3:17 مساءً الإثنين 19 نوفمبر، 2018

شعر عن الغدر


عسى الله يخليك

والله مانت بكفوو .

.

تملك فؤادي .

.
خلاص انا قررت من دنيتي الغيك

من صد عني قلت له .

.

شئ عادي .

.
…..
كم كان اهون ان اموت ممزقا ********** متناثرا بين الرياح والانواء

او ان اكون غريق بحر هائج *********** تحمل ثنايا موجه اشلائى

ولا ان تسطر صفحات عمرى لحظه ******* غدر الحبيب وذبحه لوفائى

خان الحبيب عهود حب صادق ******* ياطلما اهتزت له اجزائى

كم عاش قلبى تحت ظل سمائه ********* يوفى بكل حقوقه العلياء
انت من انت..

انت الم *********** يسرى بدمى فاتكا اعضائى

انت وهم رضى به عقلى ********** وصدقت الوان غشع ارجائي

انت وجه يخفى بين صفائه ********** غدرا ذاقت مره احشائي

انسيت حبى ام كنت عاميا ********* عن نور قلبى الساطع الوضاء

حب لم تدرك انت حدوده ******** عجزت عن وصف لهيبه الاسماء

حب اذا ما مس بحرا مالحا ********* حلى خرير مياهه الزرقاء

ياناكر الفضل الغرير وفيضه ******** وحنان قلبى وجود عطائى
قد كنت احسب ان وقت مرارتى ******** ستكون انت طبيبي ودوائي

وتكون درعا حاميا عند الوغى ********* وتكون انت ذخيرتى وفدائي

وتكون صدرا حانيا احنو به ********** عند الهموم ولوعه الامساء

وتكون مصباحا ونورا هاديا ********* يمحو ظلام الاثم والاخطاء

وعزيمتى ان قل حر اجيجها ******** ستكون انت محفزى وعزائى
لكن غدرت بكل معنى للهوى ******** وحوت من قلبى بقايا وفائى

اذهب فانك خنتنى .

.خنت الهوى ******* اذهب ولا ترجع فهذا قضائى

واتركنى في دنيايا اكتم لوعتى ******** اكتب واشدو قصتى ورثائى

146 views

شعر عن الغدر