8:07 صباحًا الأربعاء 19 ديسمبر، 2018

رواية سارة وراكان 4shared


صور رواية سارة وراكان 4shared

جزء الاول

بيت ابو سارة
ابوهم متوفى صاير له سنة
ام ساره طيوبه و تحب بناتها وايد و مستيحل ترفض لهم طلب
ساره عمرها 24 سنه مخلص جامعه طيوبه و مرحه تحب اختها اميره كثير شعره اسود يوصل لنص ظهرها عيونها عسليه و بيضاء مو طويله و لا قصيره جسمه حلو مثل عارضات ازياء و يدلعونها سوسو
اميره عمرها 20 تدرس و كمان هى تحب اختها و كل شى تقول لها عيونها عسليه و شعرها بنى يوصل لحد نصف ظهرها مدرج و رشيقه و مرحه كثير
بيت ابو راكان اخو ام سارة
ابوه عند شركة
شخصيه عصبيه في عمله و لكن في بيت طيوب كثير و يحب و لده الوحيد راكان
ام راكان مرءه حبوبه كثير و تحب بنات ام ساره و تتمني تخطب لابنها و حده منهن
راكان شعره اسود اسمر جسمه جسم رياضى يحب ااهل وايد عمره 27 سنه خلص جامعه و يساعد ابوه في شركة
و باقى شخصيات تعرفونهم من خلال البارتات

فى عيد بيت ابو راكان راحوا لبيت ابو سارة
و فتحت لهم الباب اميرة
اميرة: يا هلا بخالى الغالى و باست راسه و سلمت(و
ابو راكان: يا هلا و الله بابنيتى اميرة
و سلمت على خالتها ام راكان لنه تعتبرها مثل خالتها و ابن خاله
اميرة: تفضلوا تريدون تبقون و اقفين باب هه
كلهم ضحكوا و رد عليها راكان: انتى عطيتينا مجال ندخل قضيت الوقت كله سلام
اميرة: اوه اسفه يا ابو شباب من اشوفكم انسي حتى الضيافة
و دخلوا الصاله و راحت اميره تنادى امها و اختها
اميرة: يمه سوسو يلا تعالن اجونا ضيوف
امها: منهم الضيوف
اميرة:يمه نزلى و شوفيهم بعيونك يلا انا راح انادى سوسو
يمه:يلا انا نازله و لا تتاخرين انتى و اختك
اميرة: ان شاء الله يمه
اميره دخلت غرفه ساره بدون دق الباب:يلا سوسو خلصى امى منتظرتنا في صالة
سارة:وجع دقى الباب باول تعلمى الادب
اميرة:خليت الادب الك يلا قومى انتى و جهك
سارة:يلا نازله بس خمس دقايق صحيح منهم ضيوف
اميرة: بيت خالى و ياهم حبيبى راكان
ساره تفاجئت من اختها معقوله تحب الشخص هى الى تحبه و سلئته: شتقولين انتى تحبين راكان
اميره و جها صار احمر من خجل: اي مو بس احبه اموت فيه
سارة: و هو يحبك
اميرة: ما درى يلا يلا تاخرنا امى تنادينا
ساره بعدها منصدمه كيف اختها تحب حبيبها: خوش يلا خل نروح نسلم عليهم

نزلت اميره و راها سارة
ساره نزلت بكل ادب و سلمت على خاله و خالته و ابن خاله و جلست بجنب امها و اميره جلست بجنب خاله
اميرة: ها خالى وين سنه ناوى تقضى اجازه الصيف
خالها ابو راكان: و الله بعدنى ما فكرت انتى وين تحبين تقضين اجازه الصيف
اميرة: ها ليش تسئليني
خالها: هاى السنه نروح سوى
اميره صرخت: يس
سارة: وجع و شو فيك
اميره ما هتمت لها اريد اسافر الى بريطانيا
خالها: تامرين كم اميره عندى جهزى حالك انتى و اختك و امك بعد اسبوع انسافر
اميرة: ركضت لدرج
نادتها امها: وين رايحة
اميرة: اجهز شنطتى بعد اسبوع و نسافر
كلهم ضحكوا عليها
ردت عليها امها:قلتيها بعد اسبوع مو اليوم
اميرة:ههه مو مصدقه نسافر و يا بيت خالي
خالها لا صدقى وين العشاء ناويه اليوم تموتين من جوع
اميرة: الان بسويه العشي بس دقايق و يكون جهاز
يلا سوسو تعالى ساعديني
ساره بطفش ان شاء الله
ساعه عشره راحوا بيت ابو راكان بعد ما تعشوا

ونامت ام ساره من وقت و اميره و ساره جالست يسولفن لحد 12
اميرة: يلا يا احلي اخت بدنيا تصبحى على خير
سارة:وانتى من اهل الخير يا وجه الخير

