6:10 مساءً الأربعاء 20 مارس، 2019

رواية رومانسية جريئة جدا كاملة

بالصور رواية رومانسية جريئة جدا كاملة 20160918 442

 

الروايه بعنوان مستحيل احبك مستحيل اعيش من دونك
للكاتبه الجوري

عهود: يمه كم مره اقولك زواج لا يعنى لا

ام عبدا لله:ليه طيب رافضه الرجال ما يعيبه شئ ابوك سال عنه و عن اهله و النعم منهم و لا تنسين بعد انه صديق خالك و طبعه من طبع خالك يعنى عز الطلب

عهود:انا ما قلت في الرجال شئ بس الزواج شيليه من بالك لا تقولين لى ان هو سنه الحياة
لانى عارفه و عارفه الاسطوانه حقتك بس انا مش مقتنعه بالزواج اساسا

ام عبد الله:طيب ليه و افقتى انك تدخلين على الحريم ما دمك ما راح توافقين

عهود:يمه انا طوعتك و قلت اسكتك و دخلت لك على الحريم و توقعت مثل كل مره انك ترفضين اوهم يرفضون عشان كذا قبلت ادخل

ام عبد الله:طيب احنا عطينهم كلمه و ابوك و افق و قال لهم بكره يجون عشان يتفهمون على كل شئ و ..

عهود تقاطع امها:نعم و من عطاكم الحق عشان توافقون صحيح انتوا اهلى بس هذا ما يصير انا مستحيل اتزوجه

ام عبد الله حرام عليك ليه تبين تحرمينى من انى اشوفك عروس و اشوف عيالك

عهود: الله يخليك لا تظغطين على و اظن انك عارفه ايش السبب و ما في شئ بالدنيا يغير رايى بالزواج

ام عبد الله: ياحبيبتى لاتحكمين عليه من تجارب غيرك

عهود: ابغي اعرف انت ليه مصره عليه
ام عبدلله: لانى حاسه انه هو الى بيتحملك و هو الى بيقنعك ان الزواج نعمة
عهود: ايه باين انه نعمه و الدليل حياتك
ام عبد الله حز في خاطرها ياحبيبتى قلت لك لاتحكمين من تجارب غيرك…وبعدين ياقلبى الرجال
كل يشهد باخلاقه و بالعانى افنعنا ابوك يصرف النظر عن زياد ولد عمك

عهود: بس
تقاطعها ام عبد الله: لابس و لا غيره اذا كنت ما تعرفين مصلحتك انا اعرفها و مصلحتك مع تركي
و حطى ببالك ان ابوك يتمني انك ترفضينه عشان يزوجك زياد و عارفه انه مو من صالحك تاخذينه
لانك بتعيشين نفس حياتى و ازيد

عهود و عيونى امتلت دموع: يمه بس ما ابى اتزوج
ام عبد الله: مو انت تثقين فيني
عهود بعد تفكير و تردد: ايه
ام عبد الله: و تعرفين انى مستحيل اضرك صح
عهود:امم
ام عبد الله: اتكلى على الله و استخيرى و بعدها لك منى اصرفه لو ما ارتحتى له مو لانك مش مقتنعة
خلاص
عهود:………….
ام عبد الله: خلاص
عهود:امم
ام عبد الله: الليله بشوفك و اسمع منك
عهود: ليه

ام عبد الله و هى طالعه من غرفه عهود:الموضوع
عهود:بس….

ام عبد الله لان خوالك حددو ان بكره تصير الشوفه و التفاهم على كل شئ

عهود كنت مصدومة:ليه العجله طيب
ام عبد الله: ما نبغي ابوك يتراجع و خلينا نضرب الحديد و هو حامي

لما طلعت امى من الغرفه توجهت على طول للتسريحه و خذت الجوال و دقت على بنت خاله تشكى لها[عهود عمرها 23سنه جسمها حلو لاهى سمينه و لا ضعيفه بيضا و شعرها ناعم و طويل يغطى اردافها صابغته بنى غامق و مطلع بيضها و حلوة]

عهود:لحقى على تعالى شوفى المصيبه الى انا فيه
ا
نجود:الناس اول يسلمون يسالون عن الاحوال و الاخبار

عهود:انت فاضيه اهلى بيزوجوني

نجود:لا هههههه ردو اهل المعرس و وافقت عمتى بعد شصير في الدنيا توقعت السالفه مثل كل مره ينرد او هم الى يردونك

عهود:هذا من حظى الزفت و الا انا الغلطانه يوم اسمع كلامك و اوافق ادخل لم “وهى تقلد نجود دخلى لهم و انت عارفه ان امك ما راح توافق انك تروحين الدمام بس عشان تسكتينها”مالت عليك هذه و افقت و لا و قالت لابوى بعد و بكره بيجون يتفاهمون بالتفاصيل يعنى خلاص رحت فيها

نجود:شنو رحتى فيها اول مره اشوف و حده على وجه زواج و مسويا عزىيابت الناس عسي ان تكرهو شئ فهو خير لكم و بعدين ليه ما تفكرين بالناحيه الايجابيه انك بتصيرين قريبه عندنا متى ما بغيتى تجين عندنا تجين

عهود:وهذا الى هامك من الموضوع احر ما عندى ابرد ما عندك انت عارفه رايى بالزواج

نجود:عارفه و الله عارفه مستحيل اخلى رجال يتحكم فينى و الا يمشى كلمته على و الا يطول صوته و يتحكم بروحتى و جيتى صح مش هذا جزء من كلامك المشهور

عهود:مادمك عارفه ليه تطولين السالفة

نجود:عارفه بس الى يسمعك يقول انك من سوق لسوق و من بيت لبيت هذا انت حالك من حالنا لا روحه لولا جيه ما في غير بيت جدتك و الا مزرعتها

عهود:عارفه بس انت عارفه انى مش مقتنعه بفكره الزواج يعنى واحد غريب ما عرفع فجاةيصير الامر الناهى في حياتى خيران شاءالله ما له حق لهو ابوى و لا امى ياماما خلينى معززه مكرمه بيت اهلى احسن لي

نجود:وانت ان شاءلله بتكونين معززه و مكرمه عنده و لاتنسين انه صديق خالك بعد يعنى اخوك مستحيل يخليه ياخذك اذا حس انه ممكن يذلك او يهينك او يطين عليك عيشتك و لا ما في ثقه في خالك و غير كذا هو محترم
و بيغوضك عن اشياء كثيره فقديتها

عهود:وش الى يضمن لى انه ما يصير مثل ابوى و يذلنى مثل ما يل امي

نجود:اجل وين كلامك معززه و مكرمه بيت ابوك
عهود بضيق: فهمينى على الاقل ابوى له الحق يسوى كذا فينى بس هو اذا سواها ما له حق
نجود:طيب انتى استخرتي
عهود: الصراحه ايه امس ما درى ليه حسيت انه محتاجه استخير
نجود: و بعدين
عهود: ما عرف ..بس الى حسيته انى مرتاحه و حلمت بحلم و قلته لخالتى العنود و قالت بتسال
عن تفسيره و تقول لى اليوم
نجود: اوكى انتظرى لما تدق عليك بس لا تعتمدين على الحلم بس
عهود: عارفه بس ليه انتوا مو ***ن تفهمونى انا واحده مو للزواج ما اصلح
نجود:صدق يوم قال عمى انك عقلك رايح فيها

عهود:اقول انطمى لاطلع م السماعه و اهبداك

نجود:هههههههههههههههههه

عهود اي شعليك انت طيب عندى فكره شرايك احوله عليك

نجود: نعم لا ياحبيبتى اا ما خذ فضاله احد

عهود: ياربى شسوي

نجود:يابنت الناس عسي ان تكرهوا شيئا فهو خيرا لكم

عهود:يعنى عاجبك انهم حطونى بالامر و الواقع

نجود:انت قلتيها و اقع ما في بنت تجلس من غير زواج الا ان كانت شينه او فيها بلي و انت الحمدالله ما في شئ و حمدى ربك انهم ما قطوك على اي واحد و السلام ما عطوه الموافقه الا بعد ما طلعوا روحه اكيد و انت عارفه خوالك بس انا مش كاسر خاطرى الا رجلك العتيد مسكين اكيد امه داعيه عليه بياخذ واحده مثلك معقدة

عهود:مالت عليك اقول هذا الى مفروض تقولين يانعومه اذا خذنى تقولين كاسر خاطرك مش اللوم عليك اللوم على الى يكلمك

نجود:انا ما ضربتك على ايدك و قلت لك دقى علي

عهود:نججججججود

نجود:خير

عهود دبرينى عاد

نجود: يعنى شتبينى اسوى و بعدين لاتستعجلين ممكن يكون هالرجال مثل ما تبينه و عندك فتره الخطوبه بتتعرفين عليه و ترتاحين لهواشوى اشوى تقتنعين بالزواج

عهود: بس مستحيل اخليع يتحكم فينى و قولى عهود ما قالت

نجود:ههههههههههههههاخاف بكره اذا تزوجيتى بكره و قلنا لك شئ تقولين بشاور زوجى قبل

عهود: يخسى ما بغي الا حمار مثله يتحكم فينى و الا اشاوره في اي شئ يخصن بعدهذا الى ناقص
نجود:ههههههههه على هالحاله ثانى يوم و الاانت بيت اهلك

عهود:والله اهلى يتحملون الى يجيهم

نجود:شكل الاخت ناوية

عهود:انا بقولها بصريح العباره انا الحين موافقه بس عشان ابين لكم انا مش راعيه زواج ما راح اغير شئ من تفكيرى و نشوف شراح يصير و اهلى يتحملون و ذنبى برقبتهم

نجود:شقصدك؟

عهود:الايام بتوضح لك!

