2:28 مساءً الثلاثاء 25 سبتمبر، 2018

رواية شوق وذياب


صور رواية شوق وذياب

البارت الاول….

تدري وش اللي بعد فرقاك .

.

قطعني .

؟؟

ان المفارق قراره كان في طوعي .

!!

كنت انتظر دمعتك لا قلت

وادعني

واقفيت تضحك .

.

وانا اللي سالت ادموعي …
واقف في الحديقه يطالع في ولده اللي يعتبره احلى

شي رزقه ربه فيه..

صد بنظراته لمكان بعيد يوم كان يجلس معاها

ويلعبها ويسمع نغمه بكاها..

وباله يرجعه لقبل خمس سنوات تقريبا..؟

وقف وهو مصدوم .

.وبذهول:خال انت اش قاعد

تقول..مستحيل ماصدق..

طالعه خاله بملل..وبثقه:انت ماتفهم البنت تبي ولد

عمها خلاص انتهينا عااااد…

ابتسم وهو يبلع ريقه

خال بس انا احق فيها..

..تافف خاله وبمكر كان مدبرنفسه لكل شي لانه

يدري برده فعل ولد اخته..

طالع بزوجته .

.

وبثقه:نادي على بنتك خلينا نخلص..

دخلت وعيونها على ابوها قربت منه وجلست

بجنبه..

قبل لايتكلم خاله اشر له يسكت وهو اللي يبي يتكلم

قرب منها وجلس بجنبها وببتسامه

مصطنعه:حلاي اممم يعني انتي موافقه على

سيف..؟؟؟انتي تدرين انو سيف متقدم لك صح.؟

طالعه ابوها بخوف ملحوظ..

حس انو الموضوع فيه انه..مد كفه ولف وجهها

لجهته وبحنان تعودته:حلاي تكلمي اذا موب

موافقه ماراح يصير شي …

توتر خاله .

.وبلعثمه:وبعدين معاك خلاص ترى

زوتها بالمره..قلت لك البنت تبي سيف..

رفع وجها وهو متجاهل كلام خاله الجارح..

وتلاقت عيونهم ببعض .

.بلع ريقه بخوف.

وبهمس ميت:قولي مابيك عشان اصدقهم..

نزلت راسها بتردد وبالها يعيد كلام ابوها

لو ماوفقتي على سيف … امك على بالحرام

لو ماوفقتي على سيف ….

امك على بالحرام

رفعت عيونها له..وبثقه طفله..:مابيك!!!

قطع ذكرياته اللي عاشت كل لحظه معاه صوت

الجوال اللي رجعه لارض الواقع..

طلعه من جيبه ورد بدون لايطالع الاسم.

.وبجمود:نعم…؟

جهاد بتوتر:ذياب ابوي يبيك تعال بالمجلس..

غمض عيونه بتعب..وببرود:ماقال اش يبي فيني؟

جهاد بكذبه:لالا مادري انت تعال وشوفه وش يبي.

تنهد بضيق .

.:اوكي..سلام..

رجع نظراته على ولده .

.وببتسامه مصتنعه:

باسل

اترك اللي بيدك وخل نروح حق بابا محمد

باسل رمى اللعبه اللي بيده وجرى لجهه ابوه

ومسك ايده..وببتسامه حلوه:بابا ابي لعبه نفس

اللي شفتها امس

ضحك

من عيون بابا يابطل

(ذياب الناشي..انسان حاد في تعامله .

.جدي..

عصبي..كلمته مسموعه عند الكل .

.هيبه تفرض

على الكل احترامه..قليل مايبتسم الا لولده..وسيم

اسمر بدرجه تناسبه..عيونه واسعه .

.شعره ناعم

لحد رقبته..طويل .

.معظل..عمره 31..ومطلق)

(باسل..عمره 4حلو مرره..ابيض..يشبه ابوه

وخاصصه في عيونه .

.ذكي..ونحيف..)

**

وقفت وهي مصدومه اطالعهم وهي حاسه ان الدنيا

ادور فيها ودموعها على خدودها..

وبهمس مرعب:لالا مستحيل يتركني بعد ماضيعت

عمري وياه وبخدمته..

قرب منها اخوها تركي حضنها بقوه وبحنان:قولي

الحمد الله هذا امر ربك..

شهقت بصوت عالي

الحمد الله..بس وشلون

يتركني من بعد العناء لحالي..

عايله ابو تركي..

سالم ابو تركي..60عمره..طماع تهمه الفلوس كثير..

ام تركي..عمرها 45..حبوبه .

.وطيبه..

تركي..27العمر..طويل .

.ابيض..حنون..وطيب..

يشتغل محامي…

حلا..عمرها 21..طويله بيضاء عيونها عسليه.

شعرها يوصل لنهاية ظهرها ناعم لونه بني..عنده

غمزه بخدها الايسر..انفها سله سيف .

.وشفايفها

صغارتوتيه..عنيده..احيانا تكون شقيه..تزوجه ولد

عمها وعمرها 17..)
*
شوق لفت عليه روب الحمام بهتمام بعد ماشالته من

البانيو..ضمته على صدرها وطلعت فيه لغرفته

وهو لف ايدينه على رقبتها وغامر وجهه بصدرها

حطته على السرير وقفلت الباب..

