8:51 مساءً الجمعة 16 نوفمبر، 2018

زوجي لايعمل – ماذا افعل


صور زوجي لايعمل   ماذا افعل

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على نبينا محمد واله وصحبه،

وبعد:
ونسال الله تعالى ان يوفقنا لمرضاته،

وان يجعل من ازواجنا وذرياتنا قره اعين،

وان يصلح لنا الحال،

وان يؤلف القوب،

انه سميع الدعاء.
ولقد مضت سنه الله تعالى ان القوامه للرجال،

فقال سبحانه وتعالى:

(الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما انفقوا من اموالهم)،

فسبب قوامه الرجل على المرأة امران،

احدهما تفضيل الهي،

والاخر كونه مسؤولا عن النفقه على زوجته وبيته.
كما انه من سنه الله تعالى في خلقه ان مكان المرأة هو البيت،

وان هذا هو الاصل،

والذي لا ينبغي العدول عنه الا للضروره وفي حالات خاصة تستدعيها طبيعه الحياة وضروراتها،

ثم ان الكثير من النساء اليوم خالفن فطره الله تعالى في ذلك،

فنراهن يخرجن ارتالا وجماعات الى الوظائف والاعمال،

تاركات وظيفتهن الاساسيه،

ورسالتهن الحقيقة من التربيه والقيام على شؤون الزوج والاولاد والبيت،

ولذلك وقع الاضطراب والخلل في كثير من البيوت،

والله المستعان.
وهذا الوضع الذي تعيشينه انت وزوجك هو وضع مقلوب،

حيث يقبع الزوج في البيت بلا عمل وكسب،

وانت تخرجين للعمل،

ثم هو يطالبك بحقوقه الزوجية التي تعجزين عنها لان طاقتك ونشاطك وجهدك قد استنفذ في غير ما خلق له.
الاخت الفاضله:

والحل الصحيح ان يقوم كل منكما بدوره الحقيقي الذي خلقه الله تعالى له،

فيخرج زوجك للعمل وطلب الرزق،

ويستعين بالله تعالى،

وقد تكون ثمه عقبات في البدايه،

كما يحصل لكثير من الناس في بداياتهم،

ولكن بالصبر،

والمثابره،

وتكرار المحاوله،

سيجد عملا مناسبا باذن الله تعالى،

ودورك انت ان تدفعيه وتشجعيه في بداية الامر،

وتساعديه على تخطي الصعاب النفسيه،

وتقومي بتهيئته وشحنه لذلك،

حتى ينطلق في وظيفته او محله وعمله باذن الله تعالى. ثم انت  تنظرين في مدى مناسبه استمرارك في العمل ولو جزئيا حتى تشعروا بالاكتفاء،

وتعودين اكثر راحه وقدره على القيام بالواجبات الزوجية والمنزليه.
وحتى ذلك الحين،

وان يعود الحال للوضع الطبيعي،

فالواجب على الزوج ان يتقي الله تعالى،

ويستشعر مسؤوليته،

ويقدر الحال المقلوب الذي تعيشونه،

ويراعي نفسيتك،

وقدرتك على تلبه احتياجاته،

كما نوصيه بان يهتم بشغل وقته بالعمل النافع،

وان يحرص على صلاته وصيام بعض النوافل مادام لا يعمل،

وان يهتم بالقران،

ويرافق الصالحين،

ويهتم باستغلال اوقات فراغه هذه ويشغلها بما يرضي الله تعالى،

من اعمال الدنيا والاخره.
كما يتبغي ان توجهيه الى حسن انتقاء الالفاظ والتعبيرات التي تدل على شخصيته،

,

وقد جاء عن انس بن مالك رضي الله عنه قال:

(لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم سبابا ولا فحاشا ولا لعانا؛

كان يقول لاحدنا عند المعتبه:

ما له ترب جبينه؟!)،

رواه البخاري.
واما بخصوص تلبيه احتياجه للفراش فهذا الامر بناء على ما تذكرينه من احوالكم فالواجب عليك تلبيه حاجته عند القدره والاستطاعه،

ومتى شعرت بانك قادره على ذلك فلا يجوز لك الامتناع عنه،

وفي الصحيحين انه عليه الصلاة والسلام قال:

(اذا دعا الرجل زوجته لحاجته فلتاته وان كانت على التنور).
لكن ان كنت مريضه او تعانين من مشقه شديده لا تستطيعين معها تحمل ما يريده زوجك،

فانك لا تاثمين في الامتناع،

وعلى زوجك ان يتفهم هذا الوضع ويتقبله،

ويدرك ان العلاقه الزوجية الحميمه لها فن واصول،

ومن اهم اصولها التهيئه النفسيه والجسديه بين الزوجين،

والاستعداد للقيام بها،

ولعلك توصلين له هذه الرساله بالطريقة المناسبه التي ترينها.
نسال الله تعالى ان يصلح لكما الحال،

وان يهدينا جميعا لما يحبه ويرضاه،

والعلم عند الله تعالى،

وصلى الله على نبينا محمد واله وصحبه وسلم.
وعلى هذا فان كنت تقدرين على تلبيه طلبه فانت اثمه فيجب عليك التوبه والاستغفار،

وعموما فحاولي الاعتذار لزوجك وترضيته،

وعليه هو ان يعلم ان الامور الزوجية لا بد فيها من الصبر والتغاضي عن الاخطاء والزلات،

وليقس الامر بحاله،

فلا شك ان المرء قد تاتيه بعض الاوقات لا تكون لديه رغبه في الجماع اما لمرض او غيره.

  • زوجي لايعمل
138 views

زوجي لايعمل – ماذا افعل