نجود:عهود صدق شتقصدين من هالكلام

عهود:والله الين الحين ما في شئ معين في بالى عشان اوضح لك شقصد بالكلام الى قلته بس اول نعرف اسمه اول و نشوف شيفته قبل بعدين اقولك

نجود:يعنى الحين ما تعرفين شئ عنه؟

عهود:لا

نجود:من صدقك!

عهود:والله لانى ما توقعت ان بصير شئ عشان كذا ما صار عندى اي فضول اعرف اي شئ عنه و حتى امى لمي جات تقولى شئ عنه اقوم و اهد المكان

نجود:انا اقولك

عهود:وانت شعرفك!

نجود:الله يسلمك امس الوالد و الوالده و هم يتقهون كنت انت و رجلك محور حديثهم

عهود:اها

نجود:المهم اسمه تركى و ………

عهودوهى تقاطعه:وععععععععع اكره اسم عندي

نجود:وجععععع ان شاءالله بتخلينى اتكلم من غير ما تقاطعينى و الا ما راح اقولك شئ

عهود و هى مبرطمة:انزين كملي

نجود:اى ما تجين الا بالعين الحمره و ظيفته محترمه و يشتغل بشركه ال…….وراتبه معتبر بعد و بيسكنك بشقه بالدمام لان شغله هناك طبعا و عمره…

عهود:صبرى صبري

نجود:وجع مش قلتلك لا تقاطعيني

عهود:وجععع جانى خط ثانى خلينى اشوف مين

نجود:اجل اكلمك بعدين

عهود:لالا تعالى ذى بنت عمتى الملقوفه داقه عشان تتفحص ما لى خلق لها كملي

نجود:وهذا الى متبينه و تبين تعرفين كل شئ عنه اجل لوتبينه شبسوين

عهود:بتقولين و الا شلون و لا تقعدين تمنين ان ما عرفته منك بعرفه من غيرك فا خلصى علي

نجود:بللل كلتينى بقولك وين وصلنا ……اى عمره33 و عندهثلاث اخوان متزوجين و معيلين و اربع خوات و هم بعد متزوجين و هو اصغر اخوانه

 

عهود:بلللل و هذا اصغر اخوانه و عمره33 “الله يعينى اكبرمنى بعشر سنينياويلى شكله بيصير معقد و هذا خالى الى مطيحه معهااحس انه معقد اجل شلون ذا بس انااوريه ما حد قاله يتقدم لى “نجود:هوهو وين رحتى نحن هنا

 

عهود:هامعاك

 

نجود:وين سرحت في حبيب القلب

 

عهود:وعععععععع لا يكثر بسيالله ضفى و جهك

 

نجود:اى بعد ما خذتى الى تبينه بتسكرين يالله لى الله و زيماقلتلك توكلى على الله و لى كاتبه ربى بيصير

 

عهود:ونعم باللهباي

 

نجود:باي

 

سكرت من بنت خالى و انا افكر الله لايحرمنى منك يانجود”نجوداكبر بسنه عن عهود و تعتبرها مثل اختها لان ما عندها خوات عشان كذا تعتبرها مثلاختها”وراحت تنام مع ان الى بمكانها مستحيل ينامون بس هى مطنشه و لاهامها

اليوم الثانى بعد صلاه العشاء جاوا الجماعه و جي وقت الجد وقت الشوفه
ابوعبد الله:حياالله من جانا هذى الساعه المباركه و احنانشترى الرجال يابو عبد الرحمن

ابوعبد الرحمن:هذ العشم بس و لا عليك امر الوالد يبى يشوف كريمتكم

ابوعبد الله:مطلبت الا حقكم عبد الله قم و د تركى المجلس الثانى و ناد اختك

عبد الله ان شاءالله تفضل ياتركي

تركى يالله
عهود كنت جالسه تحط اللمسات الاخيره كنت لابسه تنوره سوده غجريه و بلوزه و رديه رسميه و حاطه كحل و غلوس و ردى وفاتحه شعرها و افكر”ياربى شسوى الحين صحيح انى مش مهتمه بالزواج و انى تقبلت الموضوع بس ما زلت رافضه و ما زال عندى امل ان الموضوع ما يتم يمكن انى ما عجبه و تنتهى السالفه و قطع على تفكيرى امي

ام عبد الله:يله ياعهود

عهود:ان شاءالله

ام عبد الله:الله يكملك بعقلك ياقلبى ما شاالله شذا الزين الله يوفقك ان شاءالله و يكتب لك الى فيه الخير
و هم نازلين و الا عبد الله جاي: يالله يمه الرجال من زمان ينتظروانت طاقبنها سالفه ياله

عهود:وخير ياطير اذا انتظر فوق راسه ريشه و الا فوق راسه ريشة

عبد الله:بلل بلل و هذا عروس المفروض الخجل مقطعك مش لسانك يلوط اذانك

عهود:عدالله الى فينى مكفيني

عبد الله:انزين يالله مشي ما اقول الا يعين رجالك عليك

عهود:هاهاهاهاها

عبد الله: طيب صرفنا تركى و ش راح نقول لابوى و ابوه اذا ساله
عهود: دبرها ياعبد الله
عبد الله:طيب روحى و لاتخلين حد يشوفك
عهود: اوكي
و راحت طيران للغرفتها و غيرت ملابسها و لبست لها بيجامه و هى فرحانه و لا على بالها شئ

ودخل عبد الله لتركى المجلس:اسف اتركى طولت عليك

تركي:لا ابد خذ راحتك

عبد الله انت لازم تبغي تشوف عهود

تركى ليه في شئ مش هذا اتفقنا

عبد الله:لا بس البنت مستحيه و مش ***ه تدخل

تركيعاقد حجاته: ليه هى مش موافقه على الزواج
عبد الله بارتباك: لا و ش الكلام الى تقوله بس اختى حدها خجوله”ايه كثر منها”
تركي: طيب و الحين شلون
عبد الله يستهبل: طيب مو لازم تشوفها وقت الملكه شفها
تركي: تستهبل انت و خشتك
عبد الله يكمل استهبال: ليه خايف تطلع شيفه لا تخاف ما تشوفنى قمر عهود مثلى يعنى مو لازم تشوفها

تركى خذ مخده و خبطه فيها: ما دمها تشبهك هونت وين خالك بسام روح ناده
عبد الله: هههههه ما لت عليك اقول لحظه بروح اناديه
و راح عبد الله للمجلس الثانى و ناده و قال لابوه ان عهود لسه ما نزلت
تركي”طويل و جسمه رياضى لان هو و بسام و عبد الله مشتركين بنادى رياضى للياقه و هو و سيم
و صبور مره بس عليه نذاله و هو خال عهود بسام اصحاب الروح بالروح و بعد هو و عبد الله
ربع و مطيحين الميانه مع بعض:
بسام: ها يالحبيب
تركي: تعال شوف حل مع بنت اختك
بسام: ياربى شفيك مطيور خلاص مش لازم تشوفها و لا بتهون عشان ما شفتها
تركي: مو وقت نذالتك يابسام
بسام:ههههه طيب بس مو عشانك عشان الى بالمجلس اخاف يشكون بشئ
عبد الله: طيب تركى و ش لنا اذا خليناك تشوفها
تركي: مخمه فوق راسك
بسام: اجل هونا
تركي: بسام الله ياخذ عدوينك
بسام: لو سمحت خل عدوينى بحالهم
عبد الله ايه ما رضي على عدوين خالى كلش و لاهم
تركى ارتفع ظغطه: و النهاية
بسام و عبد الله:هههههههههههههه
بسام قام و ياي

تركي: وين
بسام: مو راجنا تبى تشوفها قام و انت منطم
تركي: يقطعا شوفه على هالمذلة
عبد الله: شقلت
تركى يتنهد: و لا شئ سلامتك
بسام: على بالنا

وراحو عند حديقه البيت و جلسوا على الكراسي
تركي: و بعدين
بسام و انت شحارق بصلتك انتظر
طلع بسام جواله و حطه على السبيكر و دهو يدق على عهود هلا و غلا بعروستنا
عهود: خااالي
بسام: اموت على الحيا انا
عهود: انطم بس
بسام: عهيد و وجع لمى لسانك
عهود: كم تعطيني
تركى بصوت و اطى لعبد الله: العيله كلها شكلها ما دية
عبد الله عندك ما نع
تركى ابد
بسام: عهود تبين بيبسي
عهود: ما اقول لا وينه
بسام تعالى خذيه من تحت
عهود: الله تبينى انزل عشان قوطى بيبسي
بسام: لا مو قوطى كرتون
عهود: صجججج
بسام: لايطيح حلقك بس
عهود: ليه الكرم طيب
بسام: اعتبريها هديه زواجك مني
عهود: ياسلام بس كرتون واحد يالبخيل
بسام: حمدى ربك اقول لا يكثر تعالى خذيه اخوك عبيد حط عينه عليه تعالى خذيه هو بالحديقة
ياتلحقين عليه و لا بياخذه عبيد
عبد الله: ليه تقولها الحين شلون نشلح لنا كم واحد
عهود و انا اصارخ: عبيد و الله ان لمسته ما تلوم الا نفسك خالى لا تخليه يقربه جايه طيران
و سكرت
الكل: هههههه
بسام يلا احمد ربك الحين بتشوفها و لا سمعت صوتها على حقيقته
عبد الله: فضحتنا المطيوره و على ايش بيبسي
بسام:هههه يلا تروك جهز عيونك للقز
عبد الله ما يحتاج ليزر
تركى يخبطه: صل على النبى و وجع
الكل ههههههههههه

بعدها انتبهو للباب ينفتح بدفاشه و جيت عهود طيران من غير لاتنتبه بالى جالس و كنت
لابسه بيجامه و رديه حرير و مخليه شعرى خيال عبيد و خررررر
عبد الله: قصرى حسك و وجع
عهود: اتكل بس لا تقرب البيبسي
و جات للطاولة: بسامو وين البيبسي

