2:41 مساءً الخميس 18 يناير، 2018

رواية لجين و عبدالله

صور رواية لجين و عبدالله

البارت 34

عبدالله:يخسى هَذا يمد أيدا علي
لجين:الحمدالله …بس لاتعيدها مَره ثايه
عبدالله:تبينى أسمعه يقول جذى و أسكت خل يحمد ربه ماذبحته
بشاليه
خلود:هَذا مِن صجه تهاوش و نطق عشانها…واى باط جبدي
خوله:سليمه صكته هَذا كَفو تذبحين روحج عَليه
خلود:اى كَفو انتى مو شغلج كَلها يومين و خليه مايشوف غَيري

لجين أدخلت ألشاليه مَع عبدالله و هما ماسكين أيد بَعض
لجين:شنو تبى تاكل
عبدالله:مومشتهى أكل شي
خلود:قتلك أكل قَبل ماتطلع بس انت ألله يهداك لزمت ألا تاكل معها
لجين جنها ماسمعت شى إذا جذى انا بَعد مابى أكل
عبدالله يطالع خلود و يتنهد
لجين:عبدالله انا يوعانه
عبدالله يبتسم:اوكي
لجين:تبى أسويلك باستا
عبدالله:لاتسوين شى …الموجود يبيه
لجين:اوكي…ودخلت أتبيب شى ياكلونه

خلود:باجر ليث بيوصل ألله يستر مِن الي بصير
عبدالله يطالعها و هوه منقهر..وكان يغلى مِن ألداخل
خوله:اى و ألله ألله يعين عمى راشد باجر
مريم:على شنو ألله يعين عمى راشد
خلود:ليث بيوصل باجر …والله يعين عمى راشد إذا عرف انه لجين تزوجت
مريم أنفجرت عَليها:وليش أنشالله و هوا شكو تزوجت و لا لا …كل شى نصيب …خلود قصرى ألشر لاتشوفين شى عمرج ماشفيه
عبدالله تضايق و طريقَة مريم الي أكدتله كَلام خلود قام و طلع بره ألشاليه
مريم راحت عِند طلال و قالتله الي صار ….طلال راح عِند لجين
طلال:لجون هدى الي بيدج و روحى حق ريلج …مايندرى خلود شنو قايلتله عَن ليث .
.وتوه جدامه عبدالله أتقول ألله يعين راشد إذا ليث عرف انه لجين تزوجت
لجين:استغفر ألله ربى و أتوب ليه…وراحت بره عِند عبدالله
لجين:عبدالله ألاكل زاهب
عبدالله:…..
لجين راحت صوبه و مسكت أيده ماتبى تاكل
عبدالله:مالى نفْس
لجين:عبادى شفيك
عبدالله أبتسم لمن سمع أسمه:شقلتي
لجين:قلت شفيك
عبدالله:لا الي قَبلها
لجين تبتسم:قلت عبادى أشفيك
عبدالله أحبج
لجين:وانا بَعد
عبدالله:حلفي
لجين:والله ألعظيم انا بَعد
عبدالله:لجونتى أبى أسالج سؤال .
.بس ماراح أرضى بغير ألصراحه
لجين:وانا عمرى ماجذبت …قول
عبدالله:صج انتى و ليث كَنتو أتحبون بَعض
لجين:اذا قتلت لا صدقني
عبدالله يتنهد:بس الي سمعتا غَير جذي
لجين:عبادى …انا عمرى ماحبيت بحياتى .
.انت اول و أخر حب بحياتي…واذا على ليث أهوا حر بمشاعره انا مالى شغل فيها
عبدالله:انا سمعت أنكم أتحبون بَعض و أيد…وشكلى خرب على حبكم
لجين عبدالله أقولك انا ماحبيته أتقولى خربت عليكم .
.واذا كَنت أحبه صدقنى جان ماتخليت عَن هَل حب و قْتله عَن كَُل شى و أكيد بقدر ضروفى ألانى مضلومه…بس ألله يشهد على …ليث بحسبت أخوى و عمرى مافكرت فيه كَزوج او حبيب…والى قالك هَل كَلام يبى يخرب بينا
عبدالله يبتسم:محد يقدر يخرب بينا
لجين:والحين ماتبى تاكل عبادى و ألله يوعانه
عبدالله:يخسى أليوع يالله أمشى ناكل
أدخلو ألشاليه و عبدالله مستانس و أيد
لجين:ناكل داخِل و لا هني
عبدالله:ماتفرق معاي
لجين:اوكى أقعد ألحين أيبلك ألاكل….وراحت يابت ألاكل
عبدالله:سويتى باستا
لجين:لا هذى مريوم مسويتها …لذيذه
عبدالله و هوا ياكل:حلوة بس مومثل الي انتى تسوينها …باستتج غَير…مريوم تسلم أيدج
مريم بالعافيه
عبدالله:الله يعافيج
لجين:عبادى أليَوم خنرد ألبيت…باجر عنى شغل لِى ألراس
عبدالله:اى بس انا عندى خفاره أليَوم …شلون أتنامين بروحج
لجين:اممم…مو مشكلة أنام عِند سارونه او أروح مَع طلال أنام بشقته..الانه باجر شغلى معاه
عبدالله يحرك حواجبة و يبتسم:اذا جذى أوكى انا بَعد أبى أغراض مِن ألبيت …ناكل و نطلع
لجين تبتسم:اوكي
خوله:لجين ماشوفج لابسه دبلتج ….وينها و دى أشوفها
لجين أتطالع عبدالله …الانه بالاساس عبدالله ماخذالها دبله
عبدالله:انا شلون نسيت….دبلتها مو عندها و ديتها يضيجونها و نسيت أيبها لازم باجر أيبها
لجين أبتسمت أبويها
عبدالله:يالله خلصى صحنج انا أبى أرد بسرعه …ويغمزلها
لجين و هيا منحرجه أنشالله

