12:43 مساءً الثلاثاء 19 مارس، 2019

شكر وامتنان

تحيه شكر و امتنان
تحياتى و شكرى و امتنانى انقله بروح نقيه و مشاعر فياضة..
انقلها محمله بالعبير و عبق الياسمين و طيب العطور و المسك.. مفعمه بالحب متدفقه منسابه كتدفق الماء الزلال من منبعه منسابا بعذوبه على جبال الحب و الوفاء و الاخلاص..
فمع الشده .. و مع الكرب.. و لحظات تمر بها النفس بحزن.. و كابه ,. و الم و وحدة.. تاتينى نفحات عطره عبقه نضرة.. زكية.. تحيينى فيها مداخلات من حولي.. تفاجانى .. تمتد الى لتحتضننى و تحتويني.. تغمرنى امنا صافيا عذبا.. تطربنى كلمات انقي و اصفي من غدير الماء العذب.. اطيب ريحا من المسك.. و اروع جمالا من ابهي اللوحات.. انها تتسم بالصدق و الاخلاص و المحبه الخالصه من الاهواء و الشهوات و السقطات..
لا البث ان احرم من شيء.. ليعوضنى الخالق الودود بابهي مما فقدت.. ريما تتوق نفسى و تشتاق لما فقدت .. فهذه طبيعه النفس الانسانيه التى جبلت على الحب و الوفاء و الحنين.. و لكن عين الرحمن تحرسنى و تكسونى القا و روحا جديده مع كل جديد جميل..
شكرا لكل من ساندني.. الهمنى .. شجعني..اسدي لى معروفا .. قدم لى خدمه جليلة.. انس وحشتى في لحظه عسر..شاركنى لحظات سعاده تغمرني.. و قف بجانبى .. و اخذ بيدي.. و احتضنها بحب و اطبق عليها ليحميها و يحنو عليها.. شكرا لمن ابتسم ابتسامه صادقه داعبت فؤادى و وجدانى في لحظات شده .. شكرا لمشاعر نبيله انسابت في خاطرى و تغلغت في و جدانى تغلغل الدم النقى في العروق.. و اعادت لى الحيويه بعد نضوب في العروق.. فغشيتنى السكينه و الطمانينية..
اخر ساجده باكيه منطرحه بالخضوع بين يدى ربى ساكبه لالئ دمعى على اصيب ذره من و اجب شكرى لمن اوجدنى و ترحم بي.. ادعوه في كل الاوقات سرا و جهرا.. حتى لو لم اتلفظ بالدعاء.. فهو محفور في خاطري.. احفوره في خلدى تعبر عن حبى و شكرى رغم تقصيري..
انحنى شكرا و عرفانا لامى و ابي.. ربيانى على خلق عظيم و قويم.. غرسوا في بذره الحب و العطاء.. سقوها دمعا و الما و عرقا لا ينضب.. و اعتنوا بها و امدوها بحنان و حب وايمان.. ربوها على اعينهم و قلوبهم النقيه التقيه الصافية.. ليحصدوا ثمرها الندى .. فلم ينالوا منه الا اليسير .. لان هدفهم هو مرضاه الله و الاصلاح في الارض و يمتد الثمر للخير و للبشريه ..
كانوا و لا زالوا الصبر بعينه.. و العطف المتدفق المستفيض.. ما اروع وجودهم معنا.. و ما احلي العوده لكنفهم فهم الاصل و المرجع .. فشكرا لهما.. و رعاهما ربى بفيض عطائه و رحمته و غمرنى معهما بحبه و رضاه لنكون عبادا صالحين اوابين..
ارسم على تغرى ابتسامه شكر و امتنان .. و تغدق مقلتى بلمعه فيها دمعه حب و عرفان.. و اتنفس شهيق المحبه و الاخلاص .. فاشعر بسكينه تغذى كل ذره في خليه من خلايا خلدى و وجدانى و عقلى و روحى و جسدي.. فيخرج زفيرا عطرا فواحا بالمحبه و الامتنان..يملؤنى شعورا بالعطاء.. و مجازاه الاحسان بالاحسان.. شكرا لكل من و قف بجانبى و شجعني.. شكرا لكل احبتى في الله.. فردا فردا.. تعجز كلماتى التى ابتغى فيها وجه الله.. و اجود بها لتنطق حكمه في قاموس الجمال و الارتقاء و الخير.. و تسعد من يقراها و تبث فيه روح الخير و العطاء و يتنسم نسمات التغيير التى انشدها في نفسى و في كل من حولى و من يقرا لي..
كلمات .. امل من الله الذى سخرها لي.. ان تلامس شغاف قلوب و عقول نديه صادقه خالصة.. لكن ربما يعترينا شيء من التيه او الضعف او الخمول .. بسبب قسوه الحياه و غدر الزمان.. و لكن الامل لا يزال و سيظل موجودا .. ما دمنا نتوكل على الله و حده.. اهيب بكلامتى هذه ان تداعب الارواح و تسلى الانفس و ترطب الافئدة.. و تؤانس الوحشة.. و تدل على الطريق مهما بغلت بساطتها.. فامل ان تكون بذره صالحه لشجره و ارفة.. اتمني ان تتوحد القلوب.. و ترتقى النفوس.. و تتلاقي العقول.. لنصل معا الى سكينه و سعادة.. في الدنيا و الاخرة..
شكرا لكم كل احبتى في الله.. كل شكرى و تقديرى و امتناني..
اتمني ان تكون هذه الكلمات البسيطه تعبيرا و لو يسيرا عما يعترينى من شعور تحيتكم و شكركم فلا تتخلوا عنى مهما حدث…

  • شكر وامتنان لمن نصح بالصور
  • صور شکر وامتنان
252 views
شكر وامتنان