بسام: و قص خالك و وجع
عهود متخصره المهم وين البيبسي
بسام و هو يضحك و ياشر على تركي:هذا كرتون البيبسي
عبد الله مسك عهود عشان متروح: شرايك بالكرتون مو خطير
عهود طلعت عيونيا و قلب و جهى ميت لون:…………….
تركى تنح و قزها قز: شلونك عهود
عهود تجمعت عيونى بالدموع:……………….
بسام: بس بس غض انظرك ما شبعت عبد الله اتركها تروح لا تقلبها مناحه الحين
عبد الله يضحك و هدها و ما شافو الا غبارها
بسام: ها شرايك تروك
تركى متنح …………
عبد الله: يالحبيب
تركي: ها ..هلا
عبد الله: لا راح فيها الولد
بسام:قم معى للمجلس و قول لهم رايك هناك
و قامو للرجال و دخل و جلسوا بعد ما سلموا

الكل:وعليكم السلام

ابو عبد الرحمن بصوت و اطى ها يبا نتوكل على الله

تركى ايوه توكل

ابو عبد الرحمن:اقول يابو عبد الله

ابوعبد الله: سم

ابوعبد الرحمن:سم الله عدوك نبغي الملكه اسبوع الجاى بعد التحاليل ان شاءالله

بوعبد الله:الله يكتب الى فيه الخير

وجلسوا يتكلمون بالتفاصيل

اما عند عهود كانت فايره من تصرف اخوهاوخالها و تركى و على طول راحت لغرفتها و دقت على نجود
نجود:بشرى شالاخبار

عهود:مثل و جهك

نجود:هههههههه

عهود:اى ضحكى شعليك انت

نجود:طيب عطينى الاخبار بالتفصيل الممل

عهودقالت السالفه كلها

نجود:ههههههههههههههههه

عهود:والله نرفزنى ما سك ايدى و مشتاركها

 

نجود:ههههه طيب ياحلوه انا بري الحين ان شاءالله بكره نشوفك بكرةبننزل الحسا

 

عهود:اجل خلاص بكره اجيب قشى بيت جدتى و بنام

 

نجود:خلاصاجل اجيب مستلزمات السهرة

 

عهود:اوكى باي

 

نجود:باى ياعروس “وسكرت قبللا تسمع ردها”

وهى جالسه تتحلطم على نجود و الا باب حجرتها يندق عهود:خير نعم شتبون

ام عبد الله وهاللسان متبرى منك يابنت خلاص اعقلى انت على وجه زواج بكره تروحين لرجلك و تفشلينا

عهود و انا مبرطمة: يمه خالص شتبون بعد زواج و افقت شنو باقى بعد

ام عبد الله:الله يهديك بس المهم بكره الصباح جهزى عمرك عالتسع

عهود:وليه بعد

ام عبد الله:بكره عشان يسوون التحاليل

عهود:وان شاءالله بقزونى ابرة

ام عبد الله:اجل شلون يسحبون الدم ياماما

عهود:لالالالالالالالالال لو شيصير

ام عبد الله:يلا بس عن الهبال “وطلعت من الغرفة”

عهود “افففف وجع مو عيون قزنى قز و لا مبسوط و وجه اي معه ناس معونينه .طيب ياخالى ان ما وريتك
و خذت جوالها و دقت على بسام

كان جالس مع عبد الله و تركى اوف عهود شيفكنا من لسانها الحين
تركى انبسط يوم جاي طاريها: حطه على السبيكر
عبد الله: لا اشوف عطينا و جه
بسام: اثقل ياورع ما شفت خير
تركي: انثبرو بس و انت عادى هى بتصير زوجتي
عبد الله: بتصى و بعدين ليه و اثق يمكن تهون بعد ما شفت خشتك
بسام يكمل عليه: اي صادق عبود يمكن ما عجبتها و داقه الحين تقول فكونى منه
تركى فور منهم و جاي بيقوم و امسكوه:بتحط سبيكر
بسام:تلايط بس

ورفع الجوال و على طول بعده عن اذنه
عهود: وجععععععععععع
بسام: الى يوجعك فقعتى اذني
تركى دفه بكوعه: لاتقولها وجع
بسام: لا ياشيخ انثبر بس لا افركش لك هالزواجه
تركي:بصوت و اطي:خلى الوضوع يم بس
بسام: في شئ يالحبيب
تركي: سلامتك
بسام:خلصتي
عهود تنافخ: لاقينى مقصه انت و عبيد
بسام:هههههه شسوى اذا انت مقصه و تصدقين
عهود: المهم ما على تجيب لى الحين بيبسى و مو كرتون اثنين
بسام:نعم قوطى و يخب تبينه و لا كيفك
عهود: ما لى دخل انت قلت كرتون وينه
بسام حب يرفع ظغطها:حمدى ربك بجيب لك قوطى رحمه و رافه بك بعد ما شفت خشه تروك
عهود: لا ما يصير بعد هالخرعه لازم تجيب كرتون على الاقل
بسام:ليه كرتون
عهود: تعويض عن الصدمه من شوفته
بسام: لهدرجه
عهود: انت ما درى شلون متحمل تقابله
بسام:هههه بتصيرين انت الحين الى بتقبلينه
عهود عصبت:خالى جب البيبسى احسن لك
بسام: هههههه افكر يلا انا مشغول
و سكر

تركى بلقافة: شتقول
بسام: و الله و هقه رجال طول بعرض و مخفه بعد
تركي: بسام اترك ثقاله الدم عنك
بسام: و لا شئ تقول وين البيبسي
تركي: بس
بسام: يعنى شتبيها تقول
تركى و لا شئ قم
بسام: وين
تركي: اشتر لها البيبسي
بسام: و الله انا منى مكلف انت اشتره هذا ثمن الشوفه
تركي: ما دمه لعهود تبشر
بسام: و الله شكلك ما شفت خير لهدرجه طيرت عقلك البنت
تركي: اه اه اه
بسام:قوم قوم لا يكثر

الساعه 8الصباح جلست من النوم و تجهزت و راحت المستشفي مع امى و ابوى على التسع وصلوا و تركى كان موجود لما وصلوا دخلوا بنفس الغرفه ما يفصل ما بينا الا الستاره تركى خذومنه الدم للتحليل اما انا طلعت عيون الممرضه الين ما قدرت تسحب منى و تركى كان فاقع ضحك على و انا اصارخ على الممرضة

عهود و انا بالسياره امى بروح اليوم بيت جدتي
ام عبد الله:اكيد كلنا بنروح

عهود:لا انا بنام مع نجود بينزلون اليوم

ام عبد الله:لاجلس ببيتك

عهود:ياسلام بدينا من الحين بروح يمه خلينى اوسع صدرى لحقه على الهم

ابوعبد الله:خلاص خليها على راحتها

ام عبد الله:برد قلبك

عهود:اكيد

علي المغرب عهود جهزت قشى و راحت بيت جدتى مريم ام امها علاقتها مع اهل امها مره قويه و دائما يزورنهم كل اربعاء و جمعه و طبعا لما وصلت التباريكات اشتغلت و التنغز بالكلام اشتغل عفاف بنت خالتها:ها عهود و هذى الى مستحيل اتزوج اشوفك طايره ما مدي خطبوك الا الاسبوع الجاى الملكة

عهود:والله انا ما وفقت الا عشان امى و خالي

ساره اخت عفاف:وليه شدخل خالى بالموضوع

عهود:يو ما قالك المعرس يصير صديقه الروح بالروح و انت تعرفين انى اموت على طبع خالى فقلت انه اكيد مثله و استخرت و ارتحت له و وافقت

شجون:عهوده ما عليك من ام التحقيقات المهم كيف العريس حلو و لا

عهود:عادى ما دققت فيه

شجون:مت الملكه و الخطوبة

عهود:بعد ما تطلع التحليل و نشوف

شجون:علي خير انشاءالله

عهود:اقول فروحه ما جا خالى سالم

فروحة:لا لسه لية

عهود:ابد بس متفقين نغزو بيت التيتة

فروحه الله و ناسه بجى معكم

عهود:اوكى بس لازم تجيبين لاوزم السهرة

فروحه ولايهمك من غير قول

عفاف:صدق انك فاضيه اجل في و حده اسبوع الجاى خطبتها و تجلس تخطط في هالخرابيط

عهود:اول حاجه لسه ما صار شئ و بعدين يمكن التحاليل ما تنطبق و ما نصلح لبعض

عفاف:ولو المفروض تجلسين تخططين شنو بتسوين لوصار نصيب

عهود:لما تطلع التحاليل يصير الف خير

فروحة:عهود خالى بسام يبيك

عهود:يوه شيبى اكيد بيفتح لى تحقيق عن صديقه العذاب

ساره عشنا و شفنا و حده تتكلم عن زوج المستقبل كذا

عهود:انت قلتيها زوجى يعنى اتكلم عنه مثل ما ابي

وقامت عهود لخالها بسام”بسام عمره 33 و سيم مره و الخال المفضل للبنات و خصوصا لعهود”
بسام:هلا و الله بالعروس

عهود:لاحول ما بعد يصير شئ لسه التحاليل ما طلعت

وصرت عروس يمكن مناسب بعض ليه الاستعجال

بسام لا تناسبون بعض توه مكلمنى و يقول طلعهم تدرين مستشفي خصوصى و كل حاجه بالفلوس تمشى يعنى صرت عروس

عهود و انا لويه بوزي:طيب شسوى له

بسام:ياربى عالثقل ما قدر اقول تره صاجنى يقول يبى الخطوبه و الملكه اسبوع الجاى لان عنده انتداب شهر في دبى و يبغي يخلص اموره

