ….لم نخطئ .

.فهى الام والاب معا …دعونا من التفاصيل الان بشان ذلك ولكن نكفى ان نقول انها عمود البيت وليس هو…….
لديهم ابنتان الاولى مها ذات الاثنين وعشرون عاما ….تخرجت من كليه الصيدله بتقدير جيد جدا ….معقود قرانها على ابن خالها …….وابنه ثانية تدعى اميره تكبرها بعامين وتخرجت من كليه الطب البيطرى وتفتخر جدا بمهنتها ولا تلتفت للعبارة المعهوده من كل من حولها “دكتوره الحمير”……… متزوجه ولكن زوجها مغترب في بلد عربى وحامل في شهرها السابع فلندعو لها “يسر الله لها ولادتها ”
هنا تجلس الاختان في غرفه يغلب عليهاكل الوان البهجه وخاصة اللون القرمزى العشق الاول والاخير لمها …….
تمسك مها بيدها تنوره قصيرة حمراء .

.يبدو انها تعجبها كثيرا وتنظر لاختها بفرحه عارمه وتقول:-مش مصدقة بجد يا اميره مش مصدقة والله ان فرحى خلاص ناقصله اسبوع واحد بس …تنظر ثانية للتنوره التي تمسك بها

-اكيد هتعجب حسن مش كده؟ده بيموت في اللون الاحمر
هنا ردت اميره بتحفظ وهى تقول:-وانتى عرفتى منين انه بيحب اللون الاحمر ان شاء الله هوا انتوا اصلا بتتكلموا
مها وقد اختفت ملامح الفرحه من على وجهها لتحل محلها ملامح الاسى والحزن

-فيه ايه يا اميره عرفت يا ستى من ممته .

.وبعدين قولتلك ان حسن مش بيحب يتكلم في التليفونات بيستحرم …فيها ايه يعنى .

.اتعود على كده من الخطوبه
اميره:-بالله عليكى يا مها بلاش تضحكى على نفسك انتى عارفه ومتاكده انه مقضيها من زمان اوى وانه مش بيستحرم ولا حاجة فاكره يوم خطوبتكوا كان اعد ازاى فاكره كان بيبتسم بالعافيه ازاى فاكره كان سيبك وبيبص لباقى البنات كلها
ازاى

هنا تغلب الحنيه على صوت اميره وتكمل

-ياحبيبتى انا خايفه عليكى انتى ازاى قادره تتجوزى واحد عارفه ان مفيش اي مشاعر من ناحيته ليكى ليه وانتى الف واحد يتمناكى
مها بقوه

-بس بقى يا اميره بجد …باقى اسبوع واحد بس وانا عارفه ازاى هخليه يحبنى لما هنتجوز
اميره:-انتى مرايه الحب عمياكى انتى عشان انتى كويسه اوى شايفه كل الناس كويسين
مها

-يكفينى انى انا بحبه وانى ببقى مبسوطه بس وانا بشوفه من غير حتى ما يكلم فما بالك لما هعيش معاه ولو كان مش بيحبنى كان سبنى من زمان .



هنا تبتسم وتقول

-وبعدين بطلى نكد بقى وافرحى ماما هترقص من الفرحه اها وانا كمان نفسى افرح بقى واعيش مع الانسان اللى من وانا عندي 10 سنين بحبه
اميره وقد فقدت اي امل اخر في ان تنهى تلك الخطوبة فقررت ان تخدع نفسها هيا الاخرى مثل اختها وابتسمت لاختها معلنه كاذبه وككل مره بعد ذلك النقاش مع مها انها ستحاول ان تقتنع بانه سوف يتغير بعد الزواج..

ولكن قد انتهى الوقت فباقى اسبوعا واحدا…
ولكنها ذهبت الى مصليها واخذت تدعو ربها ان يكتب لاختها الخير اينما كان ويرضيها بيه ……
*************************************
في البنايه المقابله لمنزل مها يقطن هناك حسن وعائلته …لعلنا نتسال ما الذى يجعله متمسك بها
ايحبها



حسنا سنعرف ولكن فيما بعد ……….
حسن خريج كليه التجاره….

توفى ابوه منذا ان كان صغيرا تقريبا كان في السادسة من عمره .

.لا يوجد لديه اي اخه …ولعل هذا هوا السبب القوى في دلع امه له ….

استطاعت والدته ان تدبر له(بالكوسه)وظيفه كان لا يحلم بنصفها بل ولا حتى بربعها في البنك الذى تعمل هى به .

 

  • رواية تزوجته رغما عنه
  • رواية تزوجته رغما عنه pdf
  • تحميل رواية تزوجته رغما عنه
  • روايات احلام سامحيني احببتك رغما عني
  • روايه تزوجته رغما عنهد
860 views

رواية تزوجته رغما عنه