جلست على الارض مقابله..وببتسامه:عموري

بردان..

ضحك ببراءه:لالا ماما بس بسرعه قبل يروح

خالو ومايشيلني..

باسته بقوه وهي تلبسه .

.وبحماس:موب رايح

ارتاح..

مشطت شعره وعطرته..وبرضى:يلا حبيبي اطلع

ل احمد بس لاتزعجه انزين..

نط بفرحه وهو يمشي ناحيه للباب:طيب ماراح

ازعله

شالت السله وصارت تجمع فيها ملابسه واغراضه

من بعد الشور..لفت على وراء وهي تسمع ولدها

يناديها..:ايواء عموري ليش رديت

قرب منها وهو يشدها تنزل لمستواه..وبزعل:ماما

بابا مايحبني صح..؟كل اصحابي بالروضه يقولون

ليش بابا مايجي .

تجمعت الدموع في عيونها واللي خايفه منه صار

بلعت ريقها والغصه تخنقها زود..جلست على

الارض لان الرجفه اللي برجولها عجزتها توقف

رفعت عيونه له والدمعه تمردت على خدودها

وبسخريه يبطنها الالم..:ب…….

**

دخل المجلس والكل سكت والتزم الصمت..

قرب من ابوه..وببرود:مساء الخير

الكل:مساء النور

جلس وجلس باسل بجنبه.ورجع يطالع ابوه..

وبجمود:امر يبه يقولون تبيني..

نزلت امه راسها وهي خايفه من ردت فعله من

يسمع الكلام اللي منادينه عليه .

وبختصار:لازم

نروح حق خالك ابو تركي اليوم..

التفت لامه بقوه وهو يحاول يكتم غضبه..:يمه

انتي تدرين اني حالف مادش بيت خالي بو تركي

صح…؟

طالعه زياد بخوف حاول يخفيه:

بس حلفانك صار

عليه سنين و

قاطعه ذياب بصرخه

جهاد لاتخليني اغلط عليك

رفع ابوه ايده وهو يشد على ايد ولده .

.:بس لازم

نكون معاه بهالفتره وخاصة بوقت الاحزان مهما

كانت الخلافات اللي بالوسط..

بسرعه ركز عيونه بعيون ابوه وقلبه شوي

ويطلع من محله..غمض عيونه بقوه ياارب الطف

بحالي يكفيني عذاب .

.رجع طالع ابوه وهو يبلع

ريقه .

.وبخوف واضح للكل:في مين .

تنهدت امه بصوت عالي..وبحزن:في سيف زوج

حلا….

جمدت عيونه على امه بدون لايرمش وقلبه للحين

يهزه بعنف .

.يالله مستحيل اش قد الدنيا صغيره

نزل راسه..وبجمود:ماراح احظر العزاء بس

متى ماحسيت اني فاضي رحت وسويت الواجب

وطلع قبل لايسمع تعليق على كلامه..
عايله ابو ذياب..
محمد(الاب)..شخصيته قوية وبنفس االوقت حنون

يشتغل هوو ذياب في مجموعة شريكاتهم .

.

ذياب..سبق التعريف عنه..

جهاد..عمره 26..متوسط الطول .

.مدرس .

.

خاطب..

فاطمه..عمرها 28..متزوجه وعندها بنت عمرها

10سنوات..حليوه ومقبوله..

ميس..عمرها 25..متزوجه ولد عمها .

.عايشه

بالمانيا…جذابه .

.وملفته..وتزوجت عن حب..
روز..20عمرها..حلوة وبيضاء..وتحب الكل..

**

جلست على الكرسي المقابل لامها وبيدها كاس

حليب وبالثانية صحن الاكل..

شالت الملعقة وقربتها لفم امها وببتسامه:سمي يمه..

نزلت دمعه على وجها المجعد من تعب الزمان

وبحزن:الى متى وانتي متحمله وماتشتكين..انا

كبرت وكبرت مصاريفي عليك وانت

قاطعتها مها وهي تحط ايدها على فم امها..

وبتسامه:يمه دنيا انتي موب فيها مابيها,وبعدين

مصروف الكليه كافيني وزود

ورجعت تشيل الملعقة وتقربها لفم امها

وبتصريفه:يلا حبيبتي لازم تاكلين عشان الدواء

..

الام نوره)..كبيرة في السن..وبنتها هي اللي

متحمله مصريفها بعد ماتوفى زوجها واولادها

مها عمرها 24… عيونها عشبيه….

جميله

متوسطة الطول .

.

شخصيه محبوبه .

.

اهم شي

عندها راحه امها .

.معيده بالجامعه..جذابه..

ومتميزه .

.مالها احد لانها متقاطعه مع اعمامها

بسبب..؟)

**

عصر كفه بقوه وهو موب حاس بحراره السيجاره

اللي داخل كفه..وبجنون:تخيل مشاري يبوني

اروح للمكان اللي مت فيه..بذبحها .

.مثل ماذبحتني

وقف بعد ماحس بخنقه وهو يحرك راسه بنفي

وبصوت عالي:مجنون لو رحت ولقيتها قدامي

مارح اتحملها ولا تحمل روحي .

.

وقف مشاري صديق طفولته وسحبه وجلسه

قدامه .