ومر الاسبوع بسرعه و اليوم راح يسافرون الى بريطانيا

اميره و هى تصارخ: ساره يلا بسرعه بيت خالى وصلوا وينتظرونا لا نتاخر على مطار
سارة: وجع ان شاء الله ما تعرفين تنادين مثل ناس حتى جيران سمعوك
اميرة: يوجعك يلا يلا بسرعه انتى ما تجين الا بصراخ
سارة: يلا نازله و لكن شنطتى ثقيله شلون انزلها
اميرة: لا تشيلين هم بس انتى نزلي
سارة: خوش راح انزل و انتى نزلى شنطتي
اميرة: لاوالله تريدين هذا الملاك ورقه تنزل شنطه بكبر الفيل
سارة: ههه مصدقه روحك انك ملاك
اميرة: هى انتى تري سكت لك وايد يلا نزلى بسرعة
سارة: طيب مين ينزل شنطة
اميرة: لا تاكلين هم الان انادى راكان و هو ينزلها
سارة: لا و الى يسلمج الا راكان
اميره عقدت حواجبها: ليش الا راكان
ساره ما تعرف و شو ترد اوكى يلا ناديه و انا راح اصعد بسيارة
اميره اوكي
راحت اميره تركض
اميرة: راكان تعال شوي
راكان و شو تبين مني
اميره تنزل شنطه سارة
راكان ليش شايفتنى خدام عندك
اميرة: يلا يلا بدون كلام فاضى نزلى شنطة
راكان: ما راح انزله و شو تسوين
اميرة: عادى مو مشكلتى مشكله سارة
راكان توه انتبهت انها شنطه اميره تريده ينزلها شنطه سارة
راكان يلا راح انزله وين هي
اميرة: راحت و ياه
اميرة: هذى شنطة
راكان اوكي
راكان: الله و شو ما خذه اختك و ياها
اميرة: هههه مسافره يمكن تفكر انها ما ترجع بعد
راكان: و انتى صادقه هههه
نزلها و اميره تمشى و راها و قلبها يدق بسرعه تحبب راكان و لكن راكان ما يدرى عن هوي داره
صعد الشنطه في سياره و ركبت اميره و راى كرسى السياق و كانت بجنبها اختها و بجنب اختها امها
و سايق راكان و ابوه جالس جمبه
راكان: ساره و شو ما خذه معك شنطه ثقيل حيل
ساره وجه صار احمر من خجل: قراضي
اميرة: الله اكبر كل هذه قراض لا يكون حسبالك ما نرجع
ساره قرصت اميره من يدها
اميرة: وجع ليش قرصتيني
ساره ههه حتى تادبين مع الاكبر منك
اميرة: انا ارويك في بريطانيا
امهن: سكتن دوختن راسن
ساره و اميرة: ان شاء الله يمه
وصلوا المطار و طيارتهم باقى لها نص ساعة
**********************
طائره طيارتهم

ساعه 10 ليل

فى طياره جالسه بوسط اميره و ساره و امها
و جنبهم راكان و خالهم
ساره كانت عيونها اكثر الاوقات على راكان و اميره لحظت هذا شى على اختها
اميره و هى تكلم اختها بصوت و اطى ما حد يسمعهم ساره ليش كل وقت و انتى طالعين راكان لا يكون تحبينه
سارة: وجع اذا انتى تحبينه كيف لى احبه
اميرة:ولكن من نظراتك له الى يشوفك يقول هذه مو بس تحبه و لكن تعشقه
سارة: اميره وجع و شو هذا الكلام انتى تحبينه و هو يحبك
اميرة:وشو دراك
ساره بصوت مخنوق و حزين لنه تحب راكان و منهم صغار: لنه اكثر الاوقات يكلمك
اميرة: الحمد الله و شكر هذا تسمينه يحب عادى هو دايما هيك معي
ساره و الله يرحم و الديك كافى راسى داخى و اريد انام
اميره ما قالت شى لنه كل شى و اضح و هى متضايقه لنها اختها تحب حبيبها و لكن عندها سعاده اختها اهم منها: اوكى براحتك

وصلوا الى بريطانيا ليلا ساعه 9:00
اميرة: و اخيرا وصلنا فديت بريطانيا بصوت عالي
و كل يطالعه و يضحك عليها الى يشوفه يقول هذه ما مسافره ابد و هى كل اجازه بدولة
امها:امييره وجع و طى صوتك ما قاعدين بلا بيت
و كان واحد يطالع اميره و الى يشوفه يقول هذا شكله يعرفها

من هو هذا الشخص يا تري و هل يكون لهو دور بقصة
و راكان هل يحب اميره او سارة
و شو يصير ببريطانيا

  • رواية ساره وراكان
  • روايات ساره وراكان
  • رواية سارة وراكان
  • روايه ساره وراكان
615 views

رواية سارة وراكان 4shared