3:46 صباحًا الأربعاء 26 يونيو، 2019

رواية رماني القدر بحضانك منتديات غرام

صور رواية رماني القدر بحضانك منتديات غرام

هذا انا اعود لكم بروايتى الثانية و كلى امل ان تنول رضاكم

رمانى القدر بحضانك للكاتبة الفجر البعيد

هذا انا احب و انت تحب فهل نلتقى بمن نحب او تحول الاقدار بيننا

هذا انا اخطا و انت تخطا فهل نحاسب على اخطانا

هذا انا اتكلم انت تتكلم فهل ندفع ثمن كلامنا

اعلم و سوف اعلم ان كل ما سوف نعملة و نقوله سنحاسب عليه

ففكروسفكر قبل ان نقدم على اي شي

البارت الاول:

مني بعصبيه:خلود معك يومين تجيبين جمانوه
خلود بتوتر:واذا ما قدرت
مني تقوم و اقفة و قالت بتهديد:لو ما قدرتى صورك الى معى بتكون بيد زوجك ياحلوة قالتها بسخريه
خلود بخوف ممزوج بعصبيه:بالله عليك تقولين لى كيف اقدر و هي رافضة هالموضوع
مني برود:شوفى انا مسافرة لمصر اسبوع و اول مرد ابيها تكون بين يدى ما هو شغلى كيف تسوين هالشي
خلود و قفه و مسكت يد مني و قالت بترجي:الله يخليك شليها من بالك فيه مليون بنت تتمني قربك
مني و هي توخر يد خلود و تاخذ عباتها:حبيبتي انا ابي من هالمليون جمانة و بس جمانة و بس فاهمة قالتها بصرخه
خلود بقل حيله:خلاص بجيبها لك
مني و هي تلبس عباتها:شاطرة حبيبتي يالله اخليك الحين و راى طيارة لمصر
خلود في نفسها”عساك ما ترجعين”
========================================
جمانة نايمة على بطنها و تلعب برجولها و تكلم بجوالها
جمانه:ههههههة سوير بموت ضحك منك
سارة بعصبيه:لاتقولين سويرة اكرة نفسي
جمانة بعبط:الاسوير و ش اخبار جنو
سارة بتهديد:جمانوة اذا كررتى هالاسم بقول لوليد ياجل الزواج لسنة الجايه
جمانة بخوف:لا خلاص توبة كله الا ان زواجى يتاجل
سارة ببتسامه:اى ابيك كذا مطيعة لاخرب عليك
جمانة بحالميه:لاحبيبتي و ليد ما يرضي علي
سارة بضحكه:بلاك ما تدرين عن الى يصير من و راك
جمانة و هي تجلس على السرير:سارونة لا تلعبين بعصابي
سارة بجد:تصدقين اغار من حب الوليد لك
جمانة بحب:فديتة حبيبي
ساره:اقول ما وديك تزورينابنات عمامي بيزورونا الليله
جمانة بتفكير:امممممم بقول لدادى و رد عليك
سارة و هي تضحك:هههههة دادى ما تليق دادى على ابوك
جمانة بحزن:معك حق
سارة بندم:جوجو مو قصدى صدقيني
جمانة بهدوء:حبيبتي ادرى بالى بقلبك
ساره:اوك حبيبتي اخليك الحين بلبس
جمانه:مع السلامه
ساره:باي
جمانة بعصبيه:لاتقولين باى ما يجوز معنى في حفظ البابا للمسيح
سارة بضحك:خلاص مع السلامه
جمانة ببتسامه:اى كذا ابيك مع السلامه

جمانة تطالع في الجوال بعد ما سكرت الخط من سارة و تفكر كيف تقنع ابوها تروح لخالتها مشتاقة لهم
جمانه”عمرها 20 سنة و هي في ثاني كلية ادبى انجليزي و حيده ابوها امها متوفية من ثلاث سنوات بحادث”
“ابوها موظف في شركة و راتبة كله يروح على البلاوى الى يشربها و متزوج من سنه
وعمرة 43 سنة و سيم الى يشوفة يقول عمرة 30 سنة ”
“خلود هي زوجه ابو جمانة و عمرها 24سنة تزوجه ابو جمانة لاسباب بنعرفها من خلال الرواية ”
جمانة بعد تفكير طويل قررت تنزل و تكلم ابوها معنها تكرهة و تكرة الكلام معه بس مجبوره
بدلت لبسها البيجامة بتيور جينز لونة ازرق غامق و تى شيرت لونة ابيض باكمام طويلة ممسوكة من النص بشريطة و لمت شعرها بشباصة و توكلت على الله و نزلت تحت

