10:53 صباحًا السبت 25 مايو، 2019

شعر حب في الله

صور شعر حب في الله


الهى لا تعذبنى فانى … مقر بالذى قد كان مني
و ما لى حيله الا رجائى … لعفوك ان عفوت و حسن ظني
فكم منزله لى في البرايا … و انت على ذو فضل و من
اذا فكرت في قدمي عليها … عضضت اناملى و قرعت سني
يظن الناس بى خيرا و اني … لشر الخلق ان لم تعفعني
اجن بزهره الدنيا جنونا … و افنى العمر فيها بالتمني
و بين يديمحتبس ثقيل … كانى قد دعيت له كاني
و لو اني صدقت الزهد عنها … قلبتلاهلها ظهر المجن

ابو العناهيه

وانت الة الخلق ربى و خالقى … بذلك ما عمرت في الناس اشهد
تعاليت رب الناس عن قول من دعا … سواك الها انت اعلى و امجد
لك الخلق و النعماء و الامر كله … فاياك نستهدى و اياك نعبد

حسانبن ثابت رضى الله عنه

على ابوابكم عبد ذليل … كثير الشوق ناصرة قليل
له اسف على ما كان منه … و حزن من معاصية طويل
يمداليكم كف افتقار … و دمع العين منهمل يسيل
يري الاحباب قد و ردوا كلا … و ليسلة الى و رد سبيل
اكون نزيلكم و يضام قلبي … و حاشا ان يضام لكم نزيل
فانيرضيكم طردى و بعدى … فصرى في محبتكم جميل
و حق و لائكم و شديد شوقى … سلوى عنهواكم مستحيل
قضيت بحبكم ايام عمري … فلا اسلوا و هل يسلي الجميل

ايا من ليس لى منه مجير *** بعفوك من عذابك استجير

انا العبدالمقر بكل ذنب *** و انت السيدالمولي الغفور

فان عذبتنى فبسوء فعلى *** وان تغفر فانت به جدير

افر اليكم منك و اين الا *** اليك يفر منك المستجير

ابو نواس

اليك الة الخلق ارفعرغبتى *وان كنت يا ذا المن و الجود مجرما

ولما قسا قلبي و ضاقت مذاهبى جعلت الرجا منى لعفوك سلما

تعاظمنى ذنبى فلما قرنتة بعفوك ربيكان عفوك اعظما

فما زلت ذا عفو عن الذنب لم تزل تجود و تعفومنه و تكرما

فلولاك لم يصمد لابليس عابد فكيف و قد اغوىصفيك ادما

فيا ليت شعري هل اصير لجنه اهني واما للسعيرفاندما

فان تنتقم منى فلست بايس و لو ادخلت روحى بجرم جنهم

وان تعف عنى تعفوا عن متمرد ظلوم غشموما قاسي القلب مجرما

ويذكر اياما مضت من شبابة و ما كان فيها بالجهاله اجرما

فصار قرين الهمطول نهارة اخا السهد و النجوي اذا الليل اظلما

يقيم اذا ما الليلمد ظلامة على نفسة من شده الخوف ما تما

يقول حبيبي انت سؤليوبغيتى كفي بك للراجين سؤلا و مغنما

الست الذى غديتنى و هديتنى و لا زلت منانا على و منعما

عسي من له الاحسان يغفر زلتى و يستر اوزارى و ما قد تقدما

من روائع الامام الشافعى – رحمة اللهتعالى

يا رب ان عظمت ذنوبى كثرة *** فلقد علمت بان عفوك اعظم

ان كان لا يدعوك الا محسن *** فمن الذييرجو و يدعو المجرم

ادعوك ربى كما امرت تضرعا *** فاذا رددت يدى فمن ذايرحم

مالى اليك و سيله الا الرجا *** و جميل عفوك ثم اني مسلم

ابو نواس

الهنا: ما اعدلك *** مليك كل من ملك

لبيك،

 

قد لبيت لك *** لبيك ان الحمد لك

والملك،

 