.وبجديه:اللي قاعد اشوفه الحين ذياب ابو

ثمان والعشرين سنه .

.ذياب اصحي..اللي يبيعك بيعه..

اللي يبعيك بيعه…..

اللي يبعيك بيعه…..

اللي يبعيك بيعه…..

كلمات صديقه رجعته لارض الواقع المر .

.

نزل راسه بضيق وهو يمرر ايده بين شعره..

رجع طالع بصاحبه..وبتنهيد:ماكنت ابي ازودها

عليك… اللي فيك مكفيك..

مشاري حاول يبتسم بمحاوله فاشله:ولا يهمك

احنى اخوان ومالنا غنى عن بعض…

ذياب ركز بلمعه الحزن اللي بعيون مشاري..

وببرود:كالعاده ماعرفت عنها شي… صح…؟

مشاري وعيونه على اللي رايح واللي راد..

وبتعب:

كان الدنيا انشقت وبلعتها..

مشاري…عمره 31..صديق واقرب شخص لذياب.

دكتور اطفال..طويل..

ابيض..

وسيم .

.يميل

للهدوء بسبب..؟شخصيته حلوة وقت الجد جد

.ووقت المزح مزح..

**

في المانيا..

ميس ضحكت بصوت عالي وهي تحضن

حبيها..وبهمس:احبك .

.

خالدابتسم بفرحه وهو يضمها على صدره:مابغيتي

تقولينها .

.وانا امووت عليك..

طالعته بثقه وهي تسبل بعيونها:ادري..

رفع حاجب .

.وهو يبتسم:ومن قالك..؟

اشرت على بطنها بخجل:هذا اللي قالي..

شهق من الوناسه وهو يشيلها

طلعتي حامل

وجلس يضحك بجنون:اوريك مسويه زعلانه

وهو يقلد صوتها..ياليتني طلعت حامل…

واخذ يدور فيها من الفرحه والوناسه اللي فيه..

خالد..ولد عم ذياب..تزوج ميس عن حب..عمره

27..طيوب..ومتفائل…

ميس تكلمنا عنها…

**

انحنى على جدته وهو ناوي يبوسها على راسها

بس منعته وهي زعلانه..

عقد حواجبة وجلس بجنبها:افا يمه زعلانه على

ذياب ولدك..؟

طالعته جدته بغضب:لاتسلم علي وانت ماواسيت

خالك بزوج بنته اللي بتكمل السنه على وافاته

وانت للحين ماجبرت بقلوبهم..

عصر ايده بقهر وهو يسمع كلمه زوجها .

.

ناظر بجدته .

.وببرود مصطنع:واللي يرضيك..

طالعته جدته بفرحه:نروح لهم الحين وتقوم

بالواجب..

ضعط على عيونه بتعب..وبجديه:اللي يريحك يمه

الحين الحين..

قربت منه جدته وباسته على خده

..وبستفسرار:كفرت عن حلفانك..

تنهد بضيق وهو يحرك راسه بالايجاب..

نادت على الخدامه اللي جابت عباتها ولبستها

وطلعت مع ذياب على بيت ابو تركي..

(الجده..كبيرة في السن تحب تجمع الكل حولينها..

شخصيتها قوية .

.والكل يحترمها..تحب ذياب

وتميزه عن الكل …

بعد نص ساعة وقف بسيارته قدام البيت..

وكل الذكريات اللي فاتت جثت على صدره .

.

نزل من السيارة وهو يشوف جدته تنزل قبله..

دخل لداخل واول ماقرب من غرفه الضيافه

حس انه ندم وتمنى لو انه رفض من البدايه

استنشق له اكبر كميه من الهواء وتقدم لداخل

**

رفعت عيونه له والدمعه تمردت على خدودها

وبسخريه يبطنها الالم..:بابا مسافر..

ميل شفايفه بزعل

ماما..بابا دايم مسافر مسافر..

وقرب شفايفه من اذنها وبهمس:اذا كلمك قولي له

عموري زعلان منك .

.عشان يجي وماتركه يروح

مره ثانيه..وبسرعه ابتعد من امه وهو يسمع خاله

ينادي عليه انه يجي..

اول ماطلع من عندها ولدها جرت على الحمام

تستفرغ من الذكريات اللي رجعت لها اليوم..؟

**

له ساعة وهو جالس قبال خاله قام بواجبة وزود

خلاص حس انه مافيه يتحمل اكثر..

المشكلة المكان اللي هو فيه يخنقه اكثر واكثر

وقف بدون سابق انذار وفجاه عم الهدوء على

الكل وانظارهم عليه..

طالع بخاله وعيونه مركزه عليه:يلا بالاذن يالخال

وضيافتكم زي ماتفقنا الاسبوع الجاي..

طالعه خاله وبعيونه كلام كثير والندم كان اكبر

دليل..وبصوت راخي:وين تو الناس..

ابتسم بسخريه ماكان هذا كلام خاله قبل كم سنه

بس اليوم الموازين اختلفت..

وبجديه:عندي كم شغله ولازم اخلصهم..

انتبه لحركة خاله وهو ياشر حق ولده تركي على

اساس يوصل ذياب للباب..

وقبل يوقف تركي اشر ذياب بيده وبجمود:مايحتاج

ادل المكان عدل .