خلود جالسة جمب ابو جمانة بنفس الكنب و تطالع في جمانة بحقد و هي و هي تنزل مع الدرج الى ينزل على الصالة الى جالسين فيها
جمانة ببتسامة باهته:
خالد رفع نظرة و شاف جمانة و طالع فيها فترة بعدين رد السلام
خالد:وعليكم السلام
جمانة بتوتر:ممكن اروح لبيت خالتي
عبد الله بقهر:لية ما تقولين يبة ممكن اروح الا ثقيلة على السانك
جمانة في نفسها”بعد الى سواة يبينى اقوله يبة ”
عبد الله بعد ما طال سكوت جمانة قال برود:روحي
خلود بقهر:لية تسمحلها خلها تنطق في البيت
جمانة خزتها بنظرة لها مغزي و قالت:انتى ما لك دخل فينى زي يوم ما لى دخل فيك
خلود بحقد و خوف:كيفة ابوك يبيك تروحين هو حر
جمانة و هي تصد عنهم:عن اذنكم
عبد الله:دقى على مشارى هو الى يوديك لاتروحين مع غيره
جمانه”يعننى خايف عليك مهنا “:ان شاء الله
طلعت جمانة لغرفتها و دموعها ما خذة مجراها على خدها كل ما تشوف و جة ابوها تتذكر ابشع شي صار في حياتها مسحت دموعها بعد ما وصلت غرفتها و دخلتها تبدل لبسها و تدق على مشارى ولد عمها يوديها لبيت خالتها
=========
فى حى اخر من احياء الرياض

