12:53 مساءً الخميس 14 ديسمبر، 2017

رواية رماني القدر بحضانك منتديات غرام

صور رواية رماني القدر بحضانك منتديات غرام

هَذا انا أعود لكُم بروايتى ألثانية و كَلى أمل أن تنول رضاكم

رمانى ألقدر بحضانك للكاتبه ألفجر ألبعيد

هَذا انا أحب و أنت تحب فهل نلتقى بمن نحب او تحَول ألاقدار بيننا

هَذا انا أخطا و أنت تخطا فهل نحاسب على أخطانا

هَذا انا أتكلم انت تتكلم فهل ندفع ثمن كَلامنا

اعلم و سوفَ أعلم أن كَُل ماسوفَ نعمله و نقوله سنحاسب عَليه

ففكروسفكر قَبل أن نقدم على اى شي

البارت ألاول:

منى بعصبيه:خلود معك يومين تجيبين جمانوه
خلود بتوتر:واذا ماقدرت
منى تَقوم و أقفه و قالت بتهديد:لو ماقدرتى صورك الي معى بتَكون بيد زوجك ياحلوة قالتها بسخريه
خلود بخوف ممزوج بعصبيه:بالله عليك تقولين لِى كََيف أقدر و هى رافضه هالموضوع
منى برود:شوفى انا مسافره لمصر أسبوع و أول مرد أبيها تَكون بَين يدى ماهُو شغلى كََيف تسوين هالشي
خلود و قفه و مسكت يد منى و قالت بترجي:الله يخليك شليها مِن بالك فيه مليون بنت تتمنى قربك
منى و هى توخر يد خلود و تاخذ عباتها:حبيبتى انا أبى مِن هالمليون جمانه و بس جمانه و بس فاهمه قالتها بصرخه
خلود بقل حيله:خلاص بجيبها لك
منى و هى تلبس عباتها:شاطره حبيبتى يالله أخليك ألحين و راى طياره لمصر
خلود فِى نفْسها”عساك ماترجعين”
========================================
جمانه نايمه على بطنها و تلعب برجولها و تكلم بجوالها
جمانه:هههههه سوير بموت ضحك منك
ساره بعصبيه:لاتقولين سويره أكره نفْسي
جمانه بعبط:الاسوير و ش أخبار جنو
ساره بتهديد:جمانوه إذا كَررتى هالاسم بقول لوليد ياجل ألزواج لسنه ألجايه
جمانه بخوف:لا خلاص توبه كَله ألا أن زواجى يتاجل
ساره ببتسامه:اى أبيك كَذا مطيعه لاخرب عليك
جمانه بحالميه:لاحبيبتى و ليد مايرضى علي
ساره بضحكه:بلاك ماتدرين عَن الي يصير مِن و راك
جمانه و هى تجلس على ألسرير:سارونه لا تلعبين بعصابي
ساره بجد:تصدقين أغار مِن حب ألوليد لك
جمانه بحب:فديته حبيبي
ساره:اقول ماوديك تزورينابنات عمامى بيزورونا ألليله
جمانه بتفكير:امممممم بقول لدادى و رد عليك
ساره و هى تضحك:هههههه دادى ماتليق دادى على أبوك
جمانه بحزن:معك حق
ساره بندم:جوجو مو قصدى صدقيني
جمانه بهدوء:حبيبتى أدرى بالى بقلبك
ساره:اوك حبيبتى أخليك ألحين بلبس
جمانه:مع ألسلامه
ساره:باي
جمانه بعصبيه:لاتقولين باى مايجوز معنى فِى حفظ ألبابا للمسيح
ساره بضحك:خلاص مَع ألسلامه
جمانه ببتسامه:اى كَذا أبيك مَع ألسلامه