.وبسخريه..ولانسيت..وطلع .

.

قبل يركب سيارته طالع بساعته

اوفف يعني

عندي ساعة اكمل فيهم اغراض باسل..

رجع لداخل واتوجه للحديقه الخلفيه اللي فيها

الاطفال..

ابتسم على سعادة ولده وهو يلعب وقبل يقرب

منه وقف جامد محله وعيونه مفتوحه على الاخر

وهو يسمع صوتها متاكد انو هذا صوتها ولو انه

متغير عليه وصاير انعم واحلى..

حس انه يتحلم حرك راسه يمين ويسار وهو يطرد

هالافكار من راسه وقبل يتقدم لقدام..

طاحت عيونه عليها .

.ماقدر يشيل عيونه عنها..

خاصة وهو يسمع صوت قلبه اللي جالسه يرجف

بجسمه..تنهد تنهيده طويله تحمل كل معانات

الليالي .

.اللي تعذبها دونها..

ماهو قادر يصدق انو هذي حلا طفلته .

.طفلته

صارت غير .

.اقل كلمه بيوصفها فيها..قتنه ملاك..

معنو مو باينه الا طرف منها..

حلا..ماقدرت تتحمل وتجامل الحريم اللي جايين

عشانها..استاذنت منهم وخبرت امها انها راح تطلع

تشم شويه هواء..

اول ماطلعت لبراء طاحت عيونها على طفل في

عمر الاربع سنوات تقريبا وعيونها مركزه بعيونه

ماتدري ليش قلبها تحرك بعنف بلعت ريقها

بصعوبه وهي تقرب منه وفي بالها مستحيل .

.

اكيد مجرد شبه..اول ماصارت قبال الطفل نزلت

لمستواه وعلى فمها ابتسامه مصطنعه..

وبتردد:

اش اسمك حبيبي..؟

رفع ايده بشقاوه .

.وبصوت عالي:انا باسل

البطل..

ابتسمت بتوتر وهي تشوف انو الشبه كبير

خاصة والطفل قريب منها..

قربت منه عشان تبوسه واول ماصارت شفايفها

على خده..غمضت عيونها بقوه وهي تشم ريحته

اهو هذي ريحته اللي مستحيل تنساها

باسته برجفه ورجعت اطالع في عيونه واصابعها

تمر على حواجبة بنعومه..

نزلت ايدنها ليدينه وحضنتهم بين ايدينها ورجعت

نظراتها على وجهه وبصوت متقطع:باسل منو

بابا..

تصلبت مكانها وهي تسمع الصوت اللي وراها

بالضبط..

الصوت اللي ياما حلمت فيه وياما حاولت تنساها

بس ماقدرت…
لاتغرك الضحكه؟

انتهى البااارت…

ياللي تبوس الطفل وعيوني تشوف
وش حلل التبوس بخدود الاطفال؟؟
تبوس لك طفل بكى منك مكسوف
واللي بكى لك شوق ماهو على البال!!
تعال بوسني لعب فيني الخوف
خوف الفراق وهم تحطيم الامال
اول ماطلعت لبراء طاحت عيونها على طفل في

عمر الاربع سنوات تقريبا وعيونها مركزه بعيونه

ماتدري ليش قلبها تحرك بعنف بلعت ريقها

بصعوبه وهي تقرب منه وفي بالها مستحيل .

.

اكيد مجرد شبه..اول ماصارت قبال الطفل نزلت

لمستواه وعلى فمها ابتسامه مصطنعه..

وبتردد:

اش اسمك حبيبي..؟

رفع ايده بشقاوه .

.وبصوت عالي:انا باسل

البطل..

ابتسمت بتوتر وهي تشوف انو الشبه كبير

خاصة والطفل قريب منها..

قربت منه عشان تبوسه واول ماصارت شفايفها

على خده..غمضت عيونها بقوه وهي تشم ريحته

اهو هذي ريحته اللي مستحيل تنساها

باسته برجفه ورجعت اطالع في عيونه واصابعها

تمر على حواجبة بنعومه..

نزلت ايدنها ليدينه وحضنتهم بين ايدينها ورجعت

نظراتها على وجهه وبصوت متقطع:باسل منو

بابا..؟

تصلبت مكانها وهي تسمع الصوت اللي وراها

بالضبط..

الصوت اللي ياما حلمت فيه وياما حاولت تنساها

بس ماقدرت.

ياللي تبوس الطفل وعيوني تشوف
وش حلل التبوس بخدود الاطفال؟؟
تبوس لك طفل بكى منك مكسوف
واللي بكى لك شوق ماهو على البال!!
تعال بوسني لعب فيني الخوف
خوف الفراق وهم تحطيم الامال
.

وبجمود وصوت ثابت:ولد ذياب

الناشي.يا…ولا بلاها احسن..!!

اول ماسمع سوالها لولده قرب منهم ماقدر يتحمل

وهو يشوف المنظر اللي قدامه..

تعمد اهو اللي يجاوب سؤالها..

حلا طاح عليهاكلام ذياب مثل السوط اللي ظرب قلبها..

ضغطت على ايد باسل بقوه بدون لاتحس والدموع

متجمعه بعيونها..