عهود:وانا شعلى كل شئ بيد امى و ابوى من متى و انا لى راي

بسام: عهوده لايكون مغصوبة

عهود:ها لا خالى انت تدرى ان امى لايمكن تسويها

بسام:اى على بالى المهم شرايك بالشاب الوسيم

عهود:وعع الوسامه بجها و هو بجها

بسام: ههههههههههههههماسمعك ياشيخه كان تجيه صدمة

عهود:هذى الحقيقة

بسام:طيب ما علينا الصراحه تركى رجال و النعم فيه و كنت اتمني يكون من نصيب و حده منكم و خصوصا انت لانى اعرفك ما حدبيتحمل عنادك الا هو لانه صبور و نادر ما يعصب مهما صار

عهود:بس ياخالى انت عارف رايى بالزواج انا رافضته و مش مقتنعه فبه

بسام: عهود حبيبتى هذى سنه الحياه و حلم كل بنت

عهود:بس انا لا

بسام طيب انت عندك اعتراض على تركي

عهود:لا انت عارف اعت*** ليه

بسام وانا اعيد و اكرر هذا موسبب لانك لسه ما جربتى و الحباه تجارب صح و لا لا

عهود:بس و قاطعها لاتاخذين تجارب غيرك و تحطينها معيار صحيح ان ازوجهم متحكمين فيهم بس هذا طبيعى و انت جربى ما راح تخسرين لان و اثق ان تركى هو الى بيسعدك و لا يغرك فرق العمر الى بينكم

عهود:واذا طلع معقد
بسام: انت شايفتنى معقد و لا تصرفاتى معكم تدل على ان عمرى من عمره

عهود:لا

بسام و تركى مثلى بس الفرق بينا انى عصبى و هو بارد بس وقت الجد مثل ميقولون اتقي شر الحليم اذا غضب

عهود:………………

بسام خلاص ياقلبى انت اتكلى على الله و بس و الله يكتب لك الخير و الصالح و قام عنها و راح
“اففففففف يعنى غصب طيب بيزوجونى هالشايب طيب و الله لاوريه الويل و اخليه يندم على اليوم الى فكر فيه يتقدم لى ”

بعد التحاليل ما طلعت تحدد موعد الملكه الاربعاء و بعدها باسوعين الخطوبه لان تركى عنده دوره عمل في دبى لمده شهر

يوم الخطوبه كان في استراحه متخصصه للمناسبا هذى و كان الدى جى شغال و الرقص و الوناسه الا عندي

بالغرفه المخصصه لى و كانت معى نجود: ياقلبى عليك اكيد تركى بيسيح و يتخبل علينا لما يشوفك قمر و الله قمر
عهود:نجيد و الى يرحم و الدايك فكينى من سيرته

نجود سكتت لانها عارفتها عدل و عارفه رايها في الزواج اما عهود كنت ملكه بفستانى الاحمر كان علاق و عند الصدر ما لفوف و حولينه كريستال و مطرز بالخرز و كانت فخامته من الكريستال الى بارز شكله اما التنوره كان موديلها قصير من قدام يغطى الركبه و من و ري ذيل طويل و متموج و كان الحنه الى حاطته في رجولى مخلى شكلى خطير و كانت مسكتى على شكل قلوب نازله على بعض و يتخللها ورود حمرا و نازله منها سلاسل كريستاليه و كانت هديه نجود لى اما شعرى خلته مفتوح بس كان مموج و حاطه كريستال على الجنب و مكياجه كان خليجى بارز عيونى كانت خيال

اندق اباب نجود:مين

فروحة: فتحى انا فرح و دخلت لهم

فروحة: ما شاءالله قمر ياقلبى قمر الف مبروك

عهود الله يبارك فيك و عقبالك

فروحة: امييييين

عهود:هههههه خبلة

نجود:لو عارف ان هالمهبوله بتخليكتضحكين كان من زمان جايبتها

وبعدها جا موعد الزفه و جاوا خوات المعرس عندى و سلمو على و باركو لى و بعدها دخل تركى كان شكله

جنان “ماشاءالله كل هالجمال لى انا ” انهبل على البنت سلم عليها و تم متنح عندها و ما سك ايدها

رغد بنت اخته خالى خلاص ارحم البنت

تركى انتبه لنفسه:اقول انت شعندك رازه نفسك هنا

رغد:ولل احشمنا عاد جنب مرتك على الاقل

تركي: ههههههه

رغد راحت لعنده و سلمت عليه و باركت له

تركي: الله يبارك فيك و عقبالك

رغد: امممين

تركي:هههههه اهجدى يابنت

وبعدها لف على عهود:مبروك

عهودوانا منزله راسى من اول ما دخل: الله يبارك فيك

جا وقت الزفه و حطوا الزفه الترحيبيه لخوالى و دخلوا عليها بعدها زفتى الى كانت مكونه من موسيقي كلاسيكيه في البدايه و دخلو عليها بنت و ولد بعربيه فيها مجسم مغلف من الجوانب و كان فيه الدبل و الشبكه و بعدها دخلوا بنتين بسلال الورد و وقفوا عند بدايه الجسر

ولما بدت غنيه راشد الماجد شيخه ال زينات دخلنا انا و تركى عليها و بدو البنتين يرمون الورد عليينا

وصلنا
لعند الكوشه المكونه من صوفا طويله باللون الاحمر و على يمينها و يسارها عمود طويل ملفوف

حوليه ورود
بنفس لون فستانى و سلموا على خوالى و جلسوا و بعدها طلب نواف ولد خلى و اخوى بالرضاعة

هو و راكان
و ما جد من منسقه الدى جى اغنيه مرتاح لعبد المجيد و اشتغل الرقص

لبسنا بعض الدبل و لابسنى طقم الالماس و بعدها قصينا الكيك و اكلنى و اكلته و انهت الخطوبه على خير

اليوم الثانى العصر كنت نايمه و جات امى تجلسنى عهود يلا اصحى

عهود:يمه خلينى انام صلاه وصليت

ام عبد الله:قومى حبيبتى جهزى نفسك زوجك جاى بالطريق

فزيت من مكانى خير تو شيفته امس شيبغي ذا
عهود:وليه استحى ما قلت شئ غلط
ام عبد الله:المفروض تفرحين انه جاى يشوفك مو تقولين شيبى ….خلصى قومي
عهود: مش قايمه ما ابى اشوفه اليوم لاحقه على الغثا تو مكملنا24ساعه من شافني
ام عبد الله:لاطولينها و هى قصيره و قومى الرجال و راه سفره و جاى يسلم عليك
عهود: وصل سلامه مو لازم يجي
ام عبد الله تهز راسها: الله يصبره عليك بس …يلا بس نص ساعه و هو هنا و ابوك موجود ما له
داعى توصل السالفه له
انا بغيض:اف الله ياخذنى و يفكني
ام عبد الله: استغفرى ربك و قومى ياقلبى ياعهود قومى و تعوذى من ابليس و قومي

وطلعن ام عبد الله من غرفه عهود و بعدها قامت عهود تتجهز لانها خافت من ابوها يسوى لها شئ لو عرف
بكلامها

وتجهزت و لبست تنوره جينز طويله مع بلوزه داخليه و فوقها بدى علاق بالرقبه و رفعت شعرى و حطيت كحل و غلوس و ردى و نزلت لان تركى وصل بس ما كان و دى اجلس معه لحالى و جاتنى فكره ادخل اخوي
معى كفايه ان منحرجه ا جلس معه و غير كذا ما بيه “اف عمير الحين و شو الى يقنعه يدخل
شلون ياعهود شلون …اى لقيتها”

عمر عمور حبيبي

عمر خير شعندك

عهود:ماودك بخمسين ريال

عمر”عمره 11سنه و غرامه العاب البلاى ستيشن و جيم بوي”:وينها

عهود:اعطيك ايها بس يشرط

عمر:وشو

عهود:تدخل معاى عند تركى و تجلس جنبى و لاتتحرك من مكانك شقلت

عمر:من غير ما قول يلا سرينا
عهود: تعال قبل اذا دخلت المجلس اجلس بالكنب الى عند التلفزيون
عمر: ليه
عهود: انت ما عليم بس اجلس في المكان ذا طيب
عمر طيب
عهود:يلا

ورحنا للمجلس و دخل عمر بالبدايه و سلم على تركى و بعدها بدقايق دخلت السلام ليكم

عمر و تركي:وعليكم السلام

وراحت جلست جنب اخوى عمر

وجلسنا ساكتين فتره بعدها تكلم تركي
تركى كيفك عهود

بصوت و اطى و منحرجة:الحمدالله

تركي: و انا بعد الحمدالله

رفعت عيونى له باستغراب:………

تركى حب يكسر الاحراج: شفتك ما سالت عنى قلت اجوب يمكن منحرجه تساليني

“ياثقل دمك يااخى “:…….

