3:12 مساءً الجمعة 18 يناير، 2019

زوجي بيتعصب عليه

 
الشخص العصبي..

لا يستطيع السيطره على انفعالاته فيظهرها بسرعه دون تفكير او تقدير..لذا نجد الرسول صلى الله عليه و اله و سلم يقول:        ((ليس الشديد بالصرعه انما الشديد الذى يملك نفسه عند الغضب) ،



فالقوه هى في ان يمسك الشخص نفسه عند الغضب،

و من لا يستطيع امساك نفسه عند الغضب يفتقد القوه المعنويه فهو شخص ضعيف جدا مسلوب الارادة…وبجذى راح نستنتج بان العصبى انسان اشبه بالمريض..

مسلوب القوة.

و علينا ان نراعى ذلك في تعاملنا معه.
الشخص العصبي..

لا يتعمد ايذاء مشاعر الاخرين بل يقوم بذلك دون تفكير منه،

و ينسي ما يفعله بسرعة

لذا لا تعتقدى ان زوجك يتذكر كل ما سببه لك حين صرخ عليك في الصباح

فهو بعد ساعات سينسي ما فعله و يتحدث معك بشكل و دود و كانه لم يفعل شيئا!
لا تعتقدى انه تعمد ان يؤذى مشاعرك..

كلا!

فهو يجرحك دون ان يشعر(حين يفقد اعصابه)..

لانه كان بلا عقل حينها!!
الشخص العصبى انسان فاقد للثقه في نفسه..

و فاقد للحب و الحنان… و يعتقد ان كل الناس تريد اهانته..

لذا فهو يحتاج جدا للحب و الاهتمام و الاحترام و التقدير و الثناء..

كلما اعطيته من هذه الاشياء في حياتك اليومية..

كلما اصبح اقل عرضه للنوبات العصبية…

كيفيه التعامل مع الزوج اثناء غضبه؟؟؟

اولا…يجب ان تعرفى نفسيته جيدا و تراعيهااذ لا تتحدثى معه في وقت يكون فيه مستفزا او غاضبا او متعبا او حزينا.

ثانيا… لاحظى تعابير و جهه و افهميها جيدا،

اذا شعرت ان ملامحه فيها غضب او شده او انه يتنفس بسرعه او ينظر بشده او يتلفت بقوة..

اعرفى انه على و شك الانفجار في لحظه غضب،

تجنبى الاحتكاك معه او اثاره غضبه.

ثالثا… في حوارك معه..

كونى لبقه و احترميه.

لا تستفزيه بالاصرار على راى ما ،



او معارضته بحده او الاستهزاء به او بكلامه..

بل اطرحى رايك بلباقه و اساليه عن رايه باحترام لان الانسان العصبى في حاجه للتقدير و الاحترام و اذا اعطيته التقدير اللازم لن يثور عليك باذن الله.

كيف تتعاملين مع زوجك عندما يثور في و جهك؟؟؟

فى اللحظه التى يغضب فيها بشده و يبدا بالصراخ كونى هادئه و متماسكه و قوية..

انتبهى فالتوتر،

و كثره الكلام و الحركه و البكاء،

و الضعف،

و الخوف..

كل هذه الامور ستزيد من حده غضبه و عصبيته.

لا تقفى بخنوع و خوف و ذل بل قفى او اجلسى بثبات منتصبه القامه و لكن باحترام.ولا تنظرى له بحده و لا تجعلى نظراتك تبدو بلا معنى و كانك لا تهتمين به و بكلامه انظرى اليه باهتمام لكن دون حده و استمعى له جيدا و اكدى له انك تسمعينه،

فاشد ما يمكن ان يثير غضبه ان يشعر انك لا تسمعينه و لا تعرفين ماذا يقول.

اشعريه انك تتابعين كلامه و تفهمينه و اشعريه انك تقدرين شعوره و لا تتجاهلينه.

مثلا عبارة: «ليش انت غاضب؟!» او «هذا لا يستحق الغضب» او «هدئ اعصابك لا داعى لكل هذا!» هذه العبارات تشعره انك لا تقدرين موقفه و لا تفهمين..

لذا فسيغضب اكثر!
لكن عباره «فعلا هذا الامر يثير الغضب..

معك حق..

لكن باذن الله لن يتكرر»..

ستجعله يهدا لانه سيشعر انك تقدرين شعوره.

لا تناقشى و لا تتنازلى له بسرعه لتسكتيه..

بل اجلى النقاش لوقت لاحق بطريقه لبقة..

«نتفاهم باذن الله فيما بعد»،

«خلاص نشوف حل للموضوع»،

«يصير خير باذن الله»..

لان الرضوخ و التنازل الدائم يجعلك تخسرين و تتالمين دائما..و احتسبى الاجر في صبرك عليه تلك الساعه و تذكرى انه شخص اشبه بالمريض وان هذه الساعه ستمر و تنتهى باذن الله.

ماذا تفعلين بعد انتهاء ساعه الغضب؟؟؟

خليه يشعر بانك متالمه و متاثره و حزينه بصمت،

لكن دون ان تعاقبيه او تشعريه بالبغض،

حاولى ان تظهر عليك امارات الحزن و الالم.بعض الزوجات يتعرضن لنوبات الصراخ و الغضب من ازواجهن و يتالمن بشده لكنهن يعدن للتعامل مع ازواجهن بشكل عادي!

فلا يشعر الزوج بانها تالمت او تاثرت!
و بعض الزوجات يقمن بعقاب الزوج بعدم التحدث معه او مقاطعته مما يدفع بالزوج للعناد و افتعال المشاكل معها اكثر!

و هذا خطا عامليه بشكل جيد بل رائع،

لكن اشعريه بانك حزينه و منكسرة..

هذا سيجعله يشعر بالندم.اذا استطعت ان تتحاورى معه بهدوء فيما بعد،

فتحدثى معه عن هذا الموضوع و عن اثره على حياتكما..

اشعريه بانك تحبينه و انك تودين لو تكون حياتكما اسعد،

لكن هذا الغضب يؤثر عليكما..ساعديه في علاج نفسه،

ارشديه لطرق التحكم بالغضب التى ارشدنا لها الرسول صلى الله عليه و اله و سلم،

مثل الوضوء وصلاه ركعتين و الجلوس او الاستلقاء و ذكر الله،

و اشترى له اشرطه او كتبا تساعده على علاج نفسه باذن الله.

ملاحظه هامه جدا×××
اذا اردت كسب زوجك العصبي..

احتويه بالحنان و العطف و التقدير..

و عامليه بلطف و تقدير و اجلال،

و بينى له مشاعرك و تقديرك و سترين كيف تستطيعين علاجه باذن الله،

و لا تنسى اهميه الدعاء له و فقك الله.

دمتم بخير

222 views

زوجي بيتعصب عليه