بدخلت طلال
طلال:لجون قلتى حق ريلج و لا انا أقوله
لجين لا قتله و ألحين بننزل
طلال:اذا جذى انا بَعد أنزل معاكم…بس بتنامينا بيتكم و لا عندي
لجين أتطالع عبدالله:مادري…وتكلم عبدالله…وين أنام
عبدالله:دام باجر شغلكُم مَع بَعض نامى عنده أحسن
طلال:ليش انت منت ياى معانا
عبدالله:لا انا بَعد أشوى عندى دوام لِى ألصبح
طلال:امم…خلاص ننزل مَع بَعض …بس أننتو سبقونى و أنا اى و راكم

بعد ساعتين عبدالله و لجين أطلعو مِن ألشاليه و بعدها بنص ساعة طلال طلع

بسياره
لجين:عبدالله أبى أعرف منو الي قالك عَن سالفه ليث
عبدالله:لجونتى أنسى ألسالفه خلاص
لجين:لا أبى أعرف منو
عبدالله:واذا عرفتى أشبتسوين
لجين:مانى مسويه شى بس بعرف…معنى عارفه منو بس بتاكد
عبدالله:عارفه منو
لجين:اى خلود صح
عبدالله:اى …بس شلون عرفتى مريم قالتلج شي
لجين تضايقت و أيد:لا
عبدالله:شفيج ليش مديتى ألبوز شبرين
لجين:مافينى شى …وسكتت طول ألطريج
عبدالله شافها متضايقه و أيد و ماحب يضايقها اكثر مسك أيدها و ضل ساكت لين و صلو شقتهم
عبدالله:لجين و صلنا
لجين كََانت سرحانه:هلا…اى يالله
عبدالله:تعالى و ين رايحه… مابيهم يدرون أنى هني
لجين:ليش
عبدالله يبتسم أبخبث:بس
لجين على ألاقل أنسلم عَليهم
عبدالله:اذا دخلتى ماتطلعين مِن عندهم …تعالى بس
و أول ماصعدو فَوق