تركي”شكلها منحرجه ..ياويلى من هالبنت بتخبلنى بحياها ..بس اخوها المتنح و شكله مو ناوى يطلع

شلون اصرفه الحين”:عهود

“اف شيبى بعد:نعم

تركي: مو كانك مش مرتاحه و انت جالسه بعيد قربي

عهود: لا مرتاحة
تركي:مم اكيد منحرجه تقومين احسن شئ اجى انا عندك

باندفاع:لالالا ان قربت بطلع

تركى ضحك بنفسه و ظن انه حيا منها:طيب لا تقومين مش جاي

عمربصوت و اطي: متى بيروح

عهود: و ش مدرينى عنه

عمر: طيب شفيه يقزك قز ما عمره شاف بنت

انحرجت: و ش مدريني

عمر: شكله ما شاف بنات الاخ و لا انت من زينك عشان يقزك كذا

نقزته بكوعي:كل تبن

عمر نقزمن مكانه:ايييييي

تركى مستغرب:شفيك؟

عمر يمسح جنبه لا ما في شئ

سحبته و جلسته: اقعد و وجع

عمر:ترا و الله اقوم

عهود: خلاص حقك علي

عمر ايه تعدلى “وعلا صوته”حريم ما يجون الا بالعين الحمرا

تركى كان منتبه لهم من البدايه و يضحك عليهم بس من سمع عمرضحك بصوت عالي:هههههههههه
عهود و عمر يطالعون بعض مستغربين:شفيه انهبل ذا

بعدها سكتوا

تركي: اقول عهود

عهود:نعم

تركي: ما ودك تضيفيني

عهود”اففف”:الا ..عمر

عمر: هلا

عهود: قوم ضيفه

عمر:طيب

وقام عمر و ضيف تركى و طول الوقت سوالف مع تركى و انا جالسه العب بجوالي

تركى عهود..عهود

عهود: نعم

قام تركى لها:تفضلى و مد ايده لعهود بكيس

عهود:ايش ذا

جلس جنب اخوها عمر و صار عمر بالوسط اذا فتحتيه بتعرفين

ماعجبنى قربه و اشرت لاخوى انه يقوم و يغير مكانه معاى و قام عمر و هالمره اجلسنا

بكنبه تكفى للشخصين و عند الباب و بينها و بين الكنب الثانى طاوله

تركي:ليه قمتي

عهود:……………

تركى مستغرب من تصرفها بس قال انه خجلانه منه:طيب ما اخذتى الكيس

عهود: عمر جيبه

تركي: لا انت تعالى خذيه

رفعت حاجبي”كثر منها ياشيخ”:لا مشكور ما ابغي اجل

تركى و هو مبتسم تعالى خذيه ما راح اكلك

عهود: عطه عمر طيب

تركى طقه عرق النذالة: و ليه ما تجين انتي

عهود: ……………..

تركى حب ينرفزها: يعنى انت خايفه مني

عهود لا مو خايفه من قال

تركي: تصرفك يقول خايفه

بتحدي: لا مو خايفه

تركي: اثيتى لى انك مو خايفه و تعالى خذى الكيس

انحرجت و قمت خذت الكيس منه:شكرا

تركى مبسوط العفو بس انشاءالله تعجبك

رحت رجعت مكاني

تركى “يالله مع اخوها متنح و لا ** يطلع شلون اصرفه الواحد ما ياخذ راحته و لا هى بعد

ماتعطى الواحد فرصة”:عمر

عمر سم

تركي: سم الله عدوك بس بغيت مويه

عمر انشاءالله

تركى فرح بيخلي له الجو مع عهود بس قهره عمر لما داق علىامهوقال لها تخلى الشغاله تجيب الماي

وجابت الشغاله الماى و خذه عمر منها تفضل

تركى زاد فضلك

وتم ساكت”شكل السالفه طويله و الحبيب مو ناوى يروح “وطالع ساعته و شاف انه تاخر على المطار”

اقوم احسن لى ” يلا انا ما شى دبياليوم وان شاءالله الفجر بكلمك اوكي

اكتفيت بهز راسي”اى كثر منها انت بس شفمن بيرد عليك ”

تركى توصين على شئ

قرب تركى منى بيسلم على و لماانتبهت له قمت بسرعه و اطلعت من المجلس

قبل لا يقرب منى و لانها قريبه منالباب
و انا طالعه لا ..مع السلامه و راحت

تركى مبتسم على باله انه حيامنه الله يسلمك

وطلع من بيتهم و عالطول للمطار

وبعد صلاه العشا تجمعوا خالتى و خوالى و اهل ابوى عندنا

ام خالد”جده عهود و هى ام ابوها و كانت تكرها هى و ابوها”والله و كبرت ياعهيد و صرت مرة

فاطمه “عمه عهود”:اى صادقه ياامى و لا هذى الى ما تبغي تتزوج بعد

ام خالد:ماصدقت اسمعت طارى الرجل ما تبغي تتزوج

عهود كنت مكتفيه اعطيهم نظرات استحقر لانى عارفه ان تكلمت بتغلب السالفه على

امى و جدتى بتوصل الكلام لابوى الى يدور الزله عليها و على امها

ام خالد:شفيك تطالعينى كذا لايكون كلامى مش عاجبك

عهود:لاسلامتك و قامت و راحت للغرفه الثانية”انا الغبيه الى اجلس عندها يعنى ما عرفها مع كلامها الى يغث ”

نجود:عهود علامك

عهود:فى غيرها ام ابوى و هذا جايه تبارك قولى جايه تغث

نجود:ياعمرى لاتغثين عمرك كفايه الى جاك منهم

عهود:اه اه اه يانجود قاهريني

نجود:سلامتك من الاه انت عارفه انهم مقتهرين منك لانك رديت ولد عمك زياد

عهود:انا مستغربه انهم ما فركشو الزواجه ذي

نجود:تلقينهم حاولوا و ما قدروا

عهود:لولا الله ثم خوالى كان انا من زمان زوجته

نجود:حمدى ربك انك على ذمه رجال و النعم منه غير ولد عمك الصايع

عهود:الى مريحنى انه صديق خالى هذا اكثر شئ مريحني

نجود: و ما زلت مصره على الى في بالك

عهود:اكيد انا ما اقدر اتخيل نفسى تحت رحمه رجال شوفى حال امى و كيف انهنت من ابوى و اهله و ما زالت

نجود:طيب يمكن تركى غير

عهود:مستحيل كل الرجال كذا

نجود:طيب ابوى غير و عمامى بعد و هذا دليل ان مو كل الرجال سوا

عهود:هذا لوكانوا كلهم متربين على ايدين جدى “وتقصد فيه ابو امها”

نجود: يابنت الحلال لاتصيرين سوداويه

عهود:وشلون ما صير و انا اسمع و اشوف الى يسونه بحريمهم شوفى خالاتى كيف رجالهم يتحكمون بالصغيره و الكبيره بحايتهم و كانهم غنم صحيح انهم ما يعملونهم مثل ما ابوى يعامل امى بس هم انهم يستعرضون مرجلتهم عليهم و حتى خوالى مع حريمهم و ابوك بعد تقدرين تقولين لى متى عطاكم الافراج من تحكمه مش توه مفرج عنكم و هذا غير صديقاتى الى رجالهم مورينهم الويل هم و امهاتهم ياشيخه خلى الى بالقلب بالقلب و مهما حاولت ما تقدرين تغيرين قناعتى بهالشئ

نجود سكتت لانها عارفه عهود و راسها اليابس

وبعد العشا مشوا كلهم ما عدا نجود و فروحه بعد ما طلبت امى من اهلهم يخلونهم ينامون عندنا

وبعد صلاه الفجر و البنات باسطين بالفشار و الشيبس و البيبسى و طبعا فلم السهره الى سرقوه من

غرفه اخوها
عهود و هى مندمجه بالفيلم الاتسمع رنه جوال نجيد ردى على جوالك

نجود:لا هذا مو جوالي

عهود و نجود بنفس الوقت:فريح مطلعه لك جوال و ما تقولين

فروحة:بسم على كلتونى لا ما طلعت و الله

عهود:اجل من جواله

فروحة:يمكن حد ناسيه

عهود:يمكن

فروحة:طيب وينه

وقاموا يدورن على الصوت وين مصدره و شافوا الصوت طالع من اليس الاحمر
فروحة:الجوال بالكيس

وانا تطلع الى بالكيس الاهو جوال كان هدايه من تركى و كان نوعه نوكيا الملاح لونه

ابيض و معلق فيه سلسال فيه حرفين كريستال taورجع دق مره ثانيه حبيبى يتصل بك

عهود:لاوالله و اثق الاخ مسمى نفسه هالاسم يخسى الاهو

نجود:طيب ردي

عهود:هئ هئ يحلم اكلمه و من سمح له يجيب لى جوال انا عندى و مش محتاجه لحسناته

فروحة: ياخبله ذا شئ طبيعى كل المتزوجين يطلعون لزوجاتهم جوالات غير الى عندهم لانها تصير باسميهم
عهود:وليه ان شاءالله

فرزحة:مادرى هالبنت يطقها عقر بقر احيانا صح “وهى توجه كلامها لنجود”

نجود:هههههههه ايوه صح

فروحة:لان ياحبيبتى انت بكبرك تصيرين باسمه يعنى الحين هو المسؤل عنك

عهود:ماحد طلب منه

نجود:حمدى ربك غيرك ما يطلعون لهم الا اا رحوا عندهم و لا بعد احيانا يطلعون اخس جوال

حطيت الجوال عالصامت لانه ما وقف رن:اقول خلوه يولى في حد يدق هالوقت يلا بس نرجع لفلمناوكملت الفيلم و لا على بالي

اما تركى ظن انها نايمه و ارسل لها مسج

افتحت المسج”اكيد نمت عشان كذا ما رديت بس حبيت اقولك تصبحين على خير ”

مالت عليك بس و اثق الاخ انى ما رديت عليه لانى نايمة

نجود:صحيح لاقالوا اصحاب العقول في نعمة

عهود:شب بس زين و قفلت الجوال

اليوم الثانى اخذ ابوى الجوال الى مطلعه لى و عطه اخوى لانه عرف ان تركى طلع لى رقم ثانى ما كان عاجبني
بس ما تقدر تقول لابوها شئ

واظطريت استخدم الرقم الى طلعه تركى له و تميت لمدةاسبوع ما رد على اتصالات تركى و لا على رسايله