ماتبي احد يشوف ضعفها وخاصة بعد هالسنين

كلها..يكفي العذاب اللي عاشته .

.

باسل بصرخه:اي عورتني..

شهقت بصوت مسموع وهي ترفع عيونها ليده

وتقلبها بين ايدنها..

ذياب جن جنونه اول ماسمع كلمه باسل وبدون

تفكير جر باسل من ايدها وهو واقف وراها..

وبخوف واضح:حبيبي اذتك شنو سوت لك..؟

وقفت بسرعه وهي للحين معطيته ظهرها ولامه

شالها عليها بحذر..وبصرامه:نعم شنو اذيته.

انا

ضغطت على ايده بدون لاحس..

رفع عيونه وهو يطالعها وشلون متشبثه بشالها..

غريب عليه هالوضع اول غير والحين غير..!!

ضحك بسخريه وهو ماشي ومعطيها ظهره وبيده

باسل..وبقهر:وانتي اصلا من وين لك احساس..؟

لفت على جهته بسرعه وعيونها عليه وهو يمشي

ظربت برجولها على الارض من القهر..وبصوت

عالي:انت اخر واحد يتكلم عن الاحساس انزين..؟

وقف جامد مكانه من جملتها مين اللي فاقد

الاحساس اهو ولا هي…؟

من اللي ترك الثاني وقاله مابيك..مين..؟

تنفس بقهر وعيونه لقدام..وبصوت يخوف:الزمي

حدودك يابنت الناس وتكفي شري احسن

لك..لاسوي لك اللي ماتتوقعينه..؟

قبل ماترد عليه قاطعهم .

.باسل ببراءه:بابا من هذي..؟

طالع ولده وهويمشي تارك المكان اللي اهي فيه..

وبسخريه واضحه..:هذي غدر.!!

..*..
جلست بجنب اخوها احمد وهي مبتسمه على حبه لولدها..

طالعته بمتنان:الله لايحرمني منكم..عوضته عن ابوه ياحمد..

احمد بدون مايطالعها وعيونه مع عمار:ولو هذا

عموري اهو يامر وانا انفذ..

نزلت راسها بحزن وبتردد

امم احمد عموري
سال عنه .

احمد اول ماسمع جملتها رفع راسه بسرعه

وطالعها بغضب وبصوت يملاه القهر:قولي له مات

فتحت عيونها بعجز وبصوت راخي عشان لايفهم

عليها عمار:لا احمد واللي يعافيك بكره لو اكتشف

الحقيقة وش راح اقوله غير اني كذبت عليك..؟

ضحك بصوت يملاه القهر

ومن وين على الله

بيعرفون اثنيهم انسيه ارحم لك ولولدك ياشوق..؟

تمردت الدموع على خدها وبصدق:نسيته بس

ولده دووم يذكرني بكل شي.

وشلون بنسى وانا

معي جزء منه..؟

طالع بعموري وبحده:لا بتقدرين تنسين الماضي

لو خليتي في بالك اخوك اللي هجرالديره من ذيك اليوم..!!.؟

وقفت بالم وصوت شهقاتها بدت تعلى وتوجهت

لغرفتها تشكي لها المها وحزنها..

…*,,

قبل ماترد عليه قاطعهم .

.باسل ببراءه:بابا من هذي..؟

طالع ولده وهويمشي تارك المكان اللي اهي فيه..

وبسخريه واضحه..:هذي غدر.!!وطلع من

المكان اللي اهي فيه..

حلا اول ماختفى عن عيونها جلست على الارض

وبالها يردد كلمته…

غدر

غدر

غدر

نزلت دموعها غصب عنها..

مو انا اللي تركتك انت اللي ماتبيني..

ارتفع صوتها وهي تبكي..مو انا اللي غدرت فيك..

انت اللي عمرك ماحبيتني .

.حبيتك بجنون

وماقدرت انساك حتى وانا مع غيرك..

وانت عايش ومبسوط..كل شي تبيه لقيته.

الزوجه

والولد وكل شي …وانا اللي طلعت بلا شي..

وقفت بعزم..ماراح اخليك تكسرني مره ثانيه..

مو انا الضعيفه ياذياب موب انا…

..*…
الصباح الساعة 10 في الجامعه..

دخلت لمكتبها الواسع ورمت اوراق المحاضره

على الطاوله وجلست على كرسيها …

تعبت من حياتها اللي تمشي نفس الروتين..

جامعة وبيت مالها احد في هالدنيا غير امها المسكنيه..

ابتسمت بسخريه وهي تتذكر علاقتها بعمانها كيف

كانت قبل لايموتون اهلها وشلون اتغيرت بعد

ماشالو كل املكهم ماعدا البيت اللي عايشين فيه..

تنهدت بضيق وعجز وهي تتذكر اللي فات..

فتحت شنطتها وشالت جوالها واتصلت على امها

وبصوت حاولته يكون مبسوط:قوه يمه..

امها ببتسامه:هلا مهاوي هلا يمه..كيفك..

ضحكت بتصنع:انا تماام انتي كيفك اخذتي دواك..

تنهد بحزن:اي اخذته لاتشيلين همي..

غمضت عيونها بتعب..وبقلبها ماراح يهنى لي بال

لين اشوف الضحكه على شفاتك..