جمانه تطالع فِى ألجوال بَعد ماسكرت ألخط مِن ساره و تفكر كََيف تقنع أبوها تروح لخالتها مشتاقه لهم
جمانه”عمرها 20 سنه و هى فِى ثانى كَليه أدبى أنجليزى و حيده أبوها أمها متوفيه مِن ثلاث سنوات بحادث”
“ابوها موظف فِى شركة و راتبه كَله يروح على ألبلاوى الي يشربها و متزوج مِن سنه
وعمَره 43 سنه و سيم الي يشوفه يقول عمَره 30 سنه ”
“خلود هِى زوجه أبو جمانه و عمرها 24سنه تزوجه أبو جمانه لاسباب بنعرفها مِن خِلال ألروايه ”
جمانه بَعد تفكير طويل قررت تنزل و تكلم أبوها معنها تكرهه و تكره ألكلام معه بس مجبوره
بدلت لبسها ألبيجامه بتيور جينز لونه أزرق غامق و تى شيرت لونه أبيض باكمام طويله ممسوكه مِن ألنص بشريطه و لمت شعرها بشباصه و توكلت على ألله و نزلت تَحْت

خلود جالسه جمب أبو جمانه بنفس ألكنب و تطالع فِى جمانه بحقد و هى و هى تنزل مَع ألدرج الي ينزل على ألصاله الي جالسين فيها
جمانه ببتسامه باهته:السلام عليكم
خالد رفع نظره و شاف جمانه و طالع فيها فتره بَعدين رد ألسلام
خالد:وعليكم ألسلام
جمانه بتوتر:مُمكن أروح لبيت خالتي
عبدالله بقهر:ليه ماتقولين يبه مُمكن أروح ألا ثقيله على ألسانك
جمانه فِى نفْسها”بعد الي سواه يبينى أقوله يبه ”
عبدالله بَعد ماطال سكوت جمانه قال برود:روحي
خلود بقهر:ليه تسمحلها خلها تنطق فِى ألبيت
جمانه خزتها بنظره لَها مغزى و قالت:أنتى مالك دخل فينى زى يوم مالى دخل فيك
خلود بحقد و خوف:كيفه أبوك يبيك تروحين هُو حر
جمانه و هى تصد عنهم:عن أذنكم
عبدالله:دقى على مشارى هُو الي يوديك لاتروحين مَع غَيره
جمانه”يعننى خايف عليك مهنا “:ان شاءَ ألله
طلعت جمانه لغرفتها و دموعها ماخذه مجراها على خدها كَُل ماتشوف و جه أبوها تتذكر أبشع شى صار فِى حياتها مسحت دموعها بَعد ماوصلت غرفتها و دخلتها تبدل لبسها و تدق على مشارى و لد عمها يوديها لبيت خالتها
=========
فى حى آخر مِن أحياءَ ألرياض

