يوم الخميس 10:54 صباحًا 22 أغسطس 2019

شعر عن الغدر

عسي الله يخليك

والله ما نت بكفوو .

 

.

 

تملك فؤادى .

 

.
خلاص انا قررت من دنيتى الغيك

من صد عنى قلت له .

 

.

 

شئ عادي .

 

.
…..
كم كان اهون ان اموت ممزقا ********** متناثرا بين الرياح و الانواء

اوان اكون غريق بحر هائج *********** تحمل ثنايا موجة اشلائى

ولا ان تسطر صفحات عمري لحظه ******* غدر الحبيب و ذبحة لوفائى

خان الحبيب عهود حب صادق ******* ياطلما اهتزت له اجزائى

كم عاش قلبي تحت ظل سمائة ********* يوفي بكل حقوقة العلياء
انت من انت..

 

انت الم *********** يسري بدمي فاتكا اعضائى

انت و هم رضي به عقلي ********** و صدقت الوان غشع ارجائي

انت و جة يخفي بين صفائة ********** غدرا ذاقت مرة احشائي

انسيت حبي ام كنت عاميا ********* عن نور قلبي الساطع الوضاء

حب لم تدرك انت حدودة ******** عجزت عن وصف لهيبة الاسماء

حب اذا ما مس بحرا ما لحا *********حلى خرير مياهة الزرقاء

ياناكر الفضل الغرير و فيضة ******** و حنان قلبي وجود عطائى
قد كنت احسب ان وقت مرارتي ******** ستكون انت طبيبي و دوائي

وتكون درعا حاميا عند الوغي ********* و تكون انت ذخيرتي و فدائي

وتكون صدرا حانيا احنو به ********** عند الهموم و لوعه الامساء

وتكون مصباحا و نورا هاديا ********* يمحو ظلام الاثم و الاخطاء

وعزيمتى ان قل حر اجيجها ******** ستكون انت محفزي و عزائى
لكن غدرت بكل معنى للهوي ******** و حوت من قلبي بقايا و فائى

اذهب فانك خنتني .

 

.خنت الهوي ******* اذهب و لا ترجع فهذا قضائى

واتركني في دنيايا اكتم لوعتي ******** اكتب و اشدو قصتي و رثائى

228 views

شعر عن الغدر