عناد:
الكل:وعليك السلام
ام عناد:هلا و ليدى تعال اجلس عندي
عناد بعد ما حب راس امه:اخبارك يالغاليه
الام:بخير بشوفتك
عناد بعد ما جلس جمب امة قال:اخبار ام ناصر
ام ناصر:الحمد الله بخير
جنان تزم شفايفها و هي تقول:وانا ما لى نصيب
عناد ببتسامه:النصيب كله لك
جنان بسخريه:اى و اضح
الام:جنو خلى اخوك يرتاح
جنان و هي تقوم:خلاص بروح غرفتي احسن لي
عناد بهدوء:جنو اجلسى صبيلى قهوه
جنان بقهر:حاضر
ام ناصر:عناد ما شفت ناصر
عناد و هو ياخذ الفنجال من يد جنان:لا و الله لية ما هو مع ابوه
ام ناصر:مدرى عنه
عناد يطلع جوالة من ثوبه:بدق على يوسف اشوفة معه و الا لا
دق عناد على جوال اخوة يوسف و بعد فترة رد
يوسف:ارحبووووو
عناد ببتسامه:هلا
يوسف:وعليكم السلام امر و ش عندك
عناد يضحك:يابوك اسلنى عن اخبارى اول
يوسف و هو يرد على الى عنده:وجع خلة مكانة لادوس بطنك
عناد بجد:يوسف خلك معى و ترك الى عندك
يوسف يرد يكلم عناد:هاة قول و ش تبي
عناد:ناصر معك
يوسف:اى معى غيرة تبى شي
عناد بياس:لا ما بى منك شي يالله مع السلامه
يوسف سكر الجوال من غير لا يرد على عناد
عناد ببتسامه:الله يعينك يا ام ناصر على ابو ناصر
ام ناصر:تعودنا عليه بس ناصر معه
عناد و هو يقوم:اى معه يالله يومة بروح انام و صحونى لصلاه المغرب
ام يوسف:يمة لاتنام الحين نومه المغرب ما هي بزينه
عناد و هو يرفع يدينة لفوق و يشبكها و ري راسة دليل على التعب:والله حدى تعبان
ام يوسف بحنان:خلاص لا تروح دارك نام في المجلس عشان ما يحلا لك النوم و لا تقوم لصلاه
عناد ببتسامه:من عيوني
بعد ما طلع عناد و راح للمجلس ينام
جنان:نورة ما ودك نروح بعد المغرب لسوق
نورة و هي تنزل نقابها بشوف يوسف اذا و افق نروح و ش و رانا
جنان:اجل بروح لغرفتي اطقطق على الاب لين الاذان و بعدها اجيك
نوره:وانا بعد بقوم لجناحي
ام عناد بهدوء:جنو ما لك و الى تاخذين رايه
جنان و هي تتوجة امها و تحب راسها قالت:افا يمة تتوقعين منى اروح من غير اذن لو اسويها ما كون تربيتك
ام عناد:اشوف تقولين لمره اخوك و لا عبرتيني
جنان ببتسامه:كنت بشوف رد يوسف بعدها بجى اقولك
ام عناد بحنان:خلاص يمك روحى بس قبل قولى لعناد
جنان بلويت بوز:يذا العناد
ام عناد بعصبيه:جنو و ش تقولين
جنان بضحكه:سلامتك يمة ما قول شي يالله بروح غرفتي تامرينى شي
ام عناد:الله يحفضك
طلعت نورة و جنان كل و حدة لغرفتها و اجلست ام اعناد تقول اذكار المساء تتنتظر اذان المغرب
بعرفكم بعايله عناد
عناد”عمرة 32 سنة و هو ضابط في المباحث و هو و كتوم محد يعرف عنه شي و هادى نادر ما يعصب يكرة احد يعاندة او يقول له لا صوتة فخم و فيه بحه”
يوسف”عمرة 35 سنة مزاجى و عصبى و هو دكتور في الجامعة و هو يشبة عناد كثير و عندة ولد اسمه ناصر عمرة 9 سنة و بنوتة اسمها حور عمرها 6سنين و توام ريان و ريتاج عمرهم 4 سنوات”
جنان”دلوعه البيت بحكم انها اختهم الوحيدة و عمرها 23 سنة مخلصة جامعة و جالسة في البيت”
جاسم”عمرة 28 سنة حبوب ما خذ الدنيا و ناسة ما يحب يزعل احد منه و هو يشبة جنان يعني الى يشوفهم يقول توم و هو مدرس ”
