زوجي يعطيني المال كانه من

 


حكم اخذ الزوجة من ما ل زوجها بدون علمه

س: من ام ا ، م ، م من المدينة تقول انا اخذت نقودا من زوجي دون علمه ، و كان اذا طلبت منه شيئا لا يعطيني ، و احيانا احتاج بعض اللوازم للمنزل و للملابس و ما اشبه هذا ، رغم ان قيمتها بسيطة جدا جدا ، و احتاج كذلك لبعض الهدايا اردها للناس الذين يهدون الى ، و عندما ناقشت زوجي ذات مرة سمح لي ، و قال اذا اخذت شيئا معقولا فاني لا امانع و خذي ما تريدين من الدولاب ، حينئذ بدات اتصرف كما امرني جزاكم الله خيرا ، لكني اسال عن المرات الماضية ، و جهوني جزاكم الله خيرا

الجزء رقم 23، الصفحة رقم: 268)

ج: اما بعد الاذن فالامر و اضح و الحمد لله ، لما اذن لك الحمد لله ، فانك تتصرفين بالامور المعقوله من غير اسراف و لا تبذير هذي امانة ، و الواجب عليك اداء الامانة و يصبح التصرف تصرفا شرعيا معقولا ليس به اسراف و لا تبذير ، اما الاخذ الاول الذي بغير اذن و هو بحاجة المنزل فلا باس ، اذا كان بحاجة المنزل و حاجة الاولاد و حاجة الضيف فلا باس ، استفتت هند فتاة عتبة النبي صلى الله عليه و سلم ، و قالت يا رسول الله ان ابا سفيان رجل شحيح لا يعطيني من النفقة ما يكفيني و يكفي بني الا ما اخذت منه بغير علمه ، فهل على اثم فيما اخذت ، فقال النبي صلى الله عليه و سلم خذي من ما له بالمعروف ، ما يكفيك و يكفي بنيك

فهذا اذن من النبي صلى الله عليه و سلم ، ان المراة تاخذ من ما ل زوجها بالمعروف لحاجة المنزل و حاجة الاولاد ، لكن ليس لها ان تبذر او تسرف ، و لكن تاخذ بالمعقول لحاجة المنزل من جيبه ، من صندوقه و لو بدون علمه لا باس بذلك ذلك هو الصواب.

الجزء رقم 23، الصفحة رقم: 269)

س: تقول السائلة ان زوجها شحيح ، لا يعطيها ما يكفيها و اولادها من مصاريف المنزل ، و ادوات المدرسة و غير هذا ، هل يجوز لها ان تاخذ من ما له بدون علمه

ج: نعم اذا كان يقصر بنفقة المنزل ، لها ان تاخذ من ما له بغير علمه ، اذا قصر بنفقتها و نفقة اولاده منها ، لها ان تاخذ بالمعروف ، من غير اسراف و لا تبذير ، لكن بالمعروف ؛ لان هند فتاة عتبة، امراة ابي سفيان رضي الله عنها ، قالت لرسول الله صلى الله عليه و سلم: ان ابا سفيان رجل شحيح لا يعطيني من النفقة ما يكفيني و يكفي بني ، فهل اخذ من ما له ما يكفيني قال نعم ، خذي ما يكفيك و يكفي بنيك خذي من ما له بالمعروف ، يعني من غير اسراف و لا تبذير.

س: سائلة لها قضية تتعلق مع زوجها ، ملخص ما بهذه القضية ان زوجها مقصر عليها ببعض المصاريف ، و اذا طلبت منه شيئا قال عندك و لدك ، و هي تقول ان لها معه خمسا و ثلاثين سنة و ذلكم حالة ، و ترجو من سماحتكم التوجيه

الجزء رقم 23، الصفحة رقم: 270)

ج: لا ريب ان الواجب على الزوج الانفاق بالمعروف ، و القيام بالواجب من غير اسراف و لا تبذير ، كما قال الله عز و جل: و عاشروهن بالمعروف و من المعروف ان ينفق عليها ما يليق بامثالها بكسوتها و غيرها ، و اذا قصر بذلك فقد اثم ، و لها ان تاخذ من ما له بغير علمه ما يكفيها ، للزوجة ان تاخذ من ما ل زوجها اذا قصر ما يكفيها ، و يكفي اولادها ؛ لما ثبت بالصحيحين عن عائشة رضي الله عنها ان هند فتاة عتبة سالت النبي صلى الله عليه و سلم ، فقالت ان زوجي ابا سفيان رجل شحيح لا يعطيني ما يكفيني و يكفي بني الا ما اخذته من ما له بغير علمه ، هل على بذلك من جناح فقال لها النبي صلى الله عليه و سلم خذي من ما له ما يكفيك و يكفي بنيك هذي فتوى منه عليه الصلاة و السلام لها و لامثالها ، انها تاخذ من ما ل الزوج بالمعروف ما يكفيها و يكفي اولادها ، قوله بالمعروف يعني المعتاد الذي لا اسراف به و لا تبذير ذلك هو الذي يجوز لها ، اما الاسراف و التبذير فلا يجوز ، الاسراف منكر ، و التبذير منكر ، كلاهما لا يجوز.

434 views