عناد:السلام عليكم
الكل:وعليك ألسلام
ام عناد:هلا و ليدى تعال أجلس عندي
عناد بَعد ماحب راس أمه:اخبارك يالغاليه
الام:بخير بشوفتك
عناد بَعد ماجلس جمب أمه قال:اخبار أم ناصر
ام ناصر:الحمد ألله بخير
جنان تزم شفايفها و هى تقول:وانا مالى نصيب
عناد ببتسامه:النصيب كَله لك
جنان بسخريه:اى و أضح
الام:جنو خلى أخوك يرتاح
جنان و هى تقوم:خلاص بروح غرفتى أحسن لي
عناد بهدوء:جنو أجلسى صبيلى قهوه
جنان بقهر:حاضر
ام ناصر:عناد ماشفت ناصر
عناد و هو ياخذ ألفنجال مِن يد جنان:لا و ألله ليه ماهُو مَع أبوه
ام ناصر:مدرى عنه
عناد يطلع جواله مِن ثوبه:بدق على يوسف أشوفه معه و ألا لا
دق عناد على جوال أخوه يوسف و بعد فتره رد
يوسف:ارحبووووو
عناد ببتسامه:هلا ألسلام عليكم
يوسف:وعليكم ألسلام أمر و ش عندك
عناد يضحك:يابوك أسلنى عَن أخبارى أول
يوسف و هو يرد على الي عنده:وجع خله مكانه لادوس بطنك
عناد بجد:يوسف خلك معى و ترك الي عندك
يوسف يرد يكلم عناد:هاه قول و ش تبي
عناد:ناصر معك
يوسف:اى معى غَيره تبى شي
عناد بياس:لا مابى منك شى يالله مَع ألسلامه
يوسف سكر ألجوال مِن غَير لا يرد على عناد
عناد ببتسامه:الله يعينك يا أم ناصر على أبو ناصر
ام ناصر:تعودنا عَليه بس ناصر معه
عناد و هو يقوم:اى معه يالله يومه بروح أنام و صحونى لصلاه ألمغرب
ام يوسف:يمه لاتنام ألحين نومه ألمغرب ماهِى بزينه
عناد و هو يرفع يدينه لفوق و يشبكها و رى راسه دليل على ألتعب:والله حدى تعبان
ام يوسف بحنان:خلاص لا تروح دارك نام فِى ألمجلس عشان مايحلا لك ألنوم و لا تَقوم لصلاه
عناد ببتسامه:من عيوني
بعد ماطلع عناد و راح للمجلس ينام
جنان:نوره ماودك نروح بَعد ألمغرب لسوق
نوره و هى تنزل نقابها بشوف يوسف إذا و أفق نروح و ش و رانا
جنان:اجل بروح لغرفتى أطقطق على ألاب لين ألاذان و بعدها أجيك
نوره:وانا بَعد بقوم لجناحي
ام عناد بهدوء:جنو مالك و ألى تاخذين رايه
جنان و هى تتوجه أمها و تحب راسها قالت:افا يمه تتوقعين منى أروح مِن غَير أذن لَو أسويها ماكون تربيتك
ام عناد:اشوف تقولين لمَره أخوك و لا عبرتيني
جنان ببتسامه:كنت بشوف رد يوسف بَعدها بجى أقولك
ام عناد بحنان:خلاص يمك روحى بس قَبل قولى لعناد
جنان بلويت بوز:يذا ألعناد
ام عناد بعصبيه:جنو و ش تقولين
جنان بضحكه:سلامتك يمه ماقول شى يالله بروح غرفتى تامرينى شي
ام عناد:الله يحفضك
طلعت نوره و جنان كَُل و حده لغرفتها و أجلست أم أعناد تقول أذكار ألمساءَ تتنتظر أذان ألمغرب
بعرفكم بعايله عناد
عناد”عمَره 32 سنه و هو ضابط فِى ألمباحث و هو و كَتوم محد يعرف عنه شى و هادى نادر مايعصب يكره احد يعانده او يقول لَه لا صوته فخم و فيه بحه”
يوسف”عمَره 35 سنه مزاجى و عصبى و هو دكتور فِى ألجامعة و هو يشبه عناد كَثِير و عنده و لد أسمه ناصر عمَره 9 سنه و بنوته أسمها حور عمرها 6سنين و توام ريان و ريتاج عمرهم 4 سنوات”
جنان”دلوعه ألبيت بحكم انها أختهم ألوحيده و عمرها 23 سنه مخلصه جامعة و جالسه فِى ألبيت”
جاسم”عمَره 28 سنه حبوب ماخذ ألدنيا و ناسه مايحب يزعل احد مِنه و هو يشبه جنان يَعنى الي يشوفهم يقول توم و هو مدرس ”