وبحب..:انت كل دنيتي يالغاليه ومالي غنى عنك..

والحين يمه نامي لك ساعتين ريحي فيهم..

حركت راسها بايجاب وكانها قدامها:ان شاء

الله..وانتي انتبهي على حالك..
.

.*..

في بيت ابو ذياب..

روز:فطوم تكفين قولي حق جهاد يوصلني لحلا

حاولت بس هوا رافض يقول ماله حيل..

فاطمه:فطوم هاه ليش اصغر بزارينك انا..بعدين

جايه من بيتي انا وبنتي وفي الاخير تبين حلا.

ضحكت روز وهي تضرب بخفه على راسها:افا

زعلتك..

بعد ابي اتودد عندك وشكلي خبرتها

..بعدين بنتك بصراحه لاتجبينها مره ثانية .

.هذي

مصيبه حشى موب بنت..

ضحكت فاطمه براحه:بسم الله عليها الابجيبها

على راسك بعد..

جنى وهي اطلع راسها من وراء الباب:كفو امي

حبيبتي ودخلت وبيدها الشبس والعصير..وجلست

على الطاوله مقابلهم..

روز فتحت عيونها على وسعها.وبصرخه:هيه

انتي يالدب لاتكسرين الطاوله.من الرشاقه عاد..

رفعت حبه الشبس بيدها ودخلتها في فمها ببط

وهي تحرك راسها:يم يم لذيذه.موتويالعواذل..

….:مساء الخير

كلهم لفو على جهه الصوت اللي وراهم:هلا مساء

النور هلا ذياب..

وقفت جنى وسلمت على خالها ورجعت تجلس مكانها..

طالعها ذياب وبستفهام:جنى ضاقت الاماكن..؟

ابتسمت له ابتسامه عريضه .

:جربت كل الاماكن

قلت اجلس هنا وحسيته اريح..

طالع بفاطمه وببرود:كيفك..؟

طالعته بحيره:انا زينه انت كيفك كانك تعبان..؟

نزل راسه وهو يضغط بجواله وبجمود:لايتهيىلك

روز تكلمت بخوف:امم ذياب ممكن تروحني مشوار..؟

بدون لايناظرها:على وين .

.بعدين ليش مايطلعك جهاد..؟

روز:………

رفع عيونه عليها بعد مالاحظ الصمت من

الكل..وببروده المعتاد:اسالك ليش ماتجاوبين..

روز بلعت ريقها .

.وبهدوء:قلت لجهاد بس رفض.

احم خلاص هونت مابي اروح ان شاء الله بكره بطلع

رحمها وبستفهام:طيب وين تبين..؟

نزلت عيونها وبهمس:ابي اروح ل حلا

رفع حاجب وببتسامه سخريه:موب ملاحظه انك

غاطه عندهم من جات واهي ولا مره زارتك..؟

توترت من سواله وبصوت راخي:تدري ظروفها غير..

ركز عيونه على اخته .

.وبجمود:غير؟؟ليش شلي

غير بالضبط .

.كل واحدعنده ظروف لو يبي صح.؟

روز بتوتر:اي بس..

قاطعها بحزم:لا بس ولا زياده كلمه.

اذاتبيك تجي

وعقبها متى ماحبيتي انا اللي بوصلك بنفسي..

روزقبل تتكلم قطع عليها الجوال اللي كان ارحم لها من كلامه..

اول ماعرفت الرقم ردت وعيونها على ذياب..

وبصوت راخي:هلا حلا

حلا

وينك تعبت انتظرك ليش تاخرتي..

نزلت عيونه بعد مالحظه انو ذياب مركز معها

وببرود..:حلا ممكن تجيني اليوم اذا ماعليك احراج..

حلا بستفهام:ليش موب جايه انتي..؟؟

روز:…………

حلا شكت بوضع روز..وبتمهيد:امم احد

بجنبك..ليش ماتقدرين تجين..؟

روز:بعدين احكي لك..ها بتجين ولا..؟

ذياب بصوت عالي:اذا موب حابه تجيك زي

ماتجينها فالاحسن تقطع مكالماتها بالمره..

روز طالعت بخوها بعيون دامعه:……

حلا تفاجات من الصوت واللي فاجاها اكثر الكلام

اللي سمعته .

.وبهدووء عكس اللي داخلها:اها

الحين فهمت السي سيد مانعك..لا وبعد يبيني اقطع

اتصالاتي .

قولي له بتواصل معك غصب عنه.

روز ابتسمت بفرحه:والله يعني بتجين..؟

حلا بضحكه:اكيد بجي وانا اقدر استغني..

روز بعفويه

كفو هذا حلا اللي اعرفها ماحد يهمها..

حلا ضحكت:اوكي اعطيني وقت على مااكلم تركي واجيك .

.

روز:اوكي..يلا سلام..

سكرت من حلا وتنهدت براحه..

فاطمه:بتجي.

مازعلت.؟

روز وهي توقف عشان تجهز الضيافه:اي

وبهمس وصل لذياب اللي يتاظر انه مشغول..تقول

غصب عنه بتواصل معاك..

فاطمه بسرعه طالعه بذياب ليكون سمع شي

وارتاحت من شكله وهو مو مبين عليه اي رده فعل..

