2:43 صباحًا الخميس 23 مايو، 2019

شات هادف حوار و نقاش

صور شات هادف حوار و نقاش

 

هذا هو القلم الذي خلقة الله مبدع كل بديع في الكون ….

 

و لكني هنا ساتحدث عن قلم رصاص و ممحاه من صنع الانسان … ففي مصنع لصنع الاقلام التي يستخدمها البشر دارت هذه الحوارات ….

والان…..

االحوار بين الممحاه و القلم

الممحاه و القلم

**********

كان داخل المقلمه ،

 

 

ممحاه صغيرة ،

 

 

و قلم رصاص جميل .

 

.

 

و دار حوار قصير بينهما..:..

الممحاه كيف حالك يا صديقي؟

القلم: لست صديقك!

الممحاة: لماذا؟

القلم: لاننى اكرهك.

الممحاة: و لم تكرهني؟

قال القلم: لانك تمحين ما اكتب.

الممحاة: انا لا امحو الا الاخطاء .

 

القلم: و ما شانك انت؟!

الممحاة: انا ممحاة،

 

و هذا عملى .

 

القلم: هذا ليس عملا!

الممحاة: عملى نافع،

 

مثل عملك .

 

القلم: انت مخطئه و مغروره .

 

الممحاة: لماذا؟

القلم: لان من يكتب افضل ممن يمحو

قالت الممحاة: ازاله الخطا تعادل كتابة الصواب .

 

اطرق القلم لحظة،

 

ثم رفع راسه،

 

و قال: صدقت يا عزيزتي!

الممحاة: اما زلت تكرهني؟

القلم: لن اكرة من يمحو اخطائي

الممحاة: و انا لن امحو ما كان صوابا .

 

قال القلم: و لكننى اراك تصغرين يوما بعد يوم!

الممحاة: لاننى اضحى بشيء من جسمي كلما محوت خطا .

 

قال القلم محزونا: و انا احس اننى اقصر مما كنت

قالت الممحاه تواسيه: لا نستطيع افاده الاخرين،

 

الا اذا قدمنا تضحيه من اجلهم.

قال القلم مسرورا: ما اعظمك يا صديقتي،

 

و ما اجمل كلامك!

فرحت الممحاة،

 

و فرح القلم،

 

و عاشا صديقين حميمين،

 

لا يفترقان و لا يختلفان

احبتي …..

 

من منا لا يرتكب الخطا فنحن بشر و قد خلقنا الله و يعلم ما في نفوسنا و جعل لنا ممحاه للذنوب و الخطايا اتدرون ما هي

 

؟

 

انها التسبيح و الاستغفار يمحو بها الله الخطايا و لو كانت كزبد الانهار و البحار
احبتى و لم لا نقول شكرا لمن يدلنا و يرشدنا الى طريق الصواب

 

الا يستحق الشكر ********
مما تصفحته

439 views

شات هادف حوار و نقاش