ام ناصر”نوره و هى تصير بنت عمهم زوجه يوسف و عمرها 26 ”
ابوهم متوفى مِن عشر سنين
جمانه تركب ألسيارة مَع و لد عمها مشاري
جمانه بَعد جلسه و رى:السلام عليكم
مشاري:وعليكم ألسلام و ين تبين تروحين عندنا و ألا عِند خالتي
جمانه بهدوء:لا عِند خالتي
مشارى حرك ألسيارة متوجه لبيت خالته و طول ألطريق ساكه و جمانه بالمثل
فى بيت أم و ليد
ساره:يمه و ين ألبخور ببخر غرفتي
ام و ليد و هى تحط ألفحم فِى ألمبخره:سوى لنفسك هَذا ببخر فيه مجلس ألرجال
ساره بلويه بوز:يمه
ام و ليد:وصمه أقول مانى فاضيه لك ألحين بيجون عمامك و أنا ماسويت شي
ساره و هى تطلع مِن ألمطبخ:بقول سونيا تسوى لِى و طلعه غرفتي
ام و ليد بعصبيه:ساره تعالى انتى سوى سونيا ماهِى فاضيه لك
ساره ترد تدخل ألمطبخ و هى تتحلط مَع نفْسها:ياربى و ش هالعيشه
ام و ليد تحط ألعود على ألفحم:وش تقولين أنتي
ساره ببتسامه:اقول أحبك
ام و ليد و هى طالعه:الله يهديك
فى ألمجلس و ليد جالس يكلم بالجوال
وليد:ههههههه يوسف مانى فاضى لك و ألله بيجون عندنا عمامي
يوسف:كيفك بس ترى بتفوت عليك جلسه على كََيف كََيفك
وليد:اقول يوسف يالله ضف و جهك مانى فاضى لك
يوسف:بضف و جهى بس بكره لا تدق على لانى ماراح أرد عليك
وليد ببتسامه:اى هين منت راد ترى مالك غَيري
يوسف:نشوف يالله أخليك
وليد:مع ألسلامه
سكر يوسف مِن غَير لا يرد عَليه هَذا طبع يوسف
ام و ليد و هى داخِله:من تكلم يمه
وليد و هو يحط ألجوال بجيبه:يوسف
ام و ليد بخوف:لاتقول بتطلع معه
وليد ببتسامه:افا يمه قالولك ماعرف ألاصول
ام و ليد و هى تحط ألمبخره على ألطاوله:ادرى أنك تعرف ألاصول بس خايفه يوسف لعب براسك
وليد و هو يقوم:لاتخفين كَرشته
ام و ليد ببتسامه:يَعنى حاول معك
وليد و هو يضحك:يوسف و تعرفين طبعه اهم لاعليه و ناسته
ام و ليد:يالله روح بدل قَبل عمامك يجون
وليد و هو طالع:تامرين يالغاليه
عايله و ليد
وليد “عمَره 31سنه يشتغل فِى شركة أبوه و هو عصبى مَره يَعنى كَبريت سريع ألاشتعال و هو خاطب جمانه عَن حب”
ساره”عمرها 20 سنه مَع جمانه فِى ألجامعة و نفس ألتخصص دمها خفيف
مخطوبة لولد خالتها مشاري”
جنا”عمرها 18 سنه فِى ثالث ثانوى شعرها بوى و هى دلوعه ألبيت حلوة تشبه ساره كَثِير بس عيون جنا أصغر مِن عيون ساره و هى أطول مِن ساره نفْس طول جمانه”
فرح”25 سنه متزوجه و لد عمها فهد و عندها بنوته أسمها رنا عمرها 5سنوات و لد أسمه و ليد عمَره سنتين ”
فارس”عمَره 14 سنه ”
نزلت جمانه مِن ألسيارة بَعد ماشكره مشارى و أستقبلتها ساره عِند ألباب
ساره ببتسامه:حيالله بنت ألخاله
جمانه ترد لَها ألابتسامه:هلافيك حياتي
ساره تمسكها مَع يدها و تدخلها:بسرعه دخلى لان عمامى على و صول
جمانه: بروح غرفتك بشوف شكلي
ساره تدفها قدامها:شوفى شكلك فِى هالمرايه
جمانه بضجر:سارونه فكينى بروح غرفتك
ساره بملل:اوووف يالله روحي
جمانه أسفهتها و طلعت غرفتها و هى تتمنى تشوف و ليد عشان كَذا أطلعت بعباتها و نقابها هِى تبى تشوفه بس مو معناته تخليه يشوفها و هى كَاشفه