لجين راحت صوب ألعصافير:مساءَ ألخير و لهت عليكم …..قولولى شسويتو بغيابنا
عبدالله:تلاقينهم خذو راحتهم اكثر أبروحهم بالبيت …وقف و راها و لمها حيل
لجين بدا ألخوف يتسلل لِى قلبها:عبدالله و خر
عبدالله أنسى انا ماصدقت أنى أكون معاج بروحنا
لجين:عبدالله بس شوى بروح أزهب أغراضي
عبدالله:لاحقه .
.وبدا يبوس رقبتها
لجين قلبها يرقع:عبدالله….بس خلاص
عبدالله:لجونتى أحبج
لجين:عبدالله فقصت بطني
عبدالله و خر:اوه نسيت
لجين جنها ماصدقت و نحاشت بسرعه أدخلت ألغرفه بس نست تقفل ألباب
عبدالله راح و راها و دخل ألغرفه:شفيج أنحشتى مني
لجين:عبدالله عفيه لاتسوى شي
عبدالله يضحك:اممم أفكر …وقرب صوبها و لمها حيل
لجين كََانت مِثل ألجهاز الي حاطينه على ألهزاز …كَانت ترجف و أيد
عبدالله:حياتى شفيج ليش ترجفين جذي
لجين:مادري
عبدالله:اتخافين مني
لجين:لا بس مابي…وسكتت
عبدالله:خلاص هدى انتى ألحين و ماراح يصير شى و انتى مو راضيه
و رن تليفونه
عبدالله هَذا و قْته
لجين:رد شوف منو
عبدالله:لا ألحين مابى شى يخرب علينا…اناماصدقت متَي أنصير بروحنه..وباسها على راسها….لجونتي…احبج أموت فيج.
و رد رن تليفونه
عبدالله أف مزعجين
لجين:اى رد عَليهم يُمكن يبونك ضروري
عبدالله:الوو
عمار:سنه على ماترد
عبدالله:ماكنت عِند ألتليفون …عمار بغيت شى مشغول حدي
عمار اى لازم أتى ألمستشفى ألحين…عندا ضقط موطبيعى محنه قادرين أنلحق على ألمرضى
عبدالله بنفسيه:اوكى نص ساعة و أكون عندكم
عمار:عبدالله لا طول….يالله مَع ألسلامه
عبدالله:الله يسلمك
لجين:قتلك يبونك ضروري
عبدالله:ومالقو ألا أليَوم …لجونتى انا باخذلى شور على ماتخلصين بس بسرعه
لجين:اوكي

عبدالله بَعد ماخلص و لبس و دا لجين بيت طلال و هوا راح ألمستشفى
طلال:لجون روحى نامى باجر و رانا فراره مِن ألصبح
لجين:انشالله …تصبح على خير
طلال:وأنتى مِن أهله
ليجن دقت على عبدالله بس مارد عَليها … بَعدها طرشتله مسج0(كان و دى أسمع صوتك قَبل ماانام)
ثانى يوم ألصبح لجين و طلال أقعدوم مبجر و طلعو على طول

بسياره
طلال:وين بتروحين
لجين:اول شى و دنى محل و رد
طلال:ليش
لجين:ابى أطرش بكى و رد حق عبدالله بدوام
طلال:اوكي

وراحو محل ألورد …وخلصو و راحو ألسوق …لجين خذت 5 بوكيهات و رد و كَل بوكيه أحلي مِن ألثاني