لا شريك لك *** ما خاب عبد سالك

انت له حيث سلك *** لولاك يارب هلك

لبيك ان الحمد لك *** و الملك لاشريك لك

كل نبى و ملك *** و كل من اهل لك

وكل عبد سالك *** سبح او لبى،فلك

لبيك ان الحمد لك *** و الملك لا شريك لك

والليل لما ان حلك *** و السابحات في الفلك

على مجارى المنسلك *** يا مخطئا ما اغفلك

عجل و بادر اجلك *** و اختم بخير عملك

لبيك ان الحمد لك *** و العز لا شريك لك

والملك لا شريك لك *** و الحمد و النعمه لك

قيل ان ابو نواس لبي بها في الحج

يافاطر الخلق البديع و كافلا … ارزاق من هو صامت اوسائل

اوسعتهم جودا فيا من عندة … رزق الكل سحاب جودكهاطل

يامسبغ البر الجزيل و مسبل … العفو العظيم عظيم فضلكوابل

يا صاحب الاحسان يا مرخ … لنا الستر الجميل عميم فضلك و ابل

ياعالم السر الخفى و منجز ال … ميعاد صدق قد حكاهالفاصل

يامن على العرش استوي ياصادق ال … و عد الوفي قضاء حكمكعادل

عظمت صفاتك ياعظيم فجل ان … ياتى المشبة ظالماويشاكل

حلت فضائلك العظام فلم تجد … يحصى الثناء عليك فيها قائل

الذنب انت له بمنك غافر … ما لم يكن شركا ففضلك حا صل

يعصيك جمثم تصفح عنهم … و لتوبه العاصى بحلمك قابل

رب يربى العالمين ببرة … و يزيدهم من فضلة و يواصل

يعطيهموا ما املوا من جودة … و نوالهابدا اليهم و اصل

تعصية و هو يسوق نحوك دائما … نعما و عن شكر لهاانت غافل

ستر الذنوب و زاد في بذل العطا … ما لا تكون لبعضهتستاهل

متفضل ابدا و انت لجودة … تنسى و تغفل هل تعيياغافل

يدنو و تبعد ثم انت لفضلة … بقبائح العصيان منك تقابل

واذا دجي ليل الخطوب و اظلمت … طرق السلامة بل قلاك النازل

وعلمتان لا منجي ثم تلاحمت … سبل الخلاص و خاب فيها الامل

وايست من و جة النجاةفمالها … طرق و قد عظم البلا المتنازل

وقنطت من ضعف اليقين و لم يكن … سببولا يدنو لها متناول

ياتيك من الطافة الفرج الذى … فيه نجاتك ليسيشغل شاغل

فى لحظه ياتيك لطف فارج … لم تحتسة و انت عنهغافل

ياموجد الاشياء من القي الى … احد سواك فان ذلكباقل

يا طيب الاسماء من يقصد الى … ابواب غيرك فهو غر جاهل

ومن استراح بغير ذكرك او رجا … من غيركم فضلا فذاك المائل

ومناستظل بغير ظلك راجيا … احدا سواك فذاك ظل زائل

عمل اريد بهسواك فانه … عمل يرد على الذى هو عامل

لو صلى ذاك و صام حج فان ذا … عمل وان زعم المرائى باطل

واذا رضيت فكل شئ هين … حسبى رضاك فلشئ زائل

انت المني و رضاك سؤلى في الدجي … و اذا حصلت فكل شئ حاصل

اناعبد سوء ابق كل على … معبودة يابئس ما انا فاعل

ولقد اتىالعبدالمسئ ميمما … مولاة اوزار الكبائر حامل

قد اثقلت ظهريالذنوب و سودت … و جهى المعاصى ثم ذا انا سائل

ما لى سواك و لست ارجو غافرا … صحف العيوب و سترعفوك شامل

ها قد اتيت و حسن ظنى شافعى … اذ لم يكن عمل لدييقابل

ولبست ثوب الخوف منك مع الرجي … و وسائلى ندم و دمع سائل

فاغفر لعبدك ما مضي و ارزقة تو … به مقلع فيها الشروط كوامل

وارزقهعلما نافعا و ارزقة تو … فيقا لما ترضي ففضلك كامل

وافعل به ما انتاهل جميلة … يامن له اسما حسان فواضل

فاذا فعلت فحسن ظنى صائب … و الظن كل الظن انك فاعل

نسبت للاصمعى و نسبتلغيره)

يامن يري ما في الضميرويسمع … انت المعد لكل ما يتوقع

يامن يرجي للشدائد كلها … يامن اليهالمشتكي و المفزع

يامن خزائن رزقة في قول كن … امنن فان الخير عندكاجمع

مالى سوي فقرى اليك و سيله … فبالافتقار اليك فقرى ادفع

ماليسوي قرعى لبابك حيله … فلئن رددت فاى باب اقرع

ومن الذى ادعو و اهتفباسمه … ان كان فضلك عن فقير يمنع

حاشا لجودك ان يقنط عاصيا … الفضلاجزل و المواهب اوسع

ابو القاسم بن الخطيب

يامن تحل بذكرة … عقدالنوائب و الشدائد

يامن الية المشتكي … و الية امر الخلق عائد

ياحيياقيوم يا … صمد تنزة عن مضاد

انت الرقيب على العباد … و انت فيالملكوت واحد

انت العليم بما ابتلى … ت به و انت على شاهد

انالهموم جيوشها … قد اصبحت قلبي تطارد

فرج بحولك كربتى … يامن له حسنالعوائد

فخفى لطفك يستعان … به على الزمن المعاند

انت الميسروالمسب … ب و المسهل و المساعد

سبب لنا فرجا قرى … با يا الهى لاتباعد

كن راحمى فلقد يئست … من الاقارب و الاباعد

وعلى العدي كنناصرى … لاتشمتن بى الحواسد

ياذا الجلال و عافنى … مما من البلوىاكابد

وعن الوري كن ساترا … عيبى بفضل منك و ارد

يارب قد ضاقت بيالاح … و ال و اغتال المعاند

فامنن بنصرك عاجلا … فضلا على كيدالحواسد

هذي يدى و بشدتى … قد جئت يارباة قاصد

فلكم الهى قد شهدت … لفيض لطفك من عوائد

الشيخ اسماعيل الزمزمى

يارب قد اصبحت ارجوكرمك … يارب ما اكثر عندي نعمك

يارب عن اساءتى ما احلمك … يارب سبحانك بيماارحمك

388 views

شعر حب في الله