وليد طلع مِن غرفته و هو ماسك جواله و مفتاحه فِى يده و شماغه على كَتفه و طاقيته و عقاله على راسه و قف يطالع ألبنت الي تطلع ألدرج يعرفها بَين مليون بنت تقدم و ليد مِن ألدرج و قال:سلام
جمانه رفعت نظرها شافته قدامها أخذت و قْت تطالع فيه تملى عينها مِنه
وليد مايدرى ليه ماردت لأنها مغطيه عيونها فقال ببتسامه:رد ألسلام و أجب
جمانه ببتسامه:وعليكم ألسلام
وليد بَعد عَن ألدرج شوى عشان تقدر تمر و قال:اخبارك
جمانه “يانااااااس أحبه أحبه”
وليد على باله ألبنت مستحيه فقرر ينسحب مادرى انها ذايبه عَليه
وليد ببتسامه:مُمكن تمرين بنزل
جمانه حست على نفْسها و طلعت بسرعه و قلبها يضرب مِن ألفرح
وليد يطالع فيها لين دخلت غرفه ساره و قال بحب”الله يحفظك
جنا مِن و راه:منهي
وليد صد عَليها بسرعه و قال:تنحنحى قَبل خوفتيني
جنا ببتسامه:تصرف هاه
وليد طالع فيها بَعدين نزل و هو يقول:بسرعه أنزلى ساعدى أمي
جنا بضحكه: قول لجمانه انا تونى ماخلصت
وليد سفها لانه و صل لاخر ألدرج و كَمل طريقَة لمجالس ألرجال
فى بيت أبو مشاري
طلعت عهد و هى تتحسس ألطريق قدامها تخاف فِى مغيره مكان شى فِى ألبيت عشان تصدم فيه و تطيح تعرف طبعها
فى و هى جالسه فِى ألصاله:العمياءَ لاتخافين مافيه شى قدامك
عهد فِى نفْسها”الله يكفينى شر يافي”
فى قامه مِن مكأنها و توجه ناحيه عهد و مسكه يدها و قالت بمكر:تعالى بسوى فيك خير و وصلك للمكان الي تبين
عهد بخوف:مابى منك شى انا أعرف طريقي
فى و هى تجرها معها:اقول تعالى معي
عهد بصوت عالى شوي:فى فكيني
فى و قفه و قالت بتهديد:عهد أمشى برضاك معى لا أسحبك بشوشتك فاهمه
عهد بخوف:وين بتوديني
فى بقل صبر:خلى عنك ألكلام و تعالى معي
مشت عهد مَع فِى و قلبها يرجف مِن ألخوف و تتمنى يعدى هالموقف على خير
فى مشت بعهد لمجلس ألرجال و هى تتمنى توصل قَبل لا احد يشوفها
عهد حست انها متوجهه فيها لمجلس ألرجال فقالت بخوف:فى ليه ماخذتنى لمجلس ألرجال
فى بخبث:دقيقة و تعرفين ليه
عهد أسحبت يدها بقوه مِن يد فِى و قالت بعصبيه ممزوجه بخوف:فى خافى ألله بتدخلينى على أخوانك انا كَاشفه