بالمستشفى
عبدالله كََان توه خالص مِن ألشغل و قاعد معه عمار…ادخلت عَليهم ألسستر و شايله اول بوكيه
عمار:سستر مِن لَه هَل بوكى ألحلو
ألسستر:ده لدكتور عبدالله
عبدالله بستغراب:لى انا مِن منو
عمار:حسافه عبالى لي
عبدالله قام و خذا ألكرت الي على ألبوكيه….الكرت كََان مكتوب فيع(….ا…..وتحت آخر ألكرت مِن لجونتك)
و دخلت ألسستر ألثانية بيدها بوكيه ثانى دكتور عبدالله بوكى و رد ليك
عبدالله قام و خذا ألكرت(ح)
و دخل عامل مِن ألمستشفى يدز عربانه كَبيرة و فيها 3 بوكيهات كَبار
و خذا ألكروت الي عَليه
ألكرت ألاول(ب)
ألكرت ألثاني(ك)
ألكرت ألثالث(اموووت ….فيييك….وبكل صراحه .
.ا ح ب كَ
عبدالله متششق مِن ألوناسه(والله انا الي أموت فيج)
عمار:عبيد جنه فِى أشياءَ مادرى عنها
عبدالله:اوو …اشياءَ و أيد
عمار:اتحبون بَعض
عبدالله:فوق ماتتصور….عمار هَذا ألحب الي كَنت أدور عَليه مِن زمان….كان بَين أيدى و أنا موحاس فيه ….بس لَو موانت و سارونه جان عمرى ماحسيت فيه
عمار:عبدالله انت تستاهل كَُل خير …والله يهنيكم أنشالله …وتظل طول عمرك عايش بهل حب
عبدالله:امين و ألفال لك
عمار:لا توناس
عبدالله:اى توناس بتصك 30 و أنت ليلحينك ماتزوجت
عمار:كل شى بوقتا حلو…اخليك انا ألحين عَن أذنك
عبدالله:حياك….التفت و شاف ألمكتب متروس و رد…كان مستانس و أيد…مسك تليفونه و دق عَليها
لجين:الووو
عبدالله:اموووووووه أحبج
لجين:هلا عبدالله
عبدالله:هلا بحياتى هلا بقلبى هلا بدنيتى بلى فيها …احبج
لجين:عبدالله ثوانى و أدق عليك
عبدالله: أوكي
لجين:طلال شرايك بهل بدله
طلال:مادرى جربيها بلبس تبين اكثر
لجين:اوكي…اهيا كََانت متعمدة تدخل غرفت ألتبديل عشان أدق على عبدالله….ودقت عَليه
عبدالله:هلا قلبى …وين أنحشتي
لجين:ههه لَو تدرى انا و ينى …الله يسلمك انا بسوق و قاعده بغرفت ألتبديل .
.ماقدر أكلمك جدام طلال عدل
عبدالله:هههههههههههههه ألحين تخيسين داخِل
لجين:لاتحاتى طول مائنت معاى مايصير فينى شي
عبدالله:الا أشهل حركات ألحلوه
لجين:عجبك
عبدالله:وايد…بس هُم أبى أسمعها منج
لجين:خلها لمن أنرد ألشاليه
عبدالله:لا ألحين مافينى صبر
لجين:احبك …يالله باي…..وصكته قَبل ماتسمع مِن عبدالله شي
عبدالله:ههههههههه حياتى و ألله …تستحى ألخايسه .
.اى حلاته ألبنت جذى أتحس انها بنت مِن خجلها مو ألزباله خفيفه بالمره

