10:54 مساءً الخميس 17 يناير، 2019

روايتي وديما العطا

بالصور روايتي وديما العطا 20160908 3377
على الشارع الطويل الممتد على شاطئ الراحه كان ايسوق سيارته و ابتسامته اداعب شفايفه…اخيرا
الحلم اصبح حقيقه…وقدرت يا زايد تدخل انتخابات مجلس الشعب
حلم كان يطمح فيه من زمان …..من ساعه و التيلفون ما وقف من تهنئتة
ابتسم زايد و هو يتذكر اشكال خصومه في المجلس اي لذه حسبها و هو ايشوف علامات الخيبه على و يوههم
زايد”خلهم ايموتون حسره و عدهم ما شافو شى و الله لا اخليهم يندمون على اليوم الى حطونيه فيه خصم الهم…وقاعديليه في السوق مثل العظم في البلعوم
برويكم عاده زايد شو عليه قادر”
هذا هو زايد من اغني رجال الاعمال سلطه و ما ل و على ابواب دخوله عالم الانتخبات
و امساكه كرسى في مجلس الشعب
و زايد يتيم الابوين ما عنده لا اخو و لا اخت عاش وحيد اول شى مع ابوه الى كان ريال شرس
في السوق علم زايد كيف يكون خصم قوى لغيره و رباه على انه احسن من غيره و بعدها ما ت و تركه بعمر السبعتعشر سنه
لاكنه اول ما و عي على الدنيا كانت له سياسته و طموحه انه يوصل لاعلي المراتب
اجتهد في دراسته و مسك شركه ابوه الى و رثها و قدر ايديرها احسن ايداره و يوسع من فروعها في كل مكان
متميز دائما و له هيبه تطقى على المكان المتواجد فيه و نظرته لنفسه انه يستحق الافضل دائما و هذا الشى خلاه يكتسب صفه الغرور و التكبر بنظر الاخرين
كان يملك فله قريبه من انها تكون قصر في روعتها و كبر المساحه الموجود فيها
يملك الكثير من الخدم و عزايمه شغاله دائما لكثره معارفه و الناس الكباريه الى ايكون دايمن
على اتصال ابهم…وهو كثير السفر….ومايقصر دايمن في اهله من ناحيه جدته….يزورهم في الاسبوع مره او مرتين اذا قدر
و طبعا عند زيارته لاهله اهل البيت يرتبشوون و يقدمون له الافضل اتم مره خاله اتحوس في المطبخ اطلع احسن المواعين الى عندها و تطلب الحلويات
و تسوى كل الى تقدر عليه عشان تبيض الويه جدامه و بيت الخال هذا
عايشه فيه اليده الى اهيه ام ام زايد و معاها و لدها راشد خال زايد و عنده من العيال فهد الى يدرس ثانى جامعه و عبد الله في اعدادى و
روضه ثنويه عامه و مى اول ثنوى ….اما خاله عبد الله فهو ميت و ترك بنت عايشه حاليا عند خالتها
اما اخوال زايد الثانيين فهم اخوان راشد من الاب و كانو عيال الحرمه الثانيه واحد ما ت مخلف و راه عايله صغيره
عايشه حاليا مع جدتهم و الخال الثانى خليفه شاب بعمر زايد عايش بروحه في بيت و هو خاطب
بنت خالته الى متفق معاها ان الزواج ايكون بعد انتهائها من الكورس الاخير في الجامعه و كان دائما ايفكر اييب عيال اخوه و يخليهم
عنده لاكن المشكله انهم صغار و محتاجين حد يعتنى ابهم طلب ايعجل بالزواج لاكن الخطيبه رفضت عي اساس اتخلص دراستها اولا
بدر صديق زايد من ايام الدراسه و محاميه الشخصى كان قاعد معاه في السياره
بدر:شوووه اشوف الابتسامه شاقه الويه
زايد:ههه مستااااانس و الله مستانس…اخيرا صار الى احلم به
بدر:ياله شد حيلك للفوز
زايد:لاا ابشرك من الحين بالفوز ان شالله
بدر:مشالله عليك يازايد ما درى كيف ثقتك بنفسك هذي؟
زايد:لوما ثقتيه بنفسيه ما شفتنيه وصلت لين اهنيه…انا استاهل يابدر…انا زاااايد و انا الى بمسك المجلس باذن الله
و بفوز
هز بدر راسه:خطير و الله
زايد:عيال الصقور ما تبور
اتصل خليفه خال زايد عليه
خليفه:مبرووووك مبرووووك يا ولد الاخت شفت عاده و اسطت خالك
زايد:هههه هلا بالخال هااه ترا غدانا عندك
خليفه:ارررحب حياك فديتك
زايد:يالله مسافه الطريق
سكر خليفه و ياه اتصال من حرمه خاله
مره الخال:مبروووك مبرووك يا زايد….لحوووه ياعمتيه اصبرى ببارك له
ضحك زايد:هههه يدووه هاتيها
الجده:سلاام عليكم…خووزى منه انا قايلتلج اتصلى عليه و قبضينيه السماعه ما قلت رمسييه
زايد:ههه يدووه
الجده:هااه بلاك انته بعد
زايد:ههههه انا بلانيه علوومج انتي
الجده:هييه صدق مبروك فديتك …عاده شو هالعله الى فزت فيها
زايد:يدووه ارفعى راسج فوووق …ان شالله باخذ الكرسى في مجلس الشعب
الجده:واااايه غير هم كراسيهم سر عند انور خان الكراسى عنده رخاص
زايد:هه هههه اسمع يدوه شو تقول تقول روح عند انور خان
ايخسى انور خان اييب كرسيه من عنده…يدووه و لدج بيصير باذن الله في مجلس الشعب
و بتشوفين عاده زايد شو بيسوى عقب
الجده:ياولديه و الله ما عرف انته شو قاعد اتقول…….ودام ان العرب كلها تتصل عليه اتباركليه قلت بتصل ابارك لك فديتك
زايد:فديييت روحج انا
سكرت الجده و التفتت لمره و لدها و بنتها
الجده:هاا كرسى شووه؟
روضه:لحووووه ساعه يايدوه اقولج اظاهر ما في فايده لهيام قرب
الجده:قربت خيبتج يامسوده الويه….فارجى اشوف
روضه:زيين زين…..عاده انتى بروحج نافخ راسج ولد بنتج باجر الله يعين لو ياخذ الكرسى شو بتسويبنا
الجده:الخلا

  • روايه وديمه العطا الجديده
200 views

روايتي وديما العطا