فى بسخريه:لو يشوفينك خوانى رجعو ما أكلو ياقلبى مِن شينك
عهد و ألدموع متحجره فِى عينها:الله يخليك فكيني
فى أسخبتها بقوه و دزتها فِى ألمجلس الي كََان بابه مفتوح شوى و ركضه لداخِل قَبل لا احد يشوفها
عهد حست انها داخِل ألمجلس بس ماتدرى فيه احد و ألا لا
خالد كََان جالس يطقطق فِى جواله فِى ألمجلس ينتظر صديقه يجيه ماحس ألا بدخلت احد عَليه
خالد رفع نظره و شاف عهد و أقفه فِى نص ألمجلس
خالد قطب حواجبة و قال بهدوء:عهد
عهد تحس بماى بارد أنكب عَليها مِن ألحياءَ و ألخوف لاخر شخص تتمنى تسمع صوته تسمع ألان
خالد قام و أقف و تقدم مِن عهد و قال بنفس ألهدوء:عهد و ش عندك جايه هناء
عهد بخوف و قهر:جيت بالغلط و أنت لَو سمحت صد عنى و لا تقرب مني
خالد نزل عيونه للارض و قال بنفس هدوئه:هَذا انا صديت عنك و انتى أطلعى قَبل احد يشوفنا
ام مشارى بصدمه:خالد
خالد رفع نظره لمه الي و أقفه عَن ألباب و تطالع فيه بشك
خالد بخوف:عهد أدخلت على بالغلط
ام مشارى بَعدَم تصديق قالت لعهد:ليه ياعهد و أنا عادتك مِثل فِى بنتي
عهد و دموعها على خدها قالت:يمه صدقينى جيت بالغلط
ام مشارى و هى تتقرب مِنها قالت:اصدقك لَو منتى عايشه طول عمرك فِى هالبيت و تعرفينه
عهد بخوف:خ
ماكملت عهد كَلامها ألا بكف على خدها مِن خالتها
خالد بقهر:ليه يمه ليه
ام مشارى بعصبيه:اسكت انت و شغلك مَع أبوك لا رد و انتى تعالى معي
اخذت أم مشارى عهد و طلعت فيها مِن ألمجلس
اما خالد جلس و هو يفكر برد أبوه لا درى يعرف أبوه زين و يعرف و ش بيحكم عَليه
==
بعرفكم بعايله أبو مشاري
مشاري”عمَره 29 سنه شب مغازلجى رقم و أحد و ألبنات يموتون عَليه و هو ملك على بنت خالته ساره و هو دكتور أسنان”
خالد”عمَره 27 سنه هادى مغرور شوى و يشتغل مَع أبوه فِى شركته”
في”عمرها 22 سنه فِى ألجامعة و هى مغروره كَثِير”
عهد”بنت عمهم و أبوها و أمها متوفين بحادث و عمرها سبع سنوات و هى كََانت معهم و هو سَبب عماها و عمرها 18 سنه ثالث ثانوى فِى مدرسة للمكفوفين”
غاليه”عمرها 18 سنه كَبر عهد و هى حبوبه و تحب عهد ”
مرح”عمرها 32 سنه متزوجه مِن و لد عمها”

