شعر عن لذة الشفاه




قبلتها و دموعى مزج ادمعها

و قبلتنى على خوف فما لفم

ربما ذقت ماء حياة من مقبلها

لو صاب تربا لاحيا سالف الامم

*************************

و قال الوليد بن يزيد:

فما مسك يعلو بزنجبيل

و لا عسل بالبان اللقاح

باشهى من مجاجه ريق بنت

و لا ما فالزقاق من القراح

*************************

قال رائع بثينة:

الم تعلمي يا عذبه الماء انني

اظل اذا لم اسق ما ءك صاديا

هي السحر الا ان للسحر رقية

و اننى لا الفى لها الدهر راقيا

*************************

قال امرؤ القيس:

وثغر اغر شتيت النبات

لذيذ المقبل و المبتسم

و ما ذقتة غير ظن به

و بالظن يقضى عليه الحكم

*************************

و قال بشار:

يا اطيب الناس ريقا غير مختبر

الا الشهاده اطراف المساويك

ربما زرتنا مره فالدهر واحدة

ثنى و لا تجعليها بيضه الديك

يا رحمه الله حلى فمنازلنا

حسبى برائحه الفردوس من فيك

*************************

و يقول البحترى فقبلة:

قبلتها من بعيد فانثنت غضبا

و ربما تبين بها التية و الخجل

و مسحت قبلتى من خدها و مشت

كانها ثمل او مسها خبل

*************************

و يقول امين نخله فالفم:

انا لا اصدق ان هذا

الاحمر المشقوق فم؟

بل و رده مبتلة

حمراء من لحم و دم

اكمامها شفتان،

 


خذ

روحى و عللنى بشم

ان الشفاة احبها

كم مره قالت نعم …

*************************

و يقول فقصيده الشفة:

فى الاشرفيه يوم جئت و جئتها

نفسي على شفتيك ربما جمعتها!

ذقت الثمار و نكهه ان لم تكن

هي نكهه العنب الشهى فاختها

الكرم اورق يوم جئت عريشه

اروى عن الشفه التي قبلتها

و ترنح العنقود يقطر لذة

لما انثنيت فقلت انني ذقتها

ياقوته حمراء غاصت ففمي

و شقيقه النعمان ربما نولتها

لولا نعومه من فيها و حنو ما

بى فالهوي للقمتها و للكتها!

ملساء مر فيها اللسان فما درى!

لولا تتبع طعمها لاضعتها

و كانما بخلت على بلفظة

و هنالك فكتب العبير قراتها

من مرقص الغزل ارتجلت قصيدتي

و بكل و اد للهوي رددتها

افرغت من شم و من ضم و من

متعات ثغرك فالحروف و صغتها

شعر باشهى الطعم من اشهى فم

طابت قوافية و اسعد بختها

و الذ تاديه و افصح منطقا

اغضاء عينك ،

 


يومذاك و صمتها

**************************

*************************

يقول شاعر المرأة نزار قباني فقصيده الشفة:

منضمه مزقزقة

مبلوله كالورقة

سبحانة من شقها

كما تشق الفستقة

نافوره صادحة

و فكرة محلقة

و عاء و رد احمر

فغرفه مزوقة

و باقه من كرز

بامها ملعقة…

ماذا على السياج

اي و رده ممزقة؟

قرت على لين الحرير

لوحه موفقة

و عرشت على بياض

و جهها كالزنبقة

رفيقه للهدب

للجديله المصفقة

للمقله الخضراء

للغلاله الغرورقة

كم قبله زرعتها

منغومه مموسقة

على فم كانما

خلاقة ما خلقه

و انت فوق ساعدي

ما خوذه مستغرقة

مرتاعة..

 


ضفيرة

حيرى،

 


وعينا مغلقة

ابيننا ….

 


ما بيننا

و انت خجلي مطرقة؟

ويقول فاخرى:

فى و جهها يدور كالبرعم

بمثلة الاحلام لم تحلم

كلوحه ناجحه لونها

اثار حتي طائر المرسم

كفكرة جناحها احمر

كجمله قيلت و لم تفهم

كنجمه ربما ضيعت دربها

فخصلات الاسود المعتم

زجاجه للطيب مختومة

ليت اوانى الطيب لم تختم

من اين يا ربى عصرت الجنى؟

و كيف فكرت بهذا الفم

و كيف بالغت بتدويره

 


وكيف و زعت نقاط الدم

و كيف بالتوليب سورته؟

بالورد و العناب و العندم؟

و كيف ركزت الى جنبه

عمازه تهزا بالانجم؟

كم سنه ضيعت فنحته

قل لى الم تتعب .

 


.

 


الم تسام؟

منضمه الشفاة .

 


.

 


لا تفصحي

اريد ان ابقي بوهم الفم

افضل ما قيل فالحب و الغزل

يقول ابو تمام فو صف المحبوبة:

قمر تبسم عن جمان نابت

فظللت ارقبة بعين الباهت

ما زال يقصر جميع حسن دونه

حتي تفاوت عن صفات الناعت

سجد الجمال لوجهة لما راى

دهش العقول لحسنة المتفاوت

انني لارجو ان انال و صاله

بالعطف منه و رغم انف الشامت

****************************

يقول ابو نواس فقصيده يصف بها بنت تغتسل و ربما راعها الرقيب فاسبلت جفونها فوق عيونها فخفر و حياء!

نضت عنها القميص لصب ما ء

فورد خدها فوط الحياء

و قابلت النسيم و ربما تعرت

بمعتدل ارق من الهواء

و مدت راحه كالماء منها

الى ماء معد فاناء

فلما ان قضت و طرا و همت

على عجل لتاخذ بالرداء

رات شخص الرقيب على التداني

فاسبلت الظلام على الضياء

فغاب الصبح منها تحت ليل

و ظل الماء يقطر فوق ما ء

فسبحان الالة و ربما براها

كاقوى ما تكون من النساء

  • شعر عن الشفايف نزار قباني
  • شعر عن الشفايف بالعسل
  • شعر عن الشفاه
  • شعر عن الشفايف
  • شعر غزل عن الفم
  • شعر عن الشفاه الحمراء
  • اجمل ما قيل عن الشفايف
  • شعر عن الخدود والشفايف
  • كلام عن الشفايف
  • غزل في الشفاه

40٬253 مشاهدة

شعر عن لذة الشفاه