احد ما تشغاب على و دق على صديقه و خالى بسام هلا بسا اخبارك

بسام تمام توك ما تذكرت ان لك صاحب اي من لقي احبابه نسي احبابه

تركى و هو قلقان على عهود خايف صاير لها شئ و من غير مقدمات:بسام عهود بها شئ

بسام باستغراب: لا ليه

تركى صار لى اسبوع ادق عليها و ما ترد اهلها فيهم شئ

بسام: لا كلهم بخير

تركى اجل ليه ما ترد على اتصالاتى لايكون يابسام غاصبيتها على

بسام:شهالكلام ياتركى انت عارف احنا ما نسويها

تركي:اجل ليه ما ترد و لا تقول تستحى هالشئ يتخطي الحيا

بسام: و الله ما ادرى شقول لك ياتركي

تركى قول يابسام خوفتنى تكلم

بسام:الصراحه من غير مقدمات عهود متعقده من الرجال
تركي: شلون

بسام: لاتخاف مو حاله نفسيه مثل اروي الى بمسلسل الحريم
تركي: بسام و الى يرحم و الديك مو وقت تنكيتك
بسام: شوف انا بقول لك السالفه و بعدها قرر اذا تبى تكمل معها و لا لا
تركى طيب قول خلصني
بسام وقاله عن ابوها و كيف يعامل امها و يعاملها و هى انطبع في عقلها شينه و مهما سوي من خير ما تقدر غير انه تكره و غير الى تسمعه من الحريم و صديقاتها عن ازوجاهم

بسام وهذى السالفه و ما فيها

تركى طيب هى المفروض ما تخذ علاقه ابوها او غيرها مقياس

بسام صحيح بس هى من كثر ما تسمع من صديقاتها و خواتى عن تصرفات رجالهم معهم صارت تكره الزواج

وتعتقد ان الزواج يربط حريتها وان اساسه اهانه للمرأة و عارف ياتركى بتقول ليه ما قلت لك من البدايه عن

عهود بس يمكن تقول انانيه منى بس عهود كانت صج بتكره الزواج و حياتها بعد لان ولد عمها تقدم لها و كان

يبيها و متمسك فيها و كان صايع حتى كلمه صايع اشويه عليه و من بعد تدخلات منا انا و اخوانى رده ابوها و لا

كان ناوى يزوجها له

ولما قلت انك تبغي تخطبهاوكانك انت المنقذ لها لانى عارف طبعك صبور و حنون و انت الوحيد الى بتقدر تغيررايها بالزواج و الرجال هو صحيح عليك نذاله بس يهون و صدقنى عهود تستهل مو لانها بنت اختي
لانها بعد ما تتعرف عليها بتحبها لطيبتها و صدقها
تركي”وتعتقد انى للحين ما حبيتها” ساكت و لا قال كلمة

بسام:اسمع ياتركى انتوا ما زلتوا عل البر و تقدر تنفصل عنها بس ابغيك تفكر قبل و يعدينقرر لانى ما قدر
اغصبك على شئ و صدقنى ما راح يغير شئ بينا بتظل صاحبى و اخوي

تركى اوكى انا بفكر بالموضوع و بعدها برد عليك يالله مع السلامة

بسام: فمان الله

وسكر تركى و جلس يفكر يكمل مع عهود و لا لا و قطع تفكيره مسج و كان من عهود “ اخ تركى لوسمحت انا الصراحه ما تخيل نفسى زوجه لك اولغيرك عشان كذا ما دام احنا على البر نفترق احسن لنا و اعرف انى مش رافضتك لشخصك لان مواصفاتك تحلم فيها اي بنت بس انا لا لانى ما فكر بالزواج ابد و لما و افقت قلت فرصه عشان لما تطلقنى ما راح حد يتقدم لى احد و الى عارفته من خالى انك متفهم فارجومنك تطلقنى مثل ما دخلنا بالمعروف نطلع بالمعروف و شكرا”

تركى “استجنت ذى لا اكيد جنت و لا في بنت ما مر على ملكتها اسبوع و تطلب الطلاق “رسل لها”يازوجتى العزيزه انا مش اخ لك و لاعمرى بكون لك غير زوج و بعدها ممكن اكون لك الدنيا كلها اوكى و بعدين عيب عليك طول الوقت الى مر و انا ادق عليك و ما تردين و بعدها ترسلين الرساله هاذى و انا ما تزوجت عشان اطلق فاهمة”

عهود بعد ما قرت الرساله جنت “لا و الله الظاهر ذا ميجى بالاسلوب الحضارى و ارسلت له”اسمعنى زين طلاق و بطلق فاهم و ما انخلق رجال يمشينى بمزاجه و انا ما ابيك ”

وصل تركى المسج: لا صدق البنت استخفت و دق عليها مره مرتين ثلاث و اترد

رسل لها “عهود ردى خلينا نتفاهم ”

ردت عليه “مافى شئ نتفاهم عليه ياخى ما ابيك طلقنى ما تفهم”

رد رسل لها “طيب ردى ”
رسلت له”نجوم السما اقرب لك”
تركي:”لا تخلينى اوصل السالفه لابوك”

وبعدها دق و بعد الرنه الرابعه رفعتها

تركي:واخير تكرمتى و رديتى يامدام

عهود:خير هذا انا رديت شتبي

تركى الناس اول حاجه يسلمون يسالون عن الاحوال

عهود:وانا ما رديت عليك عشان اسلم عليك انارديت لشئ واحد و هو الطلاق

تركى انت صاحيه

عهود: و اصحي منك بعد ما ابيك طلقنى تفهم

تركى باستهزاء: لا ما افهم

عهود:والله مشكله الغباء

تركى احترمى نفسك و لا تغلطين سامعة

عهود: لا ما سمع و يلا لاتكثر كلام انا قلت لك ما رديت عليك الا عشان تطلقني

تركى و اذا ما طلقت

عهود:بطلق و رجلك فوق رقبتك سامع لانى مستحيل اكون زوجه لك

تركى بتحدي:سمعينى زين طلاق حلمى سامعه و اسلوبك عدليه معاى و لا سنعته لك

عهود:تخسي الا انت

تركى فور و حس انه اذا طول معها بيتهور:الحين انا بسكر لانى ما لى خلق لبزارتك
و لما ارجع لسانك ها اسنعه لك
و سكر على طول من غير ما يسمع ردها

عهود”الحيوان يسكر السماعه بوجهى و دقت عليه بس هالمره هو الى حاقرها و ما رد عليها
و بعدها دق على ابوها و طلب منه تعجيل العرس و انه يبيه بعد شهرين و وافق الابو و بعدها كلم اخوه و طلب منه يحجز له قاعه بهالموعد و وصله مسج منها “ياثور طلاق بطلق سامع ”

تركى كان و ده تكون جنبه عشان يعطيها ذاك الكف الى يسنعها بس من حظها انه مش قريب منها و رسل لبسام ان بيكمل مع عهود و بعدها رسل لعهود”جهزى نفسك بعد شهرين بالتمام بتكونين عندى و اربيك من اول و جديد ههههههه باى ” و عالطول قفل جواله لان ما له خلق لسخفاتها

ولما وصلها المسج:مش على كيفك يالحقير و دقت عليه و لقته مقفل و جلست تشتم فيه لحد ما غلبها النوم و نامت

وبعدها خلص تركى دورته و رجع و بدي يجهز لزواجه من عهود اما عهود و لا تحركت من مكانها و امها حاولت معاها تروح السوق تجهز نفسها بس هى عندت و ما رضت فما لقت
امها غير نجود تعونها لانها عارفه بنتها عنيده و ما تتراجع عن كلمتها و غير كذا نجود
ذوقها من ذوق عهود

يوم الخميس بعد صلاه العشا جي تركى لعهود و كانت ناويه ما تطلع له بس ابوها موجود معه
لبست لها بنطلون جينز ابيض مع بلوزه نص كم بيضاء و فوقها بدى طويل على شكل فستان
ما س عند الخصر بعدها يوسع و كان لونه و ردى اما شعره فرفعته و حطت غلوس مع كحل
و راحت المجلس كان ابوها و تركى موجودين راحت لعند تركى و مدت ايدها السلام

تركى وعليكم السلام

عهود: الحمدالله على السلامة

تركي: الله يسلمك

سحبهاتركى بنذاله منه و جلسها جنبهلانه عارف ما تقدر تقول شئ او تبعد عنه بسبب ابوها كانت تخاف
منه بشكل مو طبيعى و تكره كره العمى
جلس تركى يسوالف على ابوها و طو ل الوقت ما سك ايد عهود و هى تحاول تفكها بس ما قدرت

بعدها بفتره طلع ابوها و اول ما طلع فزت من مكانها و جلست على ابعد كنبه

تركى عطها نظره ماظنتى مجروب

عهودعطته طاف:……………

تركى حب ينرفزها ماراح تضيفينا

عهود”شكله ذا راعى طويله “:افف

تركي: لاتاففين

عهود:كيفي

تركى وهاللسان طلع بعد ما طلع ابوك و انا توقعت انك عقلت

عهود:الحمدالله عاقله قبل لاشوفك

تركى واضح

راحت و جابت القهوه و الشاى و معه حلا و حطتهم على الطاوله و جابت لها عصير لانها
ما تشرب شاى اوقهوه و خذت لها من الحلا و جلست

تركى جلس يطالعها باستنكار:الى اعرفه ان من الذوق انك تضيفين الضيوف

قبل لا تضيفين نفسك صح

عهود: صح بس هذا لو كانوا الضيوف مرحب فيهم

تركى اقول عن قله الذوق و صبى لى قهوة

عهود”لاوالله جلس يتامر حضرته:علي ما ظن عندك يدين تخدم فيه نفسك

تركى “صدق بزر هالبنت بترفع لى ظغطي”:والله لما تكون مرتى عندي
ليه اتعب نفسي

عهود:وليه متزوجنى خدامه انت و وجهك

تركى تنرفز لسانك قصريه و المره لاخدمت زوجها مو معناتها تصير خدامة

عهود:هذا لما تصير المره تحب زوجها لكن انا ما حبك و لاعمرى بحبك مو لانك انت
لانى ما عترف بشئ اسمه حب و لان بين المره و الرجال و خاصه السعوديين ما يكون بينهم
حب اكثر ما يكون حب للسلطه من الرجال