فى بيت أبو و ليد

وليد جالس مَع عيال عمه و أعمامه أبوه فِى ألمجلس
ابو فهد:الا متَي بتملك ياوليد
وليد ببتسامه:قريب أن شاءَ ألله
ابو فهد ببتسامه:والله أنك خساره فِى بنت هالسكير
ابو و ليد بهدوء:وش هالكلام يابو فهد
ابو فهد بقهر:وانا صادق أجل و ليد زينت شبابنا يروح لبنت هالسكير
وليد بهدوء يخفى خَلفه عصبيته:عمى ترى ماارضى على خالى عبدالله و لا بنته
ابو فهد:وانا و ش على منك انت الي بتاخذها و بكره عيالك الي بينادون هالسكير ياجد مهو أنا
فهد يتدخل:يبه ألله يهداك و ش هالكلام
ابو و ليد ينهى هالنقاش:وليد قوم شوف ألعشاءَ و ش صار عَليه
وليد و هو يقوم:تامر يبه
فهد:خذنى معك
فيصل:وانا بَعد
طلعو ألشباب مِن ألمجلس و قال فيصل ببتسامه:تحبها
صد و ليد عَليه و قال متفاجامن سؤال فيصل:هاه
فيصل و هو يضحك:هههههههه و راك تنحت
وليد ببتسامه:لا تنحت و لا شى بس أستغربت سؤالك
فيصل بمكر:يَعنى سمعته يالله رد علي
وليد بنفس ألابتسامه:احبها او مااحبها شى مايخصك
فهد و هو يضحك:هههههه طيحو و جهه
فيصل يسوى نفْسه معصب:انا و لد أبوى لِى هالكلام
وليد ببتسامه:للى سال ألسؤال
فيصل ببتسامه:اشوى ماهُو انا الي سال
فهد:اى انا الي سال
وليد رفع عيونه للنجوم بَعدين قال:شوفو ألقمر و سَط ألنجوم
فيصل و فهد رفعو عيونهم بَعدين قالو:وش فيه
وليد بهدوء:جمانه ألقمر و ألنجوم غَيرها مِن ألبنات
فيصل يصفر:اووووو ألولد رايح فيها
فهد باسف:وليد لا تاخذ فِى خاطرك مِن كَلام أبوب تراه مايقصد
وليد ببتسامه:لا تخاف يافهد يعرف عمى و درى انه يقول هالشى مِن حبه لي
فهد براحه:الله يخليك لوالدينك
فيصل يسوى نفْسه متاثر:تصدقون ببكي
وليد يدفه قدامه:اقول أمش خل عنك ألخبال بنروح نشيك على ألعشاء
فهد:الا و ين بدر ماجاءَ مَع عمي
بدر مِن و راه:لانه مايبى يشوفك
فهد صد عَليه و قال:اما عاد
بدر:السلام عليكم
الشباب:وعليك ألسلام
فيصل:ليه تاخرت
بدر بقهر:ابد شوى مشاغل
وليد و هو يضحك:شَكل ألاخلاق مقفله
بدر ببتسامه:ومن يقابل مَره ألوالد ألله يرضى عَليه ماتقفل أخلاقه
فيصل بجد:تصدق بدر أحسك ظالمها
بدر بقهر:بلاك ماتعرفها
وليد:اقول انت و هو بترحون معى نشوف ألعشاءَ و ألا خلونى أروح
الشباب:لا بنروح معك
بعرفكم على عمام ألوليد
عمه أبو فهد
فهد”عمَره 34 سنه متزوج فرح أخت ألوليد و يحبها موت و هى تحبه يشتغل فِى شركة أبوه”
فيصل”عمَره 28 سنه دمه خفيف و يشتغل مَع و ليد فِى شركة عمه عشان أبوه ما يحاسبه على ألدخله و ألطلعه ففضل يشتغل فِى شركة عمه عشان ياخذ راحته ”
رفيف”عمرها 22 سنه نعومه و جمالها هادى حبوبه”
روان”16 سنه دلوعه و تحب ألمقالب ”
محمد”12 سنه ”
ابو بدر
بدر”عمَره 30 سنه أبوه متزوج بَعد و فاه أمه و هو عصبى و خلقه ضيق و متقلب ألمزاج و يكره مَره أبوه و هو مدير فِى بنك ”
ضي”22 سنه متزوجه مِن و لد خالتها عادل و عندها و لدين بدر 3 سنوات و رايد سنه”
اريام”25 سنه و متزوجه مِن و لد احد معارفهم أسمه سلطان و عندها بنوته لمار أربع سنوات”
فواز”20 سنه و هو يحب روان و ناوى يخطبها”

هَذا ألجُزء ألاول و أتمنى يَكون فيه تفاعل و توقعات لابطال ألروايه و ألجُزء ألثانى أن شاءَ ألله يوم ألاربعاءَ فِى ألليل

  • روايات رومانسية جريئة جدا كاملة منتدى غرام
  • رواية رماني القدر بحضانك
  • رواية رماني القدر بحضانك كامله الارشيف
  • روايات رومانسيه جريئه كامله غرام
  • رواية عناد وجمانه كامله
  • رواية جمانه وعناد
  • روايات سعوديه جريئه كامله منتديات غرام
  • رواية عناد وجمانه البارت الاخير
  • رواية رماني القدر بحضانك كاملة بدون ردود
  • روايات غرام رومنسيه جريئه
2٬403 views

رواية رماني القدر بحضانك منتديات غرام