رواية خليجية رومانسية

الجزء الاول


شعرها متناثر على عيونها و الدموع على خدودها شكلها روعه

ساره جالسه بزاوية بغرف من غرف المستشفى و ما تبي تقعد على السرير و طول الوقت تبكي بحرارة

ما بقى دكتور او ممرضه الا سالوها من انتي وين اهلك و وين ساكنه و ساره ما تقدر تنطق و لا باي كلمه و حده و ش تقول لهم و هي ما تذكر و لا شي

” اخذت ساره تسترجع الاحداث الى مرت بها و كيف و صلت للمستشفى فاقت من الاغماء و لقت نفسها مرميه على حفنة تراب و صارت تمشي و اتضح لها الانوار من بعيد انوار الطريق و صلت و لقت ناس يصلون على جنب الطريق كانت عائلة مصرية من اب و زوجته و عيالهم جايين من الشرقيه للرياض شافتهم ساره و راحت تبكي تبيهم يساعدونها الاب خاف شاف بنت تحمل جمال غير طبيعي و عبايتها شبه مقطعة و جهها عليه غبار اسود

خاف احمد من تحمل المسئولية و سالها من وين جايه لكن ساره ما تذكر شي و رفض يشيلها و يوديها معاهم

و زوجته تناظرها و تترجاه بس احمد مصر على راية و رافض يشيلها يا فتاة الناس دي حتسبب لينا مشكلة حنا بغنى عنها هنا اغمى على ساره و ما قدر احمد الا ان يوصل ساره لمستشفى العسكري بالرياض و باقي الاحداث تعرفونها ”

راحت الايام و رجعت لساره عافيتها كما سمتها ام محمد هذه ” امرأة كريمه دائما تزور المستشفى و تنفق على المرضى ما جا عليها اولاد لانها كانت عقيم شافت ساره و رحمتها من كثر بكاءها و حالتها الى تقطع القلب فطلبت ام محمد من ادارة المستشفى ان ساره تعيش معها الى ان ياتي احد يسال عنها

ام محمد تعيش بفله كبار هي و زوجها عبدالعزيز رفض ان يتزوج عليها رغم محاولاتها تزويجه و دايم تلح عليه يتزوج لكنه

رافض حتى التفكير بالزواج و يقول انتي يام محمد عندي بالدنيا كلها ما تصور لي زوجه غيرك ”

………………………………………………………………………………

ام محمد تعالى يمه ساره ادخلي لا تستحين الحين المنزل بيتك من اليوم و اعتبري نفسك به راعية محل و حنا ضيوفك

ساره و هي تمشي و حامله هم الدنيا على راسها تسلمين ياعمتي مدري و ش اقولك او و ش اسووي و قعدت تبكي

ام محمد و الدموع بعينها ساره الدموع هذه ما بي اشوفها من اليوم و رايح ابي بدالها الضحكه ما تفارق شفايفك و الله يوفقك يابنيتي و يسعدك

ساره و هي منهارة و تصيح صعب يا عمتي صعب انني اضحك ابتسم افرح و انا مدري منو انا وين اهلي بس احمل اسم حتى مو اسمي الحقيقي وين ابوي وين امي و ش الى و صلني للوضع ذلك و تبيني ياعمتي اضحك كيف اضحك كيف اقدر اشوف الناس اذا سالوني منو انتي وين اهلك صدقيني ياعمتي صعب لكن ما اقول الا الله يقدرني على رضاك ياعمتي و لا تشووفين مني ما تكرهينه ان شاءلله و ضمت ام محمد و جلست تبكي و تبكي ام محمد معها

ام محمد تواسيها اسمعي يا بنتي الدنيا مليانه هموم همك ارحم من هم غيرك شوفي الى حولك و راح تدرين ان ربي راضي عليك سخر الى حولك لك المصايب بالدنيا عديدة غيرك مو لاقي بيت =يحتويه اكثري من الحمد يابنيتي و الاستغفار و بتشووفين النتيجة باذن الله

ام محمد ميري ميري تعالى يمه و دي ساره لدارها خليها ترتاح و انتي ياساره اذا اذن العصر تجهزي ترى بوديك لسوق تشترين الى ناقصك

ساره مفتشله من كرم ام محمد ما تقصرين ياعمتي ما خليتي شي الا و جبتيه لي مدري شلوون اشكرك