ام ناصر”نورة و هي تصير بنت عمهم زوجه يوسف و عمرها 26 ”
ابوهم متوفى من عشر سنين
جمانة تركب السيارة مع ولد عمها مشاري
جمانة بعد جلسه و رى:
مشاري:وعليكم السلام وين تبين تروحين عندنا و الا عند خالتي
جمانة بهدوء:لا عند خالتي
مشارى حرك السيارة متوجة لبيت خالتة و طول الطريق ساكه و جمانة بالمثل
فى بيت ام و ليد
ساره:يمة وين البخور ببخر غرفتي
ام و ليد و هي تحط الفحم في المبخره:سوى لنفسك هذا ببخر فيه مجلس الرجال
سارة بلويه بوز:يمه
ام و ليد:وصمة اقول ما نى فاضية لك الحين بيجون عمامك و انا ما سويت شي
سارة و هي تطلع من المطبخ:بقول سونيا تسوى لى و طلعة غرفتي
ام و ليد بعصبيه:سارة تعالى انتي سوى سونيا ما هي فاضية لك
سارة ترد تدخل المطبخ و هي تتحلط مع نفسها:ياربى و ش هالعيشه
ام و ليد تحط العود على الفحم:وش تقولين انتي
سارة ببتسامه:اقول احبك
ام و ليد و هي طالعه:الله يهديك
فى المجلس و ليد جالس يكلم بالجوال
وليد:ههههههة يوسف ما نى فاضى لك و الله بيجون عندنا عمامي
يوسف:كيفك بس تري بتفوت عليك جلسة على كيف كيفك
وليد:اقول يوسف يالله ضف و جهك ما نى فاضى لك
يوسف:بضف و جهى بس بكرة لا تدق على لانى ما راح ارد عليك
وليد ببتسامه:اى هين منت راد تري ما لك غيري
يوسف:نشوف يالله اخليك
وليد:مع السلامه
سكر يوسف من غير لا يرد عليه هذا طبع يوسف
ام و ليد و هي داخله:من تكلم يمه
وليد و هو يحط الجوال بجيبه:يوسف
ام و ليد بخوف:لاتقول بتطلع معه
وليد ببتسامه:افا يمة قالولك ما عرف الاصول
ام و ليد و هي تحط المبخرة على الطاوله:ادرى انك تعرف الاصول بس خايفة يوسف لعب براسك
وليد و هو يقوم:لاتخفين كرشته
ام و ليد ببتسامه:يعني حاول معك
وليد و هو يضحك:يوسف و تعرفين طبعة اهم لاعليه و ناسته
ام و ليد:يالله روح بدل قبل عمامك يجون
وليد و هو طالع:تامرين يالغاليه
عايله و ليد
وليد “عمرة 31سنة يشتغل في شركة ابوة و هو عصبى مرة يعني كبريت سريع الاشتعال و هو خاطب جمانة عن حب”
ساره”عمرها 20 سنة مع جمانة في الجامعة و نفس التخصص دمها خفيف
مخطوبة لولد خالتها مشاري”
جنا”عمرها 18 سنة في ثالث ثانوي شعرها بوى و هي دلوعه البيت حلوة تشبة سارة كثير بس عيون جنا اصغر من عيون سارة و هي اطول من سارة نفس طول جمانه”
فرح”25 سنة متزوجة ولد عمها فهد و عندها بنوتة اسمها رنا عمرها 5سنوات ولد اسمه و ليد عمرة سنتين ”
فارس”عمرة 14 سنة ”
نزلت جمانة من السيارة بعد ما شكره مشارى و استقبلتها سارة عند الباب
سارة ببتسامه:حيالله بنت الخاله
جمانة ترد لها الابتسامه:هلافيك حياتي
سارة تمسكها مع يدها و تدخلها:بسرعة دخلى لان عمامي على و صول
جمانه: بروح غرفتك بشوف شكلي
سارة تدفها قدامها:شوفى شكلك في هالمرايه
جمانة بضجر:سارونة فكينى بروح غرفتك
سارة بملل:اوووف يالله روحي
جمانة اسفهتها و طلعت غرفتها و هي تتمني تشوف و ليد عشان كذا اطلعت بعباتها و نقابها هي تبى تشوفة بس مو معناتة تخلية يشوفها و هي كاشفه