ذياب تفاجى من تحديها الواضح وهو يبتسم للي ناوي عليه..؟؟

..**..

ميس وهي بالمطعم:خالد تتوقع فهد يسويها صدق..؟

خالد طالعها .

.وبتعجب:وليش مستصعبة الوضع

اي بيسويها والدليل انو اليوم كلمني وقال انه يبي

يكلم ابوتركي بالموضوع..

ميس بحيره:مادري احسها بالحيل صعبة قبل مع

اخوه والحين معاه الله يعينها .

.

خالد:صدقيني لاهي اول ولا اخر انسانه تصير معاها هالحال..

ميس بغموض:ادري..بس يكفي اللي عانته

بحياتها .

.مااعتقد انها مستعده تعيد هالمعاناه..؟

خالد بتردد:لاتفكرين في هالمسائل..بعدين امم

فهد يبك تقنعيها قبل مايكلم ابوها..

طالعته ميس بذهول:انا .

.لالالا تكفى طلعني منها

خالد برجى:الرجال لجى لي وماينفع ارده..

ميس:امم بس..امم اوكي اتركني افكر..

خالد ابتسم براحه:كفو ميوسه اللي تحب زوجها وحبيبها..

رفعت حاجب:ابو المصالح الحين تحب وحبيبها..

ضحك بصوت عالي وهو يقرب ويجلس بجنبها..

..**..

بعد ماستقبلتها عند الباب طلعتها لغرفتها من الباب الخليفي..

روز جلست قبال حلا .

.وبخجل:حلا انا اسفه على تصرف اليوم..

ابتسمت حلا .

.وبتصنع:ولا يهمك اصلا نسيت

الكلام..بعدين اخوك هذا معقد ولا مايفكر بهالشكل

روز بهمس:نسيتيه..؟

حلا بسرعه شتت نظراتها وبقوه ظاهريه:نسيته…

انا مابقلبي غير سيف .

.

ضغط على قبضت الباب بقوه بعد ماسمع كلمتها

الاخير .



انا مابقلبي غير سيف .

.

غمض عيونه بالم والجرح القديم يتفتح ويزيد جراحه..

رجع على وراء وتوجه لغرفته بعد ماكان ناوي

ياخذ بخاطر اخته..

اتصل في الشركة وعرف موعد سفرته الجايه..

شال شنطته ورتب اغراضه اللي يحتاجهم وباله

مشغول مع الكلام اللي سمعه..

لازم اعيد حساباتي .

.لازم افكر زين..ماراح

اسمح لاحد يلعب فيني .

.يكفي اللي حصل لي بسببها..يكفي..

شال شنطته مر على امه وابوه وسلم عليهم..

وهو نازل سمع صوت ولده وهو يضحك والصوت

طالع من المطبخ..

نزل اغراضه بالارض ومشي ناحيه المطبخ..

اول ماناظر دار في باله شكلها لمن راح لبيتهم

…الزمن قاعد يعيد نفسه..

جالسه على الكرسي وظهرها لجهته وولده على

الطاوله يضحك معاها..

حلا بنعومه:يلا باسل نشد لي اول .

.

باسل حرك راسه بالنفي:مااعرف انتي قول لي..

وفاجاه..بابا تعال هنا بجنبي..

حلا ارتجفت وخاصة شعرها ماعليه غطاء..

نزلت راسها وشعرها انتثر على وجهها .

.

ذياب بخشونه:يلا باسل عشان اوصلك لماما .

.

حلا بهمس بعد ماحست انه ماتحرك ولا حس على

نفسه:احم لو سمحت ممكن تطلع براء..

ضحك بستفزاز:لالا لاتقولين لي انك خجلانه من

شكلك..تراك ولا شي قدامي عشان كذا لاتتعنين كثير..

تنفست بصبر وهي تكتم غيضها:موب ملاحظ انك

مصدق نفسك وجالس تتكلم مع وحده موب محرم لك..

كلامها اهو اللي قاعد يستفزه اكثر..طالع بباسل

وبهدوء ضاهري:باسل روح للسيارة ليمن اجيك

باسل وهو طالع من المطبخ:طيب..

تكتف ومال بجسمه على الباب .

.وبحده:انتي

لسانك متبري منك .

.وشكلك ناويه اسوي لك شي

ماتنسينه طول عمرك..

ضحكت بخفه..وبقهر واضح:ونعم الرجوله

تكلمني وانا بهالشكل .

.اقول لا تنغر بنفسك..يكفي

اني متحملتك الحين..!!

فتح عيونه بوسعها..

قاعده تذبحه من الوريد

للوريد بدون لاتحس .

.

وقبل لا يتكلم سمع صوت جنى وهي شكلها قريبه

من المطبخ .

.

بسرعه قرب منها وانحنى لمستواها وصارت

شفايفه قريبه من اذنها .

.تلخبط بعد مادخل عطرها

لعماق قلبه تنفس بقوه وكانه ناوي يحتفظ بريحتها داخل صدره..

تنهد بصمت .

.وبهمس..:خذيها وعد راح اذوقك

ثمن كلامك دبل وقولي قالها بو باسل..

وطلع قبل لايدخل عليهم احد…

حلا تصلبت من الموقف اللي صار لها..