لجين أطلعت مِن غرفت ألتبديل و هيا تبتسم
طلال:حلوة بلبس
لجين:شنو هيا
طلال:البدله
لجين برتباك:ها…لا مو حلوة بشوفلى غَيرها…ورن تليفونها…الوو
عبدالله:احبج…امووه…اموت فيج..امووه
لجين و يها قام يقط ألوان هلا عبدالله
عبدالله:طلال يمج
لجين اى .
.
بس أخلص بروح ألشاليه على طول و أنت
عبدالله:هههههههههه…انا أحبج
لجين:اى حتّي انا .
.مشتاقه حق سارونه
عبدالله:هههههههههه….لجون شفيج انا ريلج عادى غازلينى جدامه
لجين:لا ماتوصل لِى هدرجه
عبدالله مِن كَثر ألضحك عيونه دمعت:ههههه …المهم انتى ليش رايحه ألسوق
لجين:ناقصتنى شويت أغراض و باخذهم
عبدالله:وليش ماقلتيلى أعطيج كَرت ألبنك
لجين:لا مايحتاى معاى فلوس
عبدالله:حتى لَو …لجونتى انتى مرتى و أنا الي أصرف عليج موأنتى تصرفين على روحج
لجين:مافى فرق انا و أنت و أحد
عبدالله:دام جذى …..مَره ثانية تاخذين كَرتي
لجين:انشالله…عبدالله متَي بتطلع مِن ألدوام
عبدالله:الحين …بغيتى شي
لجين:لا بس بتروح ألشاليه ألحين و لا مَع أهلك
عبدالله:لا أروح معاهم أحسن .
.اذا رحت و انتى موهُناك بضيق خلقى بروحي
لجين:اى أحسن لاتروح ألحين …يمكن يحتاجونك بشي
عبدالله:وأنتى متَي بتخلصين
لجين:انا شكلى مطوله شوي…عندى جم مشوار بَعد ألسوق
عبدالله:لجونتى لاتعبين روحج و خلى مشاويرج و قْت ثانى انا أوديج
لجين:لا تحاتى طلال يمشينى شوى و قعدنى بكوفى ساعه
عبدالله:اى حبيبى ديرى بالج على روحج
لجين:انشالله..وانت بَعد دير بالك على روحك و لا تسرع أدرى فيك أتحب ألسرعه
عبدالله:أنتى تامرين أمر جم لجونه عندي
لجين:وحده
طلال:لجون شوفى هَذا و أو…يالله خلصى خلى مكالماتج بَعدين
لجين تبتسم:عبادى انا أخليك ألحين و من أخلص أدق …يالله باي
عبدالله:باي

طلال:شوفى هَذا و ألله عجيب
لجين:وايد حلو حتّي ألوانه هاديه
طلال:يالله جربيه و أنا أشوفلج شى ثانى بَعد
لجين أوكي
لجين راحت جربت ألنفنوف ….شيفون حرير لونه لحمى على ألوردى و صاير قصة تَحْت ألصدر و فيه فيونكا صغيرة .
.لى ألركب و بلبس مبين فيه تقسيمت جسمها
طلال:لجون جربى هَذا بَعد
لجين أوكي…وخذتا مِنه أتجربه …كانن نفنوف الي تَحْت ألركب لونه أبيض بفوشى و أسع أشوى و فيه و رده فوشيه كَبيرة تَحْت ألجتف بشوى …وبلبس كََان أحلي مِن ألحمي