وليد طلع من غرفتة و هو ما سك جوالة و مفتاحة في يدة و شماغة على كتفة و طاقيتة و عقالة على راسة و قف يطالع البنت الى تطلع الدرج يعرفها بين مليون بنت تقدم و ليد من الدرج و قال:سلام
جمانة رفعت نظرها شافتة قدامها اخذت وقت تطالع فيه تملي عينها منه
وليد ما يدرى لية ما ردت لانها مغطية عيونها فقال ببتسامه:رد السلام و اجب
جمانة ببتسامه:وعليكم السلام
وليد بعد عن الدرج شوى عشان تقدر تمر و قال:اخبارك
جمانة “يانااااااس احبة احبه”
وليد على بالة البنت مستحية فقرر ينسحب ما دري انها ذايبة عليه
وليد ببتسامه:ممكن تمرين بنزل
جمانة حست على نفسها و طلعت بسرعة و قلبها يضرب من الفرح
وليد يطالع فيها لين دخلت غرفه سارة و قال بحب”الله يحفظك
جنا من و راه:منهي
وليد صد عليها بسرعة و قال:تنحنحى قبل خوفتيني
جنا ببتسامه:تصرف هاه
وليد طالع فيها بعدين نزل و هو يقول:بسرعة انزلى ساعدى امي
جنا بضحكه: قول لجمانة انا تونى ما خلصت
وليد سفها لانة وصل لاخر الدرج و كمل طريقة لمجالس الرجال
فى بيت ابو مشاري
طلعت عهد و هي تتحسس الطريق قدامها تخاف في مغيرة مكان شي في البيت عشان تصدم فيه و تطيح تعرف طبعها
فى و هي جالسة في الصاله:العمياء لاتخافين ما فيه شي قدامك
عهد في نفسها”الله يكفينى شر يافي”
فى قامه من مكانها و توجه ناحيه عهد و مسكه يدها و قالت بمكر:تعالى بسوى فيك خير و وصلك للمكان الى تبين
عهد بخوف:مابي منك شي انا اعرف طريقي
فى و هي تجرها معها:اقول تعالى معي
عهد بصوت عالى شوي:فى فكيني
فى و قفه و قالت بتهديد:عهد امشي برضاك معى لا اسحبك بشوشتك فاهمه
عهد بخوف:وين بتوديني
فى بقل صبر:خلى عنك الكلام و تعالى معي
مشت عهد مع في و قلبها يرجف من الخوف و تتمني يعدى هالموقف على خير
فى مشت بعهد لمجلس الرجال و هي تتمني توصل قبل لا احد يشوفها
عهد حست انها متوجهة فيها لمجلس الرجال فقالت بخوف:فى لية ما خذتنى لمجلس الرجال
فى بخبث:دقيقة و تعرفين ليه
عهد اسحبت يدها بقوة من يد في و قالت بعصبية ممزوجة بخوف:فى خافى الله بتدخلينى على اخوانك انا كاشفه
فى بسخريه:لو يشوفينك خوانى رجعو ما اكلو ياقلبي من شينك
عهد و الدموع متحجرة في عينها:الله يخليك فكيني
فى اسخبتها بقوة و دزتها في المجلس الى كان بابة مفتوح شوى و ركضه لداخل قبل لا احد يشوفها
عهد حست انها داخل المجلس بس ما تدرى فيه احد و الا لا
خالد كان جالس يطقطق في جوالة في المجلس ينتظر صديقة يجية ما حس الا بدخلت احد عليه
خالد رفع نظرة و شاف عهد و اقفة في نص المجلس
خالد قطب حواجبة و قال بهدوء:عهد
عهد تحس بماى بارد انكب عليها من الحياء و الخوف لاخر شخص تتمني تسمع صوتة تسمع الان
خالد قام و اقف و تقدم من عهد و قال بنفس الهدوء:عهد و ش عندك جاية هناء
عهد بخوف و قهر:جيت بالغلط و انت لو سمحت صد عنى و لا تقرب مني
خالد نزل عيونة للارض و قال بنفس هدوئه:هذا انا صديت عنك و انتي اطلعى قبل احد يشوفنا
ام مشارى بصدمه:خالد
خالد رفع نظرة لمة الى و اقفة عن الباب و تطالع فيه بشك
خالد بخوف:عهد ادخلت على بالغلط
ام مشارى بعدم تصديق قالت لعهد:لية ياعهد و انا عادتك مثل في بنتي
عهد و دموعها على خدها قالت:يمة صدقينى جيت بالغلط
ام مشارى و هي تتقرب منها قالت:اصدقك لو منتى عايشة طول عمرك في هالبيت و تعرفينه
عهد بخوف:خ
ماكملت عهد كلامها الا بكف على خدها من خالتها
خالد بقهر:لية يمة ليه
ام مشارى بعصبيه:اسكت انت و شغلك مع ابوك لا رد و انتي تعالى معي
اخذت ام مشارى عهد و طلعت فيها من المجلس
اما خالد جلس و هو يفكر برد ابوة لا دري يعرف ابوة زين و يعرف و ش بيحكم عليه
==
بعرفكم بعايله ابو مشاري
مشاري”عمرة 29 سنة شب مغازلجى رقم واحد و البنات يموتون عليه و هو ملك على بنت خالتة سارة و هو دكتور اسنان”
خالد”عمرة 27 سنة هادى مغرور شوى و يشتغل مع ابوة في شركته”
في”عمرها 22 سنة في الجامعة و هي مغرورة كثير”
عهد”بنت عمهم و ابوها و امها متوفين بحادث و عمرها سبع سنوات و هي كانت معهم و هو سبب عماها و عمرها 18 سنة ثالث ثانوي في مدرسة للمكفوفين”
غاليه”عمرها 18 سنة كبر عهد و هي حبوبة و تحب عهد ”
مرح”عمرها 32 سنة متزوجة من ولد عمها”