تركي”الله يعينى على ما بلاني”:غلطانة

عهود: لامو غلطانةولاتتعب نفسك و تحاول تقنعنى بشئ عمر ما راح اقتنع فيه
و بعدها ناظرت ساعتهاوقامت

تركى على وين

عهود”اففف ياثقل دمك”:برجع

وطلعت و تمتركى ينتظرها ربع ساعه و ما جات و بعدها ربع ساعه ثانية
“وين راحت “دق على جوالهاولقاه مقفل الا يدخل عليه اخوها عبد الله

عبد الله:هلا بالنسيب تو ما انورالبيت

تركى و هو يسلم عليه:بوجودك

عبد الله:الحمدالله على السلامة

تركى الله يسلمك

وجلس يسولف معه

عبد الله: الا وين عهود عنك

تركى و الله ما درى قالت بتروح و ترجع من نص ساعه و ما شفتها

عبد الله: عن اذنك اروح اشوفها لك

تركى اذنك معاك

وراح عبد الله يدور اخته و شاف البنت باسطه بالصاله و البيبسى بيد و كيس الشيبس
بيد و تتفرج على مسلسلها نور

عبد الله متكتف: الحين رجلك بالمجلس و انت تتفرجين على هالخرابيط

عهود ناظرته و عطته طاف و كملت:……….

عبد الله عهود عيب عليك قومى لزوجك و المسلسل لاحقه عليه

عهود: و هو لاحقه عليه

عبد الله استحى و يلا قومي

عهود:ماراح اقوم و ما حد قاله يجى عند موعد مسلسلي

عبد الله: لا حلفى انت بس شرايك نعطيه جدول عن مواعيد برامجك

عشان ما يقطع عليك و يجي

عهود: فكره حلوة

عبد الله انثبرى بس و يلا قومي

عهود بعناد: ما نى قيمه

عبد الله و هو يهز راسه: الله يعينك على ما ابتلك ربى ياتركي

عهود لوت برطمها:اخلص بس خلنى اكمل مسلسلي

عبد الله و هو رافع ايدينه:يالله لا تبلينى بواحده مثلها

عهود و هى تطالعه بنص عين: و الله اذا كان الى بالى صحيح فهي
مثلى باظبط

عبد الله بارتباك: قومى لا يكثر بس

عهود: قلت لا يعنى لا

راح عبد الله لتركى و قاله السالفه كلها تركى استئذان من عبد الله انه يدخل
لها و بما انه ما في حد يتغطي عنه دخله

ولما دخل شاف البنت مندمحه و لا على بالها

تركى و هو يخفى غيظه الحين انتى يقليله الادب زوجك صار لك شه ما شفتيه

ويوم اجى لك تجطلينى عشان مسلسل

عهود شرقت بالبيبسى ما توقعت انه يجيها

عهود: و الله مسلسلى و ما افوته و المفروض تدق قبل لاتجي

تركى و الله انادقيت و اخذت الان من راعى البيت

عهود: خلاص اجلس مع راعى البيت

وفجاه دخل ابوها بصوته العالي:عهيد و وجع ان شاءالله هاده رجلك و جالسه تتفرجي
على خرابيطك

عهود قلب و جهها الوان من الخوف يبه..انا انا

تركى تدخل بعد ما شاف و جهها صار اصفر من الخوف و خاف يجيها شئ:لا ياعمي
انا الى قلت لها نجى هنا لما قالت لى عن المسلسل قلت ابغي اشوفه يمكن يعجبني

ابو عبد الله: لا تعطيها وجه ياتركى ترا بكره تمصخها اسالنى الحريم ما ينعطون

وجه

عهود انقهرت من ابوها و كان و دها تروح لغرفتها بس خافت منه

ابوعبد الله صرخ:عهيد

عهودلصقت في تركى و تمسكت بايده من الخوف: نعم

ابو عبد الله: يلا ذلفى و سوى عشا لرجلك

عهود توها بتتكلم قاطعها تركي:لا ياعمى ما يحتاج تونى موصى المطعم على العشاء
و بيوصلونه هنا

ابو عبد الله ليه تخسر نفسك و الخير هنا كثير

تركى لا خساير و لا شئ و خيرك و اصل

ابو عبد الله على هواكم

تركى عهود قومى وصلينى لدوره المياه

قامت عهود معه و وصلته بعدها طلع تلفونه و دق على المطعم و وصف لهم البيت و بعدها
رجعوا للصاله و هو ما سك ايده و جلس و جلسه جنبه

وصل العشا و تعشو بعده استئذن تركى و هو طالع و قفه صوت ابوها:وانت ياغبية
ما تعرفين السنع قومى فزى و وجع وصلى رجلك

عهود خلاص ما قدرت تمسك دمعتها الى خانتها و نزلت غصب عنها:ان شاءالله

راحت لتركى و كان و اقف عند الباب و بيطلع: يالله مع السلامه توصين على شئ

عهود اكتفت بهز راسها بمعني لا لانها لو تكلمت بتصيح

تركى حس فيه و حبها على راسها و طلع
عهود تفجئت من حركته و على طول راحت لحجرتها عشان ما تشوف ابوها

وهو في السياره وصله مسج من عهود “الله يخليك لا عاد تجى عندنا و اعتبره طلب مو امر
و احنا خلاص ما بغي شئ على زواجنا ”

تركى تفهم موقفها و رسل لها “انت تامرين مو تطلبين ”

عهود استغربت منه توقعته بيعاند و بيرفض طلبها و حمدت الله انه و افق على طلبها

بعد يومين دق تركى على خالها بسام

بسام: هلا بالنسيب

تركى هلا بك شعلومك

بسام: تمام و انت

تركى الحمدلله بسام انت مشغول

بسام لا في شئ

تركى لا ما في شئ بس بغيت تقولى عن ابو عهود

بسام ليه

تركى قال لبسام الى صار لما كان عند عهود

بسام و هالرجال ما يجوز عن طبعه دايم كاسر خاطر هالبنت

تركى يعنى هذا شئ عادى عنده

بسام ما شفت شئ اذا عصب ما حديقدر يسكته

تركى بحميه وان شاءالله يمد يده عليها

بسام احيانا

تركي”وقص في ايديه “:وامها

بسام: كان اذبحه

تركى ليه هو كذا

بسام: طول ما امه السوسه و اخوانه و راه بيتم كذا

تركى يعنى اهله الى يشيشونه

بسام عليك نور

تركي: متنلام البنت اذا تعقدت

يسام: هذا الى تشوفه

تركي: طيب ليه عطيتوه اختك

بسام لانه ولد عمتنا

تركى اها

بسام توقعنا بيعزها لانه من دمه و لحمه بس حتى صله الرحم ما شفعت

لها

تركى و ما زال حاله كذا

بسام: لا الحين احسن من قبل لان اختي بالبدايه ما كانت تقول لنا على الي

يصير معها لكن بعد ما تجرء و مد ايده عليها تكلمت و قالت لنا عن كل فعياله

فيها و عيالها قاموا عليه اخوانى و ابوى و وصلت السالفه للطلاق بس بعدين

توسطت له عمتى و هو حلف انه ما يعيدها و بعدها خفف من حدته معاهم بس

بس بعد ايش عقب ما كره البنت في الرجال تصدق جاتها فتره كانت ما تطيقنا

ولاتحب تجلس معانا و لما جلسنا معاها و شوى شوى لما و ثقت فينا بس ما
تنلام البنت هى شافت الويل على يدينه هو و اخوانه بعد

وغير كذا هو قطعهم عنا من و هم صغار و ما شفناهم الا من خمس سنين
عشان كذا اقولك ياتركى راح تتعب كثير على ما تثق فيك و بطلع