كل شي

قلبها وعفسها فووق تحت..صوته انفاسه توعده

وقربه اللي عذبها واحيا مشاعر كانت خامدة من زمان..

دخلت جنى ولاحست فيها..

قربت منها جنى وبستفهام:حلا وش فيك ترجفين..

حتى لونك قالب..؟؟

حلا بدون لاترد عليها رفعت جوالها..

وبهدوء وضياع:تركي تعال لي الحين اذا تقدر

تركي بدون لاينتبه لنبره صوتها:اوكي اخلص

الشغله اللي بيدي وعقبها بمرك..يلا سلام..

طالعت بجنى وببتسامه صفراء:احم مافيني شي

بس شويت صداع..

جنى بطيبه:سلامتك الحين بتخفين ان شاء الله..

..**..

الجده:طيب ليش ماتردها وانا امك بدال هالمشاوير

ذياب بعجله:يمه..

مابي ارد ساره وبعدين انا

مضطر يكون باسل عندها لما اسافر ولاتنسين انها بعد امه..

جدته بعتب:بس حالك مايسر..وانت محتاج حرمه

تداري امورك…

ذياب وهو يوقف يبوس راس جدته:يمه

هالموضوع خلصنا منه ومن زمان..يلا مع السلامه..

جدته بثقه:طيب اش رايك بحلا..؟

وقف واستدار على جهه امه وعيونه مركزه عليها

..وبجمود:يمه..حلا موب كفو تكون لي الزوجه..

طالعته جدته بغضب:اجل لما كانت عمرها سبع

تعش..كانت كفو .

.ولا نسيت اش صار فيك .

.

لم

قاطع جدته بغيض:خلاص يمه لاتكملين..حلا

ماتنفع لي وانتهينا..

ناظرته جدته وبتصميم:اختار يا حلا ولا ساره..؟

اول ماترد من السفر لازم يكون ببيتك حرمه..هاه اش قلت..

ركز عيونه بعيون جدته .

.وبالم..:اختار ساره ولا حلا..

ضحكت جدته بتعجب:بترد ساره .

.سبحان الله

البنت اللي تعبت عليها صرت انت اللي رافضها..

نزل عيونه .

.وبجمود:كنت ابيها..والحين لا..

يلا يمه اترخص..وطلع..

..**..

مي:مشاري خلاص عاد تراك مزودها…

مشاري بتعب:موب راضي قلبي ينساها .

.

مي بثقه:تزوج اللي تنسيك حبها..

طالع اخته .

.وبجديه:انت مجنونه ناويه اعذب
بنات الناس معااي..

مي بحيره:طيب انت اللي تشوش الواحد .

.قولي

وش بيدي واسااعدك فيه..

نزل راسه بين ايدنه..وبعجز:مادري مادري شل

الحل بس اللي اعرفه اني ابيها اهي وبس..؟

..**..

في الشاليهات يوم العزيمه)..
ذياب رجع من السفر بيوم العزيمه اللي وعد فيها خاله..

جهاد:ذياب خلاص روح اجلس شكلك تعبان

ذياب طالعه ورجع يشرف على كل شي..وببرود:لا

تخاف انا طيب ماعلي باس..

جهاد بستسلام:خلاص بكيفك بس من تحتاجني انا

هنا .

.بمجلس الرجال اشوف اذا محتاجين شي.

..تاكد من كل شي طالع بساعته امم الساعة تسع

فيه وقت على مايجي العشاء..

وقبل لايدخل لمجلس الضيافه شده الاضاه الخلفيه

بالشاليه .

.عقد حواجبة .

.مين فيه..وانا

محذرهم مايقربون هالمكان..

مشي بهدوء وفي باله مين اللي كسر كلمته..

توه قرب وسمع صوت ناعم..استغرب الصوت

وقبل يطالعها..

عرفها من صوتها .

.

وقف محله مو لانه يبي يسمع كلامها لانو كلامها

اهو اللي وقفه بدون لايتاكد اذا كانت اهي او لا

حلا بضيق:ميوسه حبيبتي صدقيني فهد مثل اخوي

ماقدر اتزوج اخوي صح..

جن جنونه تتزوج..تتزوج مره ثانيه,,يعني اهي

ناويه تذبحه للمليون…

ثار وهو يحس انو الدنيا قاعده تلف وادور فيه من جديد..

وبدون وعي مشي ناحيتها وهو مسرع بخطواته

قرب منها وهي ماحست عليه..وعيونها للمزروع

اللي قدامها..

صار واقف وراها بالضبط وبغضب الدنيا مسك

زندها ولفها عليه بقوه الين صارت مقابله تماما

ومايفصل بينهم الا شي بسيط..

تلاقت عيونهم بعد غياب سنين..

وكل واحد يناظر الثاني بمشاعر واحاسيس ثانيه

بعد ماطاحت عيونه على الملاك اللي قدام عيونه

وتخيل انها بتكون مع فهد اخو سيف كل شياطين

العالم التمت قدام عيونه..

ضغط على ايدها وعيونه بعيونها وبهمس:….

لاتغرك الضحكه…؟

الى هنا ينتهي البارت…

 

  • رواية حلا وذياب
  • رواية شوق و ذياب
  • روايه شوق وذياب
943 views

رواية شوق وذياب