11:44 صباحًا الأربعاء 21 نوفمبر، 2018

شعر عن الموت


يا نفس توبي فان الموت قد حان

واعصي الهوى فالهوى ما زال فتانا

اما ترين المنايا كيف تلقطنا

لقطا وتلحق اخرنا باولانا

في كل يوم لنا ميت نشيعه

نرى بمصرعه اثار موتانا

يا نفس مالي ولاموال اتركها

خلفي واخرج من دنياي عريانا

بعد خمسين قد قضيتها لعبا

قد ان ان تقصري قد ان قد ان

ما بالنا نتعامى عن مصائرنا

ننسى بغفلتنا من ليس ينسانا   

نزداد حرصا وهذا الدهر يزجرنا

كان زاجرنا بالحرص اغرانا

اين الملوك وابناء الملوك ومن

كانت تخر له الاذقان اذعانا

صاحت بهم حادثات الدهر فانقلبوا

مستبدلين من الاوطان اوطانا

خلوا مدائن قد كان العز مفرشها

واستفرشوا حفرا غبرا وقيعانا

يا راكضا في ميادين الهوى فرحا

وغافلا في ثياب الغي نشوانا   

قضى الزمان وولى العمر في لعب

يكفيك ما قد مضى قد كان ما كان

شعر اخر عن الموت :

سالت الدار تخبرني

عن الاحباب ما فعلوا

فقالت لي اناخ القوم

اياما وقد رحلوا   

فقلت فاين اطلبهم؟

واي منازل نزلوا   

فقالت بالقبور وقد

لقوا والله ما فعلوا   

اناس غرهم امل

فبادرهم به الاجل

فنوا وبقي على الايام

ما قالوا وما عملوا

واثبت في صحائفهم

قبيح الفعل والزلل

فلا يستعتبون ولا

لهم ملجا ولا حيل

ندامى في قبورهم

وما يغني وقد حصلوا

شعر عن فقدان الحبيب:

جاني خبر وهز القلب ودقاته….

يوم قالوا حبيبك مات والحق صلاته

رحت ودعيت بصدق وانا بصلاته….

عسى الله يغفر بدعواي ماضي حياته

رفعت النعش وعلى كتفي ثباته….

وكل همي الفردوس تصبح جزاته

انحنيت عند قبره على ركبتي من غلاته….

وبكيت والناس يقولون من يسوي سواته

ما دروا ان حبيبي تحت التراب اصبح مباته….

وحبيبه فوق التراب تتثاقل خطاته

اصبحت مجنون مستغرب من الميت سكاته….

ينتظر كلمه ويمسح لاجلها دمعاته

وسالت الناس وش هو سبب وفاته….

واستغربوا وقالوا من تكون انت بحياته

قلت انا من كان نبض قلبه ودقاته….

وزارع الشوق في قلبه ونبضاته

وصديت وقلت ليتني ميت مع مماته….

واشوفه محشور مع الحور عند ربيبجناته

  • قالوا عن الموت
172 views

شعر عن الموت