فى بيت ابو و ليد

وليد جالس مع عيال عمة و اعمامة ابوة في المجلس
ابو فهد:الا متى بتملك ياوليد
وليد ببتسامه:قريب ان شاء الله
ابو فهد ببتسامه:والله انك خسارة في بنت هالسكير
ابو و ليد بهدوء:وش هالكلام يابو فهد
ابو فهد بقهر:وانا صادق اجل و ليد زينت شبابنا يروح لبنت هالسكير
وليد بهدوء يخفى خلفة عصبيته:عمي تري ما ارضي على خالي عبد الله و لا بنته
ابو فهد:وانا و ش على منك انت الى بتاخذها و بكرة عيالك الى بينادون هالسكير ياجد مهو انا
فهد يتدخل:يبة الله يهداك و ش هالكلام
ابو و ليد ينهى هالنقاش:وليد قوم شوف العشاء و ش صار عليه
وليد و هو يقوم:تامر يبه
فهد:خذنى معك
فيصل:وانا بعد
طلعو الشباب من المجلس و قال فيصل ببتسامه:تحبها
صد و ليد عليه و قال متفاجامن سؤال فيصل:هاه
فيصل و هو يضحك:هههههههة و راك تنحت
وليد ببتسامه:لا تنحت و لا شي بس استغربت سؤالك
فيصل بمكر:يعني سمعتة يالله رد علي
وليد بنفس الابتسامه:احبها او ما احبها شي ما يخصك
فهد و هو يضحك:هههههة طيحو و جهه
فيصل يسوى نفسة معصب:انا ولد ابوى لى هالكلام
وليد ببتسامه:للى سال السؤال
فيصل ببتسامه:اشوي ما هو انا الى سال
فهد:اى انا الى سال
وليد رفع عيونة للنجوم بعدين قال:شوفو القمر و سط النجوم
فيصل و فهد رفعو عيونهم بعدين قالو:وش فيه
وليد بهدوء:جمانة القمر و النجوم غيرها من البنات
فيصل يصفر:اووووو الولد رايح فيها
فهد باسف:وليد لا تاخذ في خاطرك من كلام ابوب تراة ما يقصد
وليد ببتسامه:لا تخاف يافهد يعرف عمي و درى انه يقول هال شي من حبة لي
فهد براحه:الله يخليك لوالدينك
فيصل يسوى نفسة متاثر:تصدقون ببكي
وليد يدفة قدامه:اقول امش خل عنك الخبال بنروح نشيك على العشاء
فهد:الا وين بدر ما جاء مع عمي
بدر من و راه:لانة ما يبى يشوفك
فهد صد عليه و قال:اما عاد
بدر:
الشباب:وعليك السلام
فيصل:لية تاخرت
بدر بقهر:ابد شوى مشاغل
وليد و هو يضحك:شكل الاخلاق مقفله
بدر ببتسامه:ومن يقابل مره الوالد الله يرضي عليه ما تقفل اخلاقه
فيصل بجد:تصدق بدر احسك ظالمها
بدر بقهر:بلاك ما تعرفها
وليد:اقول انت و هو بترحون معى نشوف العشاء و الا خلونى اروح
الشباب:لا بنروح معك
بعرفكم على عمام الوليد
عمة ابو فهد
فهد”عمرة 34 سنة متزوج فرح اخت الوليد و يحبها موت و هي تحبة يشتغل في شركة ابوه”
فيصل”عمرة 28 سنة دمة خفيف و يشتغل مع و ليد في شركة عمة عشان ابوة ما يحاسبة على الدخلة و الطلعة ففضل يشتغل في شركة عمة عشان ياخذ راحتة ”
رفيف”عمرها 22 سنة نعومة و جمالها هادى حبوبه”
روان”16 سنة دلوعة و تحب المقالب ”
محمد”12 سنة ”
ابو بدر
بدر”عمرة 30 سنة ابوة متزوج بعد و فاه امة و هو عصبى و خلقة ضيق و متقلب المزاج و يكرة مره ابوة و هو مدير في بنك ”
ضي”22 سنة متزوجة من ولد خالتها عادل و عندها و لدين بدر 3 سنوات و رايد سنه”
اريام”25 سنة و متزوجة من ولد احد معارفهم اسمه سلطان و عندها بنوتة لمار اربع سنوات”
فواز”20 سنة و هو يحب روان و ناوى يخطبها”

هذا الجزء الاول و اتمني يكون فيه تفاعل و توقعات لابطال الرواية و الجزء الثاني ان شاء الله يوم الاربعاء في الليل

  • رواية عناد وجمانه البارت الاخير
  • رواية عناد وجمانه كامله
  • روايات رومانسية جريئة جدا كاملة منتدى غرام
  • رواية رماني القدر بحضانك كامله الارشيف
  • رواية رماني القدر بحضانك
  • روايات رومانسيه جريئه كامله غرام
  • رواية جمانه وعناد
  • روايات سعوديه جريئه كامله منتديات غرام
  • رواية رماني القدر بحضانك كاملة بدون ردود
  • روايات غرام رومنسيه جريئه

3٬637 views

رواية رماني القدر بحضانك منتديات غرام