طلال:ها ناخذ اى و أحد
لجين:ابيهم أثنينهم
طلال:اوكي
خلصو مِن ألمحل و دخلو الي و راه و خذتلها جم بدله على جم بنطرون و جم تنوره و ألى أخره…وكل ماخلصت مِن محل دشت بمحل ثانى لين خلصت كَُل شغلها مِن ألالف اى ألياي
طلال:تبين شى بَعد
لجين:لا بس شريت ألسوق كَله
طلال:لجون أليَوم و ين بتنامين …بشاليه منو
لجين:مادرى بس أكيد بشاليه عمى عبدالرحمن
طلال:اها .
.وأنتى حاسبه حسابج على جذى مِن قَبل
لجين:لا عبدالله أمس يقولى ماتنامين عِند ألبنات
طلال:وأنتى حاسبه حسابج على هشي
لجين:يَعنى شلون مافهمت
طلال:يبا يايبتلج مقصان نوم و لا لاءَ بصراحه
لجين @@
طلال:خلصى يايبه و لا لاء
لجين أنحرجت و أيد:لا
طلال:امشى خنروح مجمع ثانى فِى محل عنده شغلات حلوه
لجين:@@…وانت شعرفك بهسوالف
طلال:الحين فِى احد مايعرف هسوالف أمشى بس
و طلعو مِن ألمجمع و راحو مجمع ثاني
طلال:اهنى فيه اكثر مِن محل بس ألاول أخذيلج بجامات مِن و من سيكرت و بعدين نصعد فَوق
لجين خلصت مِن ألمحل و راحت ألمحل الي فَوق
طلال:يالله ناديلى الي داخِل أبى أكلمها
لجين:ومالقيت ألا أكسفورد مابى أدخل
طلال:يالله خلصينى ترا انا أدخل أخذلج على ذوقي
لجين:وى و ى يحسرتى عمى خترب
طلال يضحك:خلصى يالله ناديها لي
لجين أوكي…ودخلت ألمحل شافت بنات قاعدين ياخذون أشياءَ حلوه
ألبنت1:ياهبله هذى سكسى اكثر و ألله حلو
ألبنت 2:لامابى مِن صجج ألبس جذى مِن اول أيام
ألبنت1:حبيبتى ريايل هَل و قْت يبون جذي
ألبايعه الي بالمحل تفضلى مدام أقدر أساعدج بشي
لجين:انا تونى متزوجه و موعارفه شاخذ
ألبنت 1 أتكلم لجين:تبين أساعدج
لجين تبتسم:والله ياريت
ألبنت1:اوكى انا أحب الي تسمع كَلامى …واخذى كَُل الي أقولج عَليه
لجين تبتسم أوكي..بس مابى شى و أيد عاري
ألبنت1:اممم…أنتى سمعى كَلامى و أنشالله تدعينلي
لجين:اوكي
ألبنت أختارت أشياءَ و أيد حلوة فِى مِنها ألعارى حيل و فيه مِنها ألاشياءَ ألمستره بَعد ماخلصت .

ألبنت1:الحين نزلى أنور و طاهر أخذيلج الي يصير طويل مَع روبه ملوت ألعرايس
لجين:اوكى …مشكوره تعبتج معاي
ألبنت1:العفو ماسويت شى بس أدعيلى ها
لجين تبتسم:انشالله
لجين خلصت مِن ألفراره بسوق و خذت كَُل شى تَحْتاجه اى عروس حتّي ألمكياج و ألعطورات ماخلت شى و ماخذته
طلال:الحين و ين بتروحين
لجين:ابى أروح ألصالون بقص شعري
طلال:اوكى بس بشرط ماتقصينه و أيد
لجين:انشالله…وراحت ألصالون و قصت شعرها مدرج كَُل خصله تختلف عَن ألثانية و قصتلها قذله و ستشورت شعرها و طلعت …القصة غَيرتها و أيد

طلال:وااااااااااو أتيننين
لجين:صج و ألله
طلال:من صجج شوفى شكلج كَيكه …اليَوم عبدالله يعيد
لجين:طلال
طلال:هههههههههه…المهم انا أقول أنروح ألبيت بدلي…ونروح ألشاليه
لجين:اوكي

راحوالبيت و بدلت و حطت مكياج خفيف بس صج شكلها تغير و أيد …ردت لجين ألاوليه الي تكشه على ألاخر …والى محد يقدر يقايشها بكشختها و لبسها

بشاليه
عبدالله و أهله كََانو و أصلين صارلهم ساعة تقريبن…حطو أغراضهم بشاليه …وراحو شاليه أهل لجين…الكُل كََان مستانس بوجودهم …وخلود ألحين لازم أتصير سنعه و تتلزق بحنان و خوات عبدالله …بس ألبنات مابلعوها بالمره