عيونك و لاتنسي بعد لسانها الى ينقط عسل

تركي:هههههه عارف لانى جربت منه شوي

بسام:بلل بنت اختي ما عندها وقت هههههه

تركى اي اضحك ان شاءالله مرتك مثل حلات مرتي

بسام: اذا مثل حلاها اي لكن مثل لسانها الله لا يقولها ياشيخ لانى بذبحها

لانى افور بسرعه و لا اقدر امسك نفسى مثلك يالحبيب

تركى الله يعين ياشيخ يلا ما طول عليك سلام

بسام انت و وجهك داق على عشان حبيبه القلب و انا الى على بالى داق علي

تسال عني

تركى احمد ربك ذاكرك الين الحين بنت اختك تخلى في احد عقل و يلا لا

يكثر سلام

بسام:هههههه سلام

مابقي الا ثلاث اسابيع على العرس راحت عهود مع امها الخبر عند خالها

ترتب اغرضها بشقتها الى بالدمام و رفضت تروح مع امها و مرت خالها

بس عشان ما تشوفه و طلبت من عمر يصور لها الشقة

اما تركى كان مبسوط على باله انه بيشوفها لكن ظنه خاب لما ما جات

معاهم

اما عمر كان فرحان لقي شئ يتكسب فيه من عهود و ما ارسل لها

الصور الابعد ما خذ منها المقسوم و عهود و هى تتفرج كانت مدهوشة

انهاماتوقعت ان عنده ذوق كانت شقتها بعماره ابوه و هو الى اشرف

علي ترتيبها و كانكل شئ على ذوقه

الشقه مكونه من غرفتين نوم الغرفه الرئيسيه كانت مصبوغةبالون

العنابى المعتق و الجدران يتخللها رسومات زخرفيه اما اثاث الغرفه لونهبنى غامق

كان شكل الغرفه جنان اما الغرفه الثانيه خلها غرفه تبديل الملابساو

اذا جاهم ضيوف يجلسون فيها اما الصاله ما كانت و سيعه مره كانت مناسبه لهم

ومزوده بتلفزيون مسرحي

وحمامين و مجلس و كان كل ترتيبه و اثاثه رهيب

بغي اسبوعين على الزواج و تركى ما شاف عهود و لا كلمها بس يرسل لها مساجات

وعهود ما ترد علبه بس هو ما ياس لانه عارف انه صعب يكسب يكسب ثقتها

وراح يبين لها ان مو كل الرجال مثل ابوها و هو مستحيل يتخلي عنها تعلق فيها

من اول ما شاف دمعتها عرف ان و ري هالقناع الى حاطته بطواله لسانها

وصدها له و على كبر سنها الا انها طفله انحرمت من الحنان و الى خله يتاكد مناحساسه

يوم تمسكت فيه بكل قوتها و صمم انه يزيل قناع القسوه الى لابسته

عند عهود: نجود يالله عاد لازم نغزو بيت الجده

نجود: و الله لسه ما خلصت تجهيز لعرسك

عهود: يلا عاد يمكن تكون اخر مره نجتمع هالجمعه

نجود: خلاص احنا بكره بننزل

عهود: اوكى اجل بروح اجهز لوازم السهرات

نجود: يالله عهود ما صدق انك بتتزوجين و تتركيني

عهود:ومن قال انت ناسيه انى شارطه عليه انه يخلينى ازور بيت جدتي

مثل ما كنت ازورها

نجود: بس ما راح ننام ببيوت بعض

عهود: لا نقدر لانه اذا نزلنا هنا راح انام بيت اهلي

نجود: و لو هذا في البدايه بعدين ما تقدرين تستقنين عنه

عهود: هذا في الاحلام و يلا لاتذكرينى بماساتى و خلينا بتخطيطاتنا

وجلسو يخططون كيف راح يجنون جدتهم “جدتهم طيبه و حنونها بس

راعيه مشاكل بتلميحاتها و بخيله بس مش بالفلوس تعطى بالهبل بس

باغراض البيت مثل الاكل تتحسف ترمى شئ حتى لو انتهت صلاحيته

ومن تعرف ان البنات راح يجون تروح تلبد كل حاجه بس البنات يطلعون

عيونها لحد مياخذون الى يبونه طبعا بمساعده جدهم

تجمعوا البنات عند جدتهم و جننوها و ضحك و سوالف بعدها انقلبت

بكى بسبب فراقهم لعهود

الليله ليله الحنا و كانت في مزرعه جدها و اكنت عهود لابسه جلابيه زرقاء

مره فخمه مطرزه بذهبى مثل الجلابيات الى بالمسلسلات و تجمعو اهل امها و ابوها

والمسجل شاغال و الرقص

ام خالد: المفروض الحين كنتى لولد عمك بس رافعه خشتك على ايش ما دري

عهود: خلاص هذا موضوع انتهي انا على ذمه رجال و هالكلام ما يغير شئ

ام خالد صحيح و انت الخسرانة

عهود: لا مو خسرانه و انت تقولين هالكلام لان ولد الغالى و انت عارفه انه صايع

ولاهو و جهه وجه زواج “عهود باعتها لانها اخر ليله لها ببيت ابوها ”

قامت جدتها معصبه منها و لانها مترضي على زياد و حاولت تخلى ابوها يرد

تركى بس محولاتها افشلت لانها عارفه ان زياد يحبها و ما تبغي تكسر بخاطره

الليله موعد زواج تركى و عهود و كان في افخم الصالات

عهود وصلت القاعه مع نجود لانها هى الى راحت المشغل معاها

نجود كانت لابسه فستان احمر خمرى لانه اللون المفضل لعهود

وهى بعد و كان موديله فخم مطرز بالخرز و الكريستال عند الصدر و الخصر

ونافش شوى و ذيل طويل من و ري اما شعرها كانت تسريحتها

تسريحه غجريه و مزينا بشرايط حمرا

اما فروحه فستانها و ردى ناعم مره و مسويه تسريحه الكريزي

لان شعرها قصير

اما العروس كانت في قمه الحلا و الجمال بفستانها الابيض كان موديل

الصدريه مثل الفساتين الغجريه على شكل مشد و اسكته الشرايط

اما التنوره فكانت مموجه بالقماش و مطرزه بالخرز الاحمر

وشعرها شانيون و لابسه تاج ملكى مح الطرحه و مكياجها ناعم و فخم بنفس الوقت

حان موعد الزفه اول شئ انزف تركى مع اخوانه و جلسوا و ارقصوا اشوى بعدها طلعوا

ودخلوا بنات خالاتها الصغار بنتين و قفوا فوق الجسر و بنتين عند بدايه الجسر

الى فوق الجسر و حده ما سكه مبخر على اليمين و الثانيه مرش عند اليسار

اما الى عند بدايه الجسر الاولي ما سكه المرش على اليمين و الثانيه المبخر على

اليسار و كانوا يمشون على موسيقي كلاسيكيه و بعدها دخلو الاولاد الصغار

لابسين الشماغ و الدقله السودا و ما سكين سيوف و اقفين عند درج المسرح

وبدت غنبه عبد المجيد مرتاح و دخلوا خوال عهود و جدينها كان في المقدمة

ابوها و ابوه و بعده خالها الكبير سالم و ابوه و بعده خالها بندر و خالها محمد

وبعده خالها بسام و اخوها عبد الله و كان المقصود من البنات الى يتبخر من

اليمين ينرش من اليسار و العكس و بعدها بدت زفه عهود الى كانت اهداء

من خالها و اخوها

وبعدها بدت اغنيه راشد الماجد الحب خالد و قف تركى عند المسرح يستقبل عهود
وصلت عهود و مسك تركى ايدها و حب جبينها و رحوا لعند الكوشه و جلسوا
و بعدها بدي الرقص من خوالها و اخواها

وطلبوا من الطقاقه اغنيه ادعى على بالموت و غنوها و قام بسام و عبد الله و راحو لعند عهود

وقوموها ترقص معاهم بالبدايه عهود عندت بس بالنهايه استسلمت ورقصت

بس ما خذت راحتها بسبب الفستان كان ثقبل و جلست لما خلصت الغنية

وبعدها طلع تركى و دخلوا نواف و راكان و ما جد و ارقصوا لحد ما تعبو و سحبو عهود

معاهم

وجي وقت الروحه و انزفت عهود مع اخوها و خالها بسام و هم الى و اصلهم

للفندق بعد ما سلمت على امها و اهلها و راحت معها نجود و فروحه و مرت

خالها بندر وصلوا الفندق و ساعوها بفسخ العبايه و هدو من بالها و طلعوا

وجلست على الكنبه و قلبها يدق بسرعه من الخوف

تركى عند الباب مع خالها و اخوها الى اذبحوه توصيات على عهود

وبعدها دخل و بسام و راه

تركي: خير ان شاءالله

بسام: بدخل بتعشي عندكم

تركى و من عزمك

بسام عهوده صح

عهود بارتباك: صح حياك خالي

تركى تكتف لا و شرايك تنام معانا بعد

بسام: و الله انا ما عندى ما نع
و نط عبد الله: و انا بعد بتعشى
تركي: كملت
عهود: حياك عبد الله و انت خالى دخلوا
عبد الله و بسام حبوا يرفعون ظغط تركي: الله يحيك
و دخلوا و جلسوا عبد الله: ما وك تضيفنا تروك
تركى بينهبل منهم: نعم شقلت
بسام بضحكه: شفيك يالحبيب انصمخت

تركي: و الله سمعى عالالعال
عبد الله اجل ليه ما تضيفنا ياعريس
تركي: انت قلتها عريس يعنى قومواعطونى مقفاكم
بسام باستهبال: و الله انا ما جلست علشانك جلست لبنت اختى صحعهودة
عهود: صح
تركى يطالعها بغيض طلع لسانك الحين
عهود ما عبرته:اقولخالى و ش تشرب
بسام: اي شئ و الله ان ريقى ناشف
عبد الله و انا مش مضيفتني
عهود: و انا اقدر

تركى عصب اقول توكلوا ما دام النفس عليكمطيبة

بسام و عبد الله:هههههههه ما عندك حتى مجمله على الاقل

تركيمفور: فاضى لكم انتوا اذلفوا يلا

بسام:بعديها لك لانك عريس و ما بنشره عليك
عبد الله: هههههه يلا نمشي
عهود: خالى لا تروحون

بسام و دى بسرجلك اشوى و بيذبحني

عهود: طيب بروح معاكم
تركى راح لعندها و مسكها منذراعها: نعم..وانت و ياه “ياشر على بسام و عبد الله”برا

بسام حبيبتى وينتروحين خلاص انت الحين عند رجلك و مكانك معه

يلا انا ما شى و ما وصيك عليهاياتركي

تركى و هو ياشر على عيونه: من عيونى لا توصى حريص
عهود تحاول تفكايده مش قادرةوبترجي: عبد الله لا تروح
عبد الله راح لعندها و باسها على جيبينها: حبيبتى لا تزعلينى منك

وطلع بسام و عبد الله و سكر تركى الباب مشكورينتعبناكم معانا
عبد الله: و لو تعبكم راحة

وراح تركى لحد ما عهود جالسةوجلسمقابلها: مبروك عهود

ايش تتوقعون بيصير بين تركى و عهود؟

هل راحتتقبل عهود تركى

وكيف بتكون حياتهم

 

  • رواية رومانسية سعودية كاملة
  • ‏اغنية يالله مع السلامة أنا الديك إني لوية
1٬957 views
رواية رومانسية جريئة جدا كاملة