اكتفت ام محمد ببتسامه دائما تشعر من امامها بالخجل من كرمها

راحوا للسوق و اشترت كل نواقصها ما خلت شي الا و شرته حتى الله يكرمكم الشباشب

و دتها لغرفتها و رتبت كل اغراضها و جلست على السرير ترتاح من تعب السووق و قعدت تحاول تتذكر لكن ما قدرت يارب مدري امي عايشه لو كانت عايشه هي مثل ام محمد بحنيتها و كرمها و ابوي و ش يسووي الحين انا لي اخوان او لا و قعدت تبكي صعب على الانسان يعيش مجهول الهويه ما يتذكر و ش اسمه كيف تربى و ش ما ضيه حاجات تدور براس ساره تحاول تدور لها حل

طق طق طق دشي

ساره تتوضى بحمامها تبي تصلي المغرب جتها ام محمد

يابنتي بكره ترى عزمت خواتي و عيالهم ابيك تتعرفين عليهم و تستانسين مع البنات

ساره انحرجت كيف تستقبلهم ما تدري راح يتقبلونها او لا ابشري ياعمتي بالي يسرك

ام محمد لها ثلاث خوات و اخووين

خواتها الجوهره ال كبار و الكل يحترمها و عيالها سعود الكبير و عمره 27 سنه و ما تزوج انسان جدي راعي شغل ما عنده وقت للحب و لا للخرابيط على قولته يشتغل مدير بشركة من شركات ابو محمد و ما سكها و ثم اخوه عبد الله عمره 25 ذلك دمه خفيف يموت بشي اسمه كووره موته الهلال و ياويل احد يقول به كلمه مخلص جامعة قسم محاسبه و لا لقى و ظيفه ما غير سهر و نوم ريم اختهم الوحيدة عمرها 22 تموت بشي اسمه كتاب دايم تحب تتهاوش مع اخوها عبد الله اذا تبي تقهره تسب الهلال و هات ياهواش و اذا جا سعود يسمونه هادم اللذات و مفرق الجماعات تلاقيهم هادين و يتهامسون همس ” بالتاكيد مسمينه هكذا لانه ما يخليهم يسهرون و لا يشوفون التلفزيون لوقت متاخر ” بس ريم تموت عليه و تدلع عليه كانه ابوها الى توفى من يوم ما كانت صغار و لا شافت الا سعود قدامها رباها و ما يحب يشووف دموعها دايم يقول دمعتك ياريم غاليه ما بي اشوفها

صيته هذه اخت ام محمد الثانية =لها بنتين و ولدين غاليه اكبر بناتها و عمرها 26 و متزوجة و عندها و لدين تؤم راكان و ريان عايشه مع زوجها بجده و اهلها بالرياض

بعدين مها عمرها 22 صديقة ريم و تموت بها و دايم مع بعض ابد ما عمرهم شافو مها بدون ريم و لا ريم بدون مها مها انسانه حساسه تحب الشعر تموت بشي اسمه عبد الله و دايم تسئل ريم عنه و هو ما يدري انها تحبه

خالد عمره 24 سنه خطيب دانه فتاة خالته نوره ما يعرف اي شي عن دانه الا انها فتاة خالته و تدرس ادب انجليزي سنه ثالث

ماجد 22 ذلك مطفووق يحب شي اسمه هجوله و تفحيط سيارته عليها علامات تحدي سيارته يغبرها دايم

نوره اخت ام محمد الثالثة عندها تركي عمره 27 و صديق سعود الروح بالروح و نفس افكارة

ودانه عمرها 23 خطيبت خالد

اخوان ام محمد سعيد و هو الكبير و عياله طلال و عمره 27 مغرور و شايف نفسه الى ابعد حد و يموت بشي اسمه فتيات ينسى نفسه اذا شاف عبايه سودا لكن علاقاته مختصرة على التلفون بس

فهد 25 ملتزم هادئ داعية

روان عمرها 19 تموت بشي اسمه كوره دايم صور الاعبين ملعقه بغرفتها و يموت بها ابوها و ااوامرها مطاعه عنده دايم اهي و ما جد يتطاقوون من كانو بزران

اخو ام محمد الثاني عادل توفى و هو صغير و موته اثر على سعود و تركي لانة صديقهم و صارو يكرهون شي اسمه تطعيس لانه ما ت و هو متحاد مع ولد جيرانهم

  • روايات خليجية كوميدية

558 views