ساره:وع ذكرتنى بروان مادرى ليش
أميره:هههه تونى يايه أقولج
دلال:حيالله مِن يانه
ساره و أميره:الله يحيج
ساره:الا و ين لجون
دلال:طالعه مَع خالى .
.بس توها مكلمتنى أتقول يايه بطريج
ساره:دلال:منو هَذا …عن خلود
دلال:بنت خالى ألكبير ليش
ساره:سورى دلال بس مابلعتها
دلال:وليش تتاسفين كَلنا مانشتهيها …والله لوتدرون شنو ناويه تسوى بلجون يطقكم عقر بقر
أميره:ليش أهيا ماتحبها
دلال:ولا دانى أسمها
ساره:من زين و يها هَل بطه يقول خبزه على شنو شايفه عمرها …والله أن قرب صوبها حشيت ريلها
دلال:سمعو ألسالفه …وقالتلهم كَُل ألسالف
أميره:لا مستحيل …امبيه صدمتينى فِى و حده أتسوى جذى أبنت عمها …والله حرام عَليها
ساره:هَذا الي ناقص بَعد مابقى ألا هَل أشَكل …واذا عبود و لجون ماعرفولها انا أوريكم فيها
عبدالله:سارونه
ساره:هلا
عبدالله:قولى حق ألخدم يحطون أغراضى بشاليه
ساره:من عيونى ….واغراض لجون و ينهم مَره و حده
دلال:اى و ين ألخدم خل ياخذونهم
مريم و هيا نازله:لا مايحتاى انا و ديت أغراضها ألشاليه ألثانى …توها داقع على و قالتلى أوديهم …بس أغراض عبدالله قالت لحد يجيسهم أهيا أتى و ترتب كَُل شي
ساره بصوت عالي:اى عاد لجون معلمه عبود على ألدلع تصدقين أمى ماكَانت أتسويله جذى معنا و حيدها
خلود:انتو موتفقتو ألحريم أبروح و ريايل أبروح
أميره:اى بس هَذا أتفاقكم أنتو و مالكُم شغل فيهم اهما معاريس و حنه لنا شاليه خاص فينا
ساره:اى و ألله…خل يستانس أخوى موكافى يومين نايم بعيد عنها

عبدالله:قولى سنتين مويومين
خلود:يلتها ذابحه روحها عليك مِثل منت ميت عَليها…لو كَنت مُهم جان مِن زمان ناطرتك بشاليه موهادتك و طالعه مَع طلال…وهيا تدرى انه أمس عندك خفاره

مريم:ماتنلامين حبيبتى مومنج مِن ألواهى الي فيج
خلود بعصبيه:شقصدج
مريم:أنتى عارفه انا شقصد…واذا ماسكتى و ألله لعلم أبوج عَن سوالفج
خلود:الى ماتطولينه بيدج و أصلية بريلج

