1:22 مساءً الخميس 25 أبريل، 2019

رواية قطار في الضباب

جلست فاى تنظر الى خاتم االزواج الجديد الذى يزين اصبعها , و هو خاتم رائع مصنوع من البلاتين تحيط به احجار صغيرة من الماس البراق , و كانت شمس الخريف تعكس اشعتها على احجارة الكرينه , فتزيدة بريقا و جمالا , و لكن بدلا من ان تشعر بالسعادة , ملا قلبها الخوف , ثم القت نظره على زوجها الجالس بجانبها , يقود السيارة على الطريق الرئيسى في كاليفورنيا , و راحت تفكر و تحدث نفسها قائله لماذا نلزم الصمت مع ان مراسم الزواج تمت ,على الاقل كان يجب ان يبدو على و جهينا الابتسام , و سالت زوجها قائله
” متى نصل الى الكوخ يا لو؟”.
ذلك ان لو اقترح تمضيه شهر العسل في كوخ يمتلكة على تلال سيرينا , و وافقتة فاى على ذلك , و لكن فاى شعرت و هي تسالة ان لسانها اصبح كالخشب , و كانها لم تنطق بكلمه منذاسابيع و مع انها قالت نعم اقبلة زوجا , منذ فتره و جيزة.تملكها الخوف من جدي

225 views

رواية قطار في الضباب