عبدالله طلع مِن ألشاليه و مسك تليفونه و دق عَليها
لجين:الوو
عبدالله:اموووووه انا مشتاق للحبايب
لجين:شوى و أوصل
عبدالله:طولتى على و أيد
لجين بدلع:ماطولت و أيد …بس شويه
عبدالله:اشكثر يبيلكُم و توصلون
لجين:مادرى شوى يُمكن ربع ساعة او اقل
عبدالله:اوكى حبيبى ناطرج…يالله باي
لجين:باي
طبعن طول ألطريج طلال كََان يعطيها نصايح و دروس بالحب …وشوى شوى قام يسال بالعميق
طلال:بسالج سؤال بس أبيج أتجاوبينى بصراحه
لجين:وانا متَي جذبت عليك
طلال:ادرى أنج ماتجذبين بس مابيج تتهربين مِن ألسؤال او تسكتين
لجين:اوكي
طلال:متى آخر مَره صار بينكم جماع
لجين@@:من صجك هَذا سؤال
طلال يضحك:جاوبي
لجين بخجل:من زمان
طلال:من متَي يعني
لجين:طلال شهل أساله
طلال:جاوبي…بصراحه
لجين:من ليلت عرسنا
طلال طق أبريك بقوه و بصوت عالي:شنو مافهمت يَعنى شنو ماصار شى مِن يوم عرسج …انشالله انتى ليلحينج بنت
لجين طلال بس عاد لاتسال و أيد
طلال و قف بحارت ألامان:مانى متحرك لين أعرف ألسالفه كَلها
لجين:طلال هَذا أسرار بيتى و ماحب احد يعرفها
طلال بعصبيه:اذا ألامور بتوصل لِى خراب بيتج لازم تتكلمين…وياخذ نفْس عميق…لجون ريلج يشتكى مِن شي
لجين:لالا..انت فهمت غلط
طلال:فهمينى أبى أفهم ليش مِن يوم عرسج ماصار شي
لجين بقلبه(صك على ألحريم):انا ماكنت مستعده
طلال:ولى متَي أنشالله منتى مستعده…الى أبى أعرفه أهوه دخل عليج و لا لاء
لجين بحراج:اي
طلال:لجون مايصير تحرمين ألريال مِن حقه ألشرعي
لجين:طلال:والله أخاف ماحب هشي
طلال كََان مستغرب مِنها:ليش …لحظه لحظه…على فكرة هشى موبس ألريال الي يستانس مِنه حتّي ألمَره …والله أوجد هشى بَين ألزوجين موبس عشان ألعيال او شهوت ألريال…العلاقه هذى أتقربكم مِن بَعض و تخليكم على قلب و أحد…لجون و ألله الي تسوينه غلط و أذا ألريال سكت عنج مدة مابيتحمل طول ألعمر …وترى بنات ألحرام و أيد …لجون مابيج تخربين بيتج بيدج انتى بَعدج صغيرة و موعافه مصلحتج…وعبالج مومبين عليكم…كل و أحد فيكم بصوب..عشان جذى خلود ماخذه راحتها على ألاخر
لجين:قولى شسوي
طلال:وانا ساعة أرطن شقول…اليلة أبى كَُل شى يتصلح بينكم
لجين:اى بس
طلال يقاطعها:لابس و لا شى فاهمه …والله إذا ماسمعتى كَلامى أزعل منج…لجون مابيج تهدمين بيتج انتى موحاسه بالى قاعده تسوينه
لجين:انشالله كَُل شى يتصلح
طلال:لجون بذمه ماتحبينه
لجين:امبلا
طلال:خلاص ليش مكبره ألموضوع …ولا ماودج أتصيرين أم
لجين أبتسمت:بس راح أصير أم جريب
طلال@@
لجي:انا حامل
طلال:توج أتقوليلى ماصار شى مِن عرسكم و ألحين حامل شنو تجذبين علي
لجين:لا ماجذب هَذا ألصج
طلال:يَعنى مِن ذاك أليَوم حملتي
لجين:اي
طلال:هههههههههههههههههه….والله ريال
لجين و يها قام يقط ألوان:طلال
طلال:هههههههههه ….خلاص ألف ألف مبروك بس ليش توج أتقولين أنج حامل
لجين:الانى أدرى أنكم بتاذونى لاشيلين لاتسوين و لاتتحركين
طلال:وهَذا ألصج …وبعدين ليش ماقلتى ألحين ألبيبى تعب مِن ألفراره بسوق
لجي:واى طلال انا ماافتك مِن عبدالله تطلعلى أنت
طلال:وعبدالله مايخليج تتحركين
لجين:وايد و أول أيام كَُل كََان يشيلنى مايخلينى أتحرك
طلال:هههههههه و ألله ريليج طلع سبع و موهين
لجين:طلال بس عاد…يالله أمش طولنا و أيد
طلال:اوكي…خل أطرش مسج حق عبير أبشرها…والله بتصيرين أم يالجون..الله يتمم عليج
لجون:امين .
.بس لحد يدري
طلال:اوكي
نِهاية ألبارت

  • رواية لجين وعبدالله
  • رواية عبدالله ورسيل
  • شسويتو للكلف
401